-->
الخميس21/3/2019
م13:36:18
آخر الأخبار
السفير البحريني في موسكو: لم نغلق سفارتنا في دمشق بل أعدنا تأهيلهاالرئيس عون أبلغ بيدرسون: لم يعد للبنان القدرة على تحمل تداعيات النزوح السوريشكري: لا توجد شروط لدى مصر لعودة سوريا إلى الجامعة العربيةقوات الاحتلال تعدم شابين فلسطينيين وتغتال عمر أبو ليلى منفذ عملية سلفيتالسفير آلا يؤكد خلال ندوة عن الجولان السوري المحتل ضرورة فضح وتعرية الانتهاكات الإسرائيلية في الأراضي العربية المحتلة إخلاء سبيل العشرات من المعتقلين في سجن حماة المركزيالرئيس الأسد يستقبل وفد اللجنة الدولية للصليب الأحمر برئاسة بيتر ماورير رئيس اللجنة.لقاء رؤساء الأركان: التوقيت والأهداف ...بقلم حميدي العبداللهبيسكوف يتحدث عن مضمون رسالة بوتين إلى الأسدروسيا راضية عن التعاون مع الصين في سوريا20 مستودع قطع سيارات مهربة ضبطته الجمارك مؤخراً.. والجاكوزي جديد قائمة المهربات! المهندس خميس يلتقي أصحاب المنشآت الصناعية في تل كردي: مستمرون بدعم العملية الإنتاجية وإعادة تشغيل جميع المعاملهل كانت الباغوز معركة البطولات الوهمية؟ترجمات | هل اقتربت الحرب العالميّة الثالثة؟ "إسرائيل" على شفير حرب متزامنة مع حماس وحزب الله وسورية وإيران جنائية داريا وبالجرم المشهود تلقي القبض على شخص يمتهن سرقة محتويات السيارات عن طريق الخلع والكسرضبط سيارة محملة بكميات كبيرة من المواد المخدرة بريف حمصحرائر ما يسمى "الثورة السورية" مع العلم التركي والسلاح الأمريكي في منطقة عفرين المحتلة بريف حلب شمال غرب سوريا."الشاباك" يفجر مفاجأة: محتويات هاتف إيهود باراك أصبحت بحوزة الإيرانيين1200 منحة "هندية - إيرانية" للطلاب السوريين قبل منتصف العامدراسة إقامة مركز للأبحاث "سوري بيلاروسي" في جامعة دمشقإرهابيون يعتدون بالقذائف الصاروخية على بلدة الرصيف في ريف حماة الشماليوحدات الجيش ترد على خروقات إرهابيي “جبهة النصرة” وتقضي على عدد منهم بريف حماة الشمالي الغربيالإدارة المحلية : القانون رقم 3 لعام 2018 يتيح للبلديات الدخول إلى الأملاك الخاصة وفق ضوابط قانونية للحفاظ على ملكية المواطنينوزارة الإدارة المحلية : انتهاء أعمال البنى التحتية في منطقة خلف الرازي بدمشق .. والمرسوم 66 متاح للعمل في باقي المحافظات" جراحة القلب" تجري عملية الأولى من نوعها على مستوى الشرق الأوسطعلماء يكتشفون خطرا قاتلا للشاي الساخنأمسية موسيقيّة لـ«كورال حنين» في دار الأسد نسرين طافش شاهدة على عصر ابن عربي وراوية لأحداثهتناول البيتزا يوميا لمدة 37 عاما وهذا ما حدث ليلة زفافهمليونير يبحث عن شخص للالتحاق بـ'أروع وظيفة في العالم'تعرّف على الأماكن التي لا تتواجد فيها الثعابينقنبلة "هواوي" ستنفجر في باريس بعد 8 أيام فقط ( فيديو) أردوغان وسفاح نيوزيلندا! ....بقلم : بسام أبو عبد اللهالعرب مع سورية ودونها....بقلم محمد عبيد

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

هؤلاء من سيشاركون في إعمار سوريا...عباس ضاهر

صار جليّاً أنّ عواصم ​العالم​ تتخبّط في أزمات مالية متتالية، تتظهّر في ​أوروبا​ التي تعاني من ضائقة إقتصادية مفتوحة، بينما يسعى الرئيس الأميركي ​دونالد ترامب​ الى جذب الأموال الى ​الولايات المتحدة​، وحصر الإنفاق المالي الأميركي في الخارج، وإتخاذ قرارات تخفيض التكاليف العسكرية الحربية. لذلك، يُبدي ترامب قلقه من المد ​الصين​ي الاقتصادي في العالم، ويعمل على صدّه، بسياسات تُترجم استراتيجية ​البيت الأبيض​ التي تقوم على أساس ان المخاوف الاساسية هي من الصين وليس من الاتحاد الروسي.


وبين عجز الاوروبيين عن تمويل إعادة إعمار دول دمّرتها الحروب، وقرار الأميركيين عدم الصرف المالي في الخارج، إتّخذ ​البنك الدولي​ قراراً بعدم الدخول في عمليات اعادة الاعمار في كل من ​العراق​، ​سوريا​، ​ليبيا​، و​اليمن​. ما يعني أن تلك الدول ستعتمد على مصادر مالية أخرى لإعادة إعمار ما هدّمته الحروب الطويلة أثناء "​الربيع العربي​" المدمّر.

