الأربعاء23/1/2019
ص1:2:45
آخر الأخبار
الأردن يعلن قرارا جديدا بشأن العلاقات مع سوريا وفد من نقابة المحامين السوريين يستعد لزيارة الأردن اللجنة السورية العراقية تبحث فتح المعابر الحدودية قصف عراقي مدفعي مكثف يستهدف الدواعش في سورياالجعفري: استعادة الجولان السوري المحتل حق ثابت لسورية لا يخضع للتفاوض أو التنازل ولا يسقط بالتقادمبومبيو: نحن بحاجة لبناء تحالفات قوية في الشرق الاوسطمرحلة سافرة من العدوان... برعاية واشنطن: إسرائيل أقلّ حرجاًالرد الصاروخي والرد المضاد: نحو قواعد جديدة للصراعموسكو تعلن رسميا مقاطعة مؤتمر وارسو الدولي حول الشرق الأوسطترامب يفتخر بهبوط الاقتصاد الصيني إلى أدنى مستوى منذ 1990تيناوي: مطلوب تعديل إجراءات " المركزي" وإعطاء المصارف حرية في العمل مدير فرع دمشق وريفها لتوزيع الغاز يتوقع انفراجا ملموسا اعتبارا من الأسبوع المقبل لماذا لم تشارك منظومة (إس-300) في صد الهجوم الإسرائيلي الأخير على سوريا العرب وأردوغان... تصارع على النفوذ واتفاق على النازحين! ....د. وفيق إبراهيمطفل سوري لاجئ يلقى حتفه في بيروت هربا من الشرطة - فيديواكتشاف جريمة قتل غامضة في درعا.. والقاتل هو ابن المغدوروفد برلماني فرنسي يصل المناطق الحدودية من الحسكة بصورة غير شرعيةبعد تأكيد مقتله.. من هو "أبو طلحة الحسناوي"!التربية: تشديد العقوبات المسلكية بحق من يثبت تقصيرهتمديد فترة التقدم للمنح الدراسية الروسية لغاية 31 الجاريالمجموعات الإرهابية تعتدي بالقذائف على محردة وسلحب بريف حماة.. والجيش يرد«النصرة» تحت مجهر أنقرة في أجندتها للشمال السوري … تركيا تخطط لتأسيس حزب سياسي من ميليشياتها!شراكة بين الشركات الإنشائية السورية و الإيرانية في بناء السكن وإنشاء مصانع مواد البناءوفد مقاولين أردنيين في دمشق … فرويل: اجتماع اتحاد المقاولين العرب القادم في سوريةدراسة تحذر: لا تفعل هذا الأمر مع طفلك فور ولادتهلماذا لا يصاب البعض بنزلات البرد وكيف نصبح مثلهم؟"ورد أسود" يبدأ تصويره في سورياسامر اسماعيل يبتعد عن "الاستعراض" في أولى تجاربه الشاميةقصة مليونير بريطاني اكتشف عقمه بعد إنجاب 3 أبناءمطعم يحذر زبائنه: فكروا مرتين قبل زيارتنابالفيديو... كيفية حذف رسائل "واتسآب" بعد أن يقرأها المرسل إليهالكوكب التاسع غير موجود.. وشيء غريب على حافة النظام الشمسيواشنطن- الكرد: كلما باعتهم اشتروها«بياع الأوهام» في الدكان الأسود!....د.فؤاد شربجي:

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

اخبار العرب الآن >> عشية الانسحاب من الاتفاق الإيراني... هذا ما طلبته واشنطن من ابن سلمان

جرى اتصال بين أحد كبار المسؤولين في إدارة ترامب والسعودية، قبل يوم واحد من إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب انسحاب بلاده من الاتفاق النووي الإيراني.

وبحسب "رويترز" طلب المسؤول خلال الاتصال الهاتفي من أكبر مصدر للخام في العالم المساعدة في إبقاء الأسعار مستقرة إذا تسبب القرار في عرقلة إمدادات النفط.

وكانت آخر مرة حثت فيها واشنطن السعودية على زيادة الإنتاج في عام 2012.

وقالت الرياض إنه على الرغم من أن أسعار النفط قفزت فوق 80 دولارا للبرميل، وهو أعلى مستوى منذ 2014، فإن السوق لم تتعاف بعد من هبوط طويل. وقبل الاتصال الهاتفي كان مسؤولون سعوديون يقولون إنه من المبكر جدا زيادة الإنتاج.

وتعتبر الرياض منافس لدود لطهران وحليف وثيق لواشنطن منذ أمد طويل، لكن الضغط المباشر على عدد من دول منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) بشأن سياسات النفط قلما يحدث.

