-->
الاثنين17/6/2019
م14:37:24
آخر الأخبار
الجيش اليمني: عملياتنا ستطال أهدافا لا يتوقعها النظام السعوديمجدداً....(قاصف) تستهدف مطاراً سعودياً... وواشطن تعترف بإسقاط طائرة لهاالسعودية تطلب النجدة بسبب صاروخ "كروز" اليمنيسلاح الجو اليمني المسير يستهدف مطاري أبها وجيزان ويخرجهما من الخدمةوفاة 6 أشخاص وإصابة آخرين خلال إخمادهم الحرائق التي نشبت في الأراضي الزراعية بريف الحسكةاندلاع حرائق في الأراضي الزراعية جراء اعتداء إرهابي بالقذائف الصاروخية على قرى بريف حماة الشمالي.. ووحدات الجيش ترد“الدولي للصحفيين” يتبنى مشروع قرار برفع العقوبات عن الإعلام السوريقاعدة التنف وعودة داعش للتحرك في البادية السوريةاللواء باقري: إيران قادرة على إغلاق مضيق هرمزكمالوندي: إلتزام إيران في خفض تخصيبها في المرحلة الثانية يعتمد على الالتزام الأوروبياغلاق ١٣٧ مطعما في حلب . عزالدين نابلسي .خلافاً للتوقعات زيادة الحوالات لم تخفّض الدولار أمام الليرة والسعر تجاوز عتبة 590 …هل هي «صفقة القرن» فعلاً؟ ....فخري هاشم السيد رجبمعركة إدلب .. ومأزق تركيا الاستراتيجيبالجرم المشهود ...فرع الأمن الجنائي في ريف دمشق يلقي القبض على أحد مروجي العملة المزيفةالقبض على عصابة انتحلت صفة دورية أمنية لترهيب المواطنين بقوة السلاح .وزير سعودي في سوريا ...ومصادر محلية تكشف عن أهداف الزيارة مركبة غريبة الشكل تهاجم المسلحين في سوريا اليك بعض الاشياء الواجب تدريب اولادك عليها فى سن مبكر:مجلس الشعب يقر قانونا يجيز تعيين 5 بالمئة من الخريجين الأوائل للمعاهد التقنية دون مسابقة استشهاد 12 مدنيا وإصابة 15 نتيجة اعتداء إرهابيي “جبهة النصرة” بالقذائف على قرية الوضيحي بريف حلبالجيش يقضي على عدد من إرهابيي “النصرة” ويدمر آليات وتحصينات لهم بريفي إدلب وحماةتقيب المقاولين السوريين في طرح جريئ عن مهنة آيلة للسقوط ان لم يتم دعمها والاهتمام بها حكوميا وافراد انتهاء مهلة الإخلاء للمخالفين على أرض مشروع الديماس السكني … العلان لـ«الوطن»: المخالفات بؤرة فساد وبعض المواطنين ينصبون ويحتالون ويبيعونهل ضغط الدم وصل مرحلة الخطر... علامات على الوجه لا تتجاهلهاضوء شاشات الهواتف له تأثير خطير على الجلدسلوم حداد: "جدو" أهم من أي لقب فني قد يطلق عليّ"أمل عرفة"إنسحبت بعد "إحتكاك"لهذا السبب فتاه بريطانية تتعرض للضرب من قبل موظفي الأمن في مطار بأمريكا؟لإنقاذ حياة والده... طفل يأكل 5 وجبات يوميارغم الحظر... هواوي تتحدى الجميع بالهاتف الأقوى في العالمخوفا من الحوادث الخطيرة... "فورد" تسحب أكثر من مليون سيارةنهجان ونتيجتان ......بقلم د .بثينة شعبان موسكو تمتلك تصوّراً للحل... وتنتظر قمة العشرين

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

اخبار العرب الآن >> حلفاء إيران وأميركا العرب متحمّسون للحرب أكثر منهما....بقلم سامي كليب

 حسنا فعل وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف بالقول لوكالة أنباء إيرانية إن بلاده لا تريد الحرب. وحسنا فعل قبله الرئيس الأميركي دونالد ترامب ببعث رسالة الى وزير دفاع بالوكالة باتريك شاناها يقول فيها انه لا يريد الدخول في حرب مع إيران وانه يكتفي بالضغوط عليها، رغم كل تسريبات الصحافة الأميركية وأبواق إسرائيل في أميركا حول حتمية الحرب.

