-->
الاثنين17/6/2019
ص2:37:10
آخر الأخبار
سلاح الجو اليمني المسير يستهدف مطاري أبها وجيزان ويخرجهما من الخدمة"لم تشهده المنطقة من قبل"... موقع عبري يكشف معلومات عن صاروخ مطار "أبها" السعوديبوصعب: يمكن أن يكون لروسيا دور ايجابي بترسيم الحدود البحرية مع سوريا بلجيكا تصفع السعودية وتلغي رخصة تصدير الأسلحة إليهاوفاة 6 أشخاص وإصابة آخرين خلال إخمادهم الحرائق التي نشبت في الأراضي الزراعية بريف الحسكةاندلاع حرائق في الأراضي الزراعية جراء اعتداء إرهابي بالقذائف الصاروخية على قرى بريف حماة الشمالي.. ووحدات الجيش ترد“الدولي للصحفيين” يتبنى مشروع قرار برفع العقوبات عن الإعلام السوريقاعدة التنف وعودة داعش للتحرك في البادية السوريةبوتين: ضرورة إيجاد حل سياسي للأزمة في سورية وعودة المهجرين إلى وطنهمالمشاركون في قمة (سيكا) يؤكدون معارضتهم سياسة الإجراءات القسرية أحادية الجانبخلافاً للتوقعات زيادة الحوالات لم تخفّض الدولار أمام الليرة والسعر تجاوز عتبة 590 …التجارة الداخلية تعدل أسعار البنزين غير المدعومهل هي «صفقة القرن» فعلاً؟ ....فخري هاشم السيد رجبمعركة إدلب .. ومأزق تركيا الاستراتيجيبالجرم المشهود ...فرع الأمن الجنائي في ريف دمشق يلقي القبض على أحد مروجي العملة المزيفةالقبض على عصابة انتحلت صفة دورية أمنية لترهيب المواطنين بقوة السلاح .وزير سعودي في سوريا ...ومصادر محلية تكشف عن أهداف الزيارة مركبة غريبة الشكل تهاجم المسلحين في سوريا اليك بعض الاشياء الواجب تدريب اولادك عليها فى سن مبكر:مجلس الشعب يقر قانونا يجيز تعيين 5 بالمئة من الخريجين الأوائل للمعاهد التقنية دون مسابقة «النصرة» ترافق وتحمي إعلاميين أميركيين في «إدلب»! … والجيش يخلي «تل ملح» و«الجبين» تكتيكياًالإرهابيون يعتدون بالصواريخ على قريتي الشيخ حديد والجلمةتقيب المقاولين السوريين في طرح جريئ عن مهنة آيلة للسقوط ان لم يتم دعمها والاهتمام بها حكوميا وافراد انتهاء مهلة الإخلاء للمخالفين على أرض مشروع الديماس السكني … العلان لـ«الوطن»: المخالفات بؤرة فساد وبعض المواطنين ينصبون ويحتالون ويبيعونهل ضغط الدم وصل مرحلة الخطر... علامات على الوجه لا تتجاهلهاضوء شاشات الهواتف له تأثير خطير على الجلدسلوم حداد: "جدو" أهم من أي لقب فني قد يطلق عليّ"أمل عرفة"إنسحبت بعد "إحتكاك"لهذا السبب فتاه بريطانية تتعرض للضرب من قبل موظفي الأمن في مطار بأمريكا؟لإنقاذ حياة والده... طفل يأكل 5 وجبات يوميارغم الحظر... هواوي تتحدى الجميع بالهاتف الأقوى في العالمخوفا من الحوادث الخطيرة... "فورد" تسحب أكثر من مليون سيارةموسكو تمتلك تصوّراً للحل... وتنتظر قمة العشرينإدلب: موقف روسي حازم....حميدي العبدالله

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

اخبار العرب الآن >> تقي الدين: على الدولة تأجيل المؤتمر لحين مشاركة سورية … مساعٍ لبنانية لدعوة دمشق للقمة الاقتصادية
ترددت أنباء أن وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل يجري سلسلة اتصالات مع الأمانة العامة لجامعة الدول العربية وعدد من الدول العربية للحث على إعادة انضمام سورية إلى الجامعة العربية ليتسنى للبنان دعوة دمشق للقمة الاقتصادية المنعقدة في بيروت.

ونقلت وسائل إعلامية معارضة، عن ما سمته «مصدر خاص»، أن باسيل يجري سلسلة اتصالات مع الأمانة العامة لجامعة الدول العربية وعدد من الدول العربية عبر قنوات خاصة دبلوماسية وأمنية للحث على إعادة انضمام سورية إلى الجامعة العربية ليتسنى للبنان دعوة دمشق للقمة الاقتصادية المنعقدة في بيروت.

