الأربعاء1/4/2020
م16:55:7
آخر الأخبار
تحركات عسكرية أمريكية في العراق وتحذيرات من جر المنطقة لكارثةالأردن يعلن عن وفاة رابعة بكورونا والحكومة تحذر من القادمانسحابات تدريجية للقوات الأمريكية من قواعدها في العراق..السيد نصر الله: تداعيات تفشي فيروس كورونا أخطر من أي حرب عالميةالأوقاف تضع مؤسستي الأمان بدمشق وجميع المبرات التابعة لها بالمحافظات تحت تصرف وزارة الصحةالجعفري: سورية تطالب واشنطن بالرفع الفوري وغير المشروط لكل الإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب المفروضة عليهاالصحة العالمية : مدى ارتفاع المنحنى الصاعد يعتمد على صرامة الإجراءات المتخذة، وهذا ما تعمل عليه الحكومة السورية .الداخلية: تمديد إيقاف خدمات الشؤون المدنية والسجل العدلي والهجرة والجوازات والمرور حتى الـ 16 من نيسانالبيت الأبيض ينشر توقعات صادمة بشأن عدد ضحايا كورونا.. وترامب: أيام صعبة تنتظرناإيران.. "فيلق القدس" ينفي ما تردد عن مقتل قائده في سوريا7 معامل أدوية تعمل بطاقتها القصوى بطرطوس لتأمين الاحتياجات الدوائية والصيدلانيةالهيئة الوطنية لخدمات الشبكة تحذر من هجوم الكتروني محتمل يستغل انتشار كورونا لماذا بات ضروري جدا أن نحجر أنفسنا ضمن المنازل...الدكتور عمار فاضل ترجمات | وسط الشكوك في حليفها الأمريكيّ، (قوات حماية الشعب) الكردية تتطلع لتعزيز علاقاتها مع روسياوفاة شخصين وإصابة اثنين آخرين جراء حادث سير على طريق حمص طرطوسوفاة سيدة سورية نتيجة خلط مواد تنظيفشاحنة ممتلئة بجثث ضحايا "كورونا" في نيويورك... صوركورونا ومبيعات الأسلحة.. ماذا يحدث في الولايات المتحدة؟ضمن إجراءات التصدي لفيروس كورونا.. تمديد تعطيل الجامعات والمدارس والمعاهد العليا والمتوسطة من 2 حتى 16 نيسان 2020التربية: تأجيل استلام الأوراق الثبوتية للمقبولين في مسابقة الوكلاء والامتحان التحريري لمسابقة الفئة الأولى حتى إشعار آخرإرهابيو أردوغان يخرقون اتفاق وقف الأعمال القتالية ويستهدفون سراقب بعدة قذائف مدفعيةعصيان في سجن غويران بالحسكة الذي يضم إرهابيين من (داعش) وتسيطر عليه (قسد) وأنباء عن فرار عدد منهممركب إعادة الاعمار مستمر ... إعادة تأهيل بنى ومشاريع المؤسسات العامة خطوة أوليةمنهجية عمل جديدة للجنة إعادة الإعمار المعنية بتأهيل المناطق المحررة من الإرهاب والتعويض على المتضررينكشف خطر الغريب فروت المميتفحص الدم المعجزة يكشف أكثر من 50 نوعا من السرطان!وفاة الفنان المصري الكوميدي جورج سيدهممؤسسة السينما تطلق مبادرة (السينما في بيتك) لمشاهدة أحدث أفلامهابسبب كورونا.. ملك تايلاند "يحجر" على نفسه مع 20 من صديقاته في فندق بألمانياترامب يباغت هاري وميغان.. "عليهما أن يدفعا"اكتشاف "ناقل فائق" لكورونا في الصين يدحض مزاعم عن "موعد تباطؤ انتشار الفيروس"علماء أمريكيون يكشفون عن عضو أساسي يتلفه فيروس كورونا بعد مهاجمة الرئتين!العصر الإلكتروني وتحديات المستقبل ...بقلم: طلال أبو غزالةلحظة حقيقة .....بقلم د بثينة شعبان

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

دون قرني الشيطان......بقلم نبيه البرجي

في أوساكا، بدا وكأنه ينزع قرني الشيطان من رأسه..


حديث عن الشراكة مع الصين، إثر سلسلة من الإجراءات الجمركية الهوجاء، وكان يمكن أن تفضي إلى زعزعة أسس الاقتصاد العالمي. برقية غرامية إلى كيم جونغ ـ أون قبل أن تطأ قدماه أرض الجمهورية التي وصفها الجنرال دوغلاس ما آرثر بـ«أرض الأبالسة». تالياً، المساكنة المخملية مع الترسانة النووية الكورية الشمالية.

