السبت4/4/2020
ص11:55:8
آخر الأخبار
تحركات عسكرية أمريكية في العراق وتحذيرات من جر المنطقة لكارثةالأردن يعلن عن وفاة رابعة بكورونا والحكومة تحذر من القادمانسحابات تدريجية للقوات الأمريكية من قواعدها في العراق..السيد نصر الله: تداعيات تفشي فيروس كورونا أخطر من أي حرب عالميةرئاسة مجلس الوزراء: تمديد تعليق الأنشطة الثقافية في المراكز الثقافية ودار الأوبرا حتى إشعار آخركازاخستان: مستعدون لاستضافة اجتماع بصيغة أستانا حول تسوية الأزمة في سورية إجراءات تقييد الحركة في المناطق ذات الكثافة السكانية العالية.. إيقاف تصدير البقوليات والبيض والكلور وماء الجافيل لمدة شهروزارة الصحة: تسجيل 6 إصابات جديدة بفيروس كورونا في سورية ليرتفع العدد إلى 16 إصابةالصين تعلن تعافي 94 بالمئة من المصابين بفيروس كورونا المستجدفي دليل جديد على نفاقه… الغرب يرفض مشروع قرار روسي بشأن التخلي عن الإجراءات الأحاديةقرارات حكومية لخفض أسعار الأجبان والبقوليات والمعقماتمحافظة دمشق: السماح لمحال إصلاح السيارات ومعامل النسيج والمطابع بالعمل من الـ 9 صباحاً وحتى الـ 4 عصراًأين يد الله في كورونا ؟كورونا سيغير العالم الذي نعرفه.. هكذا سيبدو المشهد بعد انتهاء الأزمة!وفاة أربعة أطفال وإصابة آخرين جراء حريق في مخيم عين الخضرة بالحسكةجريمة قتل بشعة على خلفية كورونا.. الجاني ممرض والضحية طبيبةشاحنة ممتلئة بجثث ضحايا "كورونا" في نيويورك... صوركورونا ومبيعات الأسلحة.. ماذا يحدث في الولايات المتحدة؟وزير التربية: لا استئناف للدوام في المدارس طالما أن هناك خطراً يتهدد حياة الطلابضمن إجراءات التصدي لفيروس كورونا.. تمديد تعطيل الجامعات والمدارس والمعاهد العليا والمتوسطة من 2 حتى 16 نيسان 2020إرهابيو أردوغان يخرقون اتفاق وقف الأعمال القتالية ويستهدفون سراقب بعدة قذائف مدفعيةعصيان في سجن غويران بالحسكة الذي يضم إرهابيين من (داعش) وتسيطر عليه (قسد) وأنباء عن فرار عدد منهممركب إعادة الاعمار مستمر ... إعادة تأهيل بنى ومشاريع المؤسسات العامة خطوة أوليةمنهجية عمل جديدة للجنة إعادة الإعمار المعنية بتأهيل المناطق المحررة من الإرهاب والتعويض على المتضررينكشف خطر الغريب فروت المميتفحص الدم المعجزة يكشف أكثر من 50 نوعا من السرطان!“فيروز” تصلي لخلاص العالم في فيديو جديدهناء نصور تعلن إصابتها بفيروس كوروناحاولوا تجنب كورونا بوصفة "غريبة".. والنتيجة 16 حالة وفاةبسبب كورونا.. ملك تايلاند "يحجر" على نفسه مع 20 من صديقاته في فندق بألمانياهل تنشر الحيوانات الأليفة فيروس كورونا؟.. دراسة حديثة توضحدراسة جديدة حول كورونا "تفسّر" سر انتشاره الهائل!ترامب يُغرق بلاده .. والكورونا يُغلق صندوق الباندورا....المهندس: ميشيل كلاغاصيالعصر الإلكتروني وتحديات المستقبل ...بقلم: طلال أبو غزالة

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

نقاط مراقبة أم احتلال؟....بقلم د. أحمد مرعي

هناك نقاش يدور حالياً حول معركة إدلب، ومدى التزام التركي بتفاهمات سوتشي واأستانة من جهة، واتهامه لروسيا بخرق هذه التفاهمات من جهة أخرى.