يُدرك البلدان كارثة الحرب عليهما، ويعرفان تماما متى يتقدمان صوبها لتحسين ظروف التفاوض لاحقا، ومتى يتراجعان حين تصبح قرقعة السلاح أكثر خطرا عليهما من الصمت. وهما نجحا تماما في العقدين الماضيين في التنافر دون الوصول الى الحرب، أو التحارب بالوكالة عبر الأراضي العربية، وفي التقارب حتى توقيع الاتفاق النووي الشهير والاتفاق مباشرة أو مداورة بشأن عدد من الملفات وفي مقدمها العراق وأفغانستان وربما جبهات اخرى.

لكن اللافت جدا هذه الأيام، أن حلفاء إيران وأميركا من العرب هم الأكثر جعجعة بشأن اقتراب نذر الحرب والحماسة لها، كأنهم لو وقعت ستسير تحت أقدامهم أنهار اللبن والعسل، ولو لم تقع وتفاوض الطرفان، سينعمون بتدفق الخيرات والرفاهية والانتعاش الاقتصادي والاجتماعي والسياسي الى بلادهم.

مناسبة هذا الكلام، أني قرأتُ مقالين في الساعات الماضية، أولهما لكاتب معروف يقول نخشى أن تكون " إيران نمرا من ورق" ويتحدث عن هزائم العرب ويكيل الاتهام للزعيم جال عبد الناصر وصدام حسين ويقلل من أهمية انتصار لبنان على إسرائيل وانتصار حرب ١٩٧٣، وثانيهما لكاتب يقدّم نفسه على أنه قريب جدا لمراكز صنع القرار في ايران (ولا اعتقد شخصيا ذلك) يُشعِرُنا من خلال حماسته للحرب، أنه سيحتل مع ايران وحلفائها سريعا أميركا وربما يمر على احتلال الأطلسي في خلال ساعات قليلة لو وقعت الحرب وقد يجتاج كل دول الخليج ويرمي إسرائيل في البحر.

ربما أيها الاخوة ، ورحمة بوطننا العربي أو ما بقي منه، أن تصمت الأبواق وأن لا يندفع العرب وحدانا وزرافات وفي قممهم الى الحماسة للحروب تأييدا لأميركا ، ولا يندفعون أيضا لحماسة تفوق بأشواط ما عليه حالُ ايران معتقدين أنها تسمع صراخهم.

نحن العرب وحتى إشعار آخر، لسنا أكثر من لحمٍ للمدافع في الحروب، وورقة تفاوضية في التفاوض.... أما من يعتقد غير ذلك فليقدم لنا أرقاما واحصائيات دقيقية حول كيفية ربح الحرب، حتى نصدّق كل هذه العنتريات.



عدد المشاهدات:3109( الثلاثاء 10:17:32 2019/05/21 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 17/06/2019 - 2:04 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

ملكة جمال الفلبين تفتخر بأصلها العربي... وتكشف جنسية والدها العربية بالفيديو... شاب يبتكر أغرب جهاز لغسل الشعر لص يطلق النار على نفسه أثناء محاولته سرقة متجر (فيديو) ظهور جريء للفنانة اللبنانية مايا دياب بفستان شفاف لقطات مذهلة لمعركة حامية بين دبين... هكذا انتهت (فيديو) بالفيديو... صراف آلي يفقد عقله ويقذف النقود أمام الناس... والكشف عن السبب بالفيديو... طفلة بعمر الـ10 سنوات تنقذ أختها الصغرى من موت محتم المزيد ...