-->
الخميس21/3/2019
م14:21:32
آخر الأخبار
السفير البحريني في موسكو: لم نغلق سفارتنا في دمشق بل أعدنا تأهيلهاالرئيس عون أبلغ بيدرسون: لم يعد للبنان القدرة على تحمل تداعيات النزوح السوريشكري: لا توجد شروط لدى مصر لعودة سوريا إلى الجامعة العربيةقوات الاحتلال تعدم شابين فلسطينيين وتغتال عمر أبو ليلى منفذ عملية سلفيتالسفير آلا يؤكد خلال ندوة عن الجولان السوري المحتل ضرورة فضح وتعرية الانتهاكات الإسرائيلية في الأراضي العربية المحتلة إخلاء سبيل العشرات من المعتقلين في سجن حماة المركزيالرئيس الأسد يستقبل وفد اللجنة الدولية للصليب الأحمر برئاسة بيتر ماورير رئيس اللجنة.لقاء رؤساء الأركان: التوقيت والأهداف ...بقلم حميدي العبداللهبيسكوف يتحدث عن مضمون رسالة بوتين إلى الأسدروسيا راضية عن التعاون مع الصين في سوريا20 مستودع قطع سيارات مهربة ضبطته الجمارك مؤخراً.. والجاكوزي جديد قائمة المهربات! المهندس خميس يلتقي أصحاب المنشآت الصناعية في تل كردي: مستمرون بدعم العملية الإنتاجية وإعادة تشغيل جميع المعاملهل كانت الباغوز معركة البطولات الوهمية؟ترجمات | هل اقتربت الحرب العالميّة الثالثة؟ "إسرائيل" على شفير حرب متزامنة مع حماس وحزب الله وسورية وإيران جنائية داريا وبالجرم المشهود تلقي القبض على شخص يمتهن سرقة محتويات السيارات عن طريق الخلع والكسرضبط سيارة محملة بكميات كبيرة من المواد المخدرة بريف حمصحرائر ما يسمى "الثورة السورية" مع العلم التركي والسلاح الأمريكي في منطقة عفرين المحتلة بريف حلب شمال غرب سوريا."الشاباك" يفجر مفاجأة: محتويات هاتف إيهود باراك أصبحت بحوزة الإيرانيين1200 منحة "هندية - إيرانية" للطلاب السوريين قبل منتصف العامدراسة إقامة مركز للأبحاث "سوري بيلاروسي" في جامعة دمشقالجهات المختصة تعثر على صواريخ ورشاشات متوسطة وبنادق حربية وقناصات بعضها غربي الصنع وأجهزة بث فضائي من مخلفات الإرهابيين بريف حمص الشماليإرهابيون يعتدون بالقذائف الصاروخية على بلدة الرصيف في ريف حماة الشماليالإدارة المحلية : القانون رقم 3 لعام 2018 يتيح للبلديات الدخول إلى الأملاك الخاصة وفق ضوابط قانونية للحفاظ على ملكية المواطنينوزارة الإدارة المحلية : انتهاء أعمال البنى التحتية في منطقة خلف الرازي بدمشق .. والمرسوم 66 متاح للعمل في باقي المحافظات" جراحة القلب" تجري عملية الأولى من نوعها على مستوى الشرق الأوسطعلماء يكتشفون خطرا قاتلا للشاي الساخنأمسية موسيقيّة لـ«كورال حنين» في دار الأسد نسرين طافش شاهدة على عصر ابن عربي وراوية لأحداثهتناول البيتزا يوميا لمدة 37 عاما وهذا ما حدث ليلة زفافهمليونير يبحث عن شخص للالتحاق بـ'أروع وظيفة في العالم'تعرّف على الأماكن التي لا تتواجد فيها الثعابينقنبلة "هواوي" ستنفجر في باريس بعد 8 أيام فقط ( فيديو) أردوغان وسفاح نيوزيلندا! ....بقلم : بسام أبو عبد اللهالعرب مع سورية ودونها....بقلم محمد عبيد

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ما هي الرّسائل الثّلاث التي وردت في خِطاب الرئيس الأسد ؟

 
في “سورية الدّولة” كُل خُطوة محسوبة، ولا يتِم ترك الأُمور، والاستراتيجيّة منها خاصَّةً للصُّدفة، وهذه القاعدة تنطبِق على التّصريحات والمواقِف السياسيّة، مثلما تنطبِق على زيارات كِبار المسؤولين وخطاباتِهم، وعلى رأسِهم الرئيس بشار الأسد.

