-->
الأحد21/7/2019
ص3:10:23
آخر الأخبار
مقتل جندي تركي وإصابة 6 في عملية أمنية بشمال العراقمبادرة "مطار" تهوي بالسياحة السعودية إلى تركيامقتل وإصابة عدد من مرتزقة العدوان السعودي في حجة اليمنيةمقابلة علنية قصيرة ونادرة بين وزير خارجية البحرين مع وزير خارجية الكبان الإسرائيليسورية تتعرض لموجة حارة اعتبارا من الاثنين حتى نهاية الشهر الجاريعن الهُويّة الوطنيّة السوريّة – محاولة في التعريف وفضّ الغموض والالتباس.....بقلم د. إنصاف حمدالحرارة توالي ارتفاعها والجو صيفي عاديمتى يعودُ الكردُ السوريون... إلى وطنهم؟ ...بقلم د. وفيق إبراهيمالحرس الثوري الإيراني: فرقاطة بريطانية أرسلت مروحيتين لمنع احتجاز ناقلة النفط البريطانيةالجيش الأمريكي يستعد لعملية عسكرية في الخليجمزاد علني لبيع توليفة متنوعة من السيارات " السياحية والحقلية والباصات والميكرو باصات والاليات.."صندوق النقد الدولي: الدولار مقيّم بأعلى من قيمته الحقيقيةمعادلة الخليج: إيران تفعل ما تشاء وترامب يقول ما يشاء .....ناصر قنديللماذا تلجأ الولايات المتحدة إلى استخدام الشركات الأمنية الخاصة في سوريا؟ القبض على عصابة خلع سيارات وسرقة محتوياتها في محلتي سوق الهال وكراج صيدنايامكافحة جرائم النشل مستمرة.. وتوقيف (5 ) نشالين في شارع الثورةرغم اعتراف (كاهانا).. الميليشيات الكردية تصر على الكذب بخصوص سرقة النفطتفاصيل الكشف عن غرفة سرية مليئة بالدولارات في حرستاالتعليم العالي تعلن عن منح جامعية في جمهورية مصروزارة التربية: لا إلغاء لشهادة التعليم الأساسي ‏الجيش يدمر منصات إطلاق صواريخ ومعسكرات لإرهابيين من جنسيات أجنبية بريف إدلببعد توقف عام.. واشنطن تعاود تدريب (الجيش الحر) في قاعدة التنف ومعسكرات داخل الأردنوزير السياحة من طرطوس: الوزارة مع تحويل المطار الزراعي إلى مطار مدني والقطاع الخاص هو الأساس في السياحةخريطة طريق لتطبيق مشروع الإصلاح الإداري في " الإسكان"مشروب يدمر الأسنان!كيف تفقد العدسات اللاصقة البصرانفصال أحلام عن زوجها يشعل تويتر السعوديةماذا جرى ياترى .. إليسا وناصيف زيتون .... وأمام الجمهور؟!لأول مرة.. البرازيل تشهد أغرب زواج في تاريخها! (صورة)قصة حب... بعد 71 عاما من زواجهما يرحلان معا في ذات اليومعلماء "ناسا": النبيذ الأحمر يساعد في الطيران إلى المريخإعلام: البنتاغون يستخدم الحشرات كسلاح بيولوجي والتحقيق جارلماذا يختلق ترامب انتصارات وهمية في الخليج؟....قاسم عز الدينهل يتورّط الأردن بتدريب وحَدات من الجيش السوري الحر لإشعال جبهة درعا بضُغوطٍ أمريكيّةٍ إسرائيليّةٍ؟

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

اخبار العرب الآن >> دمشق مستاءة من استضافة بيروت للقمة الاقتصادية في غيابها

تروّج مصادر سياسية بارزة في ​بيروت​ ودمشق ان لا حكومة ستتشكل في ​لبنان​ في ظل موافقة ​الدولة اللبنانية​ على استضافة القمة الاقتصادية في ظل غياب ​سوريا​، وتجزم المصادر ان دمشق مستاءة من الاداء اللبناني في هذا الموضوع.

وكشفت المصادر ان سوريا سجلت موقفا عند احد موفدي ​الرئاسة اللبنانية​ الى دمشق مفاده بانه كان حريا بلبنان الجار والصديق الاعتذار عن استضافة القمة، وهذا وفقا للمصادر لا يعد تقليلا من شان لبنان او تدخلا في شؤونه انما موقفه كان يجب اتخاذه بحكم علاقات الجيرة والصداقة والاتفاقيات الاقتصادية والامنية والسياسية التي تجمع البلدين.

واعتبرت المصادر ان لا قيمة لأية مقررات تصدر عن القمة فيما خص اعادة اعمار سوريا في ظل غياب التمثيل السوري، كاشفة ان دمشق لن تعترف بهذه المقررات وتحتفظ بحق الرد المناسب على هذه السقطة اللبنانية.

وفيما جزمت المصادر ان سوريا لن تحضر القمة حتى لو تمت دعوتها، اكدت في المقابل انه كان وما زال بمقدور ​رئيس الجمهورية​ اللبنانية تأجيل القمة الى حين عودة سوريا الى ​الجامعة العربية​.

وفي هذا السياق، كشفت المصادر ان الثنائي امل وتحديدا ​حزب الله​ ابلغ ​بعبدا​ عدم موافقته على استضافة لبنان للقمة بهذا الشكل ولكنه لم ولن يضغط على رئيس الجمهورية لتغيير موقف لبنان تاركا له حرية التصرف واتخاذ القرار المناسب، الا انه لم يتركها للرئيس ورد عليه في عدم تسهيل ​تشكيل الحكومة​ حيث اصر على تنازله حصرا عن حصته "السنية للقاء التشاوري، اي بمعنى اخر سحب منه الثقة بمسألة الثلث المعطل.

واضافت المصادر ان رئيس التيار الحر ​جبران باسيل​ وبتوجيه مباشر من عون جرب تدارك الخطا الرئاسي بمحاولة التواصل مع جهات دبلوماسية عربية ومع الرئيس المصري ​عبد الفتاح السيسي​ للتوسط لاعادة دمشق الى الجامعة العربية قبل القمة المنتظرة في ٢٠ الجاري الا ان المساعي «اللبنانية - المصرية» لم تتوصل حتى اللحظة الى اية نتيجة.

واشارت المصادر الى ان العقدة ليست عربية فقط بل ان دمشق رفضت هذه المساعي ايضا لأنها تعتبرها مهينة بحقها، وابلغت المعنيين بالمساعي وتحديدا الجهات اللبنانية انها في غنى عن بائعي المواقف في ظل تهافت ​الدول العربية​ بدون وساطة احد الى اعادة علاقاتها الدبلوماسية والسياسية مع سوريا كما كانت قبل بداية الازمة.

النشرة



عدد المشاهدات:1767( الثلاثاء 11:26:11 2019/01/08 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 20/07/2019 - 9:14 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو... ضبط صاحبة شركة "ثرية" بالجرم المشهود أم تدافع عن صغيرها الحوت طفرة "FaceApp".. شاهد نجوم كرة القدم والفن بعد أن شاخوا! بالفيديو..شابان ينتقمان في المحكمة من قاتل والدتهما بالفيديو..مسافرة تصيب موظفي المطار بالدهشة عندما صعدت عبر حزام الأمتعة بالفيديو... نعامة تنقض على ضباع شرسة حاولت افتراس صغارها إنجلينا جولي تفاجئ جمهورها من شرفتها بباريس المزيد ...