إضغط للمزيد

قد يكون مفيداً لتلك الدول عدم دخولها في سياسات الإقتراض المالي من البنك الدولي، كي لا تتراكم عليها الديون، كما يحصل مع ​لبنان​. لكن من يعمّر ما خرّبته الحروب؟ ومن أين تحصل الدول على أموال لزوم الاعمار لإعادة المهجّرين والنازحين الى مناطقهم وبيوتهم؟.

تمّ إستحضار تلك الهواجس في جلسات سياسية-إقتصادية، ليخلص الاستنتاج أن "الرأسماليين" في تلك الدول هم الوحيدون القادرون على إستثمار أموالهم في إعادة الإعمار. وتتقدّم الرأسمالية السورية، التي تستطيع أن تتدرّج في إعادة الإعمار، كما يفعل رجال اعمال سوريين، يُصنّفون في خانة الوطنيين، كما حال سامر فوز، الذي لمع إسمه في الآونة الأخيرة، من خلال إقدامه على الاستثمار في بلاده، ليشكّل مثالاً حيّاً لمستثمرين آخرين، حيث عادت مصانع سوريا الى نشاطها في ارياف دمشق وحمص، وفي حلب. وتشكل العودة الصناعية الى طبيعتها، عاملاً اساسيا في الوقوف بوجه الصناعات التركية التي تغزو الاسواق السورية، ابتداء من الحدود الشمالية، حيث لا سلطة للدولة، مرورا بالوسط السوري، وصولا الى كل الاتجاهات. ولذلك يجزم المطّلعون أن الدولة التركية هي المستفيدة الاولى من الازمة السورية، وقد زادت اعداد ​الشاحنات​ التركية التي تدخل سوريا، من ١٢٠ الف شاحنة سنويا قبل الازمة، الى ١٦٠ الف شاحنة الآن بحسب معلومات منظمات دولية، لكن الشاحنات التركية تفرغ حمولاتها في مناطق سيطرة المسلحين، ليقوم تجّار وسماسرة بنقل البضائع وتوزيعها، بشاحنات سورية.

كانت تلك البضائع حاجة للسوريين بغياب او قلة انتاجاتهم، لكن عودة عمل ​المصانع​ ستخفف من الاعتماد السوري على البضائع المهرّبة، التي تدخل من دون ​رسوم جمركية​، وتزيد من عبء الازمة الاقتصادية السوريّة.

هذا العامل الاضافي، يشجّع رجال الاعمال السوريين على الانتاج، والاستثمار في بلادهم، والدخول في عملية اعادة الاعمار، بالتعاون مع عواصم صديقة لسوريا، كدول اوراسيا، التي تستطيع ان تساند الرأسماليين السوريين ضمن شراكة معهم.

ويسعى لبنانيون الى الدخول لمسرح الاعمار في سوريا، بإعتبار ان لبنان هو الأقرب، بعدما برز إسم آل فتّوش، الذين يملكون خبرات طويلة في صناعات مواد ​البناء​، وسبق أن ساهموا في التجربة اللبنانية بنجاح. خصوصا ان علاقة الاخوة فتّوش: نقولا وبيار وموسى، هي علاقة ممتازة مع سوريا، وقد نجحوا في استثمارات قاموا بها في دول عدة، ويحظون بثقة العارفين بخبايا الإعمار.

أمّا ​الدول العربية​ التي كانت عقدت العزم على الدخول في اعادة الاعمار، خصوصا ​الامارات​ العربية المتحدة، و ​المملكة العربية السعودية​، بدوافع سياسية، للتصدي للدور التركي في شمال سوريا. فقد فرملت ​واشنطن​ اندفاعتهم، وصوّبت البوصلة بأن محاربة ايران هي الاساس لا ​تركيا​، فتجمّدت الخطوات الخليجية تجاه دمشق، وإستبدلت بخطاب ضد ​طهران​ قاد الى لقاءات ووقائع مؤتمر وارسو منذ أيام.

لكن لا مصلحة خليجية بالتفرج على اعادة اعمار سوريا، بل تقضي مصلحتهم بعدم ترك الساحة السورية لحلفاء دمشق أي الايرانيين والروس، وخصوم سوريا أي الأتراك.
النشرة


   ( الجمعة 2019/02/22 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 21/03/2019 - 12:42 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

حتى الموت... معركة مخيفة بين ثعبانين سامين (فيديو) 2000 سيارة فاخرة تغرق في المحيط (فيديو) العشق يقود رونالدو إلى مدريد استبدال إطارات سيارة بـ3 آلاف مسمار في روسيا طبيب يخصب 48 امرأة ويفلت من العقاب! (صورة) شاهد.. ترامب بقميص نيمار! بالفيديو... مواصفات خارقة وقوة هائلة لأول دراجة سيارة المزيد ...