-->
الأربعاء22/5/2019
ص9:32:37
آخر الأخبار
ضابط ليبي: سفينة تركية حملت أعداداً كبيرة من إرهابيي “داعش” من سورية والعراق إلى ليبياقادمة من دولة عربية إلى أخرى... تعزيزات أمريكية عسكرية في الشرق الأوسطحلفاء إيران وأميركا العرب متحمّسون للحرب أكثر منهما....بقلم سامي كليبسفينة سعودية عجزت عن تحميل شحنة أسلحة في فرنسا تصل ميناء في إيطاليا رغم احتجاجات العماليازجي يدعو من جنيف إلى رفع الحصار الاقتصادي الجائر عن سوريةتركيا لميليشياتها: سنطيل عمر «اتفاق إدلب» قدر الإمكان … هجوم عنيف للإرهابيين في حماة.. الجيش يصد والطيران الروسي يعود للأجواءنظام أردوغان يسعى لتقوية موقفه التفاوضي وتعديل موازين القوى … هدنة الـ72 تهاوت بخروقات الإرهابيين وتعزيزات تركيا.. والجيش يتصدىالرئيس الأسد يفتتح مركز الشام الإسلامي الدولي لمواجهة الإرهاب والتطرف: لا يمكن لمن يخون وطنه أن يكون مؤمناً حقيقياً وصادقاًبوتين بحث مع ميركل وماكرون الوضع في سورياواشنطن تمهل أنقرة أسبوعين للتخلي عن شراء منظومة "إس-400" الروسيةالصين توجه ضربة موجعة لصناعة الغاز الأمريكية!توقعات باستقرار سعر الصرف وانكفاء عمليات المضاربة لغياب فرص تحقيق المكاسبواشنطن خائفة من التخلف التقني؟ ...ناصر قنديلأميركا في مواجهة إيران: ماذا بعد الفشل الأوّلي؟ .....العميد د. أمين محمد حطيطبالتفاصيل ...وفاة خادمة فلبينية "تعرضت لاعتداء جنسي" في الكويتضبط أكثر من نصف طن من مادة الحشيش المخدر باللاذقية«غالاكسي».. كنز معلومات عن حياة «جهاديي داعش»!؟ صعد على سيارة السفير وبصق على وجهه... رئيس بولندا يشن هجوما شرسا على الكيان الاسرائيلي العزب خلال لقاءه نظيره الصيني في بكين: العمل جار في سورية على إحداث مركز وطني يهتم بالذكاء الاصطناعيسورية تشارك في أولمبياد آسيا والمحيط الهادي للمعلوماتية وطموح لإحراز مراتب متقدمةأنباء عن مقتل جنديين أميركيين جنوب المحافظة … أهال في الحسكة يحرقون مقرات لـ«الاتحاد الديمقراطي» الكردي «النصرة» تصعِّد شمالاً.. والجيش يدك مواقعها بمدفعيتهوزير السياحة: أربعة شواطئ مجانية للأسر السوريةبدء الاعمال في مشروع بارك ريزيدنس و صب الاساسات للمرحلة الاولى هل صحيح ان تناول عصائر الفواكه أمر سيئ للغاية فوائد “عظيمة” لمشروب الماء بالليمونسهير البابلي في العناية المركزة!إليسا تفاجئ جمهورها بخبر صادم عن إصابتها بالسرطانالبحرية الأمريكية تحقق في "مذكرات جنسية" لأحد ضباطهاأعاقت إقلاع الطائرة حتى تستكمل ابنتها التسوقإدخال تقنية جديدة لأول مرة في سوريا ....استبدال الصمام الأبهري دون تدخل جراحيهواوي ترد على حظر أندرويدهل التهديد الأميركي بالحرب على إيران مجرد استعراض؟....حميدي العبداللهتركيا لا تزال تناور... حميدي العبدالله

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

صفقة القرن أم صفقة وحيد القرن؟.... نبيه البرجي

أجل… صفقة القرن أم صفقة وحيد القرن؟


حتى بين الباحثين الأميركيين من يلاحظ «لكأنها صنعت بأصابع الشيطان» الذين كتبوا عنها في أوروبا إذ استغربوا الغموض المبرمج، رأوا في ضوء التفاصيل التي يتم تسريبها بين الفينة والأخرى أن هذه هي المرة الأولى منذ بداية الخليقة، التي يجري فيها استفزاز التاريخ والجغرافيا، على ذلك النحو المروع.

