الأربعاء1/4/2020
م18:23:57
آخر الأخبار
تحركات عسكرية أمريكية في العراق وتحذيرات من جر المنطقة لكارثةالأردن يعلن عن وفاة رابعة بكورونا والحكومة تحذر من القادمانسحابات تدريجية للقوات الأمريكية من قواعدها في العراق..السيد نصر الله: تداعيات تفشي فيروس كورونا أخطر من أي حرب عالميةوزير الصحة: عزل بلدة منين بعد وفاة امرأة مصابة بفيروس كورونا حفاظاً على صحة المواطنين ومنعاً لانتشار الفيروسالأوقاف تضع مؤسستي الأمان بدمشق وجميع المبرات التابعة لها بالمحافظات تحت تصرف وزارة الصحةالجعفري: سورية تطالب واشنطن بالرفع الفوري وغير المشروط لكل الإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب المفروضة عليهاالصحة العالمية : مدى ارتفاع المنحنى الصاعد يعتمد على صرامة الإجراءات المتخذة، وهذا ما تعمل عليه الحكومة السورية .آوزتراك: أردوغان أنفق مليارات الدولارات بدعم الإرهابيين في سوريةبوتين يجري مباحثات مع رئيس النظام التركي حول قضايا التسوية السورية والملف الليبي7 معامل أدوية تعمل بطاقتها القصوى بطرطوس لتأمين الاحتياجات الدوائية والصيدلانيةالهيئة الوطنية لخدمات الشبكة تحذر من هجوم الكتروني محتمل يستغل انتشار كورونا لماذا بات ضروري جدا أن نحجر أنفسنا ضمن المنازل...الدكتور عمار فاضل ترجمات | وسط الشكوك في حليفها الأمريكيّ، (قوات حماية الشعب) الكردية تتطلع لتعزيز علاقاتها مع روسياوفاة شخصين وإصابة اثنين آخرين جراء حادث سير على طريق حمص طرطوسوفاة سيدة سورية نتيجة خلط مواد تنظيفشاحنة ممتلئة بجثث ضحايا "كورونا" في نيويورك... صوركورونا ومبيعات الأسلحة.. ماذا يحدث في الولايات المتحدة؟ضمن إجراءات التصدي لفيروس كورونا.. تمديد تعطيل الجامعات والمدارس والمعاهد العليا والمتوسطة من 2 حتى 16 نيسان 2020التربية: تأجيل استلام الأوراق الثبوتية للمقبولين في مسابقة الوكلاء والامتحان التحريري لمسابقة الفئة الأولى حتى إشعار آخرإرهابيو أردوغان يخرقون اتفاق وقف الأعمال القتالية ويستهدفون سراقب بعدة قذائف مدفعيةعصيان في سجن غويران بالحسكة الذي يضم إرهابيين من (داعش) وتسيطر عليه (قسد) وأنباء عن فرار عدد منهممركب إعادة الاعمار مستمر ... إعادة تأهيل بنى ومشاريع المؤسسات العامة خطوة أوليةمنهجية عمل جديدة للجنة إعادة الإعمار المعنية بتأهيل المناطق المحررة من الإرهاب والتعويض على المتضررينكشف خطر الغريب فروت المميتفحص الدم المعجزة يكشف أكثر من 50 نوعا من السرطان!وفاة الفنان المصري الكوميدي جورج سيدهممؤسسة السينما تطلق مبادرة (السينما في بيتك) لمشاهدة أحدث أفلامهابسبب كورونا.. ملك تايلاند "يحجر" على نفسه مع 20 من صديقاته في فندق بألمانياترامب يباغت هاري وميغان.. "عليهما أن يدفعا"اكتشاف "ناقل فائق" لكورونا في الصين يدحض مزاعم عن "موعد تباطؤ انتشار الفيروس"علماء أمريكيون يكشفون عن عضو أساسي يتلفه فيروس كورونا بعد مهاجمة الرئتين!العصر الإلكتروني وتحديات المستقبل ...بقلم: طلال أبو غزالةلحظة حقيقة .....بقلم د بثينة شعبان

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

في مديح من هم مديح !؟... بقلم د . نهلة عيسى

استيقاظي كل يوم, أصبح وجعاً فوق كل الوجع, لأنه يذكرني أية مأساة هو الصحو في بلاد لا تعرف من أين وإلى أين؟ وفي وطن صار حال شعبه كحال اليتيم, حديثاً ذا شجون, وخبراً لم يعد أولاً في نشرات الأخبار, ولكنه خبر دائم وطبق يومي,


 وتفصيل ما زال مثيراً في حكاية طويلة, نشرت فيها جروحنا على اللوحات الإعلانية, وأصبحت بضائع تشترى.. من أغان وصور واكسسوارات ونعوات ودلات قهوة وخيام عزاء, وخطابات حماسية, وحلفاء وأعداء, وتهديدات دولية, وتراجعات إقليمية, وتدني مستوى عيش حتى حضيض الحضيض, وعلى أولى, على دوا, على تري, وصاحب النصيب من يدفع أكثر, وأحياناً من يدفع فقط, إذ لم يعد يُختلف علينا بالسعر!!. ولكني رغم الوجع, وربما بسبب البلاهة, أرى في كل يوم, نقطة ضوء راكضة وسط اليأس, وأتذكر وسط “الزهايمر” الجنون الذي نعيشه, كيف أن كل الأمهات رائعات, بهيات, وكيف أنهن نسخاً من صورة النبع, وكيف يقلن نفس الكلام في كل بيت, وكيف شتائمهن متشابهة, وشكواهن متطابقة, وكيف يدعين من طرف اللسان على الأبناء ويحقدن على من يقول: آمين؟.

