الأربعاء23/1/2019
ص1:56:40
آخر الأخبار
الأردن يعلن قرارا جديدا بشأن العلاقات مع سوريا وفد من نقابة المحامين السوريين يستعد لزيارة الأردن اللجنة السورية العراقية تبحث فتح المعابر الحدودية قصف عراقي مدفعي مكثف يستهدف الدواعش في سورياالجعفري: استعادة الجولان السوري المحتل حق ثابت لسورية لا يخضع للتفاوض أو التنازل ولا يسقط بالتقادمبومبيو: نحن بحاجة لبناء تحالفات قوية في الشرق الاوسطمرحلة سافرة من العدوان... برعاية واشنطن: إسرائيل أقلّ حرجاًالرد الصاروخي والرد المضاد: نحو قواعد جديدة للصراعموسكو تعلن رسميا مقاطعة مؤتمر وارسو الدولي حول الشرق الأوسطترامب يفتخر بهبوط الاقتصاد الصيني إلى أدنى مستوى منذ 1990تيناوي: مطلوب تعديل إجراءات " المركزي" وإعطاء المصارف حرية في العمل مدير فرع دمشق وريفها لتوزيع الغاز يتوقع انفراجا ملموسا اعتبارا من الأسبوع المقبل لماذا لم تشارك منظومة (إس-300) في صد الهجوم الإسرائيلي الأخير على سوريا العرب وأردوغان... تصارع على النفوذ واتفاق على النازحين! ....د. وفيق إبراهيمطفل سوري لاجئ يلقى حتفه في بيروت هربا من الشرطة - فيديواكتشاف جريمة قتل غامضة في درعا.. والقاتل هو ابن المغدوروفد برلماني فرنسي يصل المناطق الحدودية من الحسكة بصورة غير شرعيةبعد تأكيد مقتله.. من هو "أبو طلحة الحسناوي"!التربية: تشديد العقوبات المسلكية بحق من يثبت تقصيرهتمديد فترة التقدم للمنح الدراسية الروسية لغاية 31 الجاريالمجموعات الإرهابية تعتدي بالقذائف على محردة وسلحب بريف حماة.. والجيش يرد«النصرة» تحت مجهر أنقرة في أجندتها للشمال السوري … تركيا تخطط لتأسيس حزب سياسي من ميليشياتها!شراكة بين الشركات الإنشائية السورية و الإيرانية في بناء السكن وإنشاء مصانع مواد البناءوفد مقاولين أردنيين في دمشق … فرويل: اجتماع اتحاد المقاولين العرب القادم في سوريةدراسة تحذر: لا تفعل هذا الأمر مع طفلك فور ولادتهلماذا لا يصاب البعض بنزلات البرد وكيف نصبح مثلهم؟"ورد أسود" يبدأ تصويره في سورياسامر اسماعيل يبتعد عن "الاستعراض" في أولى تجاربه الشاميةقصة مليونير بريطاني اكتشف عقمه بعد إنجاب 3 أبناءمطعم يحذر زبائنه: فكروا مرتين قبل زيارتنابالفيديو... كيفية حذف رسائل "واتسآب" بعد أن يقرأها المرسل إليهالكوكب التاسع غير موجود.. وشيء غريب على حافة النظام الشمسيواشنطن- الكرد: كلما باعتهم اشتروها«بياع الأوهام» في الدكان الأسود!....د.فؤاد شربجي:

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

اخبار العرب الآن >> وسط تعزيزات عسكرية كبرى... صنعاء تدعو السعودية والإمارات لإدراك تلك الرسالة

أكد وزير الخارجية في حكومة الإنقاذ اليمنية المشكلة في صنعاء، هشام شرف عبد الله، أن التصعيد العسكري للتحالف في الساحل الغربي يعرقل مساعي الأمم المتحدة لإحلال السلام في اليمن.

 ووفقاً لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ"، ، قال شرف خلال لقائه أمس الثلاثاء 12 يونيو/حزيران، الممثل المقيم للأمم المتحدة منسقة الشؤون الإنسانية في اليمن، ليزا غراندي:"إن التصعيد العسكري في الساحل الغربي يهدف إلى وضع عراقيل أمام مساعي المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن الرامية لاستئناف مفاوضات السلام".

