الاثنين19/8/2019
م18:13:12
آخر الأخبار
البشير يكشف خلال محاكمته: تلقيت أموالاً كبيرة من الإمارات والسعوديةالجيش اليمني واللجان يستهدفون حقل ومصفاة الشيبة التابع لـ "آرامكو" السعوديةسلاح الجو اليمني المسير يستهدف مواقع حساسة في مطار#أبها ويعطل حركة الملاحةالسيد نصرالله: سورية صمدت في الحرب الكونية عليها والآن تسير في خطا ثابتة نحو الانتصار النهائيإغلاق نهاية الطريق القادم من ساحة الأمويين باتجاه جسر تشرينسورية تدين اجتياز آليات تركية الحدود ودخولها باتجاه خان شيخون وتُحمّل النظام التركي تداعيات هذا الانتهاك الفاضح لسيادتهاسورية تشارك بالمنتدى الثاني للدول العريقة (الاي) في روسياأدلتهم تفضح إجرامهم..وثائقي برعاية ناشيونال جيوغرافيك يزور حقيقة مايجري في سورية (فيديو ) بوتين لماكرون: ندعم جهود الجيش السوري في إدلبسوريا وأوكرانيا: ما الذي سيناقشه بوتين مع ماكرون في باريسصحيفة حكومية: 35 مليار دولار حجم الأموال السورية المهربة إلى 4 دول فقطانخفاض أسعار الذهباثر القصص والحكايات على النمو العقلي والخبرات الإنفعاليه عند الأطفال...بقلم الباحثة التربوية يسرا خليل عباسالرد السوري على الإتفاق التركي-الأميركي: ماذا بعد إدلب؟...يقلم حسني محليجريمة مروعة تهز روسيا.. مراهق يقتل أفراد عائلته بالفأس وينتحرتوقيف سيدة أردنية دسّت المخدرات في مركبة زوجها ووشت به للأمنمعارضو الرياض يصفون «با يا دا» بـ«الحشرات»مقتل" الإرهابي المدعو "أبو سليمان البيلاروسي"برعاية استرتيجية لشركة MTN افتتاح المعرض التخصصي للتوظيف والموارد البشريةوزير التعليم العالي: المفاضلة قبل نهاية الشهر ويحق للطالب أن يسجل رغبتين عام وموازيالجيش السوري يدخل أطراف خان شيخون ويقطع إمدادات المسلحين إلى المدينةالمرصد السوري للمسلحين : قصف جوي يوقف تقدم رتل ضخم للجيش التركي باتجاه جنوب إدلبوزير السياحة : الموسم الحالي "أكثر من ممتاز".. وجديدنا: مسبح الشعبقراءة خاصة في مشروع قانون الاستثمار الجديد: غير قادر على تذليل عقبات الاستثمار السابقة ويشبه المرسوم 8 لعام 2007 وبعض التعديلات شكليةاللبن... لمحاربة نزلات البرد!7 عادات قبل النوم تساعدك على تخفيف الوزن الزائد اعتزالت الغناء...إليسا: ألبومي المقبل هو الأخير النجم غسان مسعود يعتذر عن مسلسل "حارس القدس"مشاجرة بين عائلتين عربيتين تغلق شوارع في برلينكندية تفشل في فتح مظلتها على ارتفاع 1500م، فما الذي حدث؟خطأ "قاتل" يرتكبه مستخدمو "آيفون" يهلك البطاريةعلماء النفس يكشفون عن أخطر المشاعر الإنسانيةعلى أبواب مرحلة جديدة ......بقلم د. بثينة شعبان من خان شيخون إلى المنطقة العازلة: من هو المرتبك؟ | فرنسا- فراس عزيز ديب

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

اخبار العرب الآن >> حلفاء إيران وأميركا العرب متحمّسون للحرب أكثر منهما....بقلم سامي كليب

 حسنا فعل وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف بالقول لوكالة أنباء إيرانية إن بلاده لا تريد الحرب. وحسنا فعل قبله الرئيس الأميركي دونالد ترامب ببعث رسالة الى وزير دفاع بالوكالة باتريك شاناها يقول فيها انه لا يريد الدخول في حرب مع إيران وانه يكتفي بالضغوط عليها، رغم كل تسريبات الصحافة الأميركية وأبواق إسرائيل في أميركا حول حتمية الحرب.

