السبت4/4/2020
ص12:51:15
آخر الأخبار
تحركات عسكرية أمريكية في العراق وتحذيرات من جر المنطقة لكارثةالأردن يعلن عن وفاة رابعة بكورونا والحكومة تحذر من القادمانسحابات تدريجية للقوات الأمريكية من قواعدها في العراق..السيد نصر الله: تداعيات تفشي فيروس كورونا أخطر من أي حرب عالميةرئاسة مجلس الوزراء: تمديد تعليق الأنشطة الثقافية في المراكز الثقافية ودار الأوبرا حتى إشعار آخركازاخستان: مستعدون لاستضافة اجتماع بصيغة أستانا حول تسوية الأزمة في سورية إجراءات تقييد الحركة في المناطق ذات الكثافة السكانية العالية.. إيقاف تصدير البقوليات والبيض والكلور وماء الجافيل لمدة شهروزارة الصحة: تسجيل 6 إصابات جديدة بفيروس كورونا في سورية ليرتفع العدد إلى 16 إصابةالصين تعلن تعافي 94 بالمئة من المصابين بفيروس كورونا المستجدفي دليل جديد على نفاقه… الغرب يرفض مشروع قرار روسي بشأن التخلي عن الإجراءات الأحاديةقرارات حكومية لخفض أسعار الأجبان والبقوليات والمعقماتمحافظة دمشق: السماح لمحال إصلاح السيارات ومعامل النسيج والمطابع بالعمل من الـ 9 صباحاً وحتى الـ 4 عصراًأين يد الله في كورونا ؟كورونا سيغير العالم الذي نعرفه.. هكذا سيبدو المشهد بعد انتهاء الأزمة!وفاة أربعة أطفال وإصابة آخرين جراء حريق في مخيم عين الخضرة بالحسكةجريمة قتل بشعة على خلفية كورونا.. الجاني ممرض والضحية طبيبةشاحنة ممتلئة بجثث ضحايا "كورونا" في نيويورك... صوركورونا ومبيعات الأسلحة.. ماذا يحدث في الولايات المتحدة؟وزير التربية: لا استئناف للدوام في المدارس طالما أن هناك خطراً يتهدد حياة الطلابضمن إجراءات التصدي لفيروس كورونا.. تمديد تعطيل الجامعات والمدارس والمعاهد العليا والمتوسطة من 2 حتى 16 نيسان 2020إرهابيو أردوغان يخرقون اتفاق وقف الأعمال القتالية ويستهدفون سراقب بعدة قذائف مدفعيةعصيان في سجن غويران بالحسكة الذي يضم إرهابيين من (داعش) وتسيطر عليه (قسد) وأنباء عن فرار عدد منهممركب إعادة الاعمار مستمر ... إعادة تأهيل بنى ومشاريع المؤسسات العامة خطوة أوليةمنهجية عمل جديدة للجنة إعادة الإعمار المعنية بتأهيل المناطق المحررة من الإرهاب والتعويض على المتضررينكشف خطر الغريب فروت المميتفحص الدم المعجزة يكشف أكثر من 50 نوعا من السرطان!“فيروز” تصلي لخلاص العالم في فيديو جديدهناء نصور تعلن إصابتها بفيروس كوروناحاولوا تجنب كورونا بوصفة "غريبة".. والنتيجة 16 حالة وفاةبسبب كورونا.. ملك تايلاند "يحجر" على نفسه مع 20 من صديقاته في فندق بألمانياهل تنشر الحيوانات الأليفة فيروس كورونا؟.. دراسة حديثة توضحدراسة جديدة حول كورونا "تفسّر" سر انتشاره الهائل!ترامب يُغرق بلاده .. والكورونا يُغلق صندوق الباندورا....المهندس: ميشيل كلاغاصيالعصر الإلكتروني وتحديات المستقبل ...بقلم: طلال أبو غزالة

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

دمشق بوابة
 المعادلات الإقليمية والتوازنات الدولية.... د. حسن مرهج

في توقيت مفاجئ وغير معلن، قام الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بزيارة العاصمة السورية دمشق، وكان في استقباله الرئيس السوري بشار الأسد، واللافت أنّ بوتين تجوّل في دمشق وشوارعها، ولاحظ الازدحام الذي ترجمه بوتين، ارتياحاً عاماً في سورية، وعودة للحياة الطبيعة، بعد سنوات الحرب على سورية.

