الأربعاء22/11/2017
ص9:15:53
آخر الأخبار
النظام السعودي ينشئ نظام دفاع صاروخي حديث بمساعدة (إسرائيل)؟ اشارات متضاربة للحريري فهل يواجه الخطة السعودية ؟خبير إسرائيلي يكشف تفاصيل ليلة الرياض التي ستغير مصير المنطقة مجلة أمريكية: واشنطن يجب أن تكبح جماح السعوديةالأسد في روسيا ـ 2: بعد إنهاء الإرهاب... خطوة نحو «التسوية السياسية»انتصار البوكمال: أفول «شمس الخلافة»... وتحالف «قسد» على المحكالحكومة تناقش تعديل بعض مواد قانون تنظيم الجامعات وتطلب وضع خطة تسويقية لمنتجات مشاريع تنمية المرأة الريفيةأول قرارات إعادة الإعمار..مجلس الشعب يقر قانونا بإعفاء مالكي العقارات المتضررة جراء الإرهاب من رسوم ورخص البناءموسكو تستنكر «استنفار» "إسرائيل" حول «اتفاق الجنوب»عشيّة «قمّة سوتشي»: إردوغان يتوعّد واشنطن!...حسني محليهبوط الليرة التركية لأدنى مستوى لها تاريخياًسوريا تسعى لإنتاج مواد تستوردهاعطوان : لماذا تُلخّص ابتسامة الأسد وعِناقِه الحار لبوتين في قِمّة سوتشي هَويّة “سورية الجديدة”؟البوكمال أم المعارك وخاتمتها؟....عمر معربونيصحيفة تركية : الشرطة تحرر طفلة سورية من شاب تركي اختطفها بعد أن وعدها بالزواج في الريحانيةالقبض على عصابة تهريب سلاح ومخدرات في دمشق وريفهاأين اختفى داعش بمقاتليه وأسلحته ؟! صور .. مدون إسرائيلي ينشر صورا له من داخل المسجد النبوي الشريفجامعة دمشق تحدد الأوراق المطلوبة للتسجيل في التعليم المفتوحالرئيس الأسد يصدر مرسوما حول منح المكلف بالتدريس لدى جميع الجهات العامة تعويضا عن حصة التدريس النظرية أو العملية وفق أجور جديدة للساعة الاعلام الحربي | الجيش السوري يتقدم 40 كلم جنوب شرق دير الزور انطلاقا من الميادين و25 كلم تفصله عن قواته المتواجدة في البوكمالاستشهاد 8 أشخاص بدمشق وريفها بينهم لاعبان في المنتخب الوطني للجودو بقذائف أطقها إرهابيون.. والجيش يردالإسكان تكشف حقيقة العروض الروسية السكنية بأسعار مخفضة!باكورة “دمشق الشام القابضة” عقود مع شركات استثمارية بـ77 مليون دولاراحذر التعنيف والحرمان.. ليكون ابنك بدماغ سليمة ...بقلم: د. سالم موسىدعك من مشروبات الطاقة.. 10 عادات طبيعية تجعلك نشيطاسـلاف فواخرجي في مؤتمر صحفـي بمصرالمطربة شيرين عبد الوهاب تواجه القضاء بتهمة "إهانة مصر"نسى أين ترك سيارته ليجدها بعد 20 عاماضبطته الشرطة بالجرم المشهود داخل منزل دعارة... فبرّر الموقف بطريقةٍ طريفة!مجلة علمية: زراعة رأس للإنسان "كذب وضجة إعلامية مريبة" أبل تصدر تحديثاً لحل "المشكلة العجيبة" في آيفون Xسنة سلام سورية ..وولادة نظام عالمي جديد؟ هل يحتاج العالم العربي التعقل أم الجنون ؟

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

الـــعـــرب الآن >> تفاصيل التفاهمات “السرية” التي توصل إليها لافروف في الأردن

كشفت مصادر مطلعة على زيارة وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، إلى عمان، أنه توصل مع  الملك الأردني الملك عبدالله الثاني، إلى تفاهمات “مهمة” حول الملف السوري.

وأوضحت المصادر في حديثها لـ”إرم نيوز” أن تلك التفاهمات “قضت بتمدد الجيش السوري تجاه الحدود الأردنية، مقابل إبعاد القوات الإيرانية والقوات  الموالية لها عن هذه المنطقة”.

وتصدر الملف السوري ومناطق خفض التصعيد، وغيرهما من الأزمات الإقليمية، إضافة إلى العلاقات الثنائية، مباحثات لافروف، أمس الاثنين، في عمان.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والملك عبدالله الثاني، بحثا هاتفيًا، في الـ 13 من يوليو/ تموز الماضي، الوضع فيسوريا والحرب ضد الإرهاب، وتم التوافق على ما أصبح يعرف بـ”اتفاق عمّان” بين أمريكا وروسيا والأردن، الذي وقع في الشهر نفسه لخفض التصعيد جنوب غربي سوريا.

وأعلن وزير خارجية روسيا بعد ذلك، أن “هناك اتفاقًا روسيًا أمريكيًا أردنيًا، حول تأسيس مركز في عمان لمراقبة الأوضاع في سوريا”.

وتمكنت روسيا والأردن من ترتيب حوار منتظم حول الموضوع السوري وتنسيق المواقف في محادثات أستانة وخارج أستانة؛ ما سمح بإحراز تقدم ملحوظ في تشكيل مناطق خفض التصعيد في سوريا.

