الثلاثاء20/2/2018
ص0:5:44
آخر الأخبار
اعتقال داعشي مصري مع عشيقته في الفلبين!حبس الإعلامية المصرية ريهام سعيد على ذمة التحقيقمقتل 12 عسكريا إماراتيا بينهم ضباط وفي موزعمقتل وإصابة 7 جنود بتفجير في غرب العراققوات شعبية ستصل عفرين لدعم صمود أهلها في مواجهة عدوان النظام التركي6 تشكيلات بمعداتها على أبواب الغوطة.. ومفاوضات أخيرة لمنع المعركةلافروف: تجربة تحرير حلب قابلة للتطبيق في الغوطة الشرقية شعبان : “لن نسمح لأي معتد بالاستقرار على أراضينا وإسقاطنا للطائرة الإسرائيلية أحد أوجه التعامل مع هذا العدوان”بوتين وأردوغان يبحثان الوضع في سورياموسكو تحذر من تحويل مناطق خفض التصعيد في سوريا لبؤر نفوذ خارجيإطلاق خدمة قطع ضريبتي الدخل المقطوع والمثقفات في صالة الجمهور بحمص289 مليار ليرة موجودات بنك سورية الدولي الإسلامي نهاية 2017العزف على وتر ايران....فخري هاشم السيد رجب - صحفي من الكويتسوريا في ’أجواء حرب’ إقليمية دولية متفجرة...بقلم سركيس أبوزيد وزارة الداخلية : لا وجود لـ ” شوكولا الحشيش ” في مول كفرسوسةرغبة في الأرباح.. شيخة كويتية تسلّم محتالين نصف مليون دينار!أكثر من 50 ألف طن من القمح في أوكار "داعش" بدير الزورالجولاني يستنفر مقاتليه ..والمحيسني يشير إلى حرب ستأكل الأخضر واليابسقصة المثل القائل "كانت النصيحة بجمل"!؟.ابداع في الرياضيات.. الطفلة السورية نور ليث إبراهيم تفوز بالمركز الأول بعد أن حلت235مسألة ب8دقائق؟!اندماج فصيلين مناهضين لـ"النصرة" شمالي سورياارتقاء شهيد جراء سقوط قذائف أطلقتها المجموعات المسلحة على باب شرقي بدمشقوأخيراً .. مشروع أبراج سورية وسط دمشق يتجه للتفعيل .. وأيضاً فندق موفمبيك دمشق السياحة تصادق على عقد استثمار مشروع مطعم بقين في ريف دمشقفائدة (اللبن) الزبادي.. حقيقة أم أسطورة؟أكثر 10 أخطاء شائعة لإفقاد الوزننسرين طافش : لم يصلني نص " عزمي و أشجان " ولم أعط موافقتي النهائية على " هارون الرشيد "أصالة "تشتم" ... من لا يحب صوتي لديه تخلُّف عقلي !!هل تسيل دموعك عند مشاهدة اللقطات المؤثرة؟ ماذا يقول العلم في شخصيتك..؟أغنى 10 أشخاص في العالم لعام 2018رعب في الولايات المتحدة بسبب "قاتل الأقمار الصناعية" الروسياحذف هذه الرسالة فورا حال تلقيها! قالت محدّثتي....بقلم د. بثينة شعبان ضربة مزدوجة سدّدها بوتين.. مفاجأة عسكرية على أبواب دمشق

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

الـــعـــرب الآن >> أمريكا لن تُساهِم بدولار واحِد في إعمار العِراق وهِي التي دَمّرته وقَتلت مِئات الآلاف ...

 لماذا نَعتقد أن مَسؤوليّتها في الخَراب لا تَقِل عن مَسؤوليّة “داعش”؟ ومن الذي دَمّر الموصل غير طائِراتها؟

تستضيف دولة الكويت اليَوْمْ مُؤتمرًا للمانِحين الدَّوليين لمُناقشة جُهود بِناء الاقتصاد العِراقي والبُنية التحتيّة بعد حَربٍ دامَت ثلاث سنوات وتَبلُغ تَكلُفتها الماديّة حواليّ مِئة مِليار دولار، حَسب تَقديرات السيد حيدر العبادي، رئيس الوزراء العِراقي.

