الجمعة14/12/2018
ص8:53:18
آخر الأخبار
تظاهرات حاشدة في العاصمة الأردنية تطالب بإصلاحات سياسية واقتصاديةأمين عام الأمم المتحدة يعلن التوصل إلى هدنة في الحديدة و تعزرسميا... مجلس الشيوخ الأمريكي يصدر أول عقوبات ضد السعودية : محمد بن سلمان مسؤول عن مقتل خاشقجيمقتل 3 جنود إسرائيليين وإصابة 2 بجراح بعملية فدائية بطولية قرب رام الله في ذكرى قرار الضم المشؤوم… أهلنا في الجولان المحتل متمسكون بهويتهم الوطنية السورية وعيونهم تشخص للتحريرالداخلية: ربط الكتروني يُسھل إجراءات إخلاء السبيل... رعاية النزلاء وتقديم الخدمات لهمالجعفري: سورية مصممة على مكافحة شراذم المجموعات الإرهابية وطرد القوات الأجنبية الغازية من أراضيهاالرئيس الأسد يكشف لنائب رئيس الوزراء الروسي تكلفة إعادة بناء اقتصاد سوريانيبينزيا: تسييس المساعدات الإنسانية في سورية أمر غير مقبول... داعش تتبنى ....الشرطة الفرنسية تقضي على منفذ اعتداء ستراسبورغاتفاقيات روسية سورية ضخمة تدشن إعادة الإعمار في 9 قطاعات حيويةروسيا توجه دعوة لما يسمى " المجلس الوطني الكردي السوري" لزيارة موسكو، في الـ 18 من الشهر الجاري، لمناقشة آخر مستجدات الوضع في سوريا.الاكراد بين المعركة التركية والتخلي الاميركي ....بقلم حسین مرتضیالبيتُ الأبيَض يعيشُ حالةً مِن الهِيستيريا بَعد وُصولِ قاذِفَتين روسيّتين نَوويّتَين إلى كاراكاس.. لِماذا؟الأمن الجنائي في دمشق يلقي القبض على مطلوب بجرم خطف فتاة للحصول على فدية كبيرة .. ويكشف تفاصيل مثيرة للقضية؟قاتل أخيه بقبضة الأمن الجنائي في حمصبالخطأ...برنامج خرائط روسي يكشف مواقع عسكرية سرية في إسرائيل وتركيا سي إن إن تنشر تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياة خاشقجي داخل القنصلية السعودية- فيديوالتعليم العالي تصدر نتائج المرحلة الثانية لمفاضلة منح الجامعات السورية الخاصةدمشق... مدينة الياسمين - سلسلة المهن النسائية - العشية و فوتيكاالجيش يحبط محاولات تسلل إرهابيي النصرة باتجاه نقاطه العسكرية في ريف حماة الشماليأسلحة “إسرائيلية” من مخلفات الإرهابيين غرب نوىوزارة الإدارة المحلية: تأهيل 30 ألف منزل متضرر على مستوى سوريةأتمتة القيم الرائجة للعقارات في مرحلة رسم المناطق العقارية وسط ضبابية تلف قانون البيوعإهمال تنظيف الأسنان يهدد حياتك!أطباء سوريون يتدربون على زرع النقي للأطفال بخبرات إيرانية في مستشفى الأطفال الجامعي..انتهاء المرحلة الأخيرة من تصوير مسلسل «عطر الشام» في جزئه الرابع وائل رمضان: هذا سبب استمرارية عطر الشام.. وبكرا أحلى2 قريباًمصور يضرب العريس في حفل زفافه بسبب العروس!مصور يضرب العريس في حفل زفافه بسبب العروس!علماء يحذرون: المناخ سيعود إلى ما كان عليه قبل 3 ملايين عام.. استعدوا!الغابات العمودية رئة خضراء جديدة لميلانو بإيطاليا! - فيديوهل يعودُ الكردُ إلى دولتهم السورية؟ .....د. وفيق إبراهيمالوديعة الإسرائيلية في البلاط ....بقلم نبيه البرجي

