الخميس19/9/2019
م23:55:37
آخر الأخبار
وسائل إعلام تونسية: وفاة الرئيس التونسي الأسبق زين العابدين بن عليمحلل سابق في CIA: السعودية دفعت أموالا طائلة لمعرفة من أين أتت الصواريخ!الإمارات تعلن موقفها من التحالف الاميركي البحري"مستقبل" الحريري مغلق بسبب الأعباء المادية المتراكمة!روسيا والصين تستخدمان الفيتو ضد مشروع قرار يهدف لحماية الإرهابيين بإدلب… الجعفري: دول غربية تحميهم وتتجاهل جرائم (التحالف الدولي) المجلس الأعلى للسياحة.. اعتماد 40 مشروعاً سياحياً في مختلف المحافظات تؤمن 5 آلاف فرصة عملروسيا: إخراج كامل قاطني «الركبان» ابتداء من 27 الجاري خبير سوري: الحرب في سوريا انتهت بالبعد العسكريوزير دفاع النظام التركي : سننشئ قواعد عسكرية دائمة فيما يسمى" المنطقة الآمنة" بشمال سوريابراغ تدعو إلى عمل دولي مشترك لتسهيل عودة المهجرين السوريينحاكم مصرف سورية المركزي : سعر صرف الليرة أفضل بكثير من أسعار الصرف لعملات دول لم تشهد ما شهدته وتشهده سورية من حرب اقتصادية ... المشغل الخلوي الثالث في سورية، سيكون من نصيب شركة سوريةحتماً سيكتمل الانتصار.....موفق محمد وانتصرت ايران؟! ....بقلم سيف اكثم المظفرلا صحة لما تروجه بعض صفحات التواصل الاجتماعي حول تعرض فتيات للضرب والتعنيف في دار الرحمة لليتيماتالقبض على خادمة قامت بسرقة مبلغ مالي قدره ستة ملايين وسبعمائة وخمسون ألف ل .س بالإشتراك مع زوجهاعلى غرار القوات السورية... الجيش الروسي يحصن دباباتهالمنصف المرزوقي يعتدي على صحفي سأله عن سوريا- فيديو مشكلة الكتب المدرسية تلاحق الطلاب العائدين إلى مدارسهم في ريف دمشقالضرائب والرسوم تعلن تتمة أسماء المقبول تعيينهم لديها من الناجحين بمسابقة وزارة الماليةإرهابيو “النصرة” يعتدون بالقذائف على محيط ممر أبو الضهور بريف إدلب لإرهاب المدنيين ومنعهم من الخروجمصدر : لا يوجد أي قصف جوي على منطقة البوكمال خلال اليومين الماضيينحل ٢٤ جمعية سكنية خلال العام الحالي.. و١٣١ جمعية مصيرها الحل والتصفيةهيئة التطوير العقاري: مشاريع معروضة للاستثمار تؤمن السكن لمليون مواطن بأسعار مدروسةالشاي.. أم القهوة: أيهما أفضل لصحتك؟احذر من تناول هذه الأطعمة ليلازوجة باسم ياخور تكشف أسرار برنامجه “أكلناها”هذا ما قاله ممثل تركي حول الرئيس السوري بشار الأسدبالصور...مصرع أجمل وأخطر زعيمة عصابة للمخدرات في المكسيكجلطة داخل سيارة ليموزين... موت عروس حامل قبل لحظات من زفافها آبل تخطط لخفض أسعار هواتف آيفون للمرة الثانية منذ إطلاقهاهذه الفاكهة تؤخر الشيخوخة ..!دقات على العقل السعودي.......نبيه البرجيبعد أرامكو... هل أصبح الحل السياسي في اليمن ضرورة؟ .... د. كنان ياغي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

هل دعم تركيا للنصرة وبقية المجموعات الإرهابية أنهى اتفاقات سوتشي واستنا؟؟ ...بقلم طالب زيفا

  لم يعد خافياً على أحداً بأن تركيا بعد كل المماطلات والتسويف كدولة ضامنة لاتفاقات أستنا وسوتشي ،بأن الدور التركي انفضح بأنه هو من يدعم بشكلٍ مباشر وغير مباشر بكل أنواع الدعم السياسي والعسكري واللوجستي، 