الخطوة تساعد "أرامكو" أيضا

وقالت مصادر في صناعة النفط السعودية لـ"رويترز" إن الرياض اتخذت هذا النهج لأن أسعار الخام المرتفعة قد تُساعد الطرح المزمع لحصة في عملاقها النفطي المملوك للدولة "أرامكو" السعودية في سوق الأسهم والذي من المتوقع أن يحدث في 2019.

ولذلك كانت هناك صدمة بين بعض أقران السعودية في "أوبك" عندما أصدرت المملكة بيانا داعما بعد أن فرضت واشنطن عقوبات جديدة على طهران. وقالت المملكة إنها مستعدة لزيادة الإنتاج لتعويض أي نقص في المعروض.

الاتصال مع ولي العهد

وقالت ثلاثة مصادر على دراية بالأمر إن مسؤولا بارزا في الإدارة الأمريكية اتصل بولي العهد السعودي الأميرمحمد بن سلمان قبل الإعلان الذي أدلى به ترامب للتأكد من أنه يمكنه التعويل على الرياض، القائد الفعلي لأوبك.

وقال أحد المصادر إن الاتصال حدث في السابع من مايو/ أيار. ولم يذكر المصدران الآخران متى جرى الاتصال.

وقالت المصادر إن واشنطن قلقة من أن العقوبات قد تكبح شحنات النفط من إيران وتدفع الأسعار للصعود.

وامتنع متحدث باسم البيت الأبيض عن التعقيب بشأن ما إذا كان الاتصال الهاتفي قد حدث.

ولم يؤكد مسؤول سعودي بارز الاتصال لكنه قال: "جرى إبلاغنا بالقرار بشأن خطة العمل الشاملة المشتركة (الاتفاق النووي الإيراني) قبل صدور الإعلان… نحن نجري دائما محادثات مع الولايات المتحدة حول استقرار سوق النفط".

تحركات السعودية…تهدد بقاء "أوبك"

وهدد البيان السعودي في مايو/ أيار بتقويض اتفاق بين "أوبك" وحلفائها، وفي مقدمتهم روسيا، لخفض إنتاج النفط بنحو 1.8 مليون برميل يوميا بدءا من يناير/ كانون الثاني 2017، لتقليص وفرة في المعروض ودعم الأسعار. ومن المنتظر أن ينقضي الاتفاق في نهاية 2018.

وستجتمع "أوبك" في 22 يونيو/ حزيران وتحتاج إلى توافق بين جميع أعضائها حتى تغير رسميا سياستها للإنتاج. وقال وزير النفط الإيراني بيجن زنغنه الأسبوع الماضي إنه لا يوافق على أن هناك حاجة محتملة لزيادة إمدادات النفط العالمية.

وقال مصدر في "أوبك" على دراية بالتفكير السعودي إن الرياض وواشنطن ناقشتا سياساتهما النفطية قبل الإعلان الأمريكي بشأن إيران.

وأضاف قائلا "إنك تحتاج إلى أن تعمل مع شركائك في التعامل مع أي تأثير محتمل على المعروض".

حلفاء "منزعجون"

وجاء التحول المفاجئ في الموقف العلني للرياض مفاجأة لحلفائها الخليجيين الذين ينسقون عن كثب سياسات "أوبك".

وقال مصدر آخر إن بعض الدول الخليجية "منزعجة من أنه لم يكن هناك تشاور مسبق معهم". وأضاف أنهم يشعرون بأن الرياض تعرضت لضغوط من واشنطن وأنهم لم يتم التشاور معهم قبل تعليقات علنية أدلى بها وزير الطاقة السعودي خالد الفالح.

سبوتنيك - رويترز 



عدد المشاهدات:2535( الجمعة 00:06:48 2018/06/08 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 22/01/2019 - 10:07 ص

بدون تعليق

"انستغرام"

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

طفلة عمرها عامان تسلم نفسها للشرطة (فيديو) إعادة صيني للحياة بعد أن توقف قلبه لـ 150 دقيقة! (فيديو) بالفيديو ..طرد راكب بعد قفزه من الطبقة الـ11 للسفينة من وحي أزمة المحروقات في سوريا. أغنية جاري فايز فعلا فاز!! .. بعد عامين من انفصاله عن أنجلينا جولي... براد بيت يعيش قصة حب جديدة إليسا تتعرض لموقف محرج في القاهرة وترطب الجو بممازحة الجمهور بالفيديو... عقاب خاص للموظفين "زحفا على الأرض" في الصين المزيد ...