وفي سياق متصل، لفت «رئيس حزب الوفاق الوطني»، بلال تقي الدين، في بيان أمس، وفق الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام إلى أنه على «الدولة اللبنانية تأجيل مؤتمر القمة العربية الاقتصادية لحين مشاركة سورية ولا بأس إن انعقدت القمة في آذار المقبل لأن لبنان هو المستفيد الأول من ترتيب العلاقة معها ومشاركتها أو تأجيل القمة ريثما يتم إيجاد مخرج معين».
ورأى في حال عدم توجيه الدعوة إلى سورية «سيكون لبنان الأكثر تضرراً، نحن من له مصلحة في توجيه الدعوة إلى سورية وعدم توجيهها خطأ كبير».
وقال: «هناك فريق لبناني يتشبث بموقفه الرامي إلى عدم الإقدام على هذه الخطوة، لذا من الضروري تأجيل القمة أفضل من انعقادها بغياب سورية».
وختم تقي الدين بالقول: «على جميع المسؤولين في الساحة اللبنانية المطالبة بإحياء العلاقات مع سورية. هناك اتفاقيات مع سورية من المفروض إعادة تفعيلها، ونحن في أمس الحاجة للعلاقة معها».
وقبيل ذلك، قال الرئيس اللبناني العماد ميشال عون، خلال استقباله وفد رئاسي تونسي سلمه دعوة لحضور القمة العربية العادية التي ستعقد في تونس في آذار المقبل، وفق وكالة «سبوتنيك» الروسية للأنباء: أن «القمة العربية الاقتصادية ستنعقد في موعدها»، مشيراً إلى أن «كون الحكومة في مرحلة تصريف الأعمال ليس سبباً لتأجيلها، فالحكم استمرارية والحكومة الحالية تمارس صلاحياتها وفقاً للدستور».
وأكد عون للوفد التونسي أن «لبنان يحضر قمة تونس في آذار للتأكيد على أهمية التضامن العربي».
وكان مصدر سياسي لبناني، قال وفق «سبوتنيك»: «لا ترابط بين تشكيل الحكومة اللبنانية وانعقاد القمة الاقتصادية العربية»، وأشار إلى أن الاستعدادات لانعقاد قمة بيروت تجري وفق المعتاد.
وفيما يتعلق بالحديث عن دعوة سورية للمشاركة في قمة بيروت، اكتفى المصدر بالقول: إن «الأمر رهن قرار الجامعة العربية».
وبعد كلام عون، شدد عضو كتلة «التحرير والتنمية»، النائب علي خريس، على «أن لا قمة في بيروت من دون سورية ومن دون حكومة، وعليهم أن يبادروا إلى المصالحة مع سورية ودعوتها إلى حضور القمة»، لافتاً إلى «أن لبنان يحتاج إلى سورية أكثر من حاجة سورية إلى لبنان»، وداعياً إلى «التنازل عن الحصص لمصلحة الوطن».
من جهة أخرى، اعتبرت صحيفة «واشنطن بوست» الأميركية في مقال وفق موقع قناة «روسيا اليوم» الإلكتروني، أن العام المنتهي انقضى في صالح الرئيس بشار الأسد الذي صد التحديات في خضمّها، مؤكدة أن الآتي أصغر بالنسبة له.
وأشارت إلى أنه بات واضحاً في نهاية 2018، أن الرئيس الأسد، تمكن من الاحتفاظ بالسلطة، وعادت إلى سيطرة الحكومة من جديد، أجزاء كبيرة من أراضي سورية، وبدأت الدول العربية عملية إعادة علاقاتها تدريجياً مع الرئيس الأسد.
وأضافت: إن عام 2018 مرّ بشكل ناجح وجيد بالنسبة للرئيس الأسد، فبالإضافة إلى انسحاب أميركا من شرق سورية، أعلنت عدة دول عربية أنها على استعداد لمصالحة الحكومة السورية، وبدأت عقد مقاطعة سورية بالانفراط.
وكانت صحيفة «التلغراف» البريطانية، كشفت أول من أمس أن السعودية ستقدم على إعادة علاقاتها مع سورية وافتتاح سفارتها في دمشق، في أوائل العام الحالي 2019 أو منتصفه على الأكثر.
ونقلت التلغراف عن المحلل البريطاني السوري داني مكي، الذي له اتصالات مع الحكومة السورية، قوله إن «كل شيء كان مخططاً له، بدءاً من زيارة الرئيس السوداني عمر البشير إلى دمشق، الشهر الماضي، وما أعقبها من فتح سفارتي الإمارات والبحرين».
وأضاف مكي: «مصادري في دمشق تؤكد لي أن السعودية ستقدم على تلك الخطوة في وقت ما هذا العام، قد يكون في أوله، أو منتصفه».
كما نقلت الصحيفة عن أحد الدبلوماسيين البريطانيين، قوله مع ابتسامة مرتبكة إن المحطة التالية في خدمته الدبلوماسية قد تكون دمشق، إذ «بلا أدنى شك، بعد سنة أو سنتين، سنعيد فتح سفارتنا هناك».
والأسبوع الماضي، عبر وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت عن اعتقاد لندن بأن الأسد سيبقى في السلطة «لبعض الوقت».



عدد المشاهدات:992( الثلاثاء 07:37:37 2019/01/08 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 16/06/2019 - 10:05 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

ملكة جمال الفلبين تفتخر بأصلها العربي... وتكشف جنسية والدها العربية بالفيديو... شاب يبتكر أغرب جهاز لغسل الشعر لص يطلق النار على نفسه أثناء محاولته سرقة متجر (فيديو) ظهور جريء للفنانة اللبنانية مايا دياب بفستان شفاف لقطات مذهلة لمعركة حامية بين دبين... هكذا انتهت (فيديو) بالفيديو... صراف آلي يفقد عقله ويقذف النقود أمام الناس... والكشف عن السبب بالفيديو... طفلة بعمر الـ10 سنوات تنقذ أختها الصغرى من موت محتم المزيد ...