دونالد ترامب مازح محمد بن سلمان، بعدما ثابر على تأنيبه، وجهاً لوجه، لأن صفقات السلاح التي بالمليارات بـ«الملاميم» الآن، وقد تعدت الـ400 مليار دولار، يستحق ولي العهد ضحكة من براثن الرئيس الأميركي.
هذا هو رصيدنا التاريخي، والإستراتيجي، ضحكة من براثن الضباع.
هذا الرجل قال: إن رجب طيب أردوغان «كان يزمع «محو» الأكراد عند الحدود السورية، وقد طلبت منه ألاّ يفعل ذلك». إذ لا نستطيع التفريق بين زبائنية هذا وذاك، نتساءل عن خلفية تلك اللغة الرقيقة في مقاربة مسألة إبادة الأكراد، كما لو أن المسألة تتعلق بإبادة قطيع من الذباب.
ألا تذكّرنا الكلمة بالمصطلحات التي شاعت في الثقافات الهمجية؟ هنا إبادة مئات الآلاف من المخلوقات البشرية، من دون أن يرف جفن لدونالد ترامب. بمنتهى اللياقة تمنى عليه ألاّ يقدم على فعلته.
هل قرأ قادة تلك الفصائل ما تفوه به من يسندون إليه رؤوسهم، وأكتافهم، وبنادقهم؟ أردوغان خطط للإبادة. الحليف، بالقفازات الحريرية، أرجأ ساعة التنفيذ.
أولئك القادة الذين لم يأخذوا الأمثولة من التلاعب الأميركي برؤوس الحلفاء. نحيلهم إلى الرئيس الفيتنامي الجنوبي وين فان ثيو الذي قال «لم أكن أتخيل أن جمجمتي تصلح كرة للقدم»!
خطة أردوغان وردة فعل ترامب لحظة العار، ليس فقط في وجه «قوات سورية الديمقراطية»، وإنما في وجه الضمير العالمي. كيف يمكن لرئيس أميركي أن يتحدث عن إبادة تلك الكمية الهائلة من البشر بلغة الغانيات؟
حديث عن الصفقة القذرة بين واشنطن وأنقرة: وقف «محو» الأكراد، مع ما لذلك من تداعيات دراماتيكية على الصدقية الأخلاقية للولايات المتحدة، مقابل عدم فرض عقوبات على تركيا لشرائها منظومة «إس 400», التي يفترض أن تتعايش، ولو بالإكراه، مع طائرات الشبح «ف ـ 35».
أردوغان هو من أعلن، إبان انعقاد قمة العشرين، وعقب لقاء نظيره الأميركي، أنه واثق من أن بلاده لن تخضع للعقوبات، وبعدما كان قد راعه قول ترامب له، في وقت سابق، «سأدمر اقتصادك».
لماذا يتقمص الرئيس الأميركي شخصية هولاكو (لا تنسوا كاليغولا) فقط في الشرق الأوسط؟ السؤال لا يلغي ما يكتب وما يقال داخل لاستبلشمانت من أن تقهقر الرجل في الخليج بمنزلة البداية لسلسلة من التراجعات بعدما دفع بالعلاقات الدولية، وبالمعادلات الدولية، إلى الجحيم.
باقتضاب، دونالد ترامب انحنى كـ«عاشق» أمام كيم جونغ ـ أون. داعب شين جينبينغ. ربّت على كتف رجب طيب أردوغان. في المقلب الآخر، بقي على موقفه من العقوبات تجاه الذين لا يراوغون، ولا يتواطؤون، ولا يضعون ظهورهم في خدمة سدنة الهيكل.
صدمة الخليج أظهرت، بانورامياً، الجانب الدونكيشوتي، والجانب المكيافيلي، من شخصية دونالد ترامب. في أوساكا بدا مختلفاً، الآخرون باتوا على بيّنة من نقاط الضعف في السياسات، وفي الإستراتيجيات، الأميركية. في واشنطن يسألون: هل تكون الخطوة التالية، الانسحاب من سورية والعراق في الطريق؟

الوطن


   ( الخميس 2019/07/04 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 01/04/2020 - 4:14 م

الأجندة
انتحار وزير ألماني بسبب مخاوفه من أثار فيروس كورونا على الاقتصاد شاهد ماذا فعل موظف مع امرأة عطست في وجهه... فيديو بعد أيام من تحديه "كورونا" ولعق المرحاض.. شاب يؤكد إصابته بالفيروس القاتل! (فيديو) لا تنازل عن الأناقة حتى لو كانت في "زمن الكورونا".. رئيسة سلوفاكيا تجذب انتباه العالم (صور) شاب يلعق المنتجات في سوبر ماركت أمريكي لنشر "كورونا" السيارات تقفز على الطريق السريع في أمريكا... فيديو أطباء إيرانيون يرقصون في وجه فيروس كورونا... فيديو المزيد ...