كان صادِمًا أن الولايات المتحدة الأمريكيّة التي يُمثّلها ريكس تيلرسون، وزير الخارجيّة في المُؤتمر، قالت أنّها لن تُساهِم بدولار واحد في جُهود إعادة الإعمار هذه، وهي التي لَعِبت دورًا بارِزًا في إلحاق كُل هذا الدَّمار في العِراق، سَواء بطَريقةٍ مُباشرةٍ أو غَير مُباشرة.
الدَّمار الذي حَلَّ في العِراق بَدأ مُنذ الحِصار الأمريكي، وبَلَغَ ذروته في احتلال عام 2003 من قِبَل التَّحالف الذي قادَته الولايات المتحدة وطائِراته ودبّاباته، حيث جَرى تدمير البُنى التحتيّة الرئيسيّة من جُسور، ومَحطّات، وماء، وكَهرباء، ومُستشفيات، ومَدارس.
وحتى “الدولة الإسلاميٍة” نَفسها، أو “داعش” جاء صُعودها نَتيجة سِياسات الإقصاء والتَّهميش التي مارَستها الولايات المتحدة وقِيادتها العسكريّة وجِنرالاتها الذين كانوا يُديرون شُؤون العِراق، من حَيث تهيئة البيئة الحاضِنة للتطرّف بأشكالِه كافّة.
لا نَعرِف كيف يتقبّل السيد العبادي، والقِوى السياسيّة العِراقيّة الحاكِمة هذا الجُحود الأمريكي، ويُطالِبون دُولاً ومؤسسات ماليّة بأن تُقدّم مُساعدات وقُروضًا تَضع عِبئاً ثَقيلاً على كاهِل المُواطن العِراقي.
الطَّائِرات الأمريكيّة لَعِبت دورًا كبيرًا في تَدمير مُعظم المُدن العِراقيّة، وخاصّةً الموصل والرمادي والفلوجة، سواء أثناء الاحتلال بحُجّة مُحاربة المُقاومة العراقيّة، أو بعد صُعود “الدولة الإسلاميّة”، وتَحت ذريعة القَضاء على التَّنظيم.
الولايات المتحدة يجب أن تتحمّل مَسؤوليّة إعادة الإعمار كامِلةً، وأن تُقدِّم تعويضاتٍ لاستشهاد أكثر من مِليون عِراقي بسبب حِصارها، ومِئات الآلاف الآخرين الذين استشهدوا بِفعل عُدوانِها بعد احتلال عام 2003.
أي سياسي عِراقي يَصْمِت على هذا الإنكار والحُجود الأمريكيين يَخون دِماء الشُّهداء وأرواحِهم، وليس هُناك ما يُمكِن إضافته بعد ذلك.
“رأي اليوم”



عدد المشاهدات:671( الثلاثاء 05:47:25 2018/02/13 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 19/02/2018 - 7:18 ص
كاريكاتير

الامريكي : نحن دئما نقف الى جانب تركيا

فيديو

النظام التركي يستخدم "داعش" لتخفيف خسائره البشرية في عدوانه على عفرين

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

وسط ذهول السياح.. ثعبان بايثون يتناول عشاءه ترامب يدفع زوجته بكتفه على الطائرة مع حالة من التوترعلى خلفية فضيحته الجنسية (فيديو) نجمة "بلاي بوي": ترامب خان ميلانيا معي بالفيديو... شرطيان أستراليان يرقصان في حفل زفاف لبناني نمر يدفع ثمن فضوله تفحص الجليد (فيديو) بالفيديو... سقوط عروس مغربية في حفل زفافها حركة خاطفة من شاب تنقذ فتاة من موت محقق المزيد ...