الخميس19/9/2019
ص2:4:56
آخر الأخبار
"مستقبل" الحريري مغلق بسبب الأعباء المادية المتراكمة!العراق.. مناقشة قانون إخراج القوات الامريكية في البرلمان الأسبوع المقبلتوقيف "داعشي" في لبنان سوري الجنسية ، خبير في إعداد الأحزمة الناسفةعودة عميل صهيوني تكشف مخاطر كبرى تحدق بلبنان ... العميد د. أمين حطيطميليشيا "قسد" تختطف عدداً من الشباب الرافضين للانضمام إلى صفوفها في القامشلي ورأس العينبيان صادر عن الهيئة المركزية للرقابة والتفتيش:عودة دفعة جديدة من المهجرين من مخيمات اللجوء في الأردن عبر معبر نصيب الحدوديالحدث السوري في المتابعة العدد الثلاثون....إعداد وتعليق : مازن جبوروزير الدفاع الإيراني يرد على اتهامات تورط بلاده في "هجوم أرامكو"إيران في مذكرة سياسية إلى أميركا: سنرد رداً فورياً وقاسياً على أي عدوانحاكم مصرف سورية المركزي : سعر صرف الليرة أفضل بكثير من أسعار الصرف لعملات دول لم تشهد ما شهدته وتشهده سورية من حرب اقتصادية ... المشغل الخلوي الثالث في سورية، سيكون من نصيب شركة سورية وانتصرت ايران؟! ....بقلم سيف اكثم المظفر وانتصرت ايران؟! ....بقلم سيف اكثم المظفرالجمارك تضبط كمية كبيرة من الدخان المهرب داخل صهريج لنقل المشتقات النفطيةمصدر: ما يتم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي غير دقيقعلى غرار القوات السورية... الجيش الروسي يحصن دباباتهالمنصف المرزوقي يعتدي على صحفي سأله عن سوريا- فيديو الضرائب والرسوم تعلن تتمة أسماء المقبول تعيينهم لديها من الناجحين بمسابقة وزارة الماليةثمانون مشروعاً وبحثاً تطبيقياً لخدمة الإعمار في معرض طلابي بجامعة دمشقالعثور على مدافع وذخائر من مخلفات إرهابيي "جيش العزة" في مزارع كفرزيتا بريف حماة الشمالي دمر عربتين لداعش في البادية.. و«النصرة» استمرت في احتجاز أهالي إدلب … ميليشيات أردوغان تواصل خرق وقف إطلاق النار شمالاً!.. والجيش يردمشروع قانون «التطوير العقاري» … توفير الاحتياجات الإسكانية لذوي الدخل المحدود بشروط ميسرة … مسكن بديل مؤقت أو بدل إيجار سنوي 5 بالمئة من قيانتهاء المرحلتين الأولى والثانية من دراسة وإعداد المخطط التنظيمي لمدينة دير الزوراحذر من تناول هذه الأطعمة ليلاهل سمعت عن ملح الثوم؟ إليك بعض الفوائد المدهشة جوزيف عطية: سورية تتصدر قائمة البلدان التي أحبها وأحب شعبهافنانة مصرية: المخرج خالد يوسف أجبرني على مشهد "إغراء"جلطة داخل سيارة ليموزين... موت عروس حامل قبل لحظات من زفافهانرويجي يصطاد "السمكة الديناصور"حمار وحشي "منقط".. اكتشاف السبب العلمي وراء الحالة النادرةبعد طرح "آيفون 11"... صدمة لأصحاب الهواتف القديمةبعد أرامكو... هل أصبح الحل السياسي في اليمن ضرورة؟ .... د. كنان ياغيقمة أنقرة قد تكون بداية للتراجع التركي في سوريا

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

أمين حطيط : صدى المسيّرات فوق حميميم يتردد بين إدلب وفنزويلا

اتهم الخبير العسكري العميد أمين حطيط، الولايات المتحدة الأمريكية بالوقوف وراء هجوم الطائرات المسيرة الذي تعرضت له قاعدة حميميم الروسية في سوريا أمس الأحد، معتبرا أن لهذا الهجوم أهداف تتصل بالدور الروسي في سوريا وفنزويلا.


