-->
الجمعة19/7/2019
م16:28:32
آخر الأخبار
مقابلة علنية قصيرة ونادرة بين وزير خارجية البحرين مع وزير خارجية الكبان الإسرائيليمجلس النواب الأمريكي يرفض مبيعات أسلحة للنظام السعودي “شاهد” فايز أبو شمالة يمسح الأرض بإعلامي سعودي متصهين اعتبر اليهود أشرف وأقرب له من الفلسطينيينبعد ضبط صاروخ للجيش القطري في إيطاليا... الدوحة: تم بيعه لدولة نتحفظ على ذكرهاالخارجية الكازاخستانية: اجتماع أستانا المقبل حول سورية في 1 و2 آبمدير الآثار والمتاحف: سرقة 14 صندوقاً من النقود الذهبية من الرقة مصدر مطلع لم يستغرب أنباء توكيل «مسد» لـ«إسرائيل» ببيع النفط السوري: وضعوا يدهم بيد الاحتلال الأميركي …«تل رفعت» و«تل أبيض» تتصدران التصريحات والتحركات التركية … الميليشيات «الكردية» تحشد خوفاً من عدوان محتملمسؤول امريكي: نمتلك "أدلة" على إسقاط طائرة إيرانية... زلزال يضرب العاصمة اليونانية أثينا ويتسبب بقطع الاتصالاتأسعار الذهب إلى أعلى مستوى منذ 2013 المصرف العقاري: نسعى لرفع قرض شراء السكن من 5 إلى 25 مليون ليرةخيارات للتعامل مع مقاتلي "داعش" الأجانب المحتجزين حالياً في سورية.....ترجمة: لينا جبورمابين القيصر والخليفة: فصل تركيا عن الناتو .. ام فصل روسيا عن سورية؟ ....بقلم نارام سرجونمكافحة جرائم النشل مستمرة.. وتوقيف (5 ) نشالين في شارع الثورةوفاة عاملين وإصابة اثنين آخرين جراء انهيار جزء من سقف المصلى بجامع وسط مدينة حلب القديمةرغم اعتراف (كاهانا).. الميليشيات الكردية تصر على الكذب بخصوص سرقة النفطتفاصيل الكشف عن غرفة سرية مليئة بالدولارات في حرستاالتربية تصدر نتائج امتحانات شهادة التعليم الأساسي.. (21 تلميذاً) حصلوا على العلامة التامة«التعليم العالي»: لا زيادة على أقساط الجامعات الخاصة للعام الدراسي القادمبعد توقف عام.. واشنطن تعاود تدريب (الجيش الحر) في قاعدة التنف ومعسكرات داخل الأردن الجيش السوري يتخذ إجراءات صارمة قرب الحدود التركيةوزير السياحة من طرطوس: الوزارة مع تحويل المطار الزراعي إلى مطار مدني والقطاع الخاص هو الأساس في السياحةخريطة طريق لتطبيق مشروع الإصلاح الإداري في " الإسكان"كيف تفقد العدسات اللاصقة البصر6 أشياء مفاجئة قد تؤثر على بشرتك دون أن تدركهاانفصال أحلام عن زوجها يشعل تويتر السعوديةماذا جرى ياترى .. إليسا وناصيف زيتون .... وأمام الجمهور؟!قصة حب... بعد 71 عاما من زواجهما يرحلان معا في ذات اليومفي الهند... أراد الاغتسال في النهر فابتلعه تمساحإعلام: البنتاغون يستخدم الحشرات كسلاح بيولوجي والتحقيق جارمعلومات غريبة ومثيرة اكتشفت حديثا عن القمرهل يتورّط الأردن بتدريب وحَدات من الجيش السوري الحر لإشعال جبهة درعا بضُغوطٍ أمريكيّةٍ إسرائيليّةٍ؟عكاز خشبي للعيون العرجاء .........بقلم: نبيه البرجي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

"مؤتمر بروكسل"..لإبقاء النازحين السوريين في "شتاتهم" .....فاطمة سلامة

في كل مرة تجري فيها مقاربة أزمة النازحين السوريين، يسقط "القناع" عن وجه المجتمع الدولي. وما يُحضّر له في السر، يظهر في صفحات البيانات الغربية التي لم تخرج يوماً عن دائرة إبقاء النازحين حيث هم، في "شتاتهم"، ومنع عودتهم بشتى السبل، ويظهر في "فخ" الدعم المادي واستغلال الأوضاع المزرية التي يعيشها هؤلاء.


جردة سريعة لتاريخ المؤتمرات التي عُقدت على نية النازحين، تكشف تلك الدول على حقيقتها، وأجندتها التي يعلوها هدف "التوطين". فلا حرج في سبيل ذلك من تشغيل محركات التحريض، والتخويف من العودة. وربما تحفل مخيمات النازحين في لبنان بأحداث من هذا النوع. تبرز في هذا المجال عرسال نموذجاً، حين قام مسؤولون في المفوضية العليا لشؤون اللاجئين بممارسة أساليب الضغط والتخويف على السوريين المُقيمين في عرسال لثنيهم عن العودة، تماشياً مع مُخرجات المؤتمرات التي تحاكي الأجندة الأميركية والغربية.