واضح أنّ التركي ماطل منذ البداية في تنفيذ ما اتفق عليه في سوتشي واستانة لجهة الالتزام بمحاربة التنظيمات المصنفة على قوائم الأمم المتحدة بأنها إرهابية. وأكثر من ذلك لا يزال التركي راعياً للمجموعات الإرهابية بمختلف مسمّياتها. فهذه المجموعات الإرهابية هي أوراق بيد تركيا تستخدمها في الحرب ضدّ سورية، وتحاول استثمارها في إطار الحلّ السياسي المقبل.

هناك كلام تركي يزعم بأنّ تركيا لم تُعطَ الوقت الكافي للتخلص من المجموعات الإرهابية بهدوء، وذلك بسبب العملية العسكرية التي ينفذها الجيش السوري ضدّ الإرهاب في إدلب، غير أنّ الحقيقة هي أنّ التركي وعلى مدى ثمانية أشهر لم يفعل شيئاً، سوى المزيد من تقديم الدعم للإرهابيين.

يحاول التركي اليوم من خلال الخطاب الرسمي وعبر الصحافة وعبر محللين أن يحيّد جبهة النصرة الإرهابية، وهو يروّج بأنّ النصرة ليست جزءاً من المعركة الحاصلة في إدلب، في محاولة منه لتمرير مزاعمه بأنّ العمليات العسكرية السورية تستهدف جماعات يصنّفها التركي بـ “المعتدلة”، في حين شاهد الجميع ما يُسمّى بـ “العصائب الحمر” في إدلب وهم يشاركون في المعارك ضدّ الجيش السوري، وهذا فصيل إرهابي متطرّف يتبع مباشرة لجبهة النصرة الإرهابية، ويعتمد تنفيذ العمليات الانتحارية أسلوباً لتحقيق أهدافه، مع الإشارة الى أنّ الإرهابي أبو محمد الجولاني ظهر في إدلب على رأس اجتماع لـ “العصائب الحمر”!

يقول التركي إنّ تقدّم الجيش السوري أدّى إلى محاصرة نقاط المراقبة التركية، زاعماً أنّ هذا الأمر يُعدّ خرقاً لتفاهمات سوتشي واستانة. وهذا في سياق عملية التضليل والخداع التي اعتمدها التركي منذ تفاهمات سوتشي واستانة، واستخدمها مظلة لمواصلة عدوانه على سورية من خلال دعم الإرهاب، وانتهاك السيادة السورية من خلال غزوة جنوده لعدد من المناطق السورية.

السؤال: أيّ دور لنقاط المراقبة التركية في ظلّ فشلها في تنفيذ الأهداف التي أنشئت من أجلها؟ ولماذا إصرار تركيا على تجهيل واقع احتلالها أراضي سورية خلال عمليات متتالية هي درع الفرات وغصن الزيتون ومؤخراً الأراضي التي احتلتها في عملية نبع السلام؟

حتى كتابة هذه السطور، 9 نقاط تركية أصبحت ضمن مناطق سيطرة الجيش السوري من أصل 12 نقطة مراقبة، وعملياً التحرّك العسكري الحاصل هو تغيير في الواقع الميداني الذي لا بدّ أن يؤدّي إلى إلغاء هذه النقاط، والتي كانت أولى مظاهر الاحتلال العسكري التركي.

بناء على ما تقدّم، فإنّ أولى نتائج المعركة التي يخوضها الجيش السوري ضدّ الإرهاب يجب أن تكون إزالة نقاط المراقبة التركية من على الأرض السورية…

*عضو المكتب السياسي في الحزب السوري القوميّ الاجتماعيّ، عضو مجلس الشعب السوريّ.

البناء


   ( السبت 2020/02/08 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 04/04/2020 - 11:38 ص

الأجندة
انتحار وزير ألماني بسبب مخاوفه من أثار فيروس كورونا على الاقتصاد شاهد ماذا فعل موظف مع امرأة عطست في وجهه... فيديو بعد أيام من تحديه "كورونا" ولعق المرحاض.. شاب يؤكد إصابته بالفيروس القاتل! (فيديو) لا تنازل عن الأناقة حتى لو كانت في "زمن الكورونا".. رئيسة سلوفاكيا تجذب انتباه العالم (صور) شاب يلعق المنتجات في سوبر ماركت أمريكي لنشر "كورونا" السيارات تقفز على الطريق السريع في أمريكا... فيديو أطباء إيرانيون يرقصون في وجه فيروس كورونا... فيديو المزيد ...