-->
الثلاثاء26/3/2019
ص6:0:44
آخر الأخبار
أبو الغيط: إعلان ترامب حول الجولان باطل شكلا وموضوعاالعدو الاسرائيلي يعتدي على الاسرى في سجن النقب.. والمعتقلون يردونإطلالة للسيد نصرالله عصر الثلاثاءسورية والعراق يبحثان تأمين الحدود وفتح المعابر ودعم حركة التجارة شابة صينية تقطع 70000 كم بسيارتها الخاصة لتصل إلى سورياالمعلم: ترامب قرصان.. والجولان محصن بأهله وصمود شعبنا وقواتنا المسلحةالخارجية رداً على قرار ترامب: الكون بأسره لا يستطيع تغيير الحقيقة التاريخية بأن الجولان كان وسيبقى سورياًأكثر من مئة ألف مهجر عادوا عبر «نصيب» منذ تموزالمبعوث الأميركي إلى سوريا: قتال داعش لم ينتهِروسيا: «حظر الكيميائي» أصبحت أداة جيوسياسية لتحقيق مصالح دول وفد حكومي برئاسة المهندس خميس يلتقي مع مجلسي إدارة غرفتي الصناعة بمحافظتي حمص وحماة في المدينة الصناعية بحسياء و يخرج بعدد من القراراتالتقرير الاقتصادي الاسبوعي: سعر الصرف يتراجع في السوق الموازية ومؤشرات الأسهم تواصل تقدمها في المنطقة الخضراء صحيفة ألمانية: الحكومة السورية هي الفائز من هزيمة داعش في شرق الفرات …ترجيحات بدخول «قسد» في صراع قومي بسبب سياساتهاما بعد الحرب على سوريا...بقلم د. بثينة شعبان ضبط ( 198 ) كيلوغراماً من مادة الحشيش المخدرمصري يرتكب جريمة "شنعاء" بالمغرب.. ويعيد تمثيلهامراسل حربي في سوريا.. والكاميرا تضبطه بالفعلة المشينةحرائر ما يسمى "الثورة السورية" مع العلم التركي والسلاح الأمريكي في منطقة عفرين المحتلة بريف حلب شمال غرب سوريا.1200 منحة "هندية - إيرانية" للطلاب السوريين قبل منتصف العامدراسة إقامة مركز للأبحاث "سوري بيلاروسي" في جامعة دمشقالطيران التركي يخرق الأجواء السورية لدعمهم.. وغليان في الباب ضدهم … الإرهابيون يستهدفون محردة بالصواريخ..والجيش يردرغم «هزيمة» داعش.. شحنات عسكرية أميركية ضخمة إلى شرق الفرات!مجلس مدينة حلب يناقش خريطتها الاستثماريةالإدارة المحلية : القانون رقم 3 لعام 2018 يتيح للبلديات الدخول إلى الأملاك الخاصة وفق ضوابط قانونية للحفاظ على ملكية المواطنينالاستحمام في المساء أو صباحاً.. ما الأفضل لصحتنا؟7 أطعمة تقلل خطر سرطان البروستاتاوفاة الممثل السوري فواز جدوع أثناء تصويره مشهدا يتحدث عن “الموت”مرح جبر تعود لـ “باب الحارة” بدور جديدبطريقة بشعة.. كلبان يقتلان صاحبتهما الشابةلم تتحمل رحيل صديقتها.. فانتحرتمفاجأة... اكتشاف حياة على كوكب المريخصدمة عنيفة لمالكي هواتف سامسونغ غالاكسيالجولان حقٌ لا يموت ... وتوقيع رجلٍ أحمق ....بقلم المهندس: ميشيل كلاغاصي«طعنة القرن» ....من القدس إلى الجولان... فلبنان؟ ..بقلم د. عصام نعمان

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

اخبار العرب الآن >> رغم عدم تقدم دمشق بأي طلب.. وفتح سفارات دول فيها … وزير خارجية مصر يشترط لعودة سورية إلى الجامعة العربية!
رغم عدم طلب سورية العودة إلى الجامعة العربية، ومبادرة عدد من الدول العربية بإعادة الانفتاح عليها بعد الانتصارات العسكرية والسياسية التي حققتها، اشترط وزير الخارجية المصري سامح شكري على دمشق اتخاذ إجراءات وفق قرار مجلس الأمن 2254 لتأهيل تلك العودة.

 وقال شكري خلال مؤتمر صحفي مع نظيره المغربي ناصر بوريطة، وفق موقع قناة «روسيا اليوم» الإلكتروني: «لست على علم بحضور سورية القمة الاقتصادية، وهذا أمر مرهون بقرار من مجلس الجامعة، ويوافق عليه القادة».

