الثلاثاء12/11/2019
م21:12:24
آخر الأخبار
ثلاثة شهداء فلسطينيين جراء عدوان طيران الاحتلال المتواصل على قطاع غزة.. المقاومة الفلسطينية ترد وإصابة 4 مستوطنين السيد نصر الله: الأميركيون يعرفون جيداً أن إعادة فتح معبر البوكمال سيحيي اقتصادي سوريا ولبنانقتلى وجرحى بانفجار سيارة مفخخة استهدفت المتظاهرين وسط بغدادالاجتماع الرباعي العراقي يعلن بدء السلطتين التنفيذية والقضائية بفتح ملفات الفسادالرئيس الأسد يكشف عن الطرف الذي أخبره بدور قطر في إشعال التظاهرات في سوريا...قوات الاحتلال التركي ومرتزقتها من الإرهابيين يعتدون بالأسلحة الثقيلة على عدد من قرى وبلدات ناحية تل تمر بريف الحسكة ارتقاء شهيدين وإصابة 10 أشخاص آخرين جراء استهداف معاد بعدة صواريخ لبناء سكني في منطقة المزة بدمشق - فيديو بتوجيه من الرئيس الأسد… الهلال يزور جرحى الجيش العربي السوري في الحسكةالاتحاد الأوروبي يجمع على فرض عقوبات على النظام التركيزاخاروفا: سياسة بعض دول الغرب على الساحة الدولية تقوي الإرهاب"الجمارك" تتوقع حركة مرور منتظمة للشاحنات عبر منفذ البوكمال قريباًنقابة الصاغة: سعر الذهب هو الأعلى في تاريخ الذهب السوري( المياه) .. هل تعود الى الواجهة بين تركيا وسورياإردوغان وسوريا: بين النظرية والتطبيق........د. حسني محلياتفق معه على اجر قدره ٧ ملايين .. شاب يستعين ب “قاتل مأجور” لقتل جدته في دمشقمركز الأمن الجنائي في السلمية يكشف ملابسات جريمة قتل وقعت في حماة.لا تملكها إلا 6 دول من بينها سوريا.... 9 معلومات عن منظومة "باك إم" الصاروخية بسبب "جزية" طن زيت زيتون...قتلى باشتباكات بين النصرة وفيلق الشام في إدلب1800 طالب يتقدمون لامتحان الهندسة المعمارية الموحدتخفيض الحد الأدنى لقبول أبناء وبنات الشهداء في الصف الأول الثانوي شهداء وجرحى بقصف صاروخي لفصائل تابعة لتركيا على بلدة في ريف حماةاستشهاد طفلة جراء اعتداء التنظيمات الإرهابية بالقذائف على عدة أحياء بحلبنيرفانا..فندق خمس نجوم ومجمع تجاري على مساحة 5 آلاف وبارتفاع 12 طابقوزير الإسكان يؤكد: قانون البيوع العقارية سيضع حد للمضاربين في العقاراتحرِّكوا أجسامكم... وإلا !احذر... تأكيد انتقال "حمى الضنك" من خلال العلاقات الجسديةوفاة المخرج السوري خالد حصوة تعيد نجله وليد إلى دمشقمصر.. النيابة تكشف عن عنصر خطير تسبب في وفاة هيثم أحمد زكيمذيعة مصرية ترتدي فستان الزفاف على الهواء... فيديوتهمة اغتصاب عمرها 44 عاما.. والمخرج ينفياكتشاف "حيوان غريب جدا" في مصر قد يحل لغز "أبو الهول"اختراق علمي.. "فيروس سحري" لقتل خلايا السرطانميشيل إده: صاحب قضية.....بقلم د. بثينة شعبان دمشق والطريق إلى إدلب... المسار الاستراتيجي ...بقلم أمجد إسماعيل الآغا

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

هشاشتنا المهنية.. والاجتماعية!....بقلم ـ زياد غصن

ربما هذا يحدث في سورية فقط.. أو لنكن أكثر موضوعية يحدث في دول قليلة، من بينها سورية.


حيث تفرض لقمة العيش على الفرد أن يضع أحياناً قناعاته جانباً.. ويعمل لدى من يخالفه في الرأي والأفكار والقناعات..!.

