الأحد20/10/2019
ص0:26:43
آخر الأخبار
وزير الإعلام اللبناني: مطالب الشارع محقة واستقالة الحكومة تعني الفوضى والانهيارالسيد نصرالله: على جميع اللبنانيين تحمل مسؤولياتهم أمام الوضع الخطير الذي يواجهه البلدتواصل الاحتجاجات وقطع الطرقات في عدد من المناطق اللبنانيةبالفيديو - مرافقو النائب السابق مصباح الاحدب يطلقون الرصاص على المعتصمين بعد طرده من الساحة.. وسقوط قتيل وعدد من الجرحى!قوات النظام التركي تحتل قريتين وتغير بالطيران على رأس العين… الاحتلال الأمريكي يواصل نقل إرهابيي “داعش” إلى العراق أردوغان: أبحث مع الرئيس بوتين تواجد القوات السورية في منطقة عملياتناوحدة من الجيش تتصدى لمحاولة تسلل لمرتزقة النظام التركي باتجاه نقاطها شمال غرب تل تمر بريف الحسكةالجيش العربي السوري يدخل قرى جديدة بريف الحسكةالرئيس بوتين يجدد التأكيد على احترام وحدة سورية وسلامة أراضيهاألمانيا.. 15 ملثما يهاجمون مطعما ويصيبون 6 أشخاص توضيح من وزارة الاقتصاد حول ما تناقلته بعض من المواقع والصفحات تحت عنوان "قرار من رئاسة الوزراءتراجع أسعار الذهبسوريا والهجوم التركي..حسابات الربح والخسارةالولايات المتحدة: بنس: واشنطن تعمل مع قسد للانسحاب بعمق 20 ميلاً من الحدودتوقيف مجموعة سرقت مبلغ (21) مليون ليرة سورية من سيارة في حلبوفاة شاب في حادث مروري على طريق مطار دمشق الدولي الجيش السوري يستعد لمواجهة المسلحين (النصرة و الصينيين) بريف اللاذقيةموقع عبري يكشف ماهي مخاوف "اسرائيل" المستقبليةتحديد شروط التقدم إلى مفاضلة التعليم المفتوح للحاصلين على الثانوية في عام القبول نفسهالسماح لمن تجاوز 24 عاما بالتقدم إلى مفاضلة "التعليم المفتوح" في الجامعاتالدفاع الروسية: المسلحون يستهدفون 15 بلدة في 4 محافظات سوريةشاهد بالصور ماتركته قوات الاحتلال الأمريكية في إحدى قواعدهاوضع الخارطة الوطنية للسكن في التنفيذ.. وإحداث مناطق تطوير عقاري صغيرة للسكن الاقتصاديالإسكان تخصص 1709 مساكن للمكتتبين في عدد من المحافظات5 خرافات شائعة عن الشاي.. لا تصدقهاالمكسرات تحميك من زيادة الوزنبسام كوسا يؤدي "دوراً استثنائياً" في «سر»عابد فهد.. يتابع الـ "هوس" مع هبة طوجيراعي أغنام هندي "يُبعث" أثناء دفنهالشرطة الألمانية تحجز سيارة دفع رباعي ذهبية.. والسبب؟ألمانيا.. توصية حكومية بالمتصفح "الأكثر أمانا"بالفيديو ...كائن خارق قادر على شفاء نفسه حتى لو قطع نصفينسورية القوية مصلحة الجميع ...... بقلم د. بسام أبو عبد اللهذاك الهولاكو الأحمق.......بقلم نبيه البرجي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

كي لا تصبح لبنان وسورية والعراق وإيران سوقاً واحدة! ...ناصر قنديل

 

– تحت هذا العنوان وردت نصيحة ورشة عمل دراسية أميركية، موجهة للرئيس الأميركي وإدارته للتوقف عن الضغوط التي بلغت مرحلة شديدة القسوة على أسواق لبنان وسورية والعراق، مع تقييد شركات نقل الأموال النقدية بشروط قاسية للسماح بإيصال البنكنوت الأميركي النقدي إلى هذه الأسواق،

