الخميس23/1/2020
ص6:1:11
آخر الأخبار
إعلان تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة برئاسة حسّان ديابتقارب بين دمشق والرياض في أروقة الأمم المتحدةنائب أردني: هل نسيتم من منعنا من التعامل مع سوريا؟المشاركون في مؤتمر برلين: عدم التدخل في شؤون ليبياحاكم مصرف سورية المركزي: المصرف المركزي يتخذ إجراءات وتدابير وقائية للحد من الضغوطات اليومية التي يعيشها المواطن السوريالجعفري للميادين: نقل الأسلحة الكيميائية تم برعاية أجهزة الاستخبارات التركيةالجعفري: استعادة الجولان السوري المحتل بكل السبل القانونية أولوية لسوريالإرغامهم على القتال في ليبيا.. الاحتلال التركي يوقف تزويد مرتزقته بالمال ويفرض التجنيد الإجباري على المخطوفين في سجون إرهابييهالصين تؤكد ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا إلى 571تحطم طائرة خفيفة وعلى متنها 4 أشخاص في مطار بولاية كاليفورنيا الأمريكية250 سيارة في مزاد علني.. سعرها بعضها يصل إلى 200 مليون ليرة!الوزير الخليل: تخفيض سعر الصرف يحتاج لأخلاق وتوعية الجميع ولإجراءات يتم اتخاذهامقالة بعنوان"الأطماع التركية (العثمانية الجديدة)وموجهتها"... بقلم طالب زيفا باحث سياسيسوريا … حروب عابرة للحدود....بقلم علاء حلبيجريمة تهز أميركا.. قتلت أطفالها الثلاثة ثم راحت تبكيتوقيف ثلاثة أشخاص في طرطوس بجرم التعامل بغير الليرة السورية.برلماني: الفريق الاقتصادي يدار بعقلية جبي الأموال.. والمركزي يريد تنزيل الدولار بالمواعظ!مدرسة "الوالي التركي".. صورة تثبت "الاحتلال" في شمال سوريا650 ألف طالب يتقدمون لامتحانات الفصل الدراسي الأول في الجامعات الحكوميةجامعة دمشق تمدد للمرة الثانية فترة تسجيل الطلاب في نظام التعليم المفتوحاستشهاد ثلاثة مدنيين بقصف صاروخي للمسلحين على حلبالاحتلال التركي يواصل نقل أسر مرتزقته وإسكانهم في منازل السكان الأصليين في مدينة رأس العين"بيلدكس" يشارك المهندسين نقاشاتهم لأهم مشاريع إعادة الإعمار في درعا...اللواء الهنوس : درعا استطاعت النهوض بهمة وإصرار أبنائهامحافظ دمشق يقترح إقامة أبراج حديثة بين القابون ومساكن برزةشعور مزعج قد يكون علامة تحذيرية لنقص فيتامين D في الجسمليس من ضمنهم "التجويع"... 10 خطوات لإنقاص الوزنسلوم حداد وكاريس بشار يؤجلان تصوير "العربجي".."هوى غربي": "غسان مسعود" وإبنته ثاني مرةالأمير هاري مصاب بالإحباط لأن النتيجة النهائية لم تكن ما أراده هو وزوجته لبؤة تموت بشكل مفاجئ، في حديقة الحيوانات بولاية إلينوي الأمريكية، والسبب الحب؟.اكتشاف ثوري "يقود" لعلاج عالمي موحد لجميع أنواع السرطان"عين ترى كل شيء"... عسكريون روس يعرضون عمل كاميرا "سفيرا" الكروية في سوريااتفاقيات سوتشي من شرق الفرات إلى غربه.. إدلب هي المفتاح...بقلم الاعلامي حسني محليانتباه: الإستراتيجية الثالثة ....بقلم د . بثينة شعبان

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

يستهدف أموال السوريين والطاقة والدواء ومنع إعادة الإعمار … «النواب الأميركي» يمرر قانون «قيصر»

 سيلفا رزوق| استكمالاً للحرب الإرهابية المستمرة على السوريين ميدانياً واقتصادياً، مرر مجلس النواب الأميركي داخل الكونغرس، الأربعاء، مشروع قانون يحمل موجة جديدة من محاولات الحصار والعقوبات الجائرة غير المسبوقة، والتي تستهدف لقمة السوريين ومحاولاتهم للنهوض مجدداً بعد استكمال تحرير أرضهم، ويمكن توصيفه بأنه «بلطجة» أميركية على حقوق السوريين وموارد بلادهم، بعد السطو على منابع النفط السوري.


