الاثنين30/3/2020
ص3:56:26
آخر الأخبار
انسحابات تدريجية للقوات الأمريكية من قواعدها في العراق..السيد نصر الله: تداعيات تفشي فيروس كورونا أخطر من أي حرب عالميةدشتي تدعو لرفع الإجراءات الاقتصادية المفروضة على بلدان عربيةسقوط عدة صواريخ بالقرب من السفارة الأمريكية في المنطقة الخضراء ببغدادمن هم الأشخاص الذين تم استثناؤهم من قرار منع التجول بين المحافظات؟وزارة الصحة: وفاة سيدة وتسجيل أربع إصابات جديدة بفيروس كورونامجلس الوزراء: حظر التجول بين المحافظات اعتباراً من السادسة مساء الثلاثاء القادم وحتى 16 نيسان.. واعتماد آلية لتنظيم دفع الرواتب والأجور الحكومة تتخد كل مايلزم لتكون كل محافظة سورية مهيأة للتصدي لفيروس #كورونا المستجد ترامب: نعمل على تجربة دواء جديد لفيروس كورونا... ونظامنا الصحي قديم و متهالكموسكو: على واشنطن إلقاء اللوم على نفسها بخصوص انتشار كوروناالاقتصاد تسمح باستيراد الدقيق لكل المستوردين من تجار وصناعيين«المركزي» يوحّد أسعار صرف التعاملات والحوالات عند 700 ليرة ويستثني المستوردات الأساسيةترجمات | وسط الشكوك في حليفها الأمريكيّ، (قوات حماية الشعب) الكردية تتطلع لتعزيز علاقاتها مع روسيااتصال محمد بن زايد بالرئيس الأسد.. الهدف كورونا أم إردوغان؟....بقلم الاعلامي حسني محليوفاة سيدة سورية نتيجة خلط مواد تنظيفضبط شركة ومكتبين عقاريين ومحل في دمشق يتعامل أصحابهم بغير الليرة السوريةكورونا ومبيعات الأسلحة.. ماذا يحدث في الولايات المتحدة؟شاهد ..صورة مسربة تكشف حجم مأساة ما يحدث في إيطاليا بسبب كورونا!ضمن إجراءات التصدي لفيروس كورونا.. تمديد تعطيل الجامعات والمدارس والمعاهد العليا والمتوسطة من 2 حتى 16 نيسان 2020التربية: تأجيل استلام الأوراق الثبوتية للمقبولين في مسابقة الوكلاء والامتحان التحريري لمسابقة الفئة الأولى حتى إشعار آخربالفيديو ...الجهات المختصة تضبط أسلحة وذخائر ومواد مخدرة في المنطقة الجنوبيةالتنظيمات الإرهابية المدعومة تركياً تخرق اتفاق وقف الأعمال القتالية بريف إدلبمنهجية عمل جديدة للجنة إعادة الإعمار المعنية بتأهيل المناطق المحررة من الإرهاب والتعويض على المتضررينمدير المكتب المركزي للإحصاء السوري: عدد المساكن في البلاد يفوق عدد الأسر الموجودة على أراضيها!!مفاجأة... اكتشاف طريقة جديدة تنتقل بها عدوى "كورونا"للحفاظ على لياقتك بزمن كورونا.. نصيحة من الصحة العالميةوفاة الفنان المصري الكوميدي جورج سيدهممؤسسة السينما تطلق مبادرة (السينما في بيتك) لمشاهدة أحدث أفلامهاترامب يباغت هاري وميغان.. "عليهما أن يدفعا"بين ليلة وضحاها... ملياردير فرنسي يحقق ربحا قدره 11 مليار دولارروسيا تكشف عن جهاز فحص محمول لفيروس كورونا يظهر النتيجة بشكل فوريكيف تتأكد من تعقيم "لوحة المفاتيح" أثناء العمل من المنزل؟أفكار لاستجابات مطلوبة وداعمة في مواجهة كورونامن أنقرة إلى دمشق.. "COVID -19" معركة وجود

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

من باع رأس البغدادي؟ .....بقلم نبيه البرجي

هل نجافي الحقيقة، ما وراء الحقيقة، إن قلنا إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان باع رأس أبي بكر البغدادي إلى دونالد ترامب؟


كلنا نعلم كيف فتح الرئيس التركي المعسكرات والفنادق والمنتجعات، أمام أولئك البرابرة الذين تم استجرارهم بإدارة شبكة استخباراتية إقليمية ودولية، لتكون سورية البوابة الاحتفالية إلى صفقة القرن. وكان الملياردير النيويوركي شلدون إدلسون قد طرحها إبان عهد باراك أوباما الذي آثر التريث خشية التداعيات الدراماتيكية في منطقة تتصف بالهشاشة، وبالقابلية للانفجار.