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

اخبار العرب الآن >> اتفاق على إطلاق سراح الأسرى في بداية المحادثات اليمنية وخمسة آلاف أسير على الأقل سيُفرج عنهم

غريفيث يعتبرها بداية مبشّرة والأهم جمع طرفي الحرب ومناقشة البنود الرئيسية والإطار التفاوضي 

 

اتفق الطرفان المتحاربان في اليمن أمس، على «إطلاق سراح آلاف الأسرى»، فيما وصفه مبعوث الأمم المتحدة بأنه «بداية مبشرة لأول محادثات سلام منذ سنوات لإنهاء الحرب التي دفعت ملايين اليمنيين إلى شفا المجاعة».

وقال مبعوث الأمم المتحدة الخاص لليمن مارتن غريفيث في مؤتمر صحافي في قصر أعيد ترميمه خارج ستوكهولم «إن مجرد جمع الوفدين اليمنيين في السويد يُعد خطوة مهمة».

وقال غريفيث «إن تبادل الأسرى الذي اتفق عليه الطرفان في بداية المحادثات سيسمح بلمّ شمل آلاف الأسر». وقالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر «إن خمسة آلاف أسير على الأقل سيُفرج عنهم».

وانطلقت أمس، في السويد محادثات السلام اليمنية وفق ما أعلن المبعوث الأممي مارتن غريفيث.

وقال غريفيث «إنه مضى أكثر من عامين على آخر حوار جرى بين الأطراف اليمنيين»، مشيراً إلى أنّ «ما يجري اليوم يمثل استئنافاً للعملية السياسية بعد توقفها أكثر من عامين من أجل التوصل لحل سلمي للصراع».

ورأى أنّ «تخفيف العنف في اليمن يساعد في التقدم من أجل التوصل إلى حل سلمي للأزمة»، معلناً عن «توقيع اتفاق لتبادل الأسرى ما سيسمح بإعادة لمّ شمل العديد من الأسر اليمنية».

المبعوث الأممي إلى اليمن حذّر من أنّ «ما يحصل من مجاعة وتدهور للأوضاع الصحية والمعيشية يدفع إلى دق ناقوس الخطر في اليمن»، مضيفاً أنّ «الحوار يمثل زخماً للعملية السياسية والدفع باتجاه اتفاق للسلام في اليمن».

كما اعتبر أنّ «كل القضايا في اليمن لن يتم حلها من دون الاستماع إلى كل الأطراف اليمنيين»، وقال «إنّ الأيام المقبلة هي علامة فارقة ويجب ألا يتخلّى أي طرف عن دوره».

وفي مؤتمر صحافي مشترك مع وزيرة خارجية السويد، قال غريفيث «إنّ جهوداً دولية كبيرة بذلت لإيجاد حل عاجل للأزمة في اليمن»، مضيفاً أنّ «الأزمة تتفاقم على نحو خطير والشعب اليمني معرّض للمجاعة في حال عدم نجاح المساعي».

وذكر «الأهم بالنسبة إلينا جمع طرفي الحرب ومناقشة البنود الرئيسية والإطار التفاوضي»، مشيراً إلى أنه «ستتم مناقشة مسألة تبادل الأسرى في ظل الاتفاق الذي تم التوصل إليه وفتح مطار صنعاء».

وعما سيتم تناوله على طاولة المحادثات، قال غريفيث «إنّ موضوع الحديدة سيكون حاضراً إلى جانب مواضيع النقاش الأخرى».

وعليه، قال «إنه بالإمكان مغادرة السويد مع إنجاز للشعب اليمني»، وتابع قائلاً «الحزمة المطلوبة تتعلق بالدبلوماسية والتي تعتبر أهم من الوساطة بين الطرفين».

