الثلاثاء7/4/2020
ص0:1:17
آخر الأخبار
تحركات عسكرية أمريكية في العراق وتحذيرات من جر المنطقة لكارثةالأردن يعلن عن وفاة رابعة بكورونا والحكومة تحذر من القادمانسحابات تدريجية للقوات الأمريكية من قواعدها في العراق..السيد نصر الله: تداعيات تفشي فيروس كورونا أخطر من أي حرب عالميةمقتل ضابط أمريكي وعنصرين من (قسد) بتفجير مجهول شرق الفراتحلب.. إلزام سائقي السيارات وعمال المرافق الخدمية بارتداء الكمامات والقفازات اعتباراً من يوم غدصحة حمص: وفاة السيدة الخمسينية التي كانت بمركز الحجر الصحي ناجمة عن احتشاء عضلة قلبية«الجوار المرّ»... وثيقة «الميادين» على الخيانة العظمى!بعد تخطي الـ 10 آلاف وفاة في أمريكا... البيت الأبيض يحذر من الذهاب إلى المتاجرميركل: فيروس كورونا أكبر اختبار يواجهه الاتحاد الأوروبيالنفط: لا تعديل على مدة استلام اسطوانة الغاز وتبقى على حالها تبعاً للأقدمية وتوافر المادةمن الذين منحتهم وزارة الاتصالات والتقانة عرضاً مجانياً لشهرين تقديراً لدورهم في التصدي لكورونا؟كورونا وإدلب.. متى ستكون المعركة الفاصلة؟....بقلم الاعلامي حسني محلي«تحرير الشام» تحرّض على «حراس الدين»: معركة وشيكة في إدلب؟وفاة طبيب وإصابة أفراد عائلته جراء انفجار سخان كهربائي بمنزلهم بالسويداءشرطة ناحية صحنايا تلقي القبض على الأشخاص الذين اعتدوا على مرأة وزوجهاشاحنة ممتلئة بجثث ضحايا "كورونا" في نيويورك... صوركورونا ومبيعات الأسلحة.. ماذا يحدث في الولايات المتحدة؟"مفاتيح للتنمية"... مؤسسة جديدة تنضم لأسرة العمل الخيري في سورية؛ وأول الغيث توزيع سلل غذائية ومواد تعقيم من خلال مبادرة "سلامة خيرك".وزير التربية: لا استئناف للدوام في المدارس طالما أن هناك خطراً يتهدد حياة الطلابلإيقاف الاقتتال بين مرتزقته.. الاحتلال التركي يدخل رتلاً من الآليات العسكرية إلى مدينة رأس العين بالحسكةالشرطة الروسية تفض اشتباكا مسلحا بين الدفاع الوطني السوري و"قسد" بالقامشليمركب إعادة الاعمار مستمر ... إعادة تأهيل بنى ومشاريع المؤسسات العامة خطوة أوليةمنهجية عمل جديدة للجنة إعادة الإعمار المعنية بتأهيل المناطق المحررة من الإرهاب والتعويض على المتضرريناختراق كورونا.. اكتشاف عقار متوفر حول العالم يمكنه قتل COVID-19 خلال 48 ساعةما الأضرار التي يسببها الإفراط باستخدام مواد التعقيم والمنظفات على الجلد؟“فيروز” تصلي لخلاص العالم في فيديو جديدهناء نصور تعلن إصابتها بفيروس كوروناأم مريضة بكورونا أنجبت طفلتها.. ثم وقعت المأساة بعد ساعاتحاولوا تجنب كورونا بوصفة "غريبة".. والنتيجة 16 حالة وفاةمركز علمي روسي يقيم احتمال ظهور فيروس كورونا المستجد بطريقة اصطناعيةغرفة صناعة حلب تنتج جهاز تنفس صطناعي (منفسة) لا يزال قيد التجريبالعرب في زمن الكورونا غافلون داخل الكهف.. د. وفيق إبراهيمترامب يُغرق بلاده .. والكورونا يُغلق صندوق الباندورا....المهندس: ميشيل كلاغاصي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

فلسطين تُسقط «الصفقة» والخليج يحتضن «القرن»

ناصر قنديل 

– يستطيع جارد كوشنر أن يقول إنه فوجئ بالموقف الفلسطيني الجامع في رفض مشروعه المسمّى صفقة القرن، والذي سخّر في التحضير له سنوات وجوده في البيت الأبيض كصهر ومستشار، ووظف لضمان المشاركة الفلسطينية الجزرة الخليجية والعصا الإسرائيلية خلال هذه السنوات وفشل، 


لكنه لا يستطيع القول إن هذه المقاطعة الفلسطينية بما تشكل من بداية مواجهة لإسقاط مشروع صفقة القرن، وما استنهض من مواقف مساندة لها عربياً ودولياً، تجعل تفاؤله بمشروعه ومستقبل هذا المشروع في مكانهما، فقد بات واضحاً أن الامتحان الأهم لهذا المشروع قد انتهى، وأن ما سيأتي سيكون أشد إيلاماً، فلن تقوم لهذا المشروع قائمة في فلسطين وبين الفلسطينيين، وما قسمته مشاريع التسوية في صفوفهم وحّدته صفقة القرن، وما ضيّعته السياسات الأميركية التفاوضية من بوصلة بعضهم صوّبته صفقة القرن، والآتي أعظم.


