السبت4/4/2020
ص12:38:53
آخر الأخبار
تحركات عسكرية أمريكية في العراق وتحذيرات من جر المنطقة لكارثةالأردن يعلن عن وفاة رابعة بكورونا والحكومة تحذر من القادمانسحابات تدريجية للقوات الأمريكية من قواعدها في العراق..السيد نصر الله: تداعيات تفشي فيروس كورونا أخطر من أي حرب عالميةرئاسة مجلس الوزراء: تمديد تعليق الأنشطة الثقافية في المراكز الثقافية ودار الأوبرا حتى إشعار آخركازاخستان: مستعدون لاستضافة اجتماع بصيغة أستانا حول تسوية الأزمة في سورية إجراءات تقييد الحركة في المناطق ذات الكثافة السكانية العالية.. إيقاف تصدير البقوليات والبيض والكلور وماء الجافيل لمدة شهروزارة الصحة: تسجيل 6 إصابات جديدة بفيروس كورونا في سورية ليرتفع العدد إلى 16 إصابةالصين تعلن تعافي 94 بالمئة من المصابين بفيروس كورونا المستجدفي دليل جديد على نفاقه… الغرب يرفض مشروع قرار روسي بشأن التخلي عن الإجراءات الأحاديةقرارات حكومية لخفض أسعار الأجبان والبقوليات والمعقماتمحافظة دمشق: السماح لمحال إصلاح السيارات ومعامل النسيج والمطابع بالعمل من الـ 9 صباحاً وحتى الـ 4 عصراًأين يد الله في كورونا ؟كورونا سيغير العالم الذي نعرفه.. هكذا سيبدو المشهد بعد انتهاء الأزمة!وفاة أربعة أطفال وإصابة آخرين جراء حريق في مخيم عين الخضرة بالحسكةجريمة قتل بشعة على خلفية كورونا.. الجاني ممرض والضحية طبيبةشاحنة ممتلئة بجثث ضحايا "كورونا" في نيويورك... صوركورونا ومبيعات الأسلحة.. ماذا يحدث في الولايات المتحدة؟وزير التربية: لا استئناف للدوام في المدارس طالما أن هناك خطراً يتهدد حياة الطلابضمن إجراءات التصدي لفيروس كورونا.. تمديد تعطيل الجامعات والمدارس والمعاهد العليا والمتوسطة من 2 حتى 16 نيسان 2020إرهابيو أردوغان يخرقون اتفاق وقف الأعمال القتالية ويستهدفون سراقب بعدة قذائف مدفعيةعصيان في سجن غويران بالحسكة الذي يضم إرهابيين من (داعش) وتسيطر عليه (قسد) وأنباء عن فرار عدد منهممركب إعادة الاعمار مستمر ... إعادة تأهيل بنى ومشاريع المؤسسات العامة خطوة أوليةمنهجية عمل جديدة للجنة إعادة الإعمار المعنية بتأهيل المناطق المحررة من الإرهاب والتعويض على المتضررينكشف خطر الغريب فروت المميتفحص الدم المعجزة يكشف أكثر من 50 نوعا من السرطان!“فيروز” تصلي لخلاص العالم في فيديو جديدهناء نصور تعلن إصابتها بفيروس كوروناحاولوا تجنب كورونا بوصفة "غريبة".. والنتيجة 16 حالة وفاةبسبب كورونا.. ملك تايلاند "يحجر" على نفسه مع 20 من صديقاته في فندق بألمانياهل تنشر الحيوانات الأليفة فيروس كورونا؟.. دراسة حديثة توضحدراسة جديدة حول كورونا "تفسّر" سر انتشاره الهائل!ترامب يُغرق بلاده .. والكورونا يُغلق صندوق الباندورا....المهندس: ميشيل كلاغاصيالعصر الإلكتروني وتحديات المستقبل ...بقلم: طلال أبو غزالة

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

خيرات وطننا العربي تكفينا....بقلم سامي كليب

في هذا الوطن العربي الذي ينتج ثلث الثروة النفطية العالمية تضرب البطالة 20 مليون شخص، أما الأميّة فتنهش عقول مليون عربي. حين تكون البطالة قاتلة والبطون ضامرة والعقول خاوية والقلوب زاخرة بالغضب،


