الجمعة16/11/2018
ص7:44:46
آخر الأخبار
عقوبات أميركية على 17 سعودياً "تورطوا في القتل الشنيع" لخاشقجيالنيابة العامة السعودية تعلن نتائج التحقيق ..جثة خاشقجي تمت تجزئتها بعد القتل ونقلها إلى خارج القنصلية أنباء عن وقف التحالف السعودي عملياته في الحديدةعضو في الوفد الوطني اليمني: عبد ربه منصور هادي ميت سريرياً وصفحته ’طويت’خطط واشنطن: ابتزاز سوريا من بوابة إعادة الإعمار واللاجئينبعد غياب 17 عاماً.. سورية إلى اللائحة البيضاء للمنظمة البحرية الدوليةالجعفري: السعودية تفتقد أدنى معايير احترام ميثاق الأمم المتحدة ومبادئ القانون الدولي وحقوق الإنسانوزير العدل يصدر قرارا" بتشكيل لجان قضائية في كافة المحافظات للنظر بالضبوط القديمةارتفاع كبير بعدد القتلى ومئات المفقودين في حرائق كاليفورنياموسكو: واشنطن تواصل قصفها مناطق شرق سورية باستخدام أسلحة محرمة دوليامكافحة التهريب في اجتماع عمل نوعي في إدارة الجماركضربة جديدة للاقتصاد التركي الأمن الروسي يعتقل جماعة جمعت الأموال لـ"داعش"...فيديوسوريا في «وقت مستقطع»... و«الجهاديون» يرمّمون علاقاتهمقسم شرطة القدم يلقي القبض على عصابة سرقة وسلب في محلتي الميدان ونهر عيشة مريض نفسي يتحول إلى مجرم ويقتل طفل طعناً .. وقسم شرطة القصاع يلقي القبض عليهسلاح "جهنمي" جربته سوريا يصل إلى الغرب الروسيمصادر إعلامية "معارضة": احتجاجات من قبل الأهالي تعم مدينة جرابلس المحتلة القضاء العسكري: إسقاط دعوات الاحتياط عن المتخلفين لا يلغي الدعوات الجديدة-فيديوسورية تحصد كأس العرب بمنافسات البرمجيات العربية للجامعاتالجيش يحبط محاولة تسلل مجموعات إرهابية باتجاه نقاطه العاملة بريف حماة الشماليلا مفاجآت... الأسلحة الأمريكية والبريطانية... أكثر مخلفات الإرهابيين في سوريا (فيديو)اجتماع لجنة البيوع العقارية برئاسة وزير المالية للاطلاع على المرحلة التي وصل إليها العمل بالبرنامج المؤتمتاجتماع وزير السياحة ومحافظ دمشق ومناقشة 9 مشاريع سياحية عائدة بملكيتها لمحافظة دمشقالطريقة المثالية للحفاظ على الوزن بعد إنهاء الحمية أسباب "غير مألوفة" لـ تساقط الشعر فادي صبيح في برنامج المختار اعتذرت عن " الحرملك " وقد تكون أمل عرفة أخطأت في " سايكو"رسام كاريكاتير سوري ينال جائزة إيطاليةاستخدام "نسائي" لا يخطر على البال لمعجون الأسنانبالفيديو... شاب سوري يفاجئ زوجته ويهديها سيارة فاخرة وسط دمشقالعثور على "الأرض الثانية".. كوكب متجمد يمكن العيش عليهانفجار "آيفون X" أثناء شحنه.. وصورة توثق "كارثة أبل"الشعوذة الأميركية...بقلم نبيه البرجيالركبان.. انتصار النوايا الحسنة

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

اخبار العرب الآن >> الأقمار الصناعية تكشف السر الذي أخفته السعودية بعد صاروخ أنصار الله

كانت الرواية الرسمية واضحة: القوات السعودية أسقطت صاروخا باليستيا أطلقته جماعة "أنصار الله" اليمنية الشهر الماضي نحو العاصمة السعودية الرياض، وكان ذلك انتصارا للسعوديين وللولايات المتحدة التي زودتها بنظام الدفاع الصاروخي "باتريوت".

في اليوم التالي، تباهى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بما حدث، عندما كان في طريقه إلى اليابان، إحدى الدول الـ14 التي تستخدم هذا النظام، قائلا: "تمكن نظامنا من استهداف الصاروخ في الجو، هذا يبيّن تميزّنا، فلا أحد بوسعه فعلُ ما نفعله، والآن نحن نبيعه في جميع أنحاء العالم".

