الأحد29/3/2020
م19:17:5
آخر الأخبار
انسحابات تدريجية للقوات الأمريكية من قواعدها في العراق..السيد نصر الله: تداعيات تفشي فيروس كورونا أخطر من أي حرب عالميةدشتي تدعو لرفع الإجراءات الاقتصادية المفروضة على بلدان عربيةسقوط عدة صواريخ بالقرب من السفارة الأمريكية في المنطقة الخضراء ببغدادمن هم الأشخاص الذين تم استثناؤهم من قرار منع التجول بين المحافظات؟وزارة الصحة: وفاة سيدة وتسجيل أربع إصابات جديدة بفيروس كورونامجلس الوزراء: حظر التجول بين المحافظات اعتباراً من السادسة مساء الثلاثاء القادم وحتى 16 نيسان.. واعتماد آلية لتنظيم دفع الرواتب والأجور الحكومة تتخد كل مايلزم لتكون كل محافظة سورية مهيأة للتصدي لفيروس #كورونا المستجد وكالة: فيروس كورونا ينتشر داخل السجون الأمريكيةتعافي مستشار السيد خامنئي من الإصابة بكوروناالاقتصاد تسمح باستيراد الدقيق لكل المستوردين من تجار وصناعيين«المركزي» يوحّد أسعار صرف التعاملات والحوالات عند 700 ليرة ويستثني المستوردات الأساسيةترجمات | وسط الشكوك في حليفها الأمريكيّ، (قوات حماية الشعب) الكردية تتطلع لتعزيز علاقاتها مع روسيااتصال محمد بن زايد بالرئيس الأسد.. الهدف كورونا أم إردوغان؟....بقلم الاعلامي حسني محليوفاة سيدة سورية نتيجة خلط مواد تنظيفضبط شركة ومكتبين عقاريين ومحل في دمشق يتعامل أصحابهم بغير الليرة السوريةكورونا ومبيعات الأسلحة.. ماذا يحدث في الولايات المتحدة؟شاهد ..صورة مسربة تكشف حجم مأساة ما يحدث في إيطاليا بسبب كورونا!ضمن إجراءات التصدي لفيروس كورونا.. تمديد تعطيل الجامعات والمدارس والمعاهد العليا والمتوسطة من 2 حتى 16 نيسان 2020التربية: تأجيل استلام الأوراق الثبوتية للمقبولين في مسابقة الوكلاء والامتحان التحريري لمسابقة الفئة الأولى حتى إشعار آخربالفيديو ...الجهات المختصة تضبط أسلحة وذخائر ومواد مخدرة في المنطقة الجنوبيةالتنظيمات الإرهابية المدعومة تركياً تخرق اتفاق وقف الأعمال القتالية بريف إدلبمنهجية عمل جديدة للجنة إعادة الإعمار المعنية بتأهيل المناطق المحررة من الإرهاب والتعويض على المتضررينمدير المكتب المركزي للإحصاء السوري: عدد المساكن في البلاد يفوق عدد الأسر الموجودة على أراضيها!!للحفاظ على لياقتك بزمن كورونا.. نصيحة من الصحة العالميةحصن نفسك.. 7 نصائح لنظام غذائي قوي في مواجهة كوروناوفاة الفنان المصري الكوميدي جورج سيدهممؤسسة السينما تطلق مبادرة (السينما في بيتك) لمشاهدة أحدث أفلامهابين ليلة وضحاها... ملياردير فرنسي يحقق ربحا قدره 11 مليار دولارلا تنازل عن الأناقة حتى لو كانت في "زمن الكورونا".. رئيسة سلوفاكيا تجذب انتباه العالم (صور)كيف تتأكد من تعقيم "لوحة المفاتيح" أثناء العمل من المنزل؟5 أسباب لانحراف سيارتك عند تركك للمقودأفكار لاستجابات مطلوبة وداعمة في مواجهة كورونامن أنقرة إلى دمشق.. "COVID -19" معركة وجود

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

«حياكة» دستور جديد ....بقلم بيروت – محمد عبيد

وانتصر خيار الشعب السوري وقرار دولته حصر الحوار بين السوريين وحدهم، من دون أي مشاركة أو تدخل مباشر أو غير مباشر أممي أو دولي أو إقليمي.


فانطلاق أعمال اللجنة المصغرة المنبثقة عن اللجنة الموسعة والمُمَثِلة للمجموعات الثلاث: الأولى، التي تعكس وجهة نظر الحكومة غير أنها ليست رسمية، والثانية التي تجمعت فيها ما يسمى «المعارضة الوطنية»، والثالثة التي تضم في صفوفها شرائح من المجتمع المدني، يضع مسألة الانتقال إلى التفاهم على معالجة سياسية للأزمة في سورية على الطريق الوطني الصحيح.

