الاثنين11/11/2019
م19:20:49
آخر الأخبار
السيد نصر الله: الأميركيون يعرفون جيداً أن إعادة فتح معبر البوكمال سيحيي اقتصادي سوريا ولبنانقتلى وجرحى بانفجار سيارة مفخخة استهدفت المتظاهرين وسط بغدادالاجتماع الرباعي العراقي يعلن بدء السلطتين التنفيذية والقضائية بفتح ملفات الفساد مرشح الرئاسة الجزائري بن قرينة: سنعمل على عودة سوريا للجامعة العربيةبتوجيه من الرئيس الأسد… الهلال يزور جرحى الجيش العربي السوري في الحسكةاشتباكات بين وحدات الجيش وقوات الاحتلال التركي بريف تل تمر الشماليعودة أكثر من 1.2 ألف لاجئ سوري إلى أرض الوطن خلال الــ 24 الساعة الأخيرةدوريات جوية يومية روسية تنطلق في الشمال السوريزاخاروفا: سياسة بعض دول الغرب على الساحة الدولية تقوي الإرهاببعد كشف ارتباطه بتنظيم القاعدة الإرهابي.. العثور على مؤسس جماعة (الخوذ البيضاء) الإرهابية ميتاً في اسطنبولنقابة الصاغة: سعر الذهب هو الأعلى في تاريخ الذهب السوريوزير المالية الأسبق خالد المهايني : حاجة الإنفاق الفعلية لا تتعدى 50 بالمئة من موازنة 2020 والعجز غير واقعي( المياه) .. هل تعود الى الواجهة بين تركيا وسورياإردوغان وسوريا: بين النظرية والتطبيق........د. حسني محليخطط لقتل جدته وخنقها بالتعاون مع شخص مأجورمركز الأمن الجنائي في السلمية يكشف ملابسات جريمة قتل وقعت في حماة.لا تملكها إلا 6 دول من بينها سوريا.... 9 معلومات عن منظومة "باك إم" الصاروخية بسبب "جزية" طن زيت زيتون...قتلى باشتباكات بين النصرة وفيلق الشام في إدلب1800 طالب يتقدمون لامتحان الهندسة المعمارية الموحدتخفيض الحد الأدنى لقبول أبناء وبنات الشهداء في الصف الأول الثانوياستشهاد طفلة جراء اعتداء التنظيمات الإرهابية بالقذائف على عدة أحياء بحلبصاروخ سوري موجه يطيح بعربة داعشية شمال حماة.. والحربي الروسي يدك معاقل القوقازيين بإدلبنيرفانا..فندق خمس نجوم ومجمع تجاري على مساحة 5 آلاف وبارتفاع 12 طابقوزير الإسكان يؤكد: قانون البيوع العقارية سيضع حد للمضاربين في العقاراتحرِّكوا أجسامكم... وإلا !احذر... تأكيد انتقال "حمى الضنك" من خلال العلاقات الجسديةوفاة المخرج السوري خالد حصوة تعيد نجله وليد إلى دمشقمصر.. النيابة تكشف عن عنصر خطير تسبب في وفاة هيثم أحمد زكيتهمة اغتصاب عمرها 44 عاما.. والمخرج ينفيأحشاء سمكة قرش تحل لغز السائح المفقوداكتشاف "حيوان غريب جدا" في مصر قد يحل لغز "أبو الهول"اختراق علمي.. "فيروس سحري" لقتل خلايا السرطانميشيل إده: صاحب قضية.....بقلم د. بثينة شعبان دمشق والطريق إلى إدلب... المسار الاستراتيجي ...بقلم أمجد إسماعيل الآغا

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

أمين حطيط : صدى المسيّرات فوق حميميم يتردد بين إدلب وفنزويلا

اتهم الخبير العسكري العميد أمين حطيط، الولايات المتحدة الأمريكية بالوقوف وراء هجوم الطائرات المسيرة الذي تعرضت له قاعدة حميميم الروسية في سوريا أمس الأحد، معتبرا أن لهذا الهجوم أهداف تتصل بالدور الروسي في سوريا وفنزويلا.


