الأحد17/11/2019
م16:59:26
آخر الأخبار
التيار الوطني الحر: وضع لبنان سببه تمسك تيار المستقبل بسياسات كرست الفسادقتيل و 16 جريحاً بانفجار عبوة في بغداد وصدامات بين قوات الأمن والمتظاهرينطعن 3 فنانين خلال عرض مسرحي في السعوديةالمدير السابق لـCIA: "المال ينفد تدريجيا من السعودية" وهذا سر اكتتاب "أرامكو" انخفاض ملموس بدرجات الحرارة وأمطار متوقعة فوق مناطق مختلفةنهب النفط السوري.. جريمة منظمة واستكمال لسياسات أمريكية قديمة للسيطرة على موارد المنطقة الطبيعيةالجمعية العامة تجدد التأكيد بأغلبية ساحقة على سيادة سورية على الجولان المحتل وتطالب (إسرائيل) بالكف عن استغلال موارده الطبيعيةعودة أكثر من 700 لاجئ سوري إلى أرض الوطن خلال الــ 24 ساعة الأخيرةصنداي تايمز: بريطانيا تسترت على جرائم جنودها في العراق وأفغانستانالسيد خامنئي يدعو المواطنين إلى الابتعاد عن المخربينمدينة لبيع الذهب في حلب ستبصر النور قريباًأكاديمي: الأسعار ستواصل ارتفاعها ما لم يتم ضبط الدولارالأميركيون ينقضّون على موازنات القوى الجديدة في الشرق ...د.وفيق إبراهيمقراءةُ الحربِ: في أُفق التفكيرِ واتجاهاتِ الفعل....بقلم د.عقيل سعيد محفوضسرقة لمحل اجهزة هواتف في دمشقأميركي يقتل زوجته وثلاثة من أولاده.. ثم ينتحرالقبض على خلية لتنظيم "داعش" بحوزة أفرادها سلاح لا يخطر على بال!خبير يتحدث عن خطة ماكرة للولايات المتحدة باستخدام اللجنة الدستوريةالتربية تطلق اليوم حملة التلقيح المدرسي في جميع المحافظاتالتربية تصدر برامج امتحانات شهادات التعليم الأساسي والإعدادية الشرعية والثانوية العامةالعثور على أسلحة وذخيرة وأدوية بعضها إسرائيلي وغربي المنشأ من مخلفات الإرهابيين بريفي دمشق الجنوبي الغربي والقنيطرة الشماليقذائف إرهابية صاروخية على بلدتي الجيد والرصيف بريف حماةنيرفانا..فندق خمس نجوم ومجمع تجاري على مساحة 5 آلاف وبارتفاع 12 طابقوزير الإسكان يؤكد: قانون البيوع العقارية سيضع حد للمضاربين في العقاراتتجنبها فورا.. أغذية ومشروبات غنية بـ"السكر الخفي"علامات "غريبة" تدل على نقص فيتامين B12نادين خوري تجسّد دور الطبيبة في مسلسل «بروكار» شيرين عبد الوهاب تحدث ضجة في الرياض بسبب تصريحاتها عن "الرجل"امرأة تنتقم شر انتقام من حبيبها الخائناكتشاف "كارثة" تحت بطن امرأة حاملبالفيديو ...البومة اليابانية.. هذه "أسرع أسرع" سيارة في العالمحذير عاجل: لا تستخدموا كابل "USB" سوى بهذه الطريقةالديمقراطية كيف ولمن؟......بقلم د. بسام أبو عبد اللهمعركة إدلب أولوية الدولة السورية في رسم التحولات الكبرى

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

عن الفرق بين معركة إدلب والمعارك السابقة بقلم حميدي العبدالله

 

يتساءل كثيرون عما إذا كانت معركة تحرير إدلب ستكون أمراً أصعب أو أسهل من معارك التحرير السابقة التي خاضها الجيش السوري.


