الأربعاء8/4/2020
ص5:41:2
آخر الأخبار
تحركات عسكرية أمريكية في العراق وتحذيرات من جر المنطقة لكارثةالأردن يعلن عن وفاة رابعة بكورونا والحكومة تحذر من القادمانسحابات تدريجية للقوات الأمريكية من قواعدها في العراق..السيد نصر الله: تداعيات تفشي فيروس كورونا أخطر من أي حرب عالمية الصحة العالمية : دمشق تبذل أقصى طاقتها لمواجهة فيروس كوروناالاحتلال التركي ومرتزقته الإرهابيون يعتدون بالقذائف على القرى الآمنة بريف الحسكةوزارة الصحة: شفاء حالة ثالثة من الإصابات المسجلة بفيروس كوروناأهالي قرية حامو وعناصر الجيش يعترضون رتلا لقوات الاحتلال الأمريكي بريف الحسكةترامب يهاجم الصحة العالمية : مُضلّلة وتعمل لصالح الصينأكثر من 11 ألف وفاة جراء كورونا في الولايات المتحدةتسهيلات مالية لاستيراد الأعلافتراجع أسعار الذهبكورونا وإدلب.. متى ستكون المعركة الفاصلة؟....بقلم الاعلامي حسني محلي«تحرير الشام» تحرّض على «حراس الدين»: معركة وشيكة في إدلب؟إصابة طفل رضيع جراء انهيار أرضية منزل عربي قديم بالميدانوفاة طبيب وإصابة أفراد عائلته جراء انفجار سخان كهربائي بمنزلهم بالسويداءشاحنة ممتلئة بجثث ضحايا "كورونا" في نيويورك... صوركورونا ومبيعات الأسلحة.. ماذا يحدث في الولايات المتحدة؟"مفاتيح للتنمية"... مؤسسة جديدة تنضم لأسرة العمل الخيري في سورية؛ وأول الغيث توزيع سلل غذائية ومواد تعقيم من خلال مبادرة "سلامة خيرك".وزير التربية: لا استئناف للدوام في المدارس طالما أن هناك خطراً يتهدد حياة الطلابلإيقاف الاقتتال بين مرتزقته.. الاحتلال التركي يدخل رتلاً من الآليات العسكرية إلى مدينة رأس العين بالحسكةالشرطة الروسية تفض اشتباكا مسلحا بين الدفاع الوطني السوري و"قسد" بالقامشليمركب إعادة الاعمار مستمر ... إعادة تأهيل بنى ومشاريع المؤسسات العامة خطوة أوليةمنهجية عمل جديدة للجنة إعادة الإعمار المعنية بتأهيل المناطق المحررة من الإرهاب والتعويض على المتضرريناختراق كورونا.. اكتشاف عقار متوفر حول العالم يمكنه قتل COVID-19 خلال 48 ساعةما الأضرار التي يسببها الإفراط باستخدام مواد التعقيم والمنظفات على الجلد؟“فيروز” تصلي لخلاص العالم في فيديو جديدهناء نصور تعلن إصابتها بفيروس كوروناالسلطات السعودية تقبض على شخص قدم شايا لزوجته من مياه المرحاضالسلطات السعودية تقبض على شخص قدم شايا لزوجته من مياه المرحاضمركز علمي روسي يقيم احتمال ظهور فيروس كورونا المستجد بطريقة اصطناعيةغرفة صناعة حلب تنتج جهاز تنفس صطناعي (منفسة) لا يزال قيد التجريبجبهتان لكورونا ......بقلم د.بثينة شعبان العرب في زمن الكورونا غافلون داخل الكهف.. د. وفيق إبراهيم

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

أيها السوريون الرائعون ..... نبيه البرجي

لا تنتظروا من دونالد ترامب أن يكون أقل جنوناً في المدة المتبقية من ولايته الأولى. أنظروا إلى أنيابه العالقة في جدران البيت الأبيض. الذين حوله، وبعضهم على شاكلة الأشباح، يخططون للعبور إلى الولاية الثانية، ولو عبر الدروب التي تفضي إلى جهنم…


في واشنطن، حديث عن احتمال وقوع صدام بينه وبين الجنرالات الذين أبلغوه بضرورة إبعاد جون بولتون عن أذنيه. ثمة خشية حقيقية من أن يفتعل أي مشكلة لتفجير الحرب في الشرق الأوسط.