سواء حافظ على أفكاره وقناعاته.. أم تخلى عنها.
مثلاً في مهنتنا..
هناك زملاء صحفيون كثر اتجهوا، وعلى مدار السنوات السابقة، للعمل والتعاون مع أكثر من وسيلة إعلامية.. وأنا واحد منهم.
إما لسبب اقتصادي، أو لضيق هامش الحرية المتاح هنا أو هناك، أو لوجود خلافات مهنية مع إدارة هذه المؤسسة أو تلك..
إلى الآن يبدو الأمر طبيعياً.. وقلة من الزملاء الصحفيين ليس لهم سوى منبر إعلامي واحد..
لكن مع مرور الوقت، بات هذا الأمر يحوي تناقضات «عجيبة»، ويتسع تدريجياً ليتحول إلى ظاهرة أعتبرها شخصياً «مقلقة»، بالنظر إلى آثارها السلبية على المجتمع أولاً.. وعلى مؤسسات الدولة ثانياً.
إذ كيف يمكن فهم أن يكون هناك صحفي يعمل في الإعلام الرسمي مدافعاً عن القطاع العام ووجوده، ثم يتحول إلى ناشر ومروّج للأفكار الليبرالية بمجرد عمله لدى وسيلة إعلام خاصة، وربما يدعو إلى الحد من دور القطاع العام أيضاً..!.
أكثر من ذلك..
كيف يمكن تبرير ازدواجية عمل صحفي.. بين صحيفة حزبية تعلن انحيازها لقضايا الطبقات الاجتماعية الكادحة، وبين صحيفة خاصة يملكها رجل أعمال وتروّج لمجتمع الأعمال؟!.
مثل هذه التناقضات لا تحدث في دول أخرى..
ففي لبنان مثلاً.. من يكتب في «الأخبار» لا يكتب في «الجمهورية»، ومن يكتب في «النهار» لا ينشر في «السفير».. وهكذا.
وحتى في الدول، التي تكاد تكون صحافتها متماثلة من حيث السياسة التحريرية والمضمون كدول الخليج مثلاً.. لا يحدث مثل هذا التناقض.
فهل إلى هذا الحد تصل تداعيات تدني دخول العاملين في الدولة.. إلى حد هزيمة الشخص داخلياً، والتخلي عن قيمه وأفكاره ومبادئه؟.
أم إن «الهشاشة» الفكرية في مجتمعنا أصبحت منتشرة إلى هذا الحد..
الظاهرة لا تتعلق فقط بالصحفيين، بل بمعظم المهن.. من الأطباء حتى مفتشي الجهات الرقابية، الذين يعمل بعضهم لدى القطاع الخاص، فيساعدونه على التهرب من الضرائب والاستفادة من الثغرات القانونية..!.
وحتى أصحاب المناصب في الدولة من المستويات الإدارية العليا والوسطى يعيشون هذه الازدواجية عند خروجهم من مناصبهم..
إذ غالباً ما يضطر هؤلاء، وتحديداً الكفاءات النزيهة، للبحث عن وظيفة خاصة تؤمّن لهم دخلاً مقبولاً بعد تقاعدهم أو إعفائهم..
والمثير للاهتمام، أن هناك وزراء، معاوني وزراء، ومديرين عامين انتقلوا للعمل لدى شركات خاصة ورجال أعمال.. وربما ما كان أحدهم يتوقع حدوث ذلك يوماً ما.
مثل هذه التناقضات لا يستهان بها، ويجب ألا تمر مرور الكرام، فهي تتعلق بشريحة اجتماعية يفترض أنها صانعة رأي عام، أو تمثل قدوة إدارية وعلمية في مجتمعنا.. وما يصيبها من انتكاسات وأضرار ينعكس سلباً على كل فئات المجتمع.
لكن يبدو أن تغير هذه الحال قريباً.. هو من المحال!.

javdk


   ( الثلاثاء 2019/09/24 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 12/11/2019 - 7:40 م

حوار الرئيس #الأسد مع قناة #RT_International_World

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

هل تظن ان تفجيرات جاكرتا، هي محاولة سعودية لجر اندنوسيا الى تحالفاتها المزعومة ضد "الارهاب" !؟




بالفيديو... قطة عجيبة تدعى "بطاطا" تجذب آلاف المتابعين شاهد ماذا فعل كلب عندما أراد فهد افتراسه وهو نائم... فيديو مجهول يشعل سيارة في السعودية ويكاد أن يقع في شر أعماله... فيديو شاهد ماذا حدث لعامل الكهرباء أثناء أداء عمله... فيديو بعد قبلة أثارت الجدل في المغرب... إيفانكا ترامب تفاجئ الجميع بـ"رقصة عربية" شاهد دودة تحاول اختراق كبد رجل بسبب طعام "غير مغسول" بالفيديو... أسد الجبال يهاجم اللاما ويقع ضحية فريسته المزيد ...