واضح من خلال استقراء دقيق للمعارك السابقة، ولما يحدث الآن في معارك على جبهة إدلب، وما حققه الجيش السوري حتى الآن، وما ينتظر أن يحدث في غضون الأيام والأسابيع القليلة المقبلة أنّ معركة إدلب ستكون، من حيث المدة الزمنية، أطول من معارك تحرير الغوطة الشرقية والمنطقة الجنوبية، ولكنها لن تكون أطول وأصعب من معارك تحرير محيط حلب وأحيائها الشرقية، وتحرير مدينة دير الزور وكبرى المدن الأخرى في المحافظة.


معركة الغوطة لم تستغرق أكثر من شهر واحد، ومعركة المنطقة الجنوبية كذلك، ولهذا يمكن الاستنتاج أنّ تحرير إدلب سوف يستغرق وقتاً أطول من تحرير هاتين المنطقتين. لكن تحرير الأحياء الشرقية من مدينة حلب، والذي تمّ على ثلاث مراحل، استغرق وقتاً لن يكون وقت تحرير إدلب أطول منه، لا سيما أنّ الأوضاع متشابهة، إذ أنّ خطوط الإمداد للإرهابيين كانت مفتوحة من تركيا مثلما هو الحال في إدلب والشاهد على ذلك الهجوم على الكليات.

المرحلة الأولى من تحرير أحياء حلب الشرقية بدأت عندما قام الجيش العربي السوري بتوسيع نطاق فك الحصار عن بلدتي نبل والزهراء وتحرير مزارع الملاح وصولاً إلى مخيم حندرات. وقطع طرق إمداد الإرهابيين في الأحياء الشرقية من شمال حلب. بعد ذلك ومع استعداد الجيش السوري لبدء المرحلة الثانية شنّت الجماعات الإرهابية هجوماً على الكليات واستولت عليها، عندها بدأت المرحلة الثانية التي انتهت بقطع اتصال الجماعات الإرهابية بين أحياء حلب الشرقية والأحياء الغربية التي تسيطر عليها مثل بستان القصر والأنصار والشيخ سعيد، وأحياء أخرى، من جنوب حلب، وعندما أحكم الجيش السوري حصار الجماعات الإرهابية في الأحياء الشرقية، لم تستغرق عملية تحرير هذه الأحياء أكثر من أسبوعين، ولكن عملية تحرير أحياء حلب الشرقية بمراحلها الثلاث استغرقت وقتاً طويلاً يتجاوز الأربعة أشهر، والأرجح أنّ معركة تحرير إدلب سوف تشبه من نواحي كثيرة، سواء المدة الزمنية، أو التدخلات والدعم التركي للإرهابيين معركة حلب، ولن تستغرق وقتاً أطول من ذلك، إذ أنه وبعد أن يسيطر الجيش السوري على مثلث مورك كفرزيتا خان شيخون وهو قائم الآن، وتحرير كباني والتلال المحيطة بها في ريف اللاذقية، فإنّ أفق إعادة إدلب إلى كنف الدولة السورية سلماً أو حرباً لن تستغرق فترة طويلة، والأرجح أن يكون السيناريو في النهاية يشبه سيناريو المنطقة الجنوبية، حيث يتمّ التعامل مع جيوب النصرة المتبقية مثلما تمّ التعامل مع داعش في حوض اليرموك.

البناء


   ( الأربعاء 2019/08/21 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 17/11/2019 - 4:45 م

ريف الحسكة | الجيش العربي السوري يخوض اشتباكات عنيفة ضد الاحتلال التركي ومرتزقته على مشارف قرية المناخ

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

التبول على الطعام... قطة تنتقم أشد انتقام من صاحبتها (فيديو) قطيع متوحش من الضباع يهاجهم وحيد القرن ويفترس ذيله... فيديو ملاكم "رومانسي" يواجه حبيبته على الحلبة! الجزاء من جنس العمل - فيديو شاهد... ثور هائج يرفع السيارة بقرنيه كريستيانو رونالدو يقع ضحية للغيرة مصر.. حفرة عملاقة "تبتلع" شاحنة وتصيب شخصين المزيد ...