القانون الأميركي الذي عرف بقانون «سيزر» أي «قيصر»، يهدف من دون مواربة لإطالة أمد الحرب على سورية ويعتبر نوعاً آخر من أنواع الإرهاب «الاقتصادي» المستمر، يسعى للحصول على أهداف أخفق الإرهابيون وداعموهم من شتى دول العالم في تحقيقيها، عبر التضييق على اقتصاد البلاد، ومنع محاولات إعادة الإعمار، والأخطر هو استثناؤه لما تسميه واشنطن «المنظمات غير الحكومية» التي تنشط في المناطق المحتلة من قبل تركيا والولايات المتحدة والميليشيات «الانفصالية» بما يسهم في تكريس الأمر الواقع الذي تحلم به واشنطن وأدواتها.
تركيز «قيصر» على مصرف سورية المركزي بدا واضحاً، وحسب مصادر تحدثت لـ«الوطن»، فإن الهدف الأساسي هو التضييق على مخزون حركة القطع الأجنبي التي لن يعاني من أثرها غير السوريين حيث إن تمويل السلع الأساسية وتوفيرها يحتاجان إلى سيولة أجنبية تسعى واشنطن لمصادرتها ومصادرة أساسيات الحياة للمواطن السوري معها.
النقطة الأخرى التي تهدف إليها واشنطن ونطقت بها بنود «قيصر» حسب مصادر «الوطن»، هي الاستهداف المعلن لكل من يحاول أو يسعى لمساعدة السوريين في إعادة إعمار بلادهم، فكل شخصية وكل شركة باتت في عين العقوبات الأميركية، الأمر الذي سبق ورفضه حلفاء دمشق وأعلنت الصين وروسيا وإيران صراحة أن هذه التهديدات لا تعنيها.
وبالنسبة للتضييق على قطاع الطاقة، فيبدو أن واشنطن حسب «المصادر»، لم تكن حتى بانتظار صدور هذا القانون حيث يحتل جنودها حقول النفط والغاز شرق البلاد، وهي تسعى بكل ما أوتيت من قوة لحرمان السوريين من نفط بلادهم، وهم يعانون شتاء قارساً آخر بفعل احتلالها وعقوباتها عليهم.
الإرهاب الاقتصادي المستمر تحت تسمية «قانون»، لم يتوقف عند حدود الاقتصاد والطاقة بل تعدّى نحو التكنولوجيا وقطع غيار الطائرات، وحتى الأدوية والأدوات الطبية، التي جميعها اتخذت ذريعة «حماية المدنيين» وهي ستسهم بلا شك في زيادة معاناة السوريين الذين مازالوا يعانون أصلاً من تبعات الحرب التي خاضتها واشنطن ضدهم.
وصدق مجلس النواب الأميركي، الأربعاء، على مشروع قانون ميزانية الدفاع لعام 2020، الذي تَضمن أيضاً مشروع «قانون سيزر لحماية المدنيين في سورية».
وطرح مشروع «قيصر» أول مرة قبل نحو 3 سنوات، ولم يمر طوال الفترة الماضية، ما دفع الذين يقفون خلفه لإلحاقه بقانون ميزانية الدفاع، ويُتوقع أن يصدّق عليه الرئيس دونالد ترامب بعد تصديق مجلس الشيوخ عليه في الكونغرس.
الوطن
 


   ( الأحد 2019/12/15 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 23/01/2020 - 3:57 ص

الأجندة
جاموس يجبر لبؤة على الطيران... فيديو رعب بين ركاب طائرة امتلأت بالدخان الكثيف... فيديو شاهد ردة فعل رجل شاهد حيوانا عملاقا أثناء رميه للقمامة في ألاسكا... فيديو يحتجز أبناءه لـ 12 عاما ويخوفهم بـ"الأرواح الشريرة" طلب غريب من لاعب تنس لفتاة جمع الكرات.. والحكم يتدخل أوكرانية باعت عذريتها في مزاد علني بمبلغ ضخم.. فعلى من رست الصفقة؟ سائح كاد يلقى حتفه تحت أقدام فيل أثناء محاولة التقاط سيلفي..فيديو المزيد ...