يُدرك البلدان كارثة الحرب عليهما، ويعرفان تماما متى يتقدمان صوبها لتحسين ظروف التفاوض لاحقا، ومتى يتراجعان حين تصبح قرقعة السلاح أكثر خطرا عليهما من الصمت. وهما نجحا تماما في العقدين الماضيين في التنافر دون الوصول الى الحرب، أو التحارب بالوكالة عبر الأراضي العربية، وفي التقارب حتى توقيع الاتفاق النووي الشهير والاتفاق مباشرة أو مداورة بشأن عدد من الملفات وفي مقدمها العراق وأفغانستان وربما جبهات اخرى.

لكن اللافت جدا هذه الأيام، أن حلفاء إيران وأميركا من العرب هم الأكثر جعجعة بشأن اقتراب نذر الحرب والحماسة لها، كأنهم لو وقعت ستسير تحت أقدامهم أنهار اللبن والعسل، ولو لم تقع وتفاوض الطرفان، سينعمون بتدفق الخيرات والرفاهية والانتعاش الاقتصادي والاجتماعي والسياسي الى بلادهم.

مناسبة هذا الكلام، أني قرأتُ مقالين في الساعات الماضية، أولهما لكاتب معروف يقول نخشى أن تكون " إيران نمرا من ورق" ويتحدث عن هزائم العرب ويكيل الاتهام للزعيم جال عبد الناصر وصدام حسين ويقلل من أهمية انتصار لبنان على إسرائيل وانتصار حرب ١٩٧٣، وثانيهما لكاتب يقدّم نفسه على أنه قريب جدا لمراكز صنع القرار في ايران (ولا اعتقد شخصيا ذلك) يُشعِرُنا من خلال حماسته للحرب، أنه سيحتل مع ايران وحلفائها سريعا أميركا وربما يمر على احتلال الأطلسي في خلال ساعات قليلة لو وقعت الحرب وقد يجتاج كل دول الخليج ويرمي إسرائيل في البحر.

ربما أيها الاخوة ، ورحمة بوطننا العربي أو ما بقي منه، أن تصمت الأبواق وأن لا يندفع العرب وحدانا وزرافات وفي قممهم الى الحماسة للحروب تأييدا لأميركا ، ولا يندفعون أيضا لحماسة تفوق بأشواط ما عليه حالُ ايران معتقدين أنها تسمع صراخهم.

نحن العرب وحتى إشعار آخر، لسنا أكثر من لحمٍ للمدافع في الحروب، وورقة تفاوضية في التفاوض.... أما من يعتقد غير ذلك فليقدم لنا أرقاما واحصائيات دقيقية حول كيفية ربح الحرب، حتى نصدّق كل هذه العنتريات.



عدد المشاهدات:3265( الثلاثاء 10:17:32 2019/05/21 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 19/08/2019 - 6:12 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

أغرب الأشياء التي تم بيعها في مزادات عالمية "قصة عن طيار ناجح" تنتهي بموت الصحفية والطيار في حادث فيديو... صاحب متجر مجوهرات يصد هجوم لصوص ويستولي على أمتعتهم صاعقة كادت أن تقتل مدرسا... فيديو شاهد.. كاميرات المراقبة ترصد تصرفا عدوانيا لفتاة داخل فندق انزلاق للتربة يبتلع موقف سيارات من على وجه الأرض في الصين... فيديو كلبة تستنجد بالبشر لإنقاذ صغارها... ونداؤها يلبى (فيديو) المزيد ...