وقال العميد حطيط لوكالة "سبوتنيك": إن الطائرات المسيرة التي حلقت فوق قاعدة "حميميم" الروسية أمس الأحد 27 كانون الثاني/ يناير، هي رسالة موجهة إلى روسيا من معسكر العدوان على سوريا، مفادها أن الانسحاب الأمريكي لا يعني ترك الساحة السورية لروسيا وحلفائها، بل إن هناك حضورا لهذا المعسكر بطريقة أخرى من شانها إفساد "الاستقرار الروسي"، ومن جهة أخرى فإن العمل الاستطلاعي أو العملياتي فوق القاعدة الروسية يهدف إلى كسر الهيبة ومنع تشكل القوة الروسية الرادعة بوجه أي انتهاك أو عدوان يمس قاعدة حميميم.
وبين العميد حطيط أن الهيبة تشكل جزءا من قوة الردع التي تملكها الجهة العسكرية في الميدان، وهنا تريد الولايات المتحدة الأمريكية أن تقول لروسيا إنها لن تترك المجال لها لامتلاك المناعة الرادعة تلك، مضيفا أنه يمكن اعتبار ما حدث فوق قاعدة حميمم في توقيته، نوع من التشويش والتحذير الموجه لروسيا التي ألقت بثقلها السياسي في الدفاع عن السيادة الفنزويلية في مواجهة الولايات المتحدة التي تقف وراء الانقلاب غير الدستوري ضد الرئيس الشرعي مادورو، وهنا تأتي أهمية الرد الروسي الدفاعي بتدمير هذه الطائرات ومنعها من تحقيق أهدافها كاملة، وإن لم يستبعد أن تكون هذه الطائرات المسيرة أرسلت شيئا من الصور قبل إسقاطها.
مهمة تجسس لطائرة استطلاع أمريكية مقابل قاعدة حميميم العسكرية الروسية
وحول مصير إدلب السورية وتمدد تنظيم "جبهة النصرة" (المحظور في روسيا) فيها، رجح العميد حطيط، أن تكون الغلبة للعمل العسكري على الحلول السياسية التي رأى أنها استنفذت فرصها نتيجة المعطيات الميدانية والدور التركي السلبي الفاضح، وخاصة بعد سيطرة "جبهة النصرة" السريعة على منطقة واسعة في ظل الوجود العسكري للقوات التركية، كما كشفت المجريات السياسية والميدانية خططها وزئبقيتها، ولم يعد هناك هامش واسع أمام روسيا وإيران للمراهنة على جهد تركي ينفذ بموجبه "اتفاق سوتشي".
وحول توقعاته للمرحلة المقبلة، نوه العميد حطيط إلى أهمية الإعداد للعمل العسكري الرصين والواعي الذي سيقوم به معسكر الدفاع عن سوريا، حيث إنه السبيل العملي والمنطقي للقضاء على الإرهاب بشكل نهائي وإعادة كامل الأراضي السورية إلى سيادة الدولة، لكنه رأى أن هناك شيئا في الأفق فرض نفسه بعد القرار الأمريكي بالانسحاب من سوريا، وربط التنفيذ بمهل غامضة مطاطة، ما جعل الحاجة للتروي في إطلاق عملية عسكرية في إدلب أمرا واجبا، وخاصة مع تنازل الأولويات الذي نشهده اليوم بين إدلب ومناطق شرق الفرات اليوم.
واعتبر العميد حطيط أن إعادة طرح "اتفاقية أضنة" في هذا التوقيت فيه نوع من تسهيل إطلاق العمل العسكري مع توفير ضوابط التحكم في السلوك التركي.
 


   ( الاثنين 2019/01/28 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 18/09/2019 - 9:18 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو...صاعقة تضرب سيارة مرتين بأقل من دقيقة في مشهد مرعب أثناء السباحة... كائن مميت يتسلل لداخل فتاة ويفتك بها في 7 أيام ضحكة مثيرة لبطة تلفت انتباه المارة... فيديو فهد مسكين يحاول افتراس حيوان النيص... فيديو حرمان سباحة من المركز الأول بسبب "ملابسها الفاضحة" شاهد.. عارضة أزياء تقدم عرضا تحت الماء فى الصين شاهد... نمر ماكر يتسلل للقضاء على تمساح في معركة مميتة المزيد ...