خاصة في المعارك الأخيرة في شمال غرب حماه وجنوب إدلب واستعمال أحدث الأسلحة الحديثة مثل التاو الأمريكي المعدّل والكورنيت والمدرعات المصفحة وناقلة الجنود ومختلف أنواع الأسلحة، والتي كان لها تأثيراً كبيراً في إحداث خروقات في المناطق المحررة حديثاً، قبل أن يتمكن الجيش السوري من تكبيد المجموعات المسلّحة خسائر كبيرة واستعادة بلدة كفرنبوذة الاستراتيجية بعد معارك كر وفر وخطة محكمة، كانت كفة الجيش هي الراجحة باستعادة كفر نبوذه خلال الساعات القريبة صباح الأحد من هذا الأسبوع وبالتالي أصبحت تلك الجماعات أكثر إحباطاً رغم الدعم التركي، ورغم انعقاد مجلس الأمن وفشله في إصدار بيان لإدانة سورية .

ورغم المحاولات الحثيثة من أطراف العدوان منذ أكثر من ثمان سنوات حول اتهام سورية باستخدام الكيماوي في كباني وغيرها ،ولكن النفي السوري وعدم وجود أية ادلة على ذلك الاتهام، وبالعكس تماماً فقد ذكرت وزارة الدفاع الروسية بأن الإرهابيين ومنظمة الخوذ البيضاء وهي ذراع المخابرات البريطانية وبعض الدول الأوروبية المنخرطة في الحرب على سورية؛هم من يجهزون غاز الكلور والسارين لأنها الورقة الأخيرة والتي تعطي ذريعة لهؤلاء بأن يوقفوا تقدّم الجيش السوري في تحرير المناطق التي تسيطر عليها النصرة وكافة التنظيمات، التي أقامت غرفة عمليات واحدة بإدارة النظام التركي والذي يسعى حثيثاً لإيقاف تحرير كامل إدلب وريفها وأرياف حماه الشمالية الغربية وأرياف حلب الشمالية الغربية وصولاً إلى الحدود الشمالية مع تركيا. ويبدو بأن ضغوطاً تُمارس على التركي من أطراف الدول الضامنة روسيا وإيران للحفاظ على وحدة وسيادة سورية وفق القرارات الدولية خاصة القرار٢٢٥٤ وانخراط حقيقي في الحل السياسي ،والذي لن يتقدم قبل تحرير كافة الأراضي التي تحتلها النصرة وتركيا...وبأن الوقت قد حان للتراجع التركي بعد أن تم إبلاغه أو حتى تحذيره بأن الوقت ليس في مصلحة تركيا في استمرار الدعم لتلك الجماعات والتي تكبدت خسائر فادحة،وبأن إدلب مصيرها كمصير باقي المناطق التي تم تحريرها خلال الفترة السابقة،مع تفهّم (القلق التركي)وذلك من خلال العودة لاتفاق أضنه ١٩٩٨وفتح محادثات مع دمشق وليس فقط من خلال اللقاءات بين مخابرات البلدين خلال الأسابيع الأخيرة. من هنا يمكن القول بأن الأمور تسير ميدانياً لحسم المعركة ؛رغم التكلفة التي قدّمها الجيش من شهداء ومصابين. ولكن هناك تصميم من القيادة السورية على استكمال التحرير للقضاء نهائياً على تلك الجماعات وهذا الخيار يبدو لا رجعة عنه،هكذا تم إفهام اردوغان وبعض من يسمى معارضة معتدلة ،وتم إفهامهم بأن التعويل على الدول الداعمة لهم لن يفيدهم في تحقيق الأهداف في الوصول إلى حل سياسي يضمن مصلحة جميع السوريين وإنهم سيندمون حيث لا يفيدهم الندم.

طالب زيفا باحث في الشؤون السياسية.


   ( الأحد 2019/05/26 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 19/09/2019 - 8:29 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو ...الأرض تنخفس فجأة تحت عجلات سيارة دفع رباعي فيديو... رجل يتفاجأ بوحش في دورة المياه بمنزله فيديو... مذيعة تلقي أوراقها على الهواء وتغادر الاستوديو ركضا شاهد.. راكب أمواج يهرب من سمكة قرش صورة من "ألف ليلة وليلة" قد تنهي مسيرة ترودو السياسية رونالدو: "العلاقة الحميميمة" مع جورجينا أفضل من كل أهدافي! بالفيديو...صاعقة تضرب سيارة مرتين بأقل من دقيقة في مشهد مرعب المزيد ...