– أمل كوشنر ورفاقه بحرب إسرائيلية تكسر شوكة الفلسطينيين وتجرّهم أذلاء إلى حظيرة صفقة القرن كأمل إبليس في الجنة. فزمان القوة الإسرائيلية يتلاشى وزمان القوة الفلسطينية يتعاظم، ومعادلات الحرب والتهدئة في غزة تكفي للاستنتاج، وانتقال الانقسام من الضفة الفلسطينية السياسيّة إلى الضفة الإسرائيليّة، ومعه تحوّل «إسرائيل» إلى «دولة فاشلة» بقياس عدد من المحللين الأميركيين والإسرائيليين، أمر كافٍ للدلالة على مكمن المأزق ومن يعيشه. فالفشل الإسرائيلي في الحرب والخوف من فواتيرها المتعاظمة، والعجز الإسرائيلي عن دفع فاتورة تسوية يرتضيها الفلسطينيون، يقفان سبباً رئيسياً في صناعة المأزق الإسرائيلي، المتعاظم مع تنامي مصادر القلق الوجودي العائدة لتعافي سورية بغير الصورة التي تريدها «إسرائيل»، وتنامي قوة المقاومة، خلافاً للتمنيات الإسرائيلية، وأفضل التوقعات الأميركية والإسرائيلية عن حال الفلسطينيين وقوتهم هي التعايش مع الستاتيكو القائم وليس السعي لكسره، لأنه قد يكسر عكساً، وتصير المشكلة أكبر وأعظم.

– البعد الفلسطيني من صفقة القرن سقط ولن تقوم له قائمة، ومعه الأبواب مقفلة أمام تسويات يمكن البحث فيها مع سورية ولبنان، مع ما تتضمّنه التعهّدات الأميركية في صفقة القرن وخارجها، بتأييد ضمّ الجولان وتأييد التوطين، ولأن الصفقة تقوم بين فريقين، وهي مسمّاة بصفقة القرن ليس باعتبارها الصفقة المذهلة للقرن الحادي والعشرين، بل يمكن مجازاً الظن أنها سميت كذلك لأنها مشروع صفقة، ومشروع قرن، صفقة تنهي القضية الفلسطينية، وقرن التطبيع مع الخليج، أما وقد سقطت الصفقة فقد بقي القرن. وهذا ما يفسر الإصرار الأميركي على المضي بمؤتمر المنامة حتى بعدما تأكدت مقاطعة الفلسطينيين وعزمهم على الانتفاض بوجهه، وبعدما تأكد أن لبنان والعراق وطبعاً سورية خارج لوائح الحضور المحتمل، فقرن التطبيع يجب أن يغرز في الخليج، وأن يتمّ تسميم الجسد الخليجي بجرثومة التطبيع الخبيثة، وها هم حكام الخليج يحتضنون قرن التطبيع ويخرّون له ساجدين كوثن جاهلي تُقدّم له القرابين.

– كوشنر المهزوم سياسياً، كما معلمه وحماه، يفرح بعدّ الأموال، وبكل صفاقة ووقاحة يتحدث عن مليارات الخليج ويوزعها غنائم ومغانم على مسامع أهله، لكن شعوب المنطقة التي سخر منها كوشنر وحماه ومعلمه، قد اختارت طريقها وحدّدت بوصلتها، وهي اليوم تخطو الخطوة الأولى في المواجهة السياسية بعدما توحّدت الصفوف وبدأ الفرز، بين لائحة الشرف ولائحة العار، وستقول الأيام أن الحق منتصر، والحق حيث فلسطين.


   ( الأربعاء 2019/06/26 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 06/04/2020 - 9:20 ص

الأجندة
المطربة الأمريكية بينك تتعافى من كورونا وتنتقد إدارة ترامب انتحار وزير ألماني بسبب مخاوفه من أثار فيروس كورونا على الاقتصاد شاهد ماذا فعل موظف مع امرأة عطست في وجهه... فيديو بعد أيام من تحديه "كورونا" ولعق المرحاض.. شاب يؤكد إصابته بالفيروس القاتل! (فيديو) لا تنازل عن الأناقة حتى لو كانت في "زمن الكورونا".. رئيسة سلوفاكيا تجذب انتباه العالم (صور) شاب يلعق المنتجات في سوبر ماركت أمريكي لنشر "كورونا" السيارات تقفز على الطريق السريع في أمريكا... فيديو المزيد ...