لا مكان في الصفقة لذلك الشيء الذي يدعى «الإنسان الفلسطيني». لا مكان أيضاً لذلك الشيء الذي يدعى «الإنسان العربي». كائنات عدمية، لا وجود لها في الخريطة الجينية (الجينوم) للكرة الأرضية.
هكذا ينظر الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى العرب. من أيام جون فوستر دالاس، وأكياس الطحين، الطحين الأسود، بل منذ أيام جورج كينان (إستراتيجية الاحتواء)، وصديقه دين أتشيسون الذي أحاطنا بالأسلاك الشائكة بمفهومه للحرب الباردة.
حتى الصفقة، بالمعنى الكلاسيكي للكلمة، لها شروطها ومواصفاتها ومعاييرها. نحن أمام ظاهرة غرائبية. إعادة تركيب الشرق الأوسط بقبعة المهرج، وبعصا المهرج. لا رؤية فلسفية للتقاطع السحري أو الديناميكي بين الجغرافيا والتاريخ.
دونالد ترامب لا يرى في الشرق الأوسط سوى المقبرة، أين المشكلة في تغيير شكل المقبرة؟ الذين يقفون وراءه، أو بين قدميه من العرب هم الحراس الأغبياء للمقبرة. كثيرون في واشنطن تحدثوا عن «الخلل الجيولوجي» في دماغ الرئيس الأميركي. هذا رجل بعيد كلياً عن منطق الأشياء، وعن جدلية الأشياء، إذا كنتم تعلمون لماذا يكره أنغيلا ميركل؟
قالت إن السيناريو الذي وضعه جاريد كوشنر يعني أن الشرق الأوسط يغدو نسخة عن الجحيم. لا بد من التداعيات الدراماتيكية على القارة العجوز. أي كلام منطقي يزعج الرجل الذي اعتاد أصوات الببغاءات والغربان الذين حوله.
ستيف بانون، مستشاره السابق لاحظ كيف أن ايفانكا إذ تتجول، بالكعب العالي في رأس والدها، تختال، بالكعب نفسه في أرجاء البيت الأبيض كما لو أنها الملكة فيكتوريا أو الإمبراطورة كاترين على صهوة حصانها.
من الكعب العالي يدخل جاريد كوشنر إلى رأس دونالد ترامب، اللوبي اليهودي عرف كيف يزرع حصان طروادة، بالأحرى حصان أورشليم، داخل ثياب العائلة.
كوشنر الذي اختار جون بولتون ليكون مستشار الأمن القومي، أقنع الرئيس بأن بقاءه لولاية ثانية رهن بمواقف «الإيباك». الثعبان الذي يراقص نجوم الدولة العميقة. ثمة صديقة لهيلاري كلينتون، تدعى اليزابت روبين، تنقل عنها قول إليوت أبرامز إن «يهوه اختار دونالد ترامب لتنفيذ ما تبقى من الوعد الإلهي».
الجنرال بيني غانتس الذي طالما تباهى بعدد الذين قتلهم في غزة، رأى أن أياً من رؤساء الوزراء في إسرائيل لم يضع رأسه بين يدي أي رئيس أميركي. الآن، بنيامين نتنياهو يضع رأسه بين يدي دونالد ترامب. الفلسطينية العضو في الكونغرس إلهان عمر قالت إن رأس دونالد ترامب بين يدي بنيامين نتنياهو.
سواء في القارة العجوز أم في الخليج، صفقة القرن هي صفقة الدم، دماء كثيرة ستراق، بما في ذلك الدم الإسرائيلي، هذا ثمن السيناريو المجنون.
الفرنسي أوليفييه روا قال «ربما يحدث السيناريو بعد أن يأتي الماشيح». أضاف «لن يجد في آخر الطريق سوى جمجمة تسأله… لماذا أنت هنا؟».

الوطن


   ( الخميس 2019/04/25 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 22/05/2019 - 9:23 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

طفل أمريكي عمره 5 سنوات يقهر المرض الخبيث فيديو جديد للركلة التي تعرض لها أرنولد شوارزنيغر اشهر 20 حالة هبوط طائرات في اصعب المطارات بالفيديو... لحظة انهيار سد في الولايات المتحدة كلب بري شجاع ينقذ صديقه من بين أنياب لبؤة جائعة (فيديو) الفيديو..دب يسرق براد من سيارة صياد ويهرب بعيدا فهد كسول يرفض أداء "واجبه الزوجي" تجاه شريكته (فيديو) المزيد ...