الجمعة23/8/2019
ص1:0:46
آخر الأخبار
استهداف طائرة استطلاع حلقت فوق مقر تابع للحشد الشعبي في العراقمسؤول عراقي: أميركا أدخلت طائرات إسرائيلية مسيرة لاستهداف مقارناالبرهان يؤدي اليمين الدستورية رئيسا للمجلس السيادي السودانيلا تشككوا بالرئيس عون...فهو لن يحيد..الاعلامي سامي كليببعد سيطرة الجيش السوري على خان شيخون... خطوة أولى في إعادة فتح الطرق الحيوية بين العاصمتينمصادر تركية: الجيش السوري يستهدف نقطة مراقبة تركية بشمال غربي سورياالحرارة إلى ارتفاع وفرصة لهطل زخات محلية على المرتفعات الساحليةفتح معبر إنساني في صوران بحماية الجيش لخروج المواطنين من مناطق سيطرة الإرهابيين في ريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبيزاخاروفا: روسيا مستمرة في التعاون مع تركيا بشأن الوضع في إدلب السوريةتركيا تكشف مصير نقاط مراقبتها بعد سيطرة الجيش السوري على خان شيخونوزير الصناعة يمهل المديرين 15 يوماً لمعالجة واقع الشركات المتوقفة والمدمرةترامب: “الله اختارني” لخوض الحرب مع الصينبعد تطهير خان شيخون... ما هي المحطة التالية لعمليات الجيش السوري؟(هدف إسرائيل الاستراتيجي في سورية) مركز بيغين السادات للدراسات الاستراتيجية .... أ. تحسين الحلبيقسم شرطة حمص الخارجي يلقي القبض على شخص مطلوب صادر بحقه حكم / 15 / سنة حبستوقيف أربعة أشخاص من مروجي المواد المخدر ة في دمشق وضبط (10) عشرة كيلوغرامات من مادة الحشيش المخدرمحطة كهرباء ( معرة النعمان ) يجري نقلها من قبل ( الثوااااااااار ) !!! الى ( تركيا ) .. ديبكا العبري: مواجهة تركية روسية كادت أن تحصل بعد قصف سوريا للرتل التركي في ادلب وزارة التربية : التربية تحدد توزيع الدرجات على أعمال الفصل الدراسي والامتحانوزارة التربية تقرر حسم علامات للطالب لقاء الغياب الغير مبرركاميرا سانا مع رجال الجيش العربي السوري في محيط تل ترعي بريف إدلب الجنوبي الشرقي المحرر من الإرهاببالفيديو... المروحيات الهجومية الروسية تدمر تحصينات المسلحين الصينيين شمال اللاذقيةوزير الأشغال يطلع على مخططات مشروع تنظيم مخيم اليرموك و القابون ‏وزير السياحة : الموسم الحالي "أكثر من ممتاز".. وجديدنا: مسبح الشعبأعراض مرضية قريبة من القلب ولا علاقة لها بهالكشف عن الجبن السحري الذي يقلل الضغط عند الإنسانزهير قنوع يردّ على أيمن رضا بعد إنتقاده لـ نسرين طافشصفاء سلطان.. إكتشفها ياسر العظمة وليست نادمة على ترك طب الأسنانقميص لأوباما بـ"ثقوب وروائح" يباع بـ 120 ألف دولارمرحاض من الذهب في قصر بلينهايم لاستخدام الزوار وهذه شروطهإطلاق مركبة "سويوز" الروسية حاملة أول روبوت شبيه بالإنسان إلى الفضاء (فيديو)"السرير التلفزيوني" صار حقيقةواشنطن والجوكر الكردي.. وتناقضات المشروع التركي شمال شرق سورية ليل الديناصورات.....بقلم نبيه البرجي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

ما الهدف الأميركي من تشديد الحرب الإقتصادية في المنطقة؟

في ظل غياب المؤشرات التي توحي بإمكانية إندلاع مواجهة عسكريّة بين ​إسرائيل​ و"​حزب الله​"، يبدو أن ​الولايات المتحدة​ قررت رفع نسق المواجهة الإقتصادية، التي تخوضها منذ سنوات طويلة ضد الحزب، على قاعدة تصنيفه من قبلها منظمة إرهابيّة.