ومن المقرر أن تعقد القمة الاقتصادية في العاصمة اللبنانية بيروت يومي 19 و20 كانون الثاني الجاري.
وأضاف شكري: «هناك حاجة لاتخاذ دمشق إجراءات وفق قرار مجلس الأمن 2254 لتأهيل العودة للجامعة العربية».
وأشار شكري إلى أن عودة سورية للجامعة مرتبط بتطور المسار السياسي لإنهاء الأزمة.
وسبق أن كشف مدير الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية في سورية السفير أنور عبد الهادي في عدة تصريحات لـ«الوطن»، عن جهود عربية ودولية كبيرة لإعادة سورية لشغل مقعدها في جامعة الدول العربية، مبيناً أن ما يجري تداوله في الأروقة السياسية والدبلوماسية، هو أن قرار تجميد عضوية سورية كان «خاطئاً»، ولافتاً إلى أن هذه الجهود تتم بالتنسيق مع الأصدقاء الروس.
وقال عبد الهادي حينها: «لا نعرف إن كانت الحكومة السورية ستوافق على العودة أم لا، لكن تصريح وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم مؤخراً كان إيجابياً وأعطى إشارة إيجابية لدفع هذه الجهود، ولكن بكل صراحة ووضوح، لم تطلب سورية العودة للجامعة العربية. هذا جهد خاص بالأطراف المحبة لسورية، والأطراف التي ندمت على تأييدها لقرار تجميد عضوية سورية».
تأتي تصريحات وزير الخارجية المصري بعد إعادة كل من الإمارات والبحرين فتح سفارتيهما في دمشق، وزيارة قام بها الرئيس السوداني عمر حسن البشير إلى سورية وأخرى مرتقبة نهاية الأسبوع للرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز.
من جانب آخر، لفت الخبير الاقتصادي والمالي اللبناني، غازي وزني، وفق وكالة «سبوتنيك» الروسية للأنباء، إلى أن القمة المرتقبة يومي 19 و20 كانون الثاني الحالي، ستبحث ملفات متعددة، منها ملف المهجرين السوريين في لبنان، الأردن، العراق ومصر، وأضاف: «ملف النازحين السوريين يعتبر من الملفات الحيوية والأساسية للبنان، لدينا مليون ونصف المليون نازح سوري والأعباء المترتبة على لبنان في السنوات السبع الأخيرة».
وتابع: «الملف الثاني هو إعادة إعمار سورية، الجميع يعلم أن إعادة الإعمار تكلف أكثر من 300 مليار دولار والدول الخليجية هي التي ستكون مسؤولة عن إعادة الإعمار، لبنان بهذا الإطار من الممكن أن يلعب دوراً مهماً بسبب قربه من سورية وبسبب العلاقات الاقتصادية والمالية». وأشار الخبير الاقتصادي إلى أن القمة العربية الاقتصادية عامل مهم جداً ولاسيما من ناحية أنها تحدث في ظل ظرفين مهمين، الظرف الأول إعادة فتح الدول العربية ولاسيما الخليجية أبواب سفاراتها في سورية، وعودة سورية في المرحلة المقبلة إلى الجامعة العربية، وثانياً أنها تتم في وضع اقتصادي ومالي صعب ودقيق في لبنان.
من جهة ثانية، ذكرت بريطانيا أنه لا نية لديها بإعادة افتتاح سفارتها في دمشق، وبين ممثلها الخاص إلى سورية، مارتن لونغدن، في بيان نشرته وزارة الخارجية البريطانية على صفحتها الرسمية في «تويتر»، أنه ليس لدى بلاده نية لإعادة افتتاح سفارتها في دمشق، وقال: «وهذا كل ما لدينا بهذا الشأن».
يأتي ذلك بعد أن ترددت أنباء عن قدوم موظفين من السفارة البريطانية في لبنان إلى دمشق للاتفاق مع شركات صيانة لبناء السفارة البريطانية، وبعد أن نقلت صحيفة «صنداي تلغراف» البريطانية، خلال مقابلتها لدبلوماسي بريطاني بارز في بيروت، أن السفارة البريطانية بصدد فتح أبوابها في سورية.

الوطن - وكالات



عدد المشاهدات:3024( الأربعاء 06:47:20 2019/01/09 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 26/03/2019 - 5:58 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

شاهد... شاب مصري بقدرات خارقة ينقذ 3 أطفال من حريق هائل بالفيديو... فيل يتجول في شوارع مدينة يثير ذعر السكان والدة محمد صلاح تعنفه بسبب معانقة فتاة له إسبانية تلد طفلا داكن البشرة وتقنع زوجها أن إدمانه على القهوة هو السبب! لبؤات يدخلن في معركة بين أسدين دفاعا عن أشبالهن (فيديو) ضربة خاطفة تنقذ فتاة من الموت بالفيديو... موجة عاتية تطيح بفتاة أثناء التقاطها لصورة على الشاطئ المزيد ...