لكن تحليل الصور ومقاطع الفيديو الخاصة بالضربة، على وسائل الإعلام الاجتماعية تشير إلى أن الرواية ليست صائبة، وفق تقرير في "نيويورك تايمز".

بدلا من ذلك، تظهر الأدلة التي حللها فريق بحثي من خبراء الصواريخ، أن الرأس الحربية الصاروخية حلقت دون عوائق من الدفاعات السعودية، بل وضربت هدفها تقريبا بمطار الرياض، وتفجّرت قرب محطة محلية حيث قفز الزبائن من مقاعدهم فزعًا، بحسب التقرير.

وفيما لم يدلِ المسؤولون السعوديون بتعليق، يثير بعض المسؤولين الأمريكيين شكوكا حول ما إذا كان السعوديون قد أصابوا أي جزء من الصاروخ القادم، إذ لا أثر لوجوده، وبدلا من ذلك، قالوا إن جسم الصاروخ ورأسه قد تفرقا بسبب سرعته وقوته.

وتظهر النتائج أن قوة جماعة "أنصار الله"، قد نمت بما يكفي لضرب أهداف رئيسية في المملكة العربية السعودية، مما قد يحوّل ميزان الحرب المستعرة منذ سنتين، وبما يؤكد الشكوك التي طال أمدها في مجال تكنولوجيا الدفاع الصاروخي الأمريكية، التي تعد محور استراتيجيات الدفاع الوطني، لا سيما ضد إيران وكوريا الشمالية.

رسوم توضح نجاح صاروخ أنصار الله في الهروب من الدفاع الصاروخي السعودي

إن إسقاط صواريخ "سكود" أمر صعب، وكانت الحكومات تدعي النجاح في ذلك في الماضي. ويُعتقد أن الصاروخ، الذي شوهد في الفيديو الذي نشره "أنصار الله"، هو "بركان 2"، وهو بديل صاروخ "سكود" المستخدم في جميع أنحاء الشرق الأوسط، القادر على التحليق مسافة 600 ميل.

واتهم المسؤولون السعوديون والأمريكيون إيران بتزويد "أنصار الله" بالصواريخ، وهي تهمة نفتها طهران. وقال دبلوماسي في مجلس الأمن إن الأمم المتحدة أصدرت تقريرًا يشير إلى أن إيران صممت وصنعت الصاروخ، وفق ما اطّلعت عليه "رويترز".

كان لويس والمحللون الآخرون، ومعظمهم من معهد "ميدلبري" للدراسات الدولية في مونتيري بكاليفورنيا، متشككين حينما أعلنت السعودية إسقاط الصاروخ.

وقد بالغت الحكومات في فاعلية الدفاعات الصاروخية في الماضي، بما في ذلك ضد صواريخ "سكود"، وخلال حرب الخليج الأولى، ادّعت الولايات المتحدة نجاحًا كبيرًا في إسقاط صواريخ "سكود" العراقية بمختلف أنواعها، غير أن التحليلات اللاحقة أظهرت أن جميع عمليات الاعتراض تقريبا قد فشلت.

وتظهر عينة الحطام المبعثرة في الرياض، أن الدفاع الصاروخي إما أنه ضرب الجزء الخلفي غير الضار من الصاروخ، أو فشل تمامًا في استهدافه.

وبمجرد أن أطلق السعوديون الدفاعات الصاروخية، بدأ الحطام في السقوط وسط مدينة الرياض، وقد أظهرت مقاطع الفيديو المنتشرة على وسائل التواصل الاجتماعي، هبوط أجزاء كثيرة منه في موقف للسيارات بجوار مدرسة ابن خلدون، فيما تظهر مقاطع فيديو أخرى، سقوط بعض الحطام في مواقع أخرى في مساحة 500 متر تقريبا على طول طريق سريع.

وقال مسؤولون سعوديون إن الحطام الذي يبدو أنه من طراز (بركان 2)، يبرز نجاح عملية إسقاطه، لكن تحليل الحطام يكشف أن الرأس المتفجر لا آثار له، وأن ما كان منثورًا ليس إلا أجزاء من جسم الصاروخ نفسه، الأمر الذي لفت انتباه المحللين إلى شيء مهم: أن الصاروخ قد يكون هرب من الدفاعات السعودية.

