الاثنين11/11/2019
م19:20:11
آخر الأخبار
السيد نصر الله: الأميركيون يعرفون جيداً أن إعادة فتح معبر البوكمال سيحيي اقتصادي سوريا ولبنانقتلى وجرحى بانفجار سيارة مفخخة استهدفت المتظاهرين وسط بغدادالاجتماع الرباعي العراقي يعلن بدء السلطتين التنفيذية والقضائية بفتح ملفات الفساد مرشح الرئاسة الجزائري بن قرينة: سنعمل على عودة سوريا للجامعة العربيةبتوجيه من الرئيس الأسد… الهلال يزور جرحى الجيش العربي السوري في الحسكةاشتباكات بين وحدات الجيش وقوات الاحتلال التركي بريف تل تمر الشماليعودة أكثر من 1.2 ألف لاجئ سوري إلى أرض الوطن خلال الــ 24 الساعة الأخيرةدوريات جوية يومية روسية تنطلق في الشمال السوريزاخاروفا: سياسة بعض دول الغرب على الساحة الدولية تقوي الإرهاببعد كشف ارتباطه بتنظيم القاعدة الإرهابي.. العثور على مؤسس جماعة (الخوذ البيضاء) الإرهابية ميتاً في اسطنبولنقابة الصاغة: سعر الذهب هو الأعلى في تاريخ الذهب السوريوزير المالية الأسبق خالد المهايني : حاجة الإنفاق الفعلية لا تتعدى 50 بالمئة من موازنة 2020 والعجز غير واقعي( المياه) .. هل تعود الى الواجهة بين تركيا وسورياإردوغان وسوريا: بين النظرية والتطبيق........د. حسني محليخطط لقتل جدته وخنقها بالتعاون مع شخص مأجورمركز الأمن الجنائي في السلمية يكشف ملابسات جريمة قتل وقعت في حماة.لا تملكها إلا 6 دول من بينها سوريا.... 9 معلومات عن منظومة "باك إم" الصاروخية بسبب "جزية" طن زيت زيتون...قتلى باشتباكات بين النصرة وفيلق الشام في إدلب1800 طالب يتقدمون لامتحان الهندسة المعمارية الموحدتخفيض الحد الأدنى لقبول أبناء وبنات الشهداء في الصف الأول الثانوياستشهاد طفلة جراء اعتداء التنظيمات الإرهابية بالقذائف على عدة أحياء بحلبصاروخ سوري موجه يطيح بعربة داعشية شمال حماة.. والحربي الروسي يدك معاقل القوقازيين بإدلبنيرفانا..فندق خمس نجوم ومجمع تجاري على مساحة 5 آلاف وبارتفاع 12 طابقوزير الإسكان يؤكد: قانون البيوع العقارية سيضع حد للمضاربين في العقاراتحرِّكوا أجسامكم... وإلا !احذر... تأكيد انتقال "حمى الضنك" من خلال العلاقات الجسديةوفاة المخرج السوري خالد حصوة تعيد نجله وليد إلى دمشقمصر.. النيابة تكشف عن عنصر خطير تسبب في وفاة هيثم أحمد زكيتهمة اغتصاب عمرها 44 عاما.. والمخرج ينفيأحشاء سمكة قرش تحل لغز السائح المفقوداكتشاف "حيوان غريب جدا" في مصر قد يحل لغز "أبو الهول"اختراق علمي.. "فيروس سحري" لقتل خلايا السرطانميشيل إده: صاحب قضية.....بقلم د. بثينة شعبان دمشق والطريق إلى إدلب... المسار الاستراتيجي ...بقلم أمجد إسماعيل الآغا

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

بعد استئناف العملية العسكرية في إدلب .....حميدي العبدالله

أعلنت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة في سورية استئناف العملية العسكرية لتحرير إدلب في توقيت فاجأ الكثيرين الذين كانوا يتوقعون أن تمتدّ الهدنة إلى ما بعد عطلة عيد الأضحى على الأقلّ.


 لكن سرعة الجيش السوري باستئناف العملية العسكرية لم تكن في الواقع حدثاً مفاجئاً، لأنّ البيان الذي أعلنت فيه القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة الهدنة كان واضحاً في حزمه لجهة شروط الالتزام باتفاقات سوتشي والشروع الفوري في وضعها موضع التطبيق لأنّ اتفاق سوتشي الموقع بين روسيا وتركيا في شهر أيلول 2018 كان ينبغي أن ينفذ بكلّ مراحله قبل نهاية عام 2018، ولكن بعد مرور عام بكامله لم يجد هذا الاتفاق سبيله إلى التنفيذ، والمسؤول حصرياً عن هذا التعطيل هو تركيا الراعي الآخر والشريك لروسيا بالاتفاق.


القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة لم يكن لديها ثقة على الإطلاق بوفاء تركيا بالتزاماتها، ولديها قناعة مطلقة بأنّ الرئيس التركي يسعى لكسب الوقت ولن يساهم على الإطلاق بتسهيل تنفيذ الاتفاق الذي قال عنه الإرهابي أبو محمد الجولاني, قائد جبهة النصرة، إنّ تطبيق الاتفاق يحقق للجيش السوري بالسياسة وعبر الاتفاق ما كان مصمّماً على تحقيقه من خلال العملية العسكرية.

واضح أنّ أنقرة التي وضعتها العملية العسكرية لتحرير إدلب في وضع صعب أعطت من جديد في أستانا 13 موافقتها على تنفيذ اتفاق سوتشي، لكن تأكد أنّ هذه الموافقة نظرية، وهي مناورة لكسب الوقت، إذ لا يُعقل أن ترفض جبهة النصرة والتشكيلات الإرهابية الأخرى المحسوبة على تركيا الانسحاب من المنطقة منزوعة السلاح والاعتراض على دوريات مشتركة روسية تركية من دون أوامر تركية صريحة.

إذاً منذ أن صدرت بيانات عن التشكيلات الإرهابية ترفض الالتزام ببنود سوتشي اتضح للقيادة العامة للجيش والقوات المسلحة أنّ تركيا لا تزال تناور ولم تقرأ الرسالة التي عبّرت عنها العملية العسكرية لتحرير إدلب في مرحلتيها قراءة صحيحة، ولذلك كان الجواب الواضح والقاطع والردّ السريع باستئناف العملية العسكرية.

على أية حال استئناف العملية العسكرية يدحض ادّعاءات الإرهابي أبو محمد الجولاني زعيم جبهة النصرة أنّ إعلان الهدنة من قبل الجيش العربي السوري جاء خوفاً من الاستنزاف الذي تمثله معارك تحرير إدلب، فلو كان هذا الادّعاء صحيحاً لما استأنف الجيش السوري العمليات العسكرية بهذه السرعة، وعلى الأقلّ لكان قد وافق على بقاء الهدنة فترةً أطول للاستعداد للمعارك المقبلة، ولكن لأنّ الجيش السوري كان على أهبة الاستعداد، وقد وضع الخطط الكفيلة بتحرير إدلب في كلّ مراحلها، أعلن فور تضييع تركيا للفرصة استئناف العمليات العسكرية لتحرير إدلب.

في مطلق الأحوال، العمليات العسكرية التي استأنفها الجيش السوري لن تتوقف قبل تحرير إدلب بالكامل حرباً، أيّ عبر الحسم العسكري، أو سلماً إذا قرّرت تركيا والعصابات الإرهابية أنّ الخيار الأسلم لها قبول سيناريو المنطقة الجنوبية.

العملية العسكرية لتحرير إدلب ستكون عملية متدحرجة، أيّ أنها ستنفذ على مراحل، ومع تحرير كلّ منطقة ذات أهمية استراتيجية، ستعطي فرصة لاختبار إمكانية إعادة إدلب إلى كنف الدولة السورية من خلال المصالحة، وفي كلّ مرة ترفض فيها عروض الجيش والدولة السورية سيُصار إلى تنفيذ مرحلة جديدة من العمليات العسكرية إلى أن يتمّ تطهير إدلب ومحيطها بشكل كامل من الجماعات الإرهابية وإعادة بسط سلطة الدولة عليها.

البناء


   ( الأربعاء 2019/08/07 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 11/11/2019 - 6:27 م

حوار الرئيس #الأسد مع قناة #RT_International_World

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

هل تظن ان تفجيرات جاكرتا، هي محاولة سعودية لجر اندنوسيا الى تحالفاتها المزعومة ضد "الارهاب" !؟




شاهد ماذا فعل كلب عندما أراد فهد افتراسه وهو نائم... فيديو مجهول يشعل سيارة في السعودية ويكاد أن يقع في شر أعماله... فيديو شاهد ماذا حدث لعامل الكهرباء أثناء أداء عمله... فيديو بعد قبلة أثارت الجدل في المغرب... إيفانكا ترامب تفاجئ الجميع بـ"رقصة عربية" شاهد دودة تحاول اختراق كبد رجل بسبب طعام "غير مغسول" بالفيديو... أسد الجبال يهاجم اللاما ويقع ضحية فريسته شاهد... ثور هائج يرفع السيارة بقرنيه المزيد ...