 ما أنتج أزمة كبيرة بدأت تهدد سعر صرف العملة، وبالتالي تمهد لحالات من الفوضى الشعبية والغضب في الشارع. وجوهر الدراسة يقوم على الاعتقاد بأن القوى المناوئة لواشنطن في إيران والعراق وسورية ولبنان تربطها علاقات وثيقة، وأثبتت قدرتها على السيطرة على الجغرافيا الميدانية لهذه الدول، وأن العراق الغني بالنفط سيشكل فرصة هذه القوى للتملص من الضغوط الأميركية، مستذكرة تملص العراق من عقوبات النفط مقابل الغذاء وسوق البونات التي أنشأها النظام السابق عبر مئات الزوراق التي كانت تحمل النفط من البصرة وتبيعه في دبي، لتقول إن الأمر لن يحتاج شيئاً مشابهاً هذه المرة. فتمويل الدولة السورية من عائدات بيع البنزين، ومثله تمويل حزب الله، والحشد الشعبي، سيتحقق بضخ كميات من النفط العراقي العام عبر الأنابيب والصهاريج، وتكريره في سورية، وربما يتم جلب المشتقات التي تكرّرها إيران وتحقق فيها فائضاً عن حاجتها، وتسيّلها بالعملات المحلية للعراق وسورية ولبنان بدلاً من تحويلات بالدولار كانت تؤمنها إيران لحلفائها.


– الدراسة تقول إن لبنان سيتخفف كدولة ومصرف مركزي من أعباء الضغوط بالعملات الصعبة وسيسهل تدفق الفيول والبنزين والمازوت، إذا كان بيعها سيتم للدولة بالعملة اللبنانية، والفاتورة تزيد عما يقارب السبعة مليارات دولار سنوياً، يمكن لحزب الله توليها عبر شركات صديقة له، توفر له عبرها التمويل دون المرور بالدولار الأميركي، ولا بالسوق العالمية. ومثله الحالة في سورية والعراق، وسيكون على إيران الاكتفاء بتأمين تكرير نصف مليون برميل نفط يومياً لحساب هذه السوق لتأمين تمويل حلفائها، وتقديمهم كقوى منقذة لبلادها وشعوبها من الأزمات التي تسببت لهم بها واشنطن. والأخطر كما تقول الدراسة إن ذلك سيجعل من إيران والعراق وسورية ولبنان سوقاً واحدة بالتدريج وسيجعل خط سكك حديدية بين هذه الدول مشروعاً اقتصادياً فورياً لنقل النفط الخام والمشتقات النفطية، سرعان ما يتحوّل لخط نقل للبضائع والأفراد، في ظل تكامل في أنواع السلع والخدمات التي تنتجها وتحتاجها هذه الأسواق. وسنشهد المصارف اللبنانية تزدحم بالعراقيين، ومثلها الجامعات والمستشفيات وقد كان لبنان وجهة العراقيين الأولى سياحياً قبل نصف قرن، وسنشهد السوق العراقية تمتلئ بالسلع الزراعية من لبنان وسورية، والمطاعم اللبنانية والسورية تزدهر وتتكاثر في العراق وإيران، وبعدها علينا ألا نستغرب أن تتحوّل هذه الخطوط لنقل الأسلحة والذخائر بأنواعها.

– النصيحة التي تخلص إليها الدراسة هي الدعوة لوقف التصعيد الخانق في الضغوط، مشيرة إلى أن مخاطر تسخين عسكري رداً عليها باستهداف القوات الأميركية في سورية والعراق سيكون أحد السيناريوات المتوقعة، ومحذرة من أن تجفيف موارد الاقتصاد في لبنان وسورية والعراق سيجعل مكافحة الإرهاب اهتماماً ثانوياً للدول المعنية، ويجعل موجات النزوح نحو أوروبا فوق طاقة الدول الأوروبية على الاستيعاب، بينما ضخ أموال خليجية وأوروبية في هذه الاقتصادات بطرق رسمية أو غير رسمية ربما يكون نصيحة مفيدة تقدمها واشنطن لحلفائها، إذا أرادت أن تحتفظ بالتكشير عن أنيابها وجعل الابتسامة تأتي من سواها، فحلفاء واشنطن سيتساقطون قبل أن يصيب حلفاء طهران أذى حقيقي تحت ضغط الجفاف المالي.

البناء


   ( الأربعاء 2019/10/09 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 19/10/2019 - 11:07 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

الفيديو...إنقاذ امرأة بأعجوبة سقطت في مترو أنفاق مراسلة قناة "العربية -الحدث" تتعرض لموقف محرج في الاحتجاجات وسط بيروت بالفيديو.. سيارة تعاقب صاحبتها على "خطأ لا يغتفر" بالفيديو... لحظة القبض على لصين فاشلين في ليفربول بالفيديو الممثلة نادين الراسي: أنا جعت واتبهدلت سقوط دومينيك حوراني أثناء تجربتها فستاناً.. ونقلها إلى المستشفى تونس... القبض على "لص المترو" (فيديو) المزيد ...