الثلاثاء12/11/2019
م20:32:51
آخر الأخبار
ثلاثة شهداء فلسطينيين جراء عدوان طيران الاحتلال المتواصل على قطاع غزة.. المقاومة الفلسطينية ترد وإصابة 4 مستوطنين السيد نصر الله: الأميركيون يعرفون جيداً أن إعادة فتح معبر البوكمال سيحيي اقتصادي سوريا ولبنانقتلى وجرحى بانفجار سيارة مفخخة استهدفت المتظاهرين وسط بغدادالاجتماع الرباعي العراقي يعلن بدء السلطتين التنفيذية والقضائية بفتح ملفات الفسادالرئيس الأسد يكشف عن الطرف الذي أخبره بدور قطر في إشعال التظاهرات في سوريا...قوات الاحتلال التركي ومرتزقتها من الإرهابيين يعتدون بالأسلحة الثقيلة على عدد من قرى وبلدات ناحية تل تمر بريف الحسكة ارتقاء شهيدين وإصابة 10 أشخاص آخرين جراء استهداف معاد بعدة صواريخ لبناء سكني في منطقة المزة بدمشق - فيديو بتوجيه من الرئيس الأسد… الهلال يزور جرحى الجيش العربي السوري في الحسكةالاتحاد الأوروبي يجمع على فرض عقوبات على النظام التركيزاخاروفا: سياسة بعض دول الغرب على الساحة الدولية تقوي الإرهاب"الجمارك" تتوقع حركة مرور منتظمة للشاحنات عبر منفذ البوكمال قريباًنقابة الصاغة: سعر الذهب هو الأعلى في تاريخ الذهب السوري( المياه) .. هل تعود الى الواجهة بين تركيا وسورياإردوغان وسوريا: بين النظرية والتطبيق........د. حسني محلياتفق معه على اجر قدره ٧ ملايين .. شاب يستعين ب “قاتل مأجور” لقتل جدته في دمشقمركز الأمن الجنائي في السلمية يكشف ملابسات جريمة قتل وقعت في حماة.لا تملكها إلا 6 دول من بينها سوريا.... 9 معلومات عن منظومة "باك إم" الصاروخية بسبب "جزية" طن زيت زيتون...قتلى باشتباكات بين النصرة وفيلق الشام في إدلب1800 طالب يتقدمون لامتحان الهندسة المعمارية الموحدتخفيض الحد الأدنى لقبول أبناء وبنات الشهداء في الصف الأول الثانوي شهداء وجرحى بقصف صاروخي لفصائل تابعة لتركيا على بلدة في ريف حماةاستشهاد طفلة جراء اعتداء التنظيمات الإرهابية بالقذائف على عدة أحياء بحلبنيرفانا..فندق خمس نجوم ومجمع تجاري على مساحة 5 آلاف وبارتفاع 12 طابقوزير الإسكان يؤكد: قانون البيوع العقارية سيضع حد للمضاربين في العقاراتحرِّكوا أجسامكم... وإلا !احذر... تأكيد انتقال "حمى الضنك" من خلال العلاقات الجسديةوفاة المخرج السوري خالد حصوة تعيد نجله وليد إلى دمشقمصر.. النيابة تكشف عن عنصر خطير تسبب في وفاة هيثم أحمد زكيمذيعة مصرية ترتدي فستان الزفاف على الهواء... فيديوتهمة اغتصاب عمرها 44 عاما.. والمخرج ينفياكتشاف "حيوان غريب جدا" في مصر قد يحل لغز "أبو الهول"اختراق علمي.. "فيروس سحري" لقتل خلايا السرطانميشيل إده: صاحب قضية.....بقلم د. بثينة شعبان دمشق والطريق إلى إدلب... المسار الاستراتيجي ...بقلم أمجد إسماعيل الآغا

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

مشهد شمال شرقي سورية.. توافقات استراتيجية ...د. حسن مرهج

تطورات متسارعة في تفاصيل المشهد السوري، أفضت إلى سلسلة من الاتفاقات الاستراتيجية، ويبدو واضحاً أنّ مروحة الانتصارات السورية، لم تعد مقتصرة على المسارات العسكرية فحسب، بل الانتصارات اتسعت سياسياً، 


لتطغى على جملة التجاذبات التي أرخت بظلالها طويلاً على شرق سورية. وبعد أن كان الكردّ في صلب هذا المشهد، باتوا اليوم خارج أيّ تفاهمات، حتى أنّ الورقة التي تاجروا بها خلال سنوات الحرب، قد احترقت بتأثير أميركي تركي، فلم يعد لديهم أيّ وزن سياسي أو عسكري، لتأتي ما سمّيت عملية نبع السلام وتزيد في طينهم بلة، وتكشف اللثام عن مدى غرقهم في المشروع الأميركي، والذي لم يكونوا في صلبه سوى أداة لتمرير المشاريع الأميركية.


