الأحد20/1/2019
ص2:35:32
آخر الأخبار
مقتل 35 من داعش في قصف الحشد الشعبي العراقي داخل سوريا أبو الغيط: الموقف العربي تجاه عودة سوريا إلى الجامعة "لم ينضج"بعدوزير الخارجية العراقي:تعليق عضوية سورية بالجامعة العربية كان خطأ العراق يكشف رسميا عن اتصالات لإعادة سوريا إلى مقعدها العربيتصريح ملفت لـ"نصر الحريري" من السعودية : حان الوقت للحل السياسي في سورياالخارجية: سورية تدين بشدة استمرار اعتداءات “التحالف الدولي” واستهداف المدنيين السوريين وبناهم التحتيةالحرارة تميل للارتفاع وتحذير من حدوث الصقيع في بعض المناطق الداخليةالسفير السوري في بيروت يؤكد اعتذاره عن المشاركة في افتتاح القمة الاقتصادية صحيفة أمريكية: حان الوقت لإعلان تركيا دولة راعية للإرهابغراهام: على ترامب إبطاء سحب القوات من سورياسورية تثبت عقد لاستيراد 200 ألف طن قمح من روسياارتفاع إنتاج حديد حماة 30 طنا يومياأبعاد الاقتتال بين المسلّحين في إدلبخفّة ترامب في لعبة (القصّ واللصق) في الشمال السوري ....بقلم فيصل جللولالإعدام لقاتل طفلة داخل مسجد في مصر بعد فشله في اغتصابهاالمانيا .. مقتل صيدلاني سوري بفأس في ظروف غامضة صورة انتحاري مشتبه بتفجيره مطعما في منبج قبيل العمليةبعد اعتقاله في سوريا.. داعشي أميركي: لست نادماجامعة دمشق: استمرار دوام التعليم المفتوح ليومي الجمعة والسبترغم أنفك .. 9 علامات تؤكد أنك ستصبح غنياً وإن لم ترغب بذلكالجيش يحبط محاولات تسلل مجموعات إرهابية باتجاه نقاطه العسكرية والقرى الآمنة بريف حماة الشماليالاغتيالات تستهدف النصرة مجدداً وعشرات الفصائل تلتحق بـ فيلق الشام الإسكان: تخصيص 1082 مسكنا شبابيا وادخاريا في اللاذقيةوزير الاشغال العامة والاسكان يتفقد ميدانيا سير العمل بمساكن السكن الشبابي بقدسياعلماء يحذرون من خطر قاتل تنقله الإيصالات!ماذا يحصل لجسمك عند تناول زيت الزيتون كل صباح؟مخرج "فالنتينو" يؤكد عرضه في رمضان 2019رحيل الممثل المصري سعيد عبد الغنيامرأة تحرق زوجها لرفضه إعطاء ما كانت تريدهنوبة قلبية تقتل الحصان وصاحبته في آن واحدكيف تحذف رسائل Whats App المقروءة بعد إرسالها! سكان الأرض على موعد مع "الذئب الدموي العملاق"الكرد ما بين وعد ترامب وحدود الخطأ والخطيئة... بقلم م. ميشيل كلاغاصيما هو سبب القمة الهزيلة والباهتة؟ ...بقلم ناصر قنديل

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

اخبار العرب الآن >> رغم عدم تقدم دمشق بأي طلب.. وفتح سفارات دول فيها … وزير خارجية مصر يشترط لعودة سورية إلى الجامعة العربية!
رغم عدم طلب سورية العودة إلى الجامعة العربية، ومبادرة عدد من الدول العربية بإعادة الانفتاح عليها بعد الانتصارات العسكرية والسياسية التي حققتها، اشترط وزير الخارجية المصري سامح شكري على دمشق اتخاذ إجراءات وفق قرار مجلس الأمن 2254 لتأهيل تلك العودة.

 وقال شكري خلال مؤتمر صحفي مع نظيره المغربي ناصر بوريطة، وفق موقع قناة «روسيا اليوم» الإلكتروني: «لست على علم بحضور سورية القمة الاقتصادية، وهذا أمر مرهون بقرار من مجلس الجامعة، ويوافق عليه القادة».