هذا هو الثمن الذي يبتغيه اللوبي اليهودي، وقد أحكم السيطرة على «كل المناطق الحساسة في رأس دونالد ترامب»، كما يقول لنا سفير عربي في واشنطن. للمرة الأولى يطرح مثل هذا السؤال: هل تصل الأمور إلى حد قيام انقلاب عسكري في أميركا؟
الرجل الذي أمر بإجراء عرض عسكري، هو الأول في تاريخ الإمبراطورية، لم يتمكن من ترويض الجنرالات. أزاح جيمس ماتيس ظناً منه أن ذلك يتيح له الإمساك بمفاتيح القوة في البنتاغون، قبل أن يتبين له أن المخططين في الداخل يعتبرون أن حلبة الصراع الكبير في الشرق الأقصى، على ضفاف الباسيفيك، لا في الشرق الأوسط، على ضفاف الخليج.
الآن يعترف دنيس روس، بالخبرة الطويلة، والكثيفة، في تضاريس المنطقة، بأن تطور الأوضاع في سورية على النحو المعروف، أدى إلى تفكيك «السيناريوهات الخلاقة التي تتشكل منها صفقة القرن».
لم يكن أحد من أركان اللوبي اليهودي يتوقع أن تمضي الأمور هكذا، وبعدما استنفرت كل الأدمغة، وكل المليارات، وكل الأسلحة، وكل المرتزقة، وكل الإستراتيجيات، للانقضاض على دمشق. لو فتحت الملفات، ذات يوم، لانفجرت الفضائح حول وصول التواطؤ العربي مع الجانب الأميركي إلى الحدود التي تلامس العار.
الكل احترقوا على الأرض السورية. «هاآرتس» اعتبرت أن سياسات بنيامين نتنياهو حيال سورية تحولت إلى فقاعات. ولطالما كانت قوافل الميركافا، بالرايات العربية، جاهزة للتوجه إلى عاصمة الأمويين.
هل كان الفرنسي أوليفييه روا يبالغ حين رأى أن الاستعدادات العملانية، واللوجيستية، كان يمكن أن تسقط مدينة مثل واشنطن؟ كل تلك الأرمادا لم تسقط دمشق التي استعادت بهاءها، وديناميكيتها، ودورها.
هذا لا يعني أن الذين تقهقروا عسكرياً لن يلجؤوا إلى الوسائل البديلة. هناك الجانب الاقتصادي، وهناك اللاعبون الإقليميون الذين ما زالوا يراهنون على موطئ قدم، ولو كان موطئ قدم لذبابة.
هؤلاء الذين لا يعلمون كيف يفكر بشار الأسد، وما هو قرار بشار الأسد، وكيف واجه بشار الأسد في ظروف قال وزير الخارجية الأميركية السابق جيمس بيكر إنها تشبه ظروف الحرب العالمية الثالثة.
مثلما لا يعلم هؤلاء من الرئيس السوري، لا يعلمون أيضاً من السوريون. بعيداً من الذين سقطوا في الغواية، وبعيداً من الذين تكدسوا، كما أكياس القمامة، على أرصفة اسطنبول أو على أرصفة الرياض، هناك السوريون الذين يدركون معنى الأرض، ومعنى التاريخ، ومعنى العنفوان.
في هذا الوقت تحديداً، وحيث محاولات اللعب بالرغيف، نردد مع هو شي منه «إن الشعوب العظيمة هي التي تحوّل أنين الهواء إلى زلزال».
هذا ما يفعله السوريون الآن. الأكثر عزماً على الالتفاف حول قيادتهم, القيادة التاريخية, مثلما انكسر الحصار العسكري، لا بد أن ينكسر الحصار الاقتصادي تحت أقدامكم أيها السوريون الرائعون…!!

الوطن


   ( الخميس 2019/07/11 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 08/04/2020 - 5:05 ص

الأجندة
المطربة الأمريكية بينك تتعافى من كورونا وتنتقد إدارة ترامب انتحار وزير ألماني بسبب مخاوفه من أثار فيروس كورونا على الاقتصاد شاهد ماذا فعل موظف مع امرأة عطست في وجهه... فيديو بعد أيام من تحديه "كورونا" ولعق المرحاض.. شاب يؤكد إصابته بالفيروس القاتل! (فيديو) لا تنازل عن الأناقة حتى لو كانت في "زمن الكورونا".. رئيسة سلوفاكيا تجذب انتباه العالم (صور) شاب يلعق المنتجات في سوبر ماركت أمريكي لنشر "كورونا" السيارات تقفز على الطريق السريع في أمريكا... فيديو المزيد ...