وكلنا نعلم كيف كانت قوافل «داعش» تقطع الفيافي، ولمئات الكيلومترات، تحت أنظار الأباتشي، وكيف كانت أرتال الصهاريج تنقل النفط المنهوب من سورية إلى الباب العالي، دون أن يرف جفن للطائرات الأميركية.
هذا الذي حدث في قرية باريشا أقرب ما يكون إلى الشريط الهوليوودي (الهيتشكوكي) الحافل بالألغاز، الحقيقة في مكان آخر، وإلا لماذا اختار أبو بكر البغدادي منطقة إدلب إذا لم تكن الاستخبارات التركية قد تعهدت بحمايته في ذلك المكان المعقد، ليبدأ رجب طيب أردوغان في صياغة سيناريو الصفقة مع دونالد ترامب؟
في أميركا نفسها يقولون إن انتقال زعيم «تنظيم الدولة الإسلامية» إلى إدلب لا يمكن أن يكون بريئاً من الأيدي (والعيون) الاستخباراتية، ثمة صفقة أعدت بإتقان إذا ما لاحظتم المواقف المتراقصة للبيت الأبيض حيال الخطة التركية في المناطق السورية الحدودية.
حتى السيناتور لندزي غراهام، الوصيف الأكبر للرئيس في تلة الكابيتول، هالته تقلباته، وتغريداته المتناقضة، قال إنه شعر بالرغبة في التقيؤ، هذا قبل أن يظهر في البيت الأبيض، مفاخراً بالإنجاز العظيم، القضاء على أبي بكر البغدادي.
وإذا كان الرئيس الأميركي ذروة المركنتيلية (هيستيريا المال)، نظيره التركي ذروة المكيافيلية (هيستيريا السلطة). الاثنان تقاطعا في نقطة ما، بعد فترة وجيزة من توقيع العقوبات على أنقرة، ما لبث دونالد ترامب أن تراجع على ذلك النحو المثير للتساؤل بقدر ما هو مثير للسخرية.
رأس «الخليفة» ثمين جداً عشية بدء الحملة الانتخابية، الرئيس بحاجة إلى أوراق صارخة في محاولته المجنونة العبور إلى الولاية الثانية، هكذا هي صناعة الإثارة على طريقة راقصات الأرصفة في لاس فيغاس.
لا داعي للعودة إلى ما قاله، منذ نحو عقدين، المدير السابق لوكالة الاستخبارات المركزية ريتشارد هيلمز، لندرك أن الغرف الأميركية السوداء التي أنتجت أسامة بن لادن هي نفسها التي أنتجت أبا بكر البغدادي، منذ أيام وزير الخارجية الأميركي الأسبق جون فوستر دالاس، وشقيقه آلان، في عهد الرئيس الأميركي الأسبق دوايت إيزنهاور، والخطة ماضية في تصنيع ذلك الإسلام الذي يمكن استخدامه على شكل قنابل إيديولوجية مبرمجة زمنياً لدفع الرياح في اتجاه يخدم المصالح الأميركية والإسرائيلية على السواء.
البغدادي صناعة (وصنيعة) أميركية، وإلا كان للأباتشي أن تصطاده في الصحارى، أو في أي مكان آخر، ما دام التنسيق العملاني بين الاستخبارات التركية والتنظيم قائمة على قدم وساق.
لا خطوة يقدم عليها دونالد ترامب إلا وتستشف منها الصفقة (غالباً الصفقة القذرة). وزير الخارجية الأميركي الأسبق بوب وودورد، الصحفي الأميركي البارز، سأل ما إذا كان هذا الرجل إمبراطوراً أم قاطع طرق حين يضع يده على آبار نفط سورية، في وضح النهار، وعلى شاكلة اللصوص الذين كانوا يسطون على القوافل في الغرب الأميركي.
من زمان تحدثنا عن التماهي النرجسي بين دونالد ترامب ورجب طيب أردوغان، الاثنان داخل عباءة واحدة في كل تفاصيل اللعبة الجهنمية في الشرق الأوسط.. لاحظوا كيف يرابط آلاف الجنود الأتراك عند جدران قاعدة العديد الأميركية في قطر لحماية هذه الدولة الخليجية من الغزو السعودي، هل كان يمكن أن يحدث ذلك لو لم يكن التواطؤ هو الإطار الفلسفي للعلاقات بين الرجلين؟ التواطؤ في الضوء أو في ما وراء الضوء.
بينهما تدحرج رأس أبي بكر البغدادي.

الوطن


   ( الخميس 2019/10/31 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 30/03/2020 - 12:32 ص

للتصدي لكورونا.. تعليمات في حال اضطرارك للخروج من المنزل

الأجندة
انتحار وزير ألماني بسبب مخاوفه من أثار فيروس كورونا على الاقتصاد شاهد ماذا فعل موظف مع امرأة عطست في وجهه... فيديو بعد أيام من تحديه "كورونا" ولعق المرحاض.. شاب يؤكد إصابته بالفيروس القاتل! (فيديو) لا تنازل عن الأناقة حتى لو كانت في "زمن الكورونا".. رئيسة سلوفاكيا تجذب انتباه العالم (صور) شاب يلعق المنتجات في سوبر ماركت أمريكي لنشر "كورونا" السيارات تقفز على الطريق السريع في أمريكا... فيديو أطباء إيرانيون يرقصون في وجه فيروس كورونا... فيديو المزيد ...