وكل الآباء أمراء, نبلاء, عصيون على التعريف والتوصيف, لأنه من الصعب تفسير ما معنى أن يتعايش الحب مع بؤس الواقع, والبارود مع النار, والجرح مع السكين, والتوق مع الخيبة, والغفران الدائم مع العصيان, وخوابي الصبر مع المطارق, والانتظار مع الرحيل, والتفهم مع الغضب, وكيف يكون صمت البحر دائم الصراخ للموانئ البعيدة, وكيف تعاشر النوارس يخوت اللامبالاة, والموجات العالية من غربة الروح في مواجهة النكران!؟.

كل الأمهات والآباء في بلادنا قلاع؟ وفي حربنا أساطير حقيقية نسجتها هذه القلاع, ستروى حتى بعد ألف ألف عام, حيث كان يا ما كان: الزغاريد والاستعانة بالله تحتفي بجثامين بضعة القلب ورصيد العمر, وطائرات زوارنا صارت طائرات إقلاع الأبناء, تجر على الآباء والأمهات الخيبة والإحساس المر بعار لم يرتكبوا إثمه, هم الذين عاشوا الوطن جثماناً تلو الآخر, وشهقة شهقة, وما بغضوا, ولا كرهوا ولا حقدوا, بل شكروا وحمدوا!!

كل الأمهات والآباء في بلادنا بيوت؟ رغم الشمس الساطعة الشر, والشوارع القبور, والولادة رفيقة الاحتضار, والخراب الذي بات تذكرة سفر, ورغم حقيقة أن القاتل في ليل, هو حامل النعش في الصباح, ورغم أن الهجرة تحولت إلى معلقة شعرية شاعرية تجمل الرحيل, وتشجع الجري على خطوط الطول والعرض, ولو بأوصال مقطعة وكرامات مفتقة, وتجعله تعقلاً وبطولة ورجولة, لتغسل أيد “فائضي الحنان” في الداخل والخارج من جوعنا, وعرينا, وعوزنا, واهتراء صبرنا, ونزيف دمائنا!!

كل الأمهات في بلادنا حنونات؟ وكل الآباء بحق رجال, بكوا أهل الغوطة وإدلب من خلف الشاشات, ونسوا في لحظات كل الثارات, رغم أن بكاءهم يبدو للوهلة الأولى منتهى الجنون, ولكن منتهى العقل ومنتهى الجنون مترادفان, أليس رحمة من الرب بالوطن أن أمهاتنا حنونات, وأن آباءنا رجال؟ رغم أن الخجل لم يمت أحداً ممن خرجوا إلينا من جحور الكراهية, يهتفون باسم وطن كانوا سبباً في دماره, فنحزن أن عدسات المصورين تقتات الأخبار من ذل هؤلاء, وتستضيف الفاجر الشامت, ليفلسف الخواء والانتظار, وليشرعن الأقنعة الشمعية لعالم لم ير في موتنا, وفي ذل بعضنا سوى فرصة لقتل الوطن!!.

كل الأمهات والآباء في وطني.. أمي وأبي؟ لأن خوفهم على الوطن هو الوطن, وأسئلتهم وفي الحضن صور الأبناء الشهداء عن باقي جند الوطن: ماذا يفعلون, وأين وصلوا, وهل أكلوا, وهل شربوا, وهل كانت السلامة رفيق دربهم؟ صارت أسئلة عار في وجوه من لا يحفظون كرامة هؤلاء الصابرون والصابرات, عليهم أن يجيبوا عليها يوماً أمام محكمة الوطن.

كل الأمهات والآباء في وطني.. أمي وأبي, رغم الصباح الملتبس, ورغم رحيل أمي وأبي, اللذان سيبقى وجههما وصوتهما في البال خريطة وطن, وصوت فرح عال يصدح في أذني: الوطن راجع, احجزي لنا بالقرب منك في الأمويين يوم الاحتفال بالنصر القريب مطرحاً.

* نشر المقال في جريدة ( البعث ) السورية


   ( الأربعاء 2019/09/04 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 01/04/2020 - 5:44 م

الأجندة
انتحار وزير ألماني بسبب مخاوفه من أثار فيروس كورونا على الاقتصاد شاهد ماذا فعل موظف مع امرأة عطست في وجهه... فيديو بعد أيام من تحديه "كورونا" ولعق المرحاض.. شاب يؤكد إصابته بالفيروس القاتل! (فيديو) لا تنازل عن الأناقة حتى لو كانت في "زمن الكورونا".. رئيسة سلوفاكيا تجذب انتباه العالم (صور) شاب يلعق المنتجات في سوبر ماركت أمريكي لنشر "كورونا" السيارات تقفز على الطريق السريع في أمريكا... فيديو أطباء إيرانيون يرقصون في وجه فيروس كورونا... فيديو المزيد ...