وقال العميد حطيط لوكالة "سبوتنيك": إن الطائرات المسيرة التي حلقت فوق قاعدة "حميميم" الروسية أمس الأحد 27 كانون الثاني/ يناير، هي رسالة موجهة إلى روسيا من معسكر العدوان على سوريا، مفادها أن الانسحاب الأمريكي لا يعني ترك الساحة السورية لروسيا وحلفائها، بل إن هناك حضورا لهذا المعسكر بطريقة أخرى من شانها إفساد "الاستقرار الروسي"، ومن جهة أخرى فإن العمل الاستطلاعي أو العملياتي فوق القاعدة الروسية يهدف إلى كسر الهيبة ومنع تشكل القوة الروسية الرادعة بوجه أي انتهاك أو عدوان يمس قاعدة حميميم.
وبين العميد حطيط أن الهيبة تشكل جزءا من قوة الردع التي تملكها الجهة العسكرية في الميدان، وهنا تريد الولايات المتحدة الأمريكية أن تقول لروسيا إنها لن تترك المجال لها لامتلاك المناعة الرادعة تلك، مضيفا أنه يمكن اعتبار ما حدث فوق قاعدة حميمم في توقيته، نوع من التشويش والتحذير الموجه لروسيا التي ألقت بثقلها السياسي في الدفاع عن السيادة الفنزويلية في مواجهة الولايات المتحدة التي تقف وراء الانقلاب غير الدستوري ضد الرئيس الشرعي مادورو، وهنا تأتي أهمية الرد الروسي الدفاعي بتدمير هذه الطائرات ومنعها من تحقيق أهدافها كاملة، وإن لم يستبعد أن تكون هذه الطائرات المسيرة أرسلت شيئا من الصور قبل إسقاطها.
مهمة تجسس لطائرة استطلاع أمريكية مقابل قاعدة حميميم العسكرية الروسية
وحول مصير إدلب السورية وتمدد تنظيم "جبهة النصرة" (المحظور في روسيا) فيها، رجح العميد حطيط، أن تكون الغلبة للعمل العسكري على الحلول السياسية التي رأى أنها استنفذت فرصها نتيجة المعطيات الميدانية والدور التركي السلبي الفاضح، وخاصة بعد سيطرة "جبهة النصرة" السريعة على منطقة واسعة في ظل الوجود العسكري للقوات التركية، كما كشفت المجريات السياسية والميدانية خططها وزئبقيتها، ولم يعد هناك هامش واسع أمام روسيا وإيران للمراهنة على جهد تركي ينفذ بموجبه "اتفاق سوتشي".
وحول توقعاته للمرحلة المقبلة، نوه العميد حطيط إلى أهمية الإعداد للعمل العسكري الرصين والواعي الذي سيقوم به معسكر الدفاع عن سوريا، حيث إنه السبيل العملي والمنطقي للقضاء على الإرهاب بشكل نهائي وإعادة كامل الأراضي السورية إلى سيادة الدولة، لكنه رأى أن هناك شيئا في الأفق فرض نفسه بعد القرار الأمريكي بالانسحاب من سوريا، وربط التنفيذ بمهل غامضة مطاطة، ما جعل الحاجة للتروي في إطلاق عملية عسكرية في إدلب أمرا واجبا، وخاصة مع تنازل الأولويات الذي نشهده اليوم بين إدلب ومناطق شرق الفرات اليوم.
واعتبر العميد حطيط أن إعادة طرح "اتفاقية أضنة" في هذا التوقيت فيه نوع من تسهيل إطلاق العمل العسكري مع توفير ضوابط التحكم في السلوك التركي.
 


   ( الاثنين 2019/01/28 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 11/11/2019 - 6:27 م

حوار الرئيس #الأسد مع قناة #RT_International_World

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

هل تظن ان تفجيرات جاكرتا، هي محاولة سعودية لجر اندنوسيا الى تحالفاتها المزعومة ضد "الارهاب" !؟




شاهد ماذا فعل كلب عندما أراد فهد افتراسه وهو نائم... فيديو مجهول يشعل سيارة في السعودية ويكاد أن يقع في شر أعماله... فيديو شاهد ماذا حدث لعامل الكهرباء أثناء أداء عمله... فيديو بعد قبلة أثارت الجدل في المغرب... إيفانكا ترامب تفاجئ الجميع بـ"رقصة عربية" شاهد دودة تحاول اختراق كبد رجل بسبب طعام "غير مغسول" بالفيديو... أسد الجبال يهاجم اللاما ويقع ضحية فريسته شاهد... ثور هائج يرفع السيارة بقرنيه المزيد ...