-->
الجمعة19/7/2019
ص1:32:48
آخر الأخبار
مقابلة علنية قصيرة ونادرة بين وزير خارجية البحرين مع وزير خارجية الكبان الإسرائيليمجلس النواب الأمريكي يرفض مبيعات أسلحة للنظام السعودي “شاهد” فايز أبو شمالة يمسح الأرض بإعلامي سعودي متصهين اعتبر اليهود أشرف وأقرب له من الفلسطينيينبعد ضبط صاروخ للجيش القطري في إيطاليا... الدوحة: تم بيعه لدولة نتحفظ على ذكرهامدير الآثار والمتاحف: سرقة 14 صندوقاً من النقود الذهبية من الرقة مصدر مطلع لم يستغرب أنباء توكيل «مسد» لـ«إسرائيل» ببيع النفط السوري: وضعوا يدهم بيد الاحتلال الأميركي …«تل رفعت» و«تل أبيض» تتصدران التصريحات والتحركات التركية … الميليشيات «الكردية» تحشد خوفاً من عدوان محتمل إصابة شخصين بجروح أثناء إخماد حريق واسع في منطقة الهامةالدفاع الروسية تؤكد أنه لا وجود لقوات برية روسية في سورياالحرس الثوري يعلن إيقاف ناقلة نفط أجنبية تحمل مليون لتر وقود مهرب في الخليج الأحد الماضيقرار بإلزام المستوردين الممولين من المصارف بتسليم 15 % من مستورداتهم بسعر التكلفةبحيرات النفط المسروق .... تضليل في الحقائق ومحاولات لإعادة السرقةخيارات للتعامل مع مقاتلي "داعش" الأجانب المحتجزين حالياً في سورية.....ترجمة: لينا جبورمابين القيصر والخليفة: فصل تركيا عن الناتو .. ام فصل روسيا عن سورية؟ ....بقلم نارام سرجونمكافحة جرائم النشل مستمرة.. وتوقيف (5 ) نشالين في شارع الثورةوفاة عاملين وإصابة اثنين آخرين جراء انهيار جزء من سقف المصلى بجامع وسط مدينة حلب القديمةرغم اعتراف (كاهانا).. الميليشيات الكردية تصر على الكذب بخصوص سرقة النفطتفاصيل الكشف عن غرفة سرية مليئة بالدولارات في حرستاغداً الساعة الـ12 ظهرا موعد إصدار نتائج امتحانات شهادة التعليم الأساسي«التعليم العالي»: لا زيادة على أقساط الجامعات الخاصة للعام الدراسي القادمبعد توقف عام.. واشنطن تعاود تدريب (الجيش الحر) في قاعدة التنف ومعسكرات داخل الأردن الجيش السوري يتخذ إجراءات صارمة قرب الحدود التركيةوزير السياحة من طرطوس: الوزارة مع تحويل المطار الزراعي إلى مطار مدني والقطاع الخاص هو الأساس في السياحةخريطة طريق لتطبيق مشروع الإصلاح الإداري في " الإسكان"6 أشياء مفاجئة قد تؤثر على بشرتك دون أن تدركهاتحذير عالمي من كمية السكر في أغذية الأطفالماذا جرى ياترى .. إليسا وناصيف زيتون .... وأمام الجمهور؟!إصابة مذيعة سورية بحادث "أليم" في مطار بهولندا (صورة)في الهند... أراد الاغتسال في النهر فابتلعه تمساحبعد زواج مثير للجدل.. ملك ماليزيا السابق يطلق زوجته بالثلاثإعلام: البنتاغون يستخدم الحشرات كسلاح بيولوجي والتحقيق جارمعلومات غريبة ومثيرة اكتشفت حديثا عن القمرعكاز خشبي للعيون العرجاء .........بقلم: نبيه البرجي«تكليفٌ» أميركيٌ للسعوديين قبل أُفولِ أحاديتهم .... د. وفيق إبراهيم

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

بعض ملامح معركة إدلب ...بقلم حميدي العبدالله

مما لا شك فيه أنّ تحرير إدلب ومحيطها بالكامل هو الهدف الأساسي للدولة والجيش السوري، هذه حقيقة أكدتها جميع التصريحات على لسان كبار المسؤولين العسكريين والسياسيين في الدولة السورية.