وتبين للمحللين أن الصاروخ مصمّم بطريقةٍ تمكنه من التغلب على ضغوط الرحلة البالغ مداها 600 ميل تقريبا، إذ ينفصل إلى قطعتين: الأنبوب الخلفي الذي يدفع الصاروخ يقع بعيدا، والرأس الحربية تواصل تحقيق الهدف. وهذا ما يفسر لماذا يبدو أن الحطام في الرياض يتكون فقط من الأنبوب الخلفي، ما يرجح أن السعوديين قد فشلوا في استهدافه فانشطر من تلقاء نفسه كما هو مصمم، أو أنهم ضربوا الأنبوب بعد أن انفصل فسقط بلا جدوى تجاه الأرض في حين واصلت الرأس المتفجرة طريقها صوب الهدف. ويذهب بعض المسؤولين الأمريكيين إلى تلك الرواية، إذ لا دليل على أنهم أصابوا الصاروخ.

وقال رجل في فيديو بعد لحظات من الانفجار إن "انفجارا وقع في المطار". وهرع هو وآخرون إلى النوافذ أثناء تدفق سيارات الطوارئ إلى المدرج، وفي فيديو آخر، تظهر سيارات الطوارئ في نهاية المدرج. ووراءها عمود دخان، ما يؤكد الانفجار ويشير إلى نقطة محتملة للتأثير.

هناك سبب آخر يقنع المحللين بأن الرأس الحربية قد سبقت الدفاعات الصاروخية، إذ حللوا مواقع بطاريات "باتريوت" التي استهدفت الصاروخ، فوجدوا أن الرأس المتفجرة قد حلّقت بنجاح فوقها.

وقال مسؤولون سعوديون إن بعض الحطام من الصاروخ قد هبط في المطار، ولكن الصور تظهر صورة عمودية للدخان مأخوذة من مواقع مختلفة، على نحو يشبه الأعمدة التي تنتجها ضربات صواريخ مماثلة، مما يشير إلى أن عدم صحة رواية السعوديين القائلة بأنه "قطعة من الحطام".

وتمكن فريق الخبراء من تحديد المواقع التي تم التقاط الصور منها، من خلال تحديد المباني في الصورة والفيديو، وكشفوا عن الموقع الدقيق للأعمدة الدخانية: بضع مئات من ياردات من المدرج 33R، وعلى بعد كيلومتر واحد من محطة محلية مزدحمة.

وقال المحللون إن الانفجار كان صغيرا، وإن صور القمر الصناعي للمطار التي تم التقاطها مباشرة قبل الانفجار وبعده ليست واضحةً بما يكفي لالتقاط الحفرة الناجمة عنه، بسبب سيارات الطوارئ التي تغطي الأرض، لكنها تؤكد أن الرأوس الحربية صابت مدرج المطار.

وبما أن "أنصار الله" ليس لديهم مصادر استخبارية في المطار، ليتأكدوا مما إذا كان الصاروخ نجح في مهمته أم لا، فعليهم أن يسلموا بصحة الرواية السعودية، لكنهم على الأقل صاروا متأكدين من أن صواريخهم يمكنها الوصول إليه والهروب من الدفاعات السعودية، بحسب قول الخبير لويس.

من جهتها، أعربت الخبيرة العلمية، لورا غريغو، عن القلق الشديد لعدم تمكن خمسة صواريخ من اعتراض الصاروخ.

وقالت: "تم إطلاق خمسة صواريخ لاعتراض صاروخ واحد، وفي كل مرة كانت النتيجة الفشل. هذا أمر صادم؛ لأنه من المفترض أن تكون هذه المنظومة فعالة".

"سبوتنيك"



عدد المشاهدات:5789( الخميس 05:30:55 2017/12/07 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 16/11/2018 - 6:27 ص

الرئيس الأسد يستقبل مخطوفي محافظة السويداء المحررين

كاريكاتير

 كاريكاتور للرسام البرازيلي العالمي كارلوس لاتوف.

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

أخيرا.. رونالدو وجورجينا إلى القفص الذهبي سرقة نقود من رجال الأمن في وضح النهار على طريقة القمم العربية ملك المغرب يغفو بجانب ميلانيا .. وترامب يرمقه بازدراء بالفيديو... ارتطام كرة قدم بمحلل سعودي على الهواء مباشرة لوينسكي تقرر الاعتذار من كلينتون بعد 20 سنة على الفضيحة الجنسية بالفيديو... تصوير هبوط مخيف لطائرة من قمرة القيادة بالفيديو...فتاة تحطم سيارة ثمينة بالفأس وسط العاصمة كييف والسبب؟ المزيد ...