الثلاثاء24/4/2018
ص8:7:23
آخر الأخبار
"الدفاع اليمنية": استهداف الصماد جريمة لن تمر دون رد مزلزلالسيد الحوثي: جريمة اغتيال الصماد لن تمر دون حسابارتفاع حصيلة مجزرة العدوان في حفل الزفاف بمديرية بني قيس إلى 88 شهيداً وجريحاًأخطر نساء "داعش" تقع بيد القوات العراقية (صورة)(هيئة التفاوض) المعارضة تحذر واشنطن من الانسحاب من سورية؟مدربون في الإعلام بحاجة إلى تدريب.. ولجنة لاختيار العاملين كمذيعين من حيث الشكل والمضمون الرئيس الأسد يستقبل مع السيدة أسماء عشية ذكرى مجزرة الأرمن - مجموعة من ممثلي المجتمع الأهلي من الطائفة الأرمنية في حلبالرئيس الأسد لـ جابري أنصاري: العدوان الثلاثي على سورية لن ينجح في وقف الحرب على الإرهابغوتيريس يندد بالمجازر التي يرتكبها النظام السعودي باليمنالسفارة الروسية في الكيان الاسرائيلي: لا علم لنا بطلب "إسرائيل" عدم توريد "إس-300" لدمشقمذكرة تفاهم بين الداخلية والاتصالات والنفط لإطلاق المشروع الوطني للبطاقة الذكية متعددة الاستخداماتمليون م3 غاز يومياً من حقول شمال دمشق إلى الشبكةما الذي تريده أمريكا بدعوتها لإرسال قوة عربية لسورية؟ بقلم:طالب زيفا باحث سياسي.الإرهاب ينتحر جنوب دمشقجريمة مروعة في مكة تهز السعودية... اب يذبح أطفاله البنات الـ3 بالسكين؟!!مهاجم عار يقتل 4 أشخاص في مقهى بولاية تينيسيأي أيادي هذه التي كانت تعبث بأمن الوطن؟ تقرير استثنائي من مراسل غربي لن تنشره السي ان ان تحديد الجهات المسؤولة عن التأكد من صحة الوثائق والشهادات غير السورية في الجامعاتالتربية تعمم على مديرياتها تعليمات امتحانية للشهادات العامةبقاءُ داعش في الباديةِ السّوريّة.. رُبَّ ضارّةٍ نافعةنشوب حريق داخل محطة محردة لتوليد الكهرباء جراء اعتداءات إرهابية بالقذائفالسويداء.. ترخيص مشروعين سياحيين في عتيل بكلفة نصف مليار ليرةالطريق بين جسر ضاحية الأسد وجسر بغداد بالخدمة منتصف الشهر القادم هواة السهر ليلا ربما يموتون مبكرا!علماء يحددون أسوأ وضعية للنومحضر نجوم مسلسل «الهيبة» وتمّ تكريمهم...سهرة الـ«موركس»: «عسل» منى واصف كاظم الساهر يغني "نحنا ما بدنا شي" شارة مسلسل "الواق واق"طليقة ترامب توجه له نصيحة للمستقبل!ادعى أنه إرهابي ليتخلص من زوجته!اختراق علمي.. تطوير مضاد لعلاج جميع لدغات الأفاعي القاتلة3 مشروبات "طاقة" طبيعية يمكنك تحضيرها في المنزل… تعرف على المكونات وطريقة التحضيرما جدوى حديث الغرب عن الحلّ السياسي في سورية؟..بقلم العميد د. أمين محمد حطيط أدونيس وتاريخنـا ....بقلم د. بثينة شعبان

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

الـــعـــرب الآن >> العرب والضربة الثلاثية ضد سوريا.. من ساندها ومن وقف ضدها ومن أمسك العصا من منتصفها!

تباينت مواقف الدول العربية من العدوان الثلاثي الذي تعرضت لها سوريا فجر السبت الماضي، وفيما ساندتها بدرجات حماسة متفاوتة عدة دول، رفضتها دول أخرى تصريحا أو تلميحا.