لكن إذا كان الهدف النهائي للدولة والجيش السوري هو تحرير إدلب ومحيطها بالكامل، فهذا لا يعني بالضرورة أن يتحقق ذلك دفعة واحدة، وعبر معركة واحدة، وعبر أسلوب واحد يماثل الأساليب التي اعتمدت في تحرير مناطق أخرى، ذلك أنه لكلّ منطقة ظروفها وخصوصيتها، إنْ لجهة طبيعة الجماعات المسلحة التي تسيطر على المنطقة، أو لجهة الجهات الدولية والإقليمية ذات التأثير الكبير والواسع ميدانياً وسياسياً في هذه المنطقة، أو لجهة ارتباطات وطبيعة علاقات أطراف إقليمية ذات تأثير كبير على الأوضاع في هذه المنطقة، أو تلك مع حليف أو حلفاء سورية في حربها ضدّ الإرهاب.
معركة تحرير إدلب ومحيطها تختلف عن المعارك السابقة ولها خصوصيتها في جميع هذه النواحي، إن لجهة تمركز كلّ الإرهابيين الأكثر تشدّداً وتطرفاً والذين رفضوا خيار المصالحة في هذه المنطقة، أو لجهة علاقات تركيا، الدولة المؤثرة بقوة في هذه المنطقة، مع حليفي سورية في حربها ضدّ الإرهاب، روسيا وإيران، أو لجهة سعي الدول الغربية لعرقلة معركة تحرير هذه المنطقة، ودعم سيطرة الجماعات الإرهابية عليها.
نظراً لكلّ ذلك فإنّ ملامح معركة تحرير إدلب وخصوصية هذه المعركة يمكن إجمالها على النحو الآتي:
أولاً، سيقوم الجيش السوري بتحرير مواقع عسكرية مهمة، وتحديداً في المنطقة التي تمّ التوافق عليها في سوتشي بين روسيا وتركيا كي تكون منطقة منزوعة السلاح، وخالية من الجماعات الإرهابية، وقد تتطلب الضرورات العسكرية في بعض المناطق أن تتجاوز العملية العسكرية حدود المنطقة منزوعة السلاح.
ثانياً، ستترتب على المكاسب العسكرية وتحرير هذه المنطقة من سيطرة المجموعات الإرهابية نتائج عسكرية تغيّر توازن القوى في المنطقة، وتخلق معادلات جديدة، وتطلق دنيامية عسكرية، تجعل الرهان على صمود الإرهابيين أمراً مشكوك فيه، وبالتالي تغيّر الرهانات الدولية والإقليمية على هذه المنطقة وعلى الجماعات الإرهابية المتمركزة فيها، كما تدفع بالبيئة الحاضنة إلى الابتعاد عن الجماعات الإرهابية، والضغط لصالح إخراج هذه الجماعات من المنطقة لاستعادة الهدوء والاستقرار.
ثالثاً، ستكون للمكاسب العسكرية وتغيير المعادلات في هذه المنطقة تأثيرات سياسية باتجاهين: الاتجاه الأول، إطلاق خيار المصالحات الذي أوقف بفعل قمع الجماعات الإرهابية للجهات العاملة في مصلحة هذا الخيار. الاتجاه الثاني، قبول تركيا عرض روسيا إحياء اتفاق أضنة ليكون الأساس للعلاقة بين سورية وتركيا، وبالتالي معالجة الوجود العسكري التركي في سورية على هذا الأساس.
البناء
 


   ( الأربعاء 2019/05/15 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 18/07/2019 - 8:59 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو... ضبط صاحبة شركة "ثرية" بالجرم المشهود أم تدافع عن صغيرها الحوت طفرة "FaceApp".. شاهد نجوم كرة القدم والفن بعد أن شاخوا! بالفيديو..شابان ينتقمان في المحكمة من قاتل والدتهما بالفيديو..مسافرة تصيب موظفي المطار بالدهشة عندما صعدت عبر حزام الأمتعة بالفيديو... نعامة تنقض على ضباع شرسة حاولت افتراس صغارها إنجلينا جولي تفاجئ جمهورها من شرفتها بباريس المزيد ...