وأكد أنّ «جميع قرارات مجلس الأمن فاعلة»، منوّهاً إلى أنه من «المهم نجاح العملية السياسية بمعزل عن جلوس الأطراف على طاولة واحدة».

المبعوث الأممي إلى اليمن قال «نودّ رؤية الطرفين يتعاملان معاً سواء على نحو مباشر أو من خلال الأمم المتحدة»، لافتاً إلى أنّ «ما نصبو إليه من هذه المحادثات تحقيق التناغم بين الأطراف المعنيين من خلال استخدام كل الوسائل لدينا».

كما شدد على أنّ «أبناء اليمن هم فقط من يقررون مستقبلهم»، على حد تعبير غريفيث الذي أضاف «أنّ السعودية وإيران موافقتان على المبدأ بأن الشعب اليمني هو من يقرر مستقبل بلاده».

وفيما يتعلق بمسألة فتح مطار صنعاء، قال غريفيث «لدينا مقترح حول المطار وسنقوم بمناقشته لكن مسألة فتح المطار تحتاج لتقييم فني».

وذكر أنّ «الأمم المتحدة مستعدة للعب دور في إدارة ميناء الحديدة في حال قبول الأطراف المعنيين بذلك».

وتابع أنّ «الأمم المتحدة تحاول الحفاظ على القناة التي تبقي اليمنيين على قيد الحياة بطرح الإشراف على ميناء الحديدة».

كما أكد أنّ «قرار الأمم المتحدة 2216 حول اليمن لا يزال قائماً».

من جهتها، قالت وزيرة خارجية السويد «إنه يجب العمل على وقف الوضع المتردّي في اليمن وتخفيف المأساة التي يعيشها الشعب اليمني»، مشيرةً إلى أنه «هناك تطلعات كبيرة لما يمكن أن يتحقق من الحوار اليمني – اليمني في السويد».

وتمنّت على الأطراف اليمنيين «إحراز التقدّم في حوارهم برعاية الأمم المتحدة»، وتابعت قائلة «ندعم جهود المبعوث الأممي للوصول إلى حل لأزمة اليمن خصوصاً الوضع الإنساني».

وشدّدت على «ضرورة اغتنام الفرص المتاحة لتحقيق التقارب بين الطرفين من بينها دور الدول المؤثرة».

وفي سياق متصل، وصل وفد حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي للمشاركة في المحادثات بعد يوم واحد من وصول وفد صنعاء على متن طائرة مقدّمة من حكومة الكويت ومن المنتظر أن يحتضن المحادثات قصر جوهانسبورغ في ريمبو إحدى ضواحي العاصمة ستوكهولم.

عضو وفد صنعاء إلى المحادثات عبد القادر المرتضى قال «إن اللقاءات بين الوفدين لن تكون على طاولة واحدة حالياً بناء على رغبة المبعوث الأممي».

من جهة ثانية، دعت منظمة الأمم المتحدة للطفولة اليونيسف المجتمعين في السويد إلى «وضع حد لمعاناة ملايين الأطفال اليمنيين».

وكالات



عدد المشاهدات:935( الجمعة 07:57:01 2018/12/07 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 14/12/2018 - 6:16 ص

 

إضاءة شجرة الميلاد وافتتاح بازار في كاتدرائية سيدة النياح بدمشق

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

امرأة عمرها 102 تقفز بالمظلة من علو 4000 متر بالفيديو.. حلاقان يفاجآن مسلحا حاول أن يسطو على صالونهم لماذا يهتم العلماء ورجال الاستخبارات بالمراحيض؟ - فيديو ظهور طبق طائر أثناء النشرة الجوية في تكساس (فيديو) بالفيديو... ضجة في الهند بسبب حمار يغني قط البينغ بونغ! ....فيديو بالفيديو.. سقوط مروع على الرأس لمتسابقة تزحلق على الجليد المزيد ...