الخميس19/9/2019
ص2:3:29
آخر الأخبار
"مستقبل" الحريري مغلق بسبب الأعباء المادية المتراكمة!العراق.. مناقشة قانون إخراج القوات الامريكية في البرلمان الأسبوع المقبلتوقيف "داعشي" في لبنان سوري الجنسية ، خبير في إعداد الأحزمة الناسفةعودة عميل صهيوني تكشف مخاطر كبرى تحدق بلبنان ... العميد د. أمين حطيطميليشيا "قسد" تختطف عدداً من الشباب الرافضين للانضمام إلى صفوفها في القامشلي ورأس العينبيان صادر عن الهيئة المركزية للرقابة والتفتيش:عودة دفعة جديدة من المهجرين من مخيمات اللجوء في الأردن عبر معبر نصيب الحدوديالحدث السوري في المتابعة العدد الثلاثون....إعداد وتعليق : مازن جبوروزير الدفاع الإيراني يرد على اتهامات تورط بلاده في "هجوم أرامكو"إيران في مذكرة سياسية إلى أميركا: سنرد رداً فورياً وقاسياً على أي عدوانحاكم مصرف سورية المركزي : سعر صرف الليرة أفضل بكثير من أسعار الصرف لعملات دول لم تشهد ما شهدته وتشهده سورية من حرب اقتصادية ... المشغل الخلوي الثالث في سورية، سيكون من نصيب شركة سورية وانتصرت ايران؟! ....بقلم سيف اكثم المظفر وانتصرت ايران؟! ....بقلم سيف اكثم المظفرالجمارك تضبط كمية كبيرة من الدخان المهرب داخل صهريج لنقل المشتقات النفطيةمصدر: ما يتم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي غير دقيقعلى غرار القوات السورية... الجيش الروسي يحصن دباباتهالمنصف المرزوقي يعتدي على صحفي سأله عن سوريا- فيديو الضرائب والرسوم تعلن تتمة أسماء المقبول تعيينهم لديها من الناجحين بمسابقة وزارة الماليةثمانون مشروعاً وبحثاً تطبيقياً لخدمة الإعمار في معرض طلابي بجامعة دمشقالعثور على مدافع وذخائر من مخلفات إرهابيي "جيش العزة" في مزارع كفرزيتا بريف حماة الشمالي دمر عربتين لداعش في البادية.. و«النصرة» استمرت في احتجاز أهالي إدلب … ميليشيات أردوغان تواصل خرق وقف إطلاق النار شمالاً!.. والجيش يردمشروع قانون «التطوير العقاري» … توفير الاحتياجات الإسكانية لذوي الدخل المحدود بشروط ميسرة … مسكن بديل مؤقت أو بدل إيجار سنوي 5 بالمئة من قيانتهاء المرحلتين الأولى والثانية من دراسة وإعداد المخطط التنظيمي لمدينة دير الزوراحذر من تناول هذه الأطعمة ليلاهل سمعت عن ملح الثوم؟ إليك بعض الفوائد المدهشة جوزيف عطية: سورية تتصدر قائمة البلدان التي أحبها وأحب شعبهافنانة مصرية: المخرج خالد يوسف أجبرني على مشهد "إغراء"جلطة داخل سيارة ليموزين... موت عروس حامل قبل لحظات من زفافهانرويجي يصطاد "السمكة الديناصور"حمار وحشي "منقط".. اكتشاف السبب العلمي وراء الحالة النادرةبعد طرح "آيفون 11"... صدمة لأصحاب الهواتف القديمةبعد أرامكو... هل أصبح الحل السياسي في اليمن ضرورة؟ .... د. كنان ياغيقمة أنقرة قد تكون بداية للتراجع التركي في سوريا

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

بعد استئناف العملية العسكرية في إدلب .....حميدي العبدالله

أعلنت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة في سورية استئناف العملية العسكرية لتحرير إدلب في توقيت فاجأ الكثيرين الذين كانوا يتوقعون أن تمتدّ الهدنة إلى ما بعد عطلة عيد الأضحى على الأقلّ.


 لكن سرعة الجيش السوري باستئناف العملية العسكرية لم تكن في الواقع حدثاً مفاجئاً، لأنّ البيان الذي أعلنت فيه القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة الهدنة كان واضحاً في حزمه لجهة شروط الالتزام باتفاقات سوتشي والشروع الفوري في وضعها موضع التطبيق لأنّ اتفاق سوتشي الموقع بين روسيا وتركيا في شهر أيلول 2018 كان ينبغي أن ينفذ بكلّ مراحله قبل نهاية عام 2018، ولكن بعد مرور عام بكامله لم يجد هذا الاتفاق سبيله إلى التنفيذ، والمسؤول حصرياً عن هذا التعطيل هو تركيا الراعي الآخر والشريك لروسيا بالاتفاق.


القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة لم يكن لديها ثقة على الإطلاق بوفاء تركيا بالتزاماتها، ولديها قناعة مطلقة بأنّ الرئيس التركي يسعى لكسب الوقت ولن يساهم على الإطلاق بتسهيل تنفيذ الاتفاق الذي قال عنه الإرهابي أبو محمد الجولاني, قائد جبهة النصرة، إنّ تطبيق الاتفاق يحقق للجيش السوري بالسياسة وعبر الاتفاق ما كان مصمّماً على تحقيقه من خلال العملية العسكرية.

واضح أنّ أنقرة التي وضعتها العملية العسكرية لتحرير إدلب في وضع صعب أعطت من جديد في أستانا 13 موافقتها على تنفيذ اتفاق سوتشي، لكن تأكد أنّ هذه الموافقة نظرية، وهي مناورة لكسب الوقت، إذ لا يُعقل أن ترفض جبهة النصرة والتشكيلات الإرهابية الأخرى المحسوبة على تركيا الانسحاب من المنطقة منزوعة السلاح والاعتراض على دوريات مشتركة روسية تركية من دون أوامر تركية صريحة.

إذاً منذ أن صدرت بيانات عن التشكيلات الإرهابية ترفض الالتزام ببنود سوتشي اتضح للقيادة العامة للجيش والقوات المسلحة أنّ تركيا لا تزال تناور ولم تقرأ الرسالة التي عبّرت عنها العملية العسكرية لتحرير إدلب في مرحلتيها قراءة صحيحة، ولذلك كان الجواب الواضح والقاطع والردّ السريع باستئناف العملية العسكرية.

على أية حال استئناف العملية العسكرية يدحض ادّعاءات الإرهابي أبو محمد الجولاني زعيم جبهة النصرة أنّ إعلان الهدنة من قبل الجيش العربي السوري جاء خوفاً من الاستنزاف الذي تمثله معارك تحرير إدلب، فلو كان هذا الادّعاء صحيحاً لما استأنف الجيش السوري العمليات العسكرية بهذه السرعة، وعلى الأقلّ لكان قد وافق على بقاء الهدنة فترةً أطول للاستعداد للمعارك المقبلة، ولكن لأنّ الجيش السوري كان على أهبة الاستعداد، وقد وضع الخطط الكفيلة بتحرير إدلب في كلّ مراحلها، أعلن فور تضييع تركيا للفرصة استئناف العمليات العسكرية لتحرير إدلب.

في مطلق الأحوال، العمليات العسكرية التي استأنفها الجيش السوري لن تتوقف قبل تحرير إدلب بالكامل حرباً، أيّ عبر الحسم العسكري، أو سلماً إذا قرّرت تركيا والعصابات الإرهابية أنّ الخيار الأسلم لها قبول سيناريو المنطقة الجنوبية.

العملية العسكرية لتحرير إدلب ستكون عملية متدحرجة، أيّ أنها ستنفذ على مراحل، ومع تحرير كلّ منطقة ذات أهمية استراتيجية، ستعطي فرصة لاختبار إمكانية إعادة إدلب إلى كنف الدولة السورية من خلال المصالحة، وفي كلّ مرة ترفض فيها عروض الجيش والدولة السورية سيُصار إلى تنفيذ مرحلة جديدة من العمليات العسكرية إلى أن يتمّ تطهير إدلب ومحيطها بشكل كامل من الجماعات الإرهابية وإعادة بسط سلطة الدولة عليها.

البناء


   ( الأربعاء 2019/08/07 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 18/09/2019 - 9:18 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو...صاعقة تضرب سيارة مرتين بأقل من دقيقة في مشهد مرعب أثناء السباحة... كائن مميت يتسلل لداخل فتاة ويفتك بها في 7 أيام ضحكة مثيرة لبطة تلفت انتباه المارة... فيديو فهد مسكين يحاول افتراس حيوان النيص... فيديو حرمان سباحة من المركز الأول بسبب "ملابسها الفاضحة" شاهد.. عارضة أزياء تقدم عرضا تحت الماء فى الصين شاهد... نمر ماكر يتسلل للقضاء على تمساح في معركة مميتة المزيد ...