الثلاثاء12/11/2019
م20:43:30
آخر الأخبار
ثلاثة شهداء فلسطينيين جراء عدوان طيران الاحتلال المتواصل على قطاع غزة.. المقاومة الفلسطينية ترد وإصابة 4 مستوطنين السيد نصر الله: الأميركيون يعرفون جيداً أن إعادة فتح معبر البوكمال سيحيي اقتصادي سوريا ولبنانقتلى وجرحى بانفجار سيارة مفخخة استهدفت المتظاهرين وسط بغدادالاجتماع الرباعي العراقي يعلن بدء السلطتين التنفيذية والقضائية بفتح ملفات الفسادالرئيس الأسد يكشف عن الطرف الذي أخبره بدور قطر في إشعال التظاهرات في سوريا...قوات الاحتلال التركي ومرتزقتها من الإرهابيين يعتدون بالأسلحة الثقيلة على عدد من قرى وبلدات ناحية تل تمر بريف الحسكة ارتقاء شهيدين وإصابة 10 أشخاص آخرين جراء استهداف معاد بعدة صواريخ لبناء سكني في منطقة المزة بدمشق - فيديو بتوجيه من الرئيس الأسد… الهلال يزور جرحى الجيش العربي السوري في الحسكةالاتحاد الأوروبي يجمع على فرض عقوبات على النظام التركيزاخاروفا: سياسة بعض دول الغرب على الساحة الدولية تقوي الإرهاب"الجمارك" تتوقع حركة مرور منتظمة للشاحنات عبر منفذ البوكمال قريباًنقابة الصاغة: سعر الذهب هو الأعلى في تاريخ الذهب السوري( المياه) .. هل تعود الى الواجهة بين تركيا وسورياإردوغان وسوريا: بين النظرية والتطبيق........د. حسني محلياتفق معه على اجر قدره ٧ ملايين .. شاب يستعين ب “قاتل مأجور” لقتل جدته في دمشقمركز الأمن الجنائي في السلمية يكشف ملابسات جريمة قتل وقعت في حماة.لا تملكها إلا 6 دول من بينها سوريا.... 9 معلومات عن منظومة "باك إم" الصاروخية بسبب "جزية" طن زيت زيتون...قتلى باشتباكات بين النصرة وفيلق الشام في إدلب1800 طالب يتقدمون لامتحان الهندسة المعمارية الموحدتخفيض الحد الأدنى لقبول أبناء وبنات الشهداء في الصف الأول الثانوي شهداء وجرحى بقصف صاروخي لفصائل تابعة لتركيا على بلدة في ريف حماةاستشهاد طفلة جراء اعتداء التنظيمات الإرهابية بالقذائف على عدة أحياء بحلبنيرفانا..فندق خمس نجوم ومجمع تجاري على مساحة 5 آلاف وبارتفاع 12 طابقوزير الإسكان يؤكد: قانون البيوع العقارية سيضع حد للمضاربين في العقاراتحرِّكوا أجسامكم... وإلا !احذر... تأكيد انتقال "حمى الضنك" من خلال العلاقات الجسديةوفاة المخرج السوري خالد حصوة تعيد نجله وليد إلى دمشقمصر.. النيابة تكشف عن عنصر خطير تسبب في وفاة هيثم أحمد زكيمذيعة مصرية ترتدي فستان الزفاف على الهواء... فيديوتهمة اغتصاب عمرها 44 عاما.. والمخرج ينفياكتشاف "حيوان غريب جدا" في مصر قد يحل لغز "أبو الهول"اختراق علمي.. "فيروس سحري" لقتل خلايا السرطانميشيل إده: صاحب قضية.....بقلم د. بثينة شعبان دمشق والطريق إلى إدلب... المسار الاستراتيجي ...بقلم أمجد إسماعيل الآغا

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

من باع رأس البغدادي؟ .....بقلم نبيه البرجي

هل نجافي الحقيقة، ما وراء الحقيقة، إن قلنا إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان باع رأس أبي بكر البغدادي إلى دونالد ترامب؟


كلنا نعلم كيف فتح الرئيس التركي المعسكرات والفنادق والمنتجعات، أمام أولئك البرابرة الذين تم استجرارهم بإدارة شبكة استخباراتية إقليمية ودولية، لتكون سورية البوابة الاحتفالية إلى صفقة القرن. وكان الملياردير النيويوركي شلدون إدلسون قد طرحها إبان عهد باراك أوباما الذي آثر التريث خشية التداعيات الدراماتيكية في منطقة تتصف بالهشاشة، وبالقابلية للانفجار.