واعتبر وزير خارجية حكومة صنعاء في اللقاء، الذي ناقش تداعيات تصاعد المعارك في الحديدة على استمرار تدفق المساعدات الإنسانية، "التصعيد يشكل استهدافا مباشرا لسيادة وأمن أراضي الجمهورية اليمنية".

وأشار شرف إلى "ما تمارسه حكومة الرئيس المنتهية ولايته والمدعوم من قبل دولتي (العدوان) من فرض إجراءات تعسفية بحق المواطن اليمني بقصد زيادة معاناته، حيث ترفض التعامل مع الجوازات اليمنية الصادرة من صنعاء، وكأن الحصار الشامل والحرب العسكرية وتوقف صرف المرتبات غير كافية لتفاقم معاناة المواطن اليمني".

مؤكداً "التزام الحكومة اليمنية وكافة أجهزتها في المناطق غير المحتلة بتقديم أوجه التعاون والدعم اللازمين للأمم المتحدة ومكاتبها المختلفة وطواقمها، وتوفير كافة التسهيلات وحل أي إشكالات بما يمكنها من تقديم خدماتها للمواطنين وتفادي الكارثة الإنسانية، التي يسعى تحالف (العدوان) لإحداثها في محافظة الحديدة ومختلف مناطق اليمن".

في السياق، أكدت وزارة الخارجية في حكومة الإنقاذ بصنعاء في تصريح على لسان مصدر مسؤول بثته وكالة "سبأ": "أن التصعيد العسكري في الساحل الغربي لن يقتصر تأثيره على زيادة معاناة الشعب اليمني فقط، بل سيمتد أثره على تهديد أمن واستقرار المنطقة وخط الملاحة الدولية في منطقة جنوب البحر الأحمر ومضيق باب المندب".

ودعا المصدر "السعودية والإمارات إلى إدراك رسالة مجلس الأمن عقب جلسة المشاورات المغلقة أمس، التي ناقشت تطورات الأوضاع في الساحل الغربي، حيث جدد مجلس الأمن دعمه لمساعي الحل السياسي التي يقودها المبعوث الخاص إلى اليمن، والتي يرى أن فرص الحل السياسي ما تزال قائمة".

وعبر عن أمله في "عدم إنجرار مجلس الأمن وراء بعض الدعوات، التي أعربت عن قلقها من التصعيد العسكري بالساحل الغربي إذا أثر ذلك فقط على دخول المساعدات الإنسانية التي لا تزال محدودة".

لافتا إلى "أن ولاية مجلس الأمن وفقا لمقاصد ميثاق الأمم المتحدة هي حفظ السلم والأمن الدوليين اللذان ينتهكان من قبل تحالف العدوان على اليمن".

داعياً "المجتمع الدولي وخاصة مجلس الأمن ومجموعة الـ19 الراعية لعملية التسوية السياسية باليمن، للاضطلاع بمسؤولياتهم في حفظ السلم والأمن الدوليين والضغط باتجاه وقف التصعيد في الساحل الغربي، وتهيئة الظروف لاستئناف مفاوضات السلام والمتمثلة بإنهاء العدوان ورفع الحصار تمهيدا للدخول في عملية تسوية سياسية شاملة".

"وكالات"



عدد المشاهدات:1944( الأربعاء 02:36:56 2018/06/13 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 22/01/2019 - 10:07 ص

بدون تعليق

"انستغرام"

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

طفلة عمرها عامان تسلم نفسها للشرطة (فيديو) إعادة صيني للحياة بعد أن توقف قلبه لـ 150 دقيقة! (فيديو) بالفيديو ..طرد راكب بعد قفزه من الطبقة الـ11 للسفينة من وحي أزمة المحروقات في سوريا. أغنية جاري فايز فعلا فاز!! .. بعد عامين من انفصاله عن أنجلينا جولي... براد بيت يعيش قصة حب جديدة إليسا تتعرض لموقف محرج في القاهرة وترطب الجو بممازحة الجمهور بالفيديو... عقاب خاص للموظفين "زحفا على الأرض" في الصين المزيد ...