المستجدات الأخيرة لجهة الاتفاق الروسي ـ التركي، أسّست لمشهد سيتمّ بموجبه فرض السيطرة السورية على كامل جغرافيا الشمال الشرقي من سورية، لأنّ مضمون هذا الاتفاق، سيؤسّس لتفاهمات طويلة الأمد، وسيرسّخ قوياً قدرة الدولة السورية على بلورة أيّ اتفاق وفق قواعد الميدان. نتيجة لذلك، بات واضحاً أنّ روسيا باتت وفق العديد من المعطيات التي تبدأ بهندسة الحلّ السياسي في سورية، ولا تنتهي بقدرة روسيا على احتواء كافة الأفرقاء، وبلورة حلّ يناسب الجميع، لكن الجزئية السورية في سياق الاستراتيجية الروسية ثابتة لا تتغيّر في أيّ مناخ تحاول تركيا او الولايات المتحدة إضفاء مشهد ضبابي على تفاصيله، حيث انّ روسيا وعلى مدى سنوات الحرب على سورية، لم تتجاوز يوماً معادلة السيادة السورية، وهذا ما أكده الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال اتصال مع الرئيس الأسد، عقب الاتفاق مع أردوغان في سوتشي، حيث أكد بوتين على وحدة وسيادة سورية أرضاً وشعباً وبأن أيّ اتفاق بين روسيا وتركيا سيركز على محاربة جميع أشكال ومظاهر الإرهاب وتفكيك أيّ أجندات انفصالية على الأراضي السورية.

ضمن ذلك، فقد بات مشهد الشمال السوري يسير في نسق سوري وروسي، والتحوّلات التي باتت ترتب أوراق المشهد السوري، للخروج من الحرب وفق معادلة السيطرة السورية والتحكم الروسي، فالإدارة الأميركية أعطت موافقات ضمنية لموسكو بغية ترتيب أوراق الحلول، وحلحلة التناقضات بين دمشق وكردها من جهة، وبين دمشق وأنقرة من جهة أخرى، إضافة إلى ضبط التوترات بين أنقرة والكرد. في هذا المشهد يبدو واضحاً أنّ مفاتيح التطورات باتت بيد موسكو، وبات جلياً انّ هندسة الحلّ السياسي ستكون حكماً بإخراج روسي، لكن ستبقى دمشق في هرم أيّ حلّ.

الاتفاق الروسي التركي في سوتشي، وضع حداً للتحركات التركية شمال شرق سورية، ووضع في المقابل سداً سياسياً وعسكرياً لمنع إكمال التوسع التركي شرقاً وغرباً على طول الشريط الحدودي بين البلدين، وفي عمق 30 كيلو متراً التي أعلن أردوغان أنها هدف العملية العسكرية التركية. وبناء على هذه التوافقات الجديدة أعلنت تركيا رسمياً انتهاء عملية نبع السلام خاصة أنّ الوحدات الكردية انسحبت طوعاً من المناطق المشمولة بالاتفاقات التركية مع الولايات المتحدة وروسيا.

في المحصلة، من الواضح أنّ تفاصيل المشهد في شمال شرق سورية، بدءاً من قرار ترامب بالانسحاب من سورية، وإعطاء الضوء الأخضر لتركيا لغزو مناطق الكرد، وما تبعه من وساطة روسية بين دمشق والكرد، أسفرت عن دخول وانتشار واسعين للجيش السوري في شمال شرق سورية، وصولاً إلى الاتفاق الروسي التركي، كلها معطيات أفضت وستفضي إلى تغيّر خارطة السيطرة على شمال سورية على الصعيدين السياسي والعسكري. هذه التحوّلات التي يمكن وصفها بالاستراتيجية، أدّت إلى اختلال في موازين القوى لصالح دمشق، خاصة أنّ الأسد وزيارته إلى خط النار في إدلب، ستؤدّي حكماً إلى افتتاح ملعب الشمال السوري، وسيكون الهدف الأول والأخير تطهيره كاملاً من أيّ تواجد غير شرعي، وهذا بات قريباً…

البناء


   ( الثلاثاء 2019/10/29 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 12/11/2019 - 7:40 م

حوار الرئيس #الأسد مع قناة #RT_International_World

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

هل تظن ان تفجيرات جاكرتا، هي محاولة سعودية لجر اندنوسيا الى تحالفاتها المزعومة ضد "الارهاب" !؟




بالفيديو... قطة عجيبة تدعى "بطاطا" تجذب آلاف المتابعين شاهد ماذا فعل كلب عندما أراد فهد افتراسه وهو نائم... فيديو مجهول يشعل سيارة في السعودية ويكاد أن يقع في شر أعماله... فيديو شاهد ماذا حدث لعامل الكهرباء أثناء أداء عمله... فيديو بعد قبلة أثارت الجدل في المغرب... إيفانكا ترامب تفاجئ الجميع بـ"رقصة عربية" شاهد دودة تحاول اختراق كبد رجل بسبب طعام "غير مغسول" بالفيديو... أسد الجبال يهاجم اللاما ويقع ضحية فريسته المزيد ...