 كيف لا يرتمي كثير من هؤلاء الشباب في آتون الإرهاب، فتُغسل عقولهم وتُصبح أجسادهم وقوداً لنار الفتن والاقتتال؟ عدد العاطلين من العمل في فلسطين يقارب 30%، يضطر نحو مئة ألف فلسطيني تقريباً للعمل عند الإسرائيليين أو في المستوطنات. في حلب السورية، عاصمة الصناعة دُمّرت الصناعة أو سرقت الى دول اخرى. في اليمن البطالة تقارب ٧٠الى ٨٠% ونصف اليمنيين يعيش على وجبة واحدة في النهار. وإذا هرب اليمني من الفقر  قتلته قذيفة أو صاروخ . في هذا الوقت تنتعش أسواق السلاح. اشترت الدول العربية من الخليج الى المغرب الكبير أسلحة بمئات مليارات الدولارات في السنوات الماضية. ذهب جزء كبير من هذا السلاح الى ساحات الاقتتال العربية - العربية فانتعشت مصانع الأسلحة العالمية وكثرت مقابر موت الشباب في وطننا العربي.

في أوج الوهن العربي، يتقاسم العالم نفوذه في الساحات العربية وفوق جثث العرب، ويستمر نهب الثروات ولكن هذه المرة علانية.  هذا مثلا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الذي انحسرت طموحاته في سوريا الى المناطق المتاخمة لتركيا بعد أن اطمأن على رفض قيام دولة كردية وخسر المعركة العسكرية هناك، يتمدد صوب ليبيا ويهدد بالتدخل العسكري نصرة لفريق ضد آخر. وهذه إيران التي كبر دورها كثيرا في العراق وسوريا واليمن ولبنان وصولا الى فلسطين، تواجه في الدول العربية أيضا المحور الآخر بقيادة أميركا عبر فرض واقع جديد يكون لحلفائها فيه الدور الأهم. وهذه اثيوبيا تُحصّن مواقعها لاستغلال سد النهضة والتضييق على مصر، وهذه إسرائيل تخترق الجسد العربي بعد ان اخترقت افريقيا وبعضَ دول أميركا اللاتينية فتسحب من تحت أقدام العرب آخر دعم خارجي، بينما الدول الكبرى غربا وشرقا تقيم معها علاقات استراتيجية.

ثم ان المستقبل التكنولوجي والعلمي والبحثي والسيبراني، مرصود لكل الدول المجاورة للعرب، بينما هم يكتفون باستهلاك انتاج الآخرين. وهنا يكمن الخطر الأهم، فإسرائيل طورت كثيرا علومها واختراعاتها في الأمن الالكتروني " cybersecurity " وهي تتجه للسيطرة على ١٠ بالمئة من هذا السوق، ما يشكل أكبر تهديد للتوازن الأمني المقبل بين العرب وإسرائيل. ولا يوجد من ينافسها (ولو بنسبة أقل بكثير) في المنطقة سوى إيران.     

خلاصة الأمر أن العرب المتقاتلين اليوم، والمنقسمين بين مؤيد لصفقة القرن والانفتاح على إسرائيل، ورافض لذلك وعازم على مواجهتها سياسيا أو عسكريا، لن يفلحوا إذا بقيت خطوط الإنتاج التكنولوجي والعلمي مقفلة عندهم، واستمروا بالاعتماد على الخارج  

هل نستطيع تفادي ذلك؟ نعم، لكن هذا بحاجة الى تكامل علمي ونهضة فكرية وإنتاج تكنولوجي، بدل الشعارات السياسية الخاوية التي لم تقدم شيئا سوى الهزائم وخسارة الجزء الأكبر من فلسطين ومن احترام العالم.

سامي كليب


   ( الخميس 2020/01/02 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 04/04/2020 - 12:16 ص

الأجندة
انتحار وزير ألماني بسبب مخاوفه من أثار فيروس كورونا على الاقتصاد شاهد ماذا فعل موظف مع امرأة عطست في وجهه... فيديو بعد أيام من تحديه "كورونا" ولعق المرحاض.. شاب يؤكد إصابته بالفيروس القاتل! (فيديو) لا تنازل عن الأناقة حتى لو كانت في "زمن الكورونا".. رئيسة سلوفاكيا تجذب انتباه العالم (صور) شاب يلعق المنتجات في سوبر ماركت أمريكي لنشر "كورونا" السيارات تقفز على الطريق السريع في أمريكا... فيديو أطباء إيرانيون يرقصون في وجه فيروس كورونا... فيديو المزيد ...