أهمّ ما في زيارة بوتين لدمشق، أنه قام بزيارة الجامع الأموي، في رسالة واضحة لأردوغان، بمراجعة حساباته تجاه سورية، خاصة أنّ أردوغان في وقت من الأوقات عقب بداية الحرب على سورية، هدد بإسقاط سورية والصلاة في الجامع الأموي. يبدو أنّ أردوغان لن ينام اليوم وسيعاني من كابوس يؤرق أيامه القادمة، اذا لم يطرق أبواب دمشق، فالزيارة بمعناها الحقيقي استراتيجية صرفة، وعلى الجميع أن يعي متانة الحلف الاستراتيجي بين دمشق وموسكو، فالرسالة واضحة، أمن موسكو يبدأ من دمشق، وايّ محاولات عبثية من قبل واشنطن وأدواتها، عليهم بمواجهة موسكو أولاً، فالحفاظ على المنجزات يفترض التوحّش الروسي أمام ايّ محاولات تركية وأميركية، للعبث بما تمّ تحقيقه سورياً وروسياً. فهل فهمت الرسالة يا أردوغان؟

توقيت الزيارة لا يبتعد إطلاقاً عن اغتيال الجنرال قاسمي، وتأتي في إطار التنسيق بين دمشق وموسكو وطهران، ويبدو انّ كافة المعادلات الجيوسياسية الناظمة التغيّرات الشرق أوسطية ستبدأ من دمشق، وهذه رسالة لـ ترامب.

أما الأدوات الخليجية فلا ضرورة لتحليل انعكاسات زيارة بوتين الى سورية، لأنهم أداة بيد الأميركي ويأتمرون بأوامره.

هذه الزيارة يمكن القول صراحة إنها تضع النقاط على الحروف بالمعاني السياسية والعسكرية والاستراتيجية والأمنية، فالانتصار السوري ومعانيه المتعدّدة باتت أمر واقع، والذي يريد المصالحة فهذا هو طريق دمشق.

الطريق الذي سلكه بوتين كان في كلّ سنتيمتر منه، يوجه رسائل لكافة الأطراف الفاعلة والمؤثرة في الشأن السوري، بأنّ اللعبة انتهت، وسورية انتصرت، والحلف السوري الروسي أقوى وأعمق من ذي قبل.

التصريحات التركية التي وصفت الأسد بأنه فاقد للشرعية، تزامنت مع حوار بوتين والأسد أمام شاشات العالم، فأيّ تصريحات تركية خرقاء تلقاها التركي من سيده الأميركي ليدلي بها، وأيّ حماقة وعمى سياسي. بوتين رئيس الدولة التي باتت قطباً يوازي واشنطن سياسياً وعسكرياً، والأسد زعيم دولة قارعت إرهاب العالم بأجمعه، أليست الصورة واضحة، ولعلّ أردوغان بحاجة إلى جرعة تنفس مركزة، وقد طار إليه بوتين على عجل بغية إعادته الى وعيه.

التصريحات التركية ذات الكلمات الأميركية، لا تقدّم ولا تأخر، فها هي إدلب قاب قوسين او أدنى من التحرير، وها هو شرق الفرات بات بمجمله تحت سيطرة الجيش السوري، وقريباً ستبدأ الوفود الأوروبية بالزحف الى دمشق، بذات الطريق الذي سلكه القيصر بوتين، وبالتالي سيكون طريق دمشق مساراً للراغبين بالحصول على بطاقة دخول للنظام الإقليمي الجديد، دمشق بوابة التوازنات هذا ما أكده بوتين في زيارته التي صعقت محور واشنطن.

في جانب آخر، يبدو واضحاً أنّ حجم الملفات المثارة على مسار التطورات في المنطقة، باتت بحاجة إلى تنسيق استراتيجي، من هنا يمكننا القول، بأنّ المتغيّرات الإقليمية المستجدة، تفترض تنسيقاً عالي المستوى، خاصة أنّ الردّ الإيراني على اغتيال قاسمي، من الممكن أن يتطوّر وتتدحرج الأمور نحو حرب شرق أوسطية، وبالتالي يجب توحيد الرؤى والأهداف، والانطلاق بأجندة أعمال ذات مسار محدّد.الحقيقة التي على الجميع التنبّه لها، أنّ سورية برعاية الأسد انتصرت، وبوتين عبر مطار دمشق الدولي جاء مهنّئاً، فالكبار اجتمعوا، وانتهت اللعبة، وما هي إلا فترة قصيرة ستنطلق من دمشق، معادلات إقليمية بتوازنات دولية.


   ( السبت 2020/01/11 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 04/04/2020 - 12:45 ص

الأجندة
انتحار وزير ألماني بسبب مخاوفه من أثار فيروس كورونا على الاقتصاد شاهد ماذا فعل موظف مع امرأة عطست في وجهه... فيديو بعد أيام من تحديه "كورونا" ولعق المرحاض.. شاب يؤكد إصابته بالفيروس القاتل! (فيديو) لا تنازل عن الأناقة حتى لو كانت في "زمن الكورونا".. رئيسة سلوفاكيا تجذب انتباه العالم (صور) شاب يلعق المنتجات في سوبر ماركت أمريكي لنشر "كورونا" السيارات تقفز على الطريق السريع في أمريكا... فيديو أطباء إيرانيون يرقصون في وجه فيروس كورونا... فيديو المزيد ...