الرئيس الأسد باتَ مُقِلًّا في خطاباتِه في الفترة الأخيرة، ولعلّ ذلك يعود إلى تراجُع حِدّة الضّغوط على سورية، ونجاح الجيش العربيّ السوريّ في استعادَة العديد من المناطق التي كانَت خارج سُلطة الدولة، وإعطاء الأولويّة لملفّات داخليّة مُلحّة مِثل إعادة الإعمار وعودة اللاجئين، وانقِلاب السّحر الأسود الذي أراد أصحابه العرب بقِيادة أمريكا عليهم، وباتَت الأزَمات تُحاصرهم مِن كُل الجِهات، الأمر الذي دفعهم لطَلب الوِد والصّفح السوريّين.

الخِطاب الذي ألقاه الرئيس الأسد اليوم الأحد أمام رؤساء المجالس المحليّة، وبعد انقِطاعٍ لا بأس به، جاء حافِلًا بالرّسائل المُباشرة وغير المُباشرة لأكثر من جهة جرى اختِيار كلماتها بعِناية فائِقة:

الأُولى: كانت إلى الأكراد السوريّين وفصائلهم المُسلّحة، الذين راهنوا دائمًا على أمريكا، تُحذّرهم أن واشنطن لن تحميهم، وتستخدمهم كأداةٍ في خدمة سياساتُها في المِنطقة، وها هِي تنسحب وتتخلّى عنهم وتتركهم لمُواجهة أقدارهم، مثلما فعَلت مع كُل “حُلفائها” الآخرين.
الثانية: إلى العرب، وفي المملكة العربيّة السعوديّة ودول الخليج تقول لهم إنّ المُخطّط الذي كانَ مُعَدًّا لتقسيم سورية وتفتيتها ومُشاركتهم برَصد عشرات المِليارات من الدولارات لتمويله يستهدفهم أيضًا، وإذا كان الجيش العربيّ السوريّ مدعومًا بروسيا ومحور المُقاومة قد أفشله على الأرض السوريّة، فإنّه قادمٌ إليكُم، والدّور عليكُم.
الثّالثة: قرار الانسحاب الأمريكي لم يأت كَرَمًا من دونالد ترامب وإنّما ثَمرة صُمود ومُقاومة ونتيجةً لهزيمةٍ على الأرض السوريّة، وليس هُناك من خِيارات أمام من استظلّوا بالمِظلّة الأمريكيّة، والأكراد خاصّةً، غير العودة إلى حُضن الدولة السوريّة والتّعايش مع كُل مُكوّناتها على أساس المُساواة واحترام حقوق الانسان والعدالة الاجتماعية، وقِيم الحريات والديمُقراطية، وتحت مِظلّة الهُويّة الواحِدة الجامِعة.

الأمر المُؤكّد أنّ هذه الرسائل الثّلاث وصلت إلى الجِهات المعنيّة، إقليميًّا ودوليًّا، ولكنّنا لا نعرف ما إذا كانوا سيأخذون بما تضمّنته من تحذيراتٍ، ولا يُضيرنا إعادة التّأكيد مرّةً أُخرى بأنّ إدلب أرضٌ سوريّةٌ ويجب أن تعود إلى الدولة السوريّة سِلمًا أو حربًا، والشّيء نفسه يُقال أيضًا عن شمال سورية وشرق الفُرات، والجيش العربيّ السوريّ الذي استَعاد حمص وحلب ودير الزور وريف دِمشق وغيرها، لن يكون من الصّعب عليه استعادَة كُل هذه الأراضي، والمَسألة مسألة أولويُات لا أكثر ولا أقل، والسّنوات الثّماني الماضية من عُمر الفوضى المُسلّحة، ومُخطّطات التّقسيم والتّفتيت حافِلةٌ بالدّروس والعِبَر.
“رأي اليوم”


   ( الثلاثاء 2019/02/19 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 21/03/2019 - 2:20 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو... موجة عاتية تطيح بفتاة أثناء التقاطها لصورة على الشاطئ حتى الموت... معركة مخيفة بين ثعبانين سامين (فيديو) 2000 سيارة فاخرة تغرق في المحيط (فيديو) العشق يقود رونالدو إلى مدريد استبدال إطارات سيارة بـ3 آلاف مسمار في روسيا طبيب يخصب 48 امرأة ويفلت من العقاب! (صورة) شاهد.. ترامب بقميص نيمار! المزيد ...