ضمن هذا السياق، يمكن وضع المبادرة التي أطلقتها ​واشنطن​ بهدف "تجفيف تمويل حزب الله"، في الأيام الماضية، معلنة تقديم مكافآت مالية تصل قيمتها إلى 10 ملايين ​دولار​ لمن يُدلي بمعلومات تفيد في تحقيق هذه الغاية.
في هذا السياق، تشير مصادر متابعة، عبر "النشرة"، إلى أنّ المتابع لمسار هذه المواجهة يدرك أن هذا القرار لم يكن مفاجئاً بل متوقعاً، نظراً إلى وجود قرار متخذ من قبل الولايات المتحدة بتشديد العقوبات الإقتصادية على "حزب الله"، وتوضح أن هذا القرار يأتي ضمن مسار يشمل مختلف أركان محور ​المقاومة​، من ​إيران​ إلى ​سوريا​ وصولاً إلى الحزب، وتلفت إلى أن النتائج كانت قد بدأت بالظهور قبل عدة أشهر.
وتشدّد هذه المصادر على أن ​الإدارة الأميركية​ الحالية برئاسة ​دونالد ترامب​ تتبنى إستراتيجية العقوبات على نطاق واسع، حيث تعتبر أنها أفضل وسيلة لجرّ الأعداء أو الخصوم إلى طاولة المفاوضات، وتوضح أن هذا ما تم الإعلان عنه، بشكل واضح، من قبل المسؤولين الأميركيين، عند الإعلان عن عدم تجديد الإعفاءات التي سمحت لبعض الدول باستيراد ​النفط​ الإيراني.
من وجهة نظر هذه المصادر، النتائج التي قد تترتب عن هذه الخطوة لن تظهر في وقت قريب، لكن لا يمكن إنكار خطورتها بأيّ شكل من الأشكال، نظراً إلى أن الحزب يمثّل شريحة واسعة من اللبنانيين، وبالتالي من الممكن أن يقدم أيّ شخص على إدلاء بمعلومات، ضد رجال أعمال أو أشخاص، غير صحيحة، على أمل الحصول على المكافأة المالية الموعودة، الأمر الذي يحتّم على ​الحكومة​ اللبنانيّة متابعة هذا الملف، نظراً إلى أن هذه العقوبات تستهدف رجال أعمال، سواء في الداخل أو في بلاد الإغتراب، في حين هي من مسؤولياتها حماية مواطنيها.
وفي حين يراهن "حزب الله" على القدرة على الصمود في هذه المواجهة، خصوصاً أن لديه تجربة طويلة في التعامل مع مثل هذه الضغوط، كما أنه ذهب إلى تنشيط التبرعات الشعبية بشكل أساسي من قبل جمهوره التي من غير الممكن أن تنجح الولايات المتحدة في وقفها، ترى المصادر المتابعة أن اللافت اليوم هو أن واشنطن ليست وحدها في هذه الحملة، بل هي تحظى بدعم من حلفائها على مستوى المنطقة، وتذكر بما حصل مع رجل الأعمال ​قاسم تاج الدين​، الذي اعتقل من قبل وكالة المخابرات المركزيّة الأميركيّة في ​المغرب​، في حين كانت قد ذهبت بعض الدول العربيّة أيضاً إلى تصنيف الحزب منظمة إرهابيّة.
بالنسبة إلى هذه المصادر، ما ينبغي التأكيد عليه، في المرحلة الراهنة، هو أن إشتداد الحرب الإقتصاديّة الحاليّة يعني إستبعاد المواجهة العسكريّة، نظراً إلى أنّ واشنطن تعتبرها قادرة على تحقيق الأهداف بكلفة أقل، كما أن موازين القوّة القائمة منذ ​حرب تموز 2006​، لا تساعدها في الذهاب إلى الثانية، لكنها تطرح الكثير من علامات الإستفهام حول المسار الذي قد تسلكه الأمور في حال كانت نتائج هذه الحرب كبيرة.
في المحصّلة، تجزم المصادر نفسها أن الحرب الإقتصاديّة هي عنوان المرحلة المقبلة على مستوى المنطقة، وترى أنها ربما تكون في بداياتها حتى الآن، على عكس ما يرى الكثيرون، ما يعني عدم القدرة على توقّع المدى الذي تذهب إليه، ولا الخطوات التي قد يلجأ إليها محور المقاومة في إطار المواجهة، خصوصاً أن كل ما يحصل يأتي في إطار التحضير الأميركي لطرح ما يُعرف بـ"صفقة القرن"، حيث تسعى واشنطن إلى تحسين أوراق قوّتها قبل موعد طرحها المقرر بعد نهاية ​شهر رمضان​.
النشرة - ماهر الخطيب
 


   ( الخميس 2019/04/25 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 22/08/2019 - 11:13 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

إصلاح سريع دون الحاجة لفني سيارات طفل يسقط بالمجاري أمام والديه في لمح البصر رونالدو: الطعن في شرفي جعلني أمر بأصعب عام في حياتي بالفيديو...عاصفة تتسبب بطيران عشرات الفرشات الهوائية بمشهد مضحك فيديو يرصد لحظة احتراق سيارة على يد مجهول أثناء توقفها أغرب الأشياء التي تم بيعها في مزادات عالمية "قصة عن طيار ناجح" تنتهي بموت الصحفية والطيار في حادث المزيد ...