وفي الوقت الذي نقارب فيه ملف النازحين من بوابة المؤتمرات التي تُعقد، وآخرها في "بروكسل"، ثمّة نقاط تستدعينا للوقوف عندها. نقاط واضحة كالشمس لا يمكن حجبها بالغربال ويبدو معها اللامنطق واضحاً. مؤتمر "بروكسل" الأخير لا يخرج عن ديدن المؤتمرات الدولية التي عرضت أزمة النازحين، فزادتها تعقيداً بدل أن تعمل على حلها. وهو الأمر الذي يتناوله مسؤول ملف النازحين في حزب الله النائب السابق نوار الساحلي بالإشارة الى اعتلال هذا المؤتمر في الشكل والمضمون. فمن ناحية الشكل، يُسجّل ملاحظاته سائلاً: كيف يمكن لمؤتمر يُعنى بشأن النازحين السوريين أن يستبعد الدولة المعنية الأولى في هذا الملف سوريا؟ ومن ناحية الشكل يستغرب الساحلي تركيبة الوفد اللبناني، وإبعاد وزير الدولة لشؤون النازحين صالح الغريب من القائمة، بينما المنطق يفرض أن يكون أول الحاضرين، ما يدفعنا الى الاستنتاج بأن الشكل يشوبه الكثير من العيوب، وأنّ أصل الموضوع بُني على خطأ.

أما من ناحية المضمون، فيُشدّد الساحلي على أنّ النقاش الأساسي يجب أن يكون حول كيفية إعادة النازحين الى سوريا، وتسهيل هذا الأمر، ودعمه بالوسائل المادية بدلاً من ضخ الأموال لإبقاء النازحين في أماكن تواجدهم. وفق المتحدّث فإنّ المجتمع الدولي لا يعمل على إعادة النازحين، فهو يربط العودة بالحل السياسي الذي تعمل أكثرية الدول الحاضرة في مؤتمر "بروكسل" على عرقلته. باختصار، يقول الساحلي، فإنّ المؤتمر كان لإبعاد النازحين والعمل ضد مصلحة لبنان وليس العكس.

السفير السوري.. المؤتمر يرفع الشعارات ويفعل عكسها

السفير السوري في لبنان علي عبد الكريم علي يعرض وجهة نظره في المؤتمر، فيشدّد على أنه حلقة مستمرة للسياسة الغربية التي قادت الحرب العدوانية على سوريا وحاولت الاستثمار في الإرهاب، وصنعت أزمة اللاجئين داخل سوريا وخارجها. يؤكد علي أن المؤتمر يشكّل محاولة فاشلة لتعويض بعض الخسائر، فالأميركي والغربي ومن يلف لفهما أدركوا أن العدوان لم ولن يصل الى النتائج المرجوة، بعدما صمدت سوريا وانتصرت بثبات شعبها وكفاءة جيشها ورؤية قيادتها وتعاون حلفائها.

ويرى السفير السوري أنه لو كان قصد المؤتمر وهدفه فعلاً حل أزمة النازحين، فإنّ سوريا يجب أن تكون المدعوة الأولى اليه، إلا أن ذلك لم يحصل، لأن القصد في مكان آخر تماماً ويتمثل بالعمل على إضعاف الدولة السورية بدل رفع الحصار الاقتصادي والعقوبات عنها، ومساعدتها في استيعاب جميع أبنائها بعد أن سهّلت القيادة طريق العودة، وقدّمت التسهيلات الكبيرة لحل مشكلاتهم وإقناعهم، لكن حتماً فإن العودة لا ترق للأميركي وأمثاله.

يؤكّد علي أن المؤتمر يشكل حلقة في تعمية الحقائق واستمرار التضليل، وتسمية الأمور في غير أسمائها. إنه محطة تخدم النمط التدميري الساعي للقضاء على المنطقة والعالم، إلا أن سوريا انتصرت عليه وصمدت، وأفشلت رهاناته، ليكون النجاح حليفها.

يختم علي كلامه بالقول: "بكل أسف، فإن المؤتمر يرفع الشعارات ويفعل عكسها".
العهد


   ( الاثنين 2019/03/18 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 19/07/2019 - 4:11 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو... ضبط صاحبة شركة "ثرية" بالجرم المشهود أم تدافع عن صغيرها الحوت طفرة "FaceApp".. شاهد نجوم كرة القدم والفن بعد أن شاخوا! بالفيديو..شابان ينتقمان في المحكمة من قاتل والدتهما بالفيديو..مسافرة تصيب موظفي المطار بالدهشة عندما صعدت عبر حزام الأمتعة بالفيديو... نعامة تنقض على ضباع شرسة حاولت افتراس صغارها إنجلينا جولي تفاجئ جمهورها من شرفتها بباريس المزيد ...