الخارجية المغربية أعلنت أن لمغرب، الذي احترم دوما القانون الدولي، لا يمكنه إلا أن يدين بشكل واضح، اللجوء إلى الأسلحة الكيميائية، وخاصة ضد سكان مدنيين أبرياء" وفق وصفها ، مضيفة في نفس الوقت تقييما يرفض الضربة ضمنيا من خلال القول إن تجارب الماضي علمتنا أن الخيارات العسكرية، بما فيها الضربات الجوية، سواء المبررة أو المحدودة، لا تعمل إلا على تعقيد الحلول السياسية.
وفي الجزائر، عبّر رئيس الحكومة أحمد أويحيى عن أسف بلاده للضربات التي نفذتها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا، لافتا إلى أن بلاده كانت تأمل في:
ترك المجال أمام لجنة التحقيق الدولية بشأن الاتهامات الموجهة للسلطات السورية باستعمال أسلحة كيميائية.
كما جدّد أويحيى موقف الجزائر بشأن إدانة استعمال السلاح الكيميائي من أي طرف تطبيقا للمعاهدات الدولية في هذا الشأن والتي صادقت عليها بلاده، لافتا إلى أن للجزائر موقفا ثابتا بشأن الأزمة السورية ويتمثل في أن الحل لن يكون إلا سياسيا وأن هذه الضربة ستزيد من تعقيد الوضع.
أما العراق فقد وصفت وزارة خارجيته الضربات الأمريكية والبريطانية والفرنسية بأنها:
"أمر خطير جدا"، وهي قد تمنح الإرهاب فرصة للتمدد في المنطقة.
مصر بدورها رأت أن "التصعيد العسكري الأخير يهدد ما تم التوصل إليه من تفاهمات حول تحديد مناطق خفض التوتر ويهدد سلامة الشعب السوري"، مشددة على أن القاهرة ترفض بشكل قاطع استخدام "أي أسلحة محرمة دوليا على الأراضي السورية"، وهي تطالب في نفس الوقت بإجراء تحقيق دولي شفاف وفق الآليات والمرجعيات الدولية.
وأعرب بيان للخارجية المصرية أيضا عن تضامن مصر مع:
الشعب السوري الشقيق في سبيل تحقيق تطلعاته للعيش في أمن واستقرار والمحافظة على مقدراته وسلامة أراضيه.
وفي لبنان، عد الرئيس ميشال عون أن ما حصل فجر السبت في سوريا "لا يسهم في إيجاد حل سياسي للأزمة السورية"، مضيفا أن بلاده:
ترفض "استهداف أي دولة عربية من قبل اعتداءات خارجية، بمعزل عن الأسباب التي سيقت لحصولها".
موقف الحكومة الأردنية بهذا الشأن ارتكز على قولها:
إن الحل السياسي هو السبيل الوحيد لضمان أمن سوريا ووحدة أراضيها، وأن تواصل العنف في هذا البلد يؤدي إلى المزيد من العنف واستمرار الصراع والقتال والدمار والتشريد الذي يقع ضحيته الشعب السوري الشقيق.
بالمقابل، أعربت سلطنة عمان والسعودية وقطر والبحرين عن تأييدها للضربة الثلاثة التي نفذت ضد أهداف في سوريا بذريعة مسؤولية دمشق على هجوم مزعوم بمواد كيميائية في الغوطة الشرقية.
المصدر: روسيا اليوم
 



عدد المشاهدات:2000( الثلاثاء 14:42:32 2018/04/17 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 24/04/2018 - 7:56 ص

أسلحة سلمها الإرهابيون في القلمون الشرقي قبيل إخراجهم الى الشمال السوري 

كاريكاتير

 

فيديو

ضبط المزيد من أدوات الإجرام في أوكار إرهابيي "جيش الإسلام" في الضمير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو... رصد ملاك عملاق في الفضاء الخارجي بالفيديو... اكتشاف مخلوق غريب شبيه بـ "مصاص الدماء" يحير العلماء فيديو طريف لسعودي غاضب بعد القبض على حلاقه "اثناء الحلاقة"!!؟@ بالفيديو... فيل يمارس اليوغا في منتصف الطريق بالفيديو... طفلة تستعرض موهبتها النادرة الكشف عن سر خدعة "خبيثة" من ترامب عمرها 30 عاما بالفيديو: شابة تحضر حفل تخرجها بالتابوت المزيد ...