ومن المقرر أن تعقد القمة الاقتصادية في العاصمة اللبنانية بيروت يومي 19 و20 كانون الثاني الجاري.
وأضاف شكري: «هناك حاجة لاتخاذ دمشق إجراءات وفق قرار مجلس الأمن 2254 لتأهيل العودة للجامعة العربية».
وأشار شكري إلى أن عودة سورية للجامعة مرتبط بتطور المسار السياسي لإنهاء الأزمة.
وسبق أن كشف مدير الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية في سورية السفير أنور عبد الهادي في عدة تصريحات لـ«الوطن»، عن جهود عربية ودولية كبيرة لإعادة سورية لشغل مقعدها في جامعة الدول العربية، مبيناً أن ما يجري تداوله في الأروقة السياسية والدبلوماسية، هو أن قرار تجميد عضوية سورية كان «خاطئاً»، ولافتاً إلى أن هذه الجهود تتم بالتنسيق مع الأصدقاء الروس.
وقال عبد الهادي حينها: «لا نعرف إن كانت الحكومة السورية ستوافق على العودة أم لا، لكن تصريح وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم مؤخراً كان إيجابياً وأعطى إشارة إيجابية لدفع هذه الجهود، ولكن بكل صراحة ووضوح، لم تطلب سورية العودة للجامعة العربية. هذا جهد خاص بالأطراف المحبة لسورية، والأطراف التي ندمت على تأييدها لقرار تجميد عضوية سورية».
تأتي تصريحات وزير الخارجية المصري بعد إعادة كل من الإمارات والبحرين فتح سفارتيهما في دمشق، وزيارة قام بها الرئيس السوداني عمر حسن البشير إلى سورية وأخرى مرتقبة نهاية الأسبوع للرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز.
من جانب آخر، لفت الخبير الاقتصادي والمالي اللبناني، غازي وزني، وفق وكالة «سبوتنيك» الروسية للأنباء، إلى أن القمة المرتقبة يومي 19 و20 كانون الثاني الحالي، ستبحث ملفات متعددة، منها ملف المهجرين السوريين في لبنان، الأردن، العراق ومصر، وأضاف: «ملف النازحين السوريين يعتبر من الملفات الحيوية والأساسية للبنان، لدينا مليون ونصف المليون نازح سوري والأعباء المترتبة على لبنان في السنوات السبع الأخيرة».
وتابع: «الملف الثاني هو إعادة إعمار سورية، الجميع يعلم أن إعادة الإعمار تكلف أكثر من 300 مليار دولار والدول الخليجية هي التي ستكون مسؤولة عن إعادة الإعمار، لبنان بهذا الإطار من الممكن أن يلعب دوراً مهماً بسبب قربه من سورية وبسبب العلاقات الاقتصادية والمالية». وأشار الخبير الاقتصادي إلى أن القمة العربية الاقتصادية عامل مهم جداً ولاسيما من ناحية أنها تحدث في ظل ظرفين مهمين، الظرف الأول إعادة فتح الدول العربية ولاسيما الخليجية أبواب سفاراتها في سورية، وعودة سورية في المرحلة المقبلة إلى الجامعة العربية، وثانياً أنها تتم في وضع اقتصادي ومالي صعب ودقيق في لبنان.
من جهة ثانية، ذكرت بريطانيا أنه لا نية لديها بإعادة افتتاح سفارتها في دمشق، وبين ممثلها الخاص إلى سورية، مارتن لونغدن، في بيان نشرته وزارة الخارجية البريطانية على صفحتها الرسمية في «تويتر»، أنه ليس لدى بلاده نية لإعادة افتتاح سفارتها في دمشق، وقال: «وهذا كل ما لدينا بهذا الشأن».
يأتي ذلك بعد أن ترددت أنباء عن قدوم موظفين من السفارة البريطانية في لبنان إلى دمشق للاتفاق مع شركات صيانة لبناء السفارة البريطانية، وبعد أن نقلت صحيفة «صنداي تلغراف» البريطانية، خلال مقابلتها لدبلوماسي بريطاني بارز في بيروت، أن السفارة البريطانية بصدد فتح أبوابها في سورية.

الوطن - وكالات



عدد المشاهدات:2922( الأربعاء 06:47:20 2019/01/09 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 19/01/2019 - 8:57 ص

كاريكاتير

#صحف_عراقية

 

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو... عقاب خاص للموظفين "زحفا على الأرض" في الصين بالفيديو... كوبرا ملكية تبتلع أفعى عملاقة أمام السياح صوّرتها في أوضاع محرجة.. ماريا كاري تتعرض للابتزاز من مساعدتها السابقة فيديو مؤثر لطفلة صغيرة تسمع لأول مرة صوت أختها وأمها (فيديو) بالفيديو... مشاهد تخطف الأنفاس أثناء هدم جسر في نيويورك بالفيديو...رجل أعمى يقود سيارة بسرعة جنونية على مدرج المطار تحديد بلد يحتضن أجمل نساء الدنيا المزيد ...