في جنيف الحالية التي لا تشبه مطلقاً جنيف السابقة لا من حيث نوعية الحاضرين وأجنداتهم المُعدة سلفاً، ولا لجهة القرارات المُعلبة التي كانت المنظومة الإقليمية-الدولية تسعى لفرضها حلاً فوقياً، أو بالأصح أمراً محتوماً على الشعب السوري القبول به والاستسلام.
وبين جنيف تلك وجنيف اليوم معمودية حرب وطنية استطاعت خلالها سورية الدولة والشعب والجيش ومعهم الحلفاء أن يهزموا المجموعات الإرهابية الوكيلة، بحيث صارت المواجهة اليوم مع رعاة هذه المجموعات الأصيلين الذين لطالما اختبؤوا خلفها.
لاشك أن دعم الحوار السوري- السوري أمر مهم للغاية، وخصوصاً بعدما تم التوافق مع المرجعية الأممية وأطراف الحوار الأخرى على ما سُمي «قواعد الإجراءات» التي حددت الضوابط اللازمة لضمان استقلالية المتحاورين، وبالتالي توفير فرص النجاح لهم وكذلك المساعدة على سلوك التفاهمات على المواد الدستورية التي سيتم الاتفاق عليها مسار الإقرار والتصديق.
لكن المهم أيضاً أن يُجمِع المتحاورون على إزالة ما تبقى من المجموعات الإرهابية عن الأراضي السورية ومعها الاحتلالات الأجنبية، وتحديداً الاحتلال الأميركي الذي ما زال يعبث بالنسيج الاجتماعي السوري من خلال استثماره في ما يسمى ميليشيا «قسد» وبثروات سورية، وكذلك الاحتلال التركي الذي لم يتوقف عن التحايل لعدم تنفيذ جميع الاتفاقات والوعود التي التزم بها أمام حليفي سورية: إيران وروسيا.. أن إزالتها جميعاً مسؤولية وطنية جامعة يجب أن يتحملها «المعارضون» للحكومة قبل الموالين لها.
لذلك فإن التلازم بين الحوار والتحرير يعتبر أمراً جوهرياً في مسار خلاص سورية وعودة الاستقرار السياسي والاجتماعي إليها، والذي لا يمكن أن يتحقق حتى لو نجح المتحاورون في الوصول إلى مبتغاهم الدستوري، في ظل وجود مجموعات إرهابية أو ميليشيات عميلة أو احتلالات جاثمة وطامعة.
والحوار السوري-السوري أيضاً حاجة للمعارضين الذين سيمنحهم هذا الحوار «شرعية» اعتراف الحكومة السورية ولو بالوساطة بحيثياتهم السياسية، كما تفتح لهم الأبواب لاحقاً للحصول على شرعية شعبية في حال عودتهم إلى وطنهم ومشاركتهم في أي انتخابات نيابية مستقبلية.
بالطبع هذا ليس تقليلاً أبداً من شأنهم الشخصي أو من كياناتهم الحزبية، ولكنه توصيفٌ لواقعِ أنه من المفترض أن هذا الفريق من المتحاورين منفصلٌ عن المجموعات المسلحة التي تتحرك على الأرض برعاية ودعم وتمويل الاحتلالات المذكورة آنفاً، كما أنه ترسيخ لمقولة إن هؤلاء المعارضين اختاروا الحوار مع نظرائهم من المقربين من الحكومة، كذلك الممثلون لشرائح المجتمع المدني، بدلاً من حمل السلاح والمساهمة في أذية الشعب السوري وتدمير البلاد ونهب ثرواتها والقضاء على مستقبل أجيالها.
إلا أن الأهم الأهم يكمن في عدم التفكير باستحضار نماذج دستورية خارجية تتناقض مع النسيج السوري الاجتماعي والحضاري. ذلك أن تلك التجارب القائمة في منطقتنا العربية وإن بدت من الخارج أنها توفر مساحات من الحريات المختلفة، غير أن معظمها يحمل في طياته عوامل استيلاد انقسامات طائفية ومذهبية وعرقية دائمة تمنع استقرار البلدان التي تعتمد هذه النماذج وتقودها من حروب صغيرة إلى حروب كبيرة.
تلبس سورية اليوم ثوباً دستورياً من حياكة أبنائها الذي وقاها شر الطائفية والمذهبية والعرقية، على الرغم من المعاناة التي فرضتها سنوات الأزمة فيها. وإذا افترضنا أن هذا الثوب بحاجة إلى تجميل أو تفصيل من جديد، فليحُك بأيدٍ سورية وطنية نظيفة حصراً.

الوطن


   ( الأربعاء 2019/11/06 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 29/03/2020 - 6:02 م

للتصدي لكورونا.. تعليمات في حال اضطرارك للخروج من المنزل

الأجندة
بعد أيام من تحديه "كورونا" ولعق المرحاض.. شاب يؤكد إصابته بالفيروس القاتل! (فيديو) لا تنازل عن الأناقة حتى لو كانت في "زمن الكورونا".. رئيسة سلوفاكيا تجذب انتباه العالم (صور) شاب يلعق المنتجات في سوبر ماركت أمريكي لنشر "كورونا" السيارات تقفز على الطريق السريع في أمريكا... فيديو أطباء إيرانيون يرقصون في وجه فيروس كورونا... فيديو شاهد ماذا فعلت فتاة مع لصين حاولا سرقتها... فيديو قرش يخرج أخطبوطا من تحت الصخر ويفترسه بطريقة مروعة... فيديو المزيد ...