وجرت محاولات توسيع إطار “خفض مناطق التصعيد” بنجاح، كما جرى تشجيع كل من الأردن وتركيا والسعودية على تسهيل الطريق أمام فصائل المعارضة السورية  نحو تضييق خلافاتها وتوسيع توافقاتها باتجاه التهدئة والحلول السياسية، بحسب مصدر دبلوماسي مطلع رافق الوزير الروسي في جولاته إلى السعودية والأردن.

ويرى خبراء أن جولة لافروف الخليجية وزيارته لعمان والرياض، “استكمال لتنسيق موسكو مع الأطراف الإقليمية في الخليج والأردن بخصوص التطورات السورية، وثمة تقدير بأن حلقات التقارب الأردني السوري ستكتسب دفعة قوية في حال إتمام روسيا مشاوراتها ومباحثاتها مع الأطراف الخليجية، في ظل بيئة إقليمية طرأ عليها كثير من الوقائع الميدانية والمعطيات السياسية المستجدة”.

وهذا ما بدا في تأكيد وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، ونظيره الروسي سيرغي لافروف،  “ضرورة التوصل إلى حل سياسي للأزمة السورية”، خلال مؤتمر صحافي مشترك عقده الوزيران في عمان أمس الاثنين.

وقال لافروف: “لدينا مواقف مشتركة مع الأردن، وضرورة وضع حد فوري لسفك الدماء في سوريا، وإيجاد حلول للقضايا الإنسانية، وإطلاق العملية الحقيقية للتسوية ضمن قرار الأمم المتحدة”.

انخراط أردني بالتهدئة السورية

ومن وجهة النظر الروسية، فإن صمود “اتفاق عمّان” بين أمريكا وروسيا والأردن، الذي وقع في تموز/ يوليو الماضي والخاص بتخفيض التصعيد في جنوب غرب سوريا، إنما يعطي رسالة على قدرة الأردن على الانخراط بجدية وكفاءة في جهود التهدئة.

ولا شك بأن الرغبة الروسية واضحة وأكيدة في تحقيق وقف لإطلاق النار في مناطق البادية السورية، وتوسيع دائرة مناطق خفض التصعيد في الجنوب السوري لتشمل مزيداً من المناطق المحاذية للحدود السورية مع الأردن، وعلى الأخص في مخيم الحدلات (يقيم فيه 5 آلاف لاجئ)؛ حتى لا يؤدي أي تصعيد في هذه المنطقة إلى احتمالات استقبال تدفق موجة لجوء جديدة باتجاه هذا البلد.

وبناء عليه تمكن لافروف من إقناع الأردن بقبول تمدد الجيش  السوري إلى الحدلات، وسحب المسلحين الموالين لعمان من هذه البقعة، مقابل إبعاد خطر وجود أي قوات  إيرانية عند الحدود الأردنية السورية، وجعل انتشارها بعيداً بعمقٍ لا يقل عن 50 كم داخل الأراضي السورية، وهذا ما تم التفاهم عليه خلال لقاء لافروف مع نظيره الأردني، أمس الاثنين، وفق ما أكده المصدر الدبلوماسي الروسي لـ”إرم نيوز”.

وبدأت بوادر هذا التفاهم تتبلور حين أعلن مقاتلون من المعارضة السورية ومصادر دبلوماسية، الأحد الماضي، أن فصيلين من المعارضة تدعمهما دول غربية تلقيا طلبًا من الداعمين الغربيين والعرب لهما بترك المنطقة والتوجه نحو الأردن.

وبحسب “جيش أسود الشرقية و”قوات أحمد العبدو”، وهما جزء من الجيش السوري الحر المعارض، فإن وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (CIA) ودولا مجاورة تدعمهما، طلبت منهما إنهاء القتال في المنطقة.

وقال مقاتلو المعارضة إن “الجماعتين اللتين لهما المئات من المقاتلين ستضطران إلى تسليم المدفعية الثقيلة وعشرات الصواريخ المضادة للدبابات، الأمريكية الصنع..”.

وهذا الترتيب مقدمة أساسية لاستتباب الوضع على الحدود الجنوبية الغربية لسوريا، ومن المفترض أن تعقبه تفاهمات وإجراءات باتجاه العمل على فتح معبر نصيب مع الأردن، إذ يشجع فتح معبر طريبيل مع العراق على التوجه بهذا الاتجاه، وبما يؤمن المعابر مع البلدين من الميليشيات الطائفية والمتشددة، وبما يهيئ الظروف لاستعادة النشاط الاقتصادي الأردني وتمكين حكومة بغداد ودمشق من تحمّل عبء السيطرة الكاملة على حدودهما.

"ارم نيوز"



عدد المشاهدات:1733( الثلاثاء 22:57:11 2017/09/12 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 22/11/2017 - 7:50 ص
فيديو

الاسد وبوتين بحثا المبادئ الأساسية لتنظيم العملية السياسية لتسوية الأزمة السورية

كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو...5 مواقف محرجة لزعماء بسبب رفض مصافحتهم بالفيديو...عريس يصفع عروسه ..حتى تكون مطيعة مدى الحياة!؟ فارسة تضرب رجلا بسوط أكثر من 17 مرة (فيديو) ضبط سياسي أمريكي معارض للمثلية وهو يمارس الشذوذ في مكتبه (فيديو) بالفيديو.. كاميرا خفية ترصد ممرضات يقمن بفعل مروع لحظة احتضار عجوز! بالفيديو...لص يبتكر طريقة لسرقة الهواتف لا تخطر في البال بالفيديو...فأر يثير الرعب داخل عربة مترو المزيد ...