وكلنا نعلم كيف كانت قوافل «داعش» تقطع الفيافي، ولمئات الكيلومترات، تحت أنظار الأباتشي، وكيف كانت أرتال الصهاريج تنقل النفط المنهوب من سورية إلى الباب العالي، دون أن يرف جفن للطائرات الأميركية.
هذا الذي حدث في قرية باريشا أقرب ما يكون إلى الشريط الهوليوودي (الهيتشكوكي) الحافل بالألغاز، الحقيقة في مكان آخر، وإلا لماذا اختار أبو بكر البغدادي منطقة إدلب إذا لم تكن الاستخبارات التركية قد تعهدت بحمايته في ذلك المكان المعقد، ليبدأ رجب طيب أردوغان في صياغة سيناريو الصفقة مع دونالد ترامب؟
في أميركا نفسها يقولون إن انتقال زعيم «تنظيم الدولة الإسلامية» إلى إدلب لا يمكن أن يكون بريئاً من الأيدي (والعيون) الاستخباراتية، ثمة صفقة أعدت بإتقان إذا ما لاحظتم المواقف المتراقصة للبيت الأبيض حيال الخطة التركية في المناطق السورية الحدودية.
حتى السيناتور لندزي غراهام، الوصيف الأكبر للرئيس في تلة الكابيتول، هالته تقلباته، وتغريداته المتناقضة، قال إنه شعر بالرغبة في التقيؤ، هذا قبل أن يظهر في البيت الأبيض، مفاخراً بالإنجاز العظيم، القضاء على أبي بكر البغدادي.
وإذا كان الرئيس الأميركي ذروة المركنتيلية (هيستيريا المال)، نظيره التركي ذروة المكيافيلية (هيستيريا السلطة). الاثنان تقاطعا في نقطة ما، بعد فترة وجيزة من توقيع العقوبات على أنقرة، ما لبث دونالد ترامب أن تراجع على ذلك النحو المثير للتساؤل بقدر ما هو مثير للسخرية.
رأس «الخليفة» ثمين جداً عشية بدء الحملة الانتخابية، الرئيس بحاجة إلى أوراق صارخة في محاولته المجنونة العبور إلى الولاية الثانية، هكذا هي صناعة الإثارة على طريقة راقصات الأرصفة في لاس فيغاس.
لا داعي للعودة إلى ما قاله، منذ نحو عقدين، المدير السابق لوكالة الاستخبارات المركزية ريتشارد هيلمز، لندرك أن الغرف الأميركية السوداء التي أنتجت أسامة بن لادن هي نفسها التي أنتجت أبا بكر البغدادي، منذ أيام وزير الخارجية الأميركي الأسبق جون فوستر دالاس، وشقيقه آلان، في عهد الرئيس الأميركي الأسبق دوايت إيزنهاور، والخطة ماضية في تصنيع ذلك الإسلام الذي يمكن استخدامه على شكل قنابل إيديولوجية مبرمجة زمنياً لدفع الرياح في اتجاه يخدم المصالح الأميركية والإسرائيلية على السواء.
البغدادي صناعة (وصنيعة) أميركية، وإلا كان للأباتشي أن تصطاده في الصحارى، أو في أي مكان آخر، ما دام التنسيق العملاني بين الاستخبارات التركية والتنظيم قائمة على قدم وساق.
لا خطوة يقدم عليها دونالد ترامب إلا وتستشف منها الصفقة (غالباً الصفقة القذرة). وزير الخارجية الأميركي الأسبق بوب وودورد، الصحفي الأميركي البارز، سأل ما إذا كان هذا الرجل إمبراطوراً أم قاطع طرق حين يضع يده على آبار نفط سورية، في وضح النهار، وعلى شاكلة اللصوص الذين كانوا يسطون على القوافل في الغرب الأميركي.
من زمان تحدثنا عن التماهي النرجسي بين دونالد ترامب ورجب طيب أردوغان، الاثنان داخل عباءة واحدة في كل تفاصيل اللعبة الجهنمية في الشرق الأوسط.. لاحظوا كيف يرابط آلاف الجنود الأتراك عند جدران قاعدة العديد الأميركية في قطر لحماية هذه الدولة الخليجية من الغزو السعودي، هل كان يمكن أن يحدث ذلك لو لم يكن التواطؤ هو الإطار الفلسفي للعلاقات بين الرجلين؟ التواطؤ في الضوء أو في ما وراء الضوء.
بينهما تدحرج رأس أبي بكر البغدادي.

الوطن


   ( الخميس 2019/10/31 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 12/11/2019 - 7:40 م

حوار الرئيس #الأسد مع قناة #RT_International_World

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

هل تظن ان تفجيرات جاكرتا، هي محاولة سعودية لجر اندنوسيا الى تحالفاتها المزعومة ضد "الارهاب" !؟




بالفيديو... قطة عجيبة تدعى "بطاطا" تجذب آلاف المتابعين شاهد ماذا فعل كلب عندما أراد فهد افتراسه وهو نائم... فيديو مجهول يشعل سيارة في السعودية ويكاد أن يقع في شر أعماله... فيديو شاهد ماذا حدث لعامل الكهرباء أثناء أداء عمله... فيديو بعد قبلة أثارت الجدل في المغرب... إيفانكا ترامب تفاجئ الجميع بـ"رقصة عربية" شاهد دودة تحاول اختراق كبد رجل بسبب طعام "غير مغسول" بالفيديو... أسد الجبال يهاجم اللاما ويقع ضحية فريسته المزيد ...