الأربعاء19/9/2018
م15:18:57
آخر الأخبار
مواجهة بين "حفيد مؤسس الإخوان" والمدعية الثانية عليه بالاغتصابسويسرا باعت أسلحة للإمارات وصلت إلى تنظيم “داعش” الإرهابي في سوريةحمد بن جاسم:الرئيس الأسد انتصر في الحرب وإدلب ستسقط اعتقال إمام الحرم المكي بطريقة مهينة في السعودية انتهاء عملية فرز الأصوات في انتخابات مجالس الإدارة المحليةالأمم المتحدة وواشنطن وبرلين وطهران رحبوا باتفاق إدلب ودعوا لتنفيذه … شويغو: بدء العمل على إنشاء نظام أمن جديد في المحافظةعددهم لا يزال قليلاً .. تدمر تستقبل الزوار السوريين والأجانب من جديدالجعفري: الغرب خطط للحرب على سورية بهدف تغيير مواقفها خدمة لـ “إسرائيل”.. سنحرر أراضينا من الإرهاب ومن أي وجود أجنبي غير شرعي- فيديوأنقرة: إسرائيل تعمل على تخريب الجو الإيجابي لاتفاق إدلبتحطم مقاتلة "ميغ-31" وسط روسيابدء إعادة تأهيل البنى التحتية المتضررة من جرائم الإرهاب في معبر نصيبمستوردات سورية 2017 ... ماذا ومن أين؟خسارة روسية لا تلغي التفاهمات...بقلم يحيى دبوقالمطالب الغربية .....بقلم تييري ميسانسرقات بعشرات ملايين الليرات ....إلقاء القبض على عصابة سرقة في مدينة دمشققسم شرطة الكلاسة في حلب يلقي القبض على عصابة سرقة ارتكبت أكثر من 16 حادثة!!"الجنرال ايفاشوف: في روسيا "خونة" ينفذون أوامر "تل ابيب!اعتقال صاحب فيديو "الاستيلاء على الريحانية مقابل إدلب" وتسليمه إلى تركياالتربية تصدر أسماء الناجحين بالاختبار العملي لتعيين عدد من المواطنين من الفئتين الرابعة والخامسةمملكة ماري درة حضارات العالم القديم في حوض الفراتقياديون في (جبهة النصرة الارهابية) يعتبرون اتفاق إدلب "خيانة للدين" العثور على مشفى متكامل للإرهابيين وأدوية إسرائيلية وسيارة إسعاف بريطانية في قرية بريقة بريف القنيطرةإزالة الأنقاض وتدويرها.. قراءة موجزة في القانون 3 لعام 2018 تبيّن حرص الدولة على أملاك الناس ومقتنياتهم وسلامتهمرئيس اتحاد المصدرين الهندي يقول: بلادنا تستطيع تقديم 25 مليار دولار لإعادة إعمار سوريةاكتشاف سر تكون حصى الكلىهذا ماتفعله بالجهاز الهضمي ..... تعرف على فوائد البصل "الأحمر"سعد لمجرد قيد الاعتقال مجددا بتهمة الاغتصابسوري الهـوى ... الفنان سعدون جابر: هناك حالة من التردّي في كل أنواع الإبداع العربيطيار هندي ينقذ حياة 370 مسافرا بالهبوط اليدوي!خطأ شائع أثناء الطهي البطيء.. ونصيحة مهمة لتجنبهبالفيديو - طيار أمريكي يكشف عن "سلاح سري" غامض بالخطأ"واتساب الأسود" قادم ماذا يعني ميدانيا واستراتيجيا الاتفاق الروسي - التركي حول إدلب؟ شارل أبي نادر تركيا بين سقف المطامع وأرض الواقع في سورية ...بقلم أمين محمد حطيط

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

خــــارج الـتـغـطـيـة >> حافلات الأميركي بِسمنة...بقلم إيلي حنا

«أندّد بصفقة داعش ــ حزب الله. إن الإرهابيين ينبغي قتلهم في ساحة المعركة وليس نقلهم بحافلات».

(ممثل الرئيس الأميركي في
«التحالف الدولي» بريت ماكغورك)

طوى الأميركيون صفحة معركة الرقة، وخطّوا في سجلّ «بطولاتهم» تخليص العالم من «عاصمة الخلافة». وضعت الحرب أوزارها في مدينة مدمّرة سُجلّت فيها أرقام قياسية لأعداد الضحايا المدنيين... لكن الأهمّ كان النتيجة. كيف تمدّد «داعش»؟ ولماذا أطيل أمد حياته؟ سؤالان لن يجدا أجوبة موحدّة لهما ما دام «المؤرخون/ الطباخون» كُثُراً في المنطقة حالياً. جرائم واشنطن وأكاذيبها تظهر في العادة بعد سنين من «الواقعة»، من «كيماوي كولن باول» الذي أسّس لغزو العراق إلى سجن أبو غريب إلى...

منذ أسابيع قليلة، كانت الطائرات الأميركية تُعرقل تحرّك قوافل مسلحي «داعش» المهزومين وعائلاتهم من الجرود اللبنانية ــ السورية إلى ريف دير الزور.
«ينبغي قتلهم في ساحة المعركة» جاء التبرير.
«المحرِّرون» يريدون أن ننسى خطوطهم الحمر أمام أيّ معركة على الحدود العراقية مع سوريا، وترتيبهم أولويات المعارك على أساس أجندتهم، تحت عنوان: يُحرَّر ما نَبقى فيه.
لم تهتمّ واشنطن يوماً بتمدّد «الدولة الاسلامية» ما دام التخادم بين الطرفين جارياً وناجحاً. من «غزوة الموصل» إلى السيطرة على الشمال السوري، جاءت فرصة الأميركي ليعيد تموضعه العسكري والسياسي في المنطقة بالتعاون مع وكلائه.
عملياً، من «الطبيعي» أن «نتفهّم» حراك واشنطن، إذا انطلقنا من أنّها دولة توسعّية تتعارض أهدافها بالمطلق مع شعوب المنطقة وقوى المقاومة فيها.
لكن «تحرير الرقة» بأسلوب «الجرود» أمس، يعيدنا إلى جوقة السياسيين والاعلاميين اللبنانيين والعرب الذين «امتُهنت» كرامتهم الوطنية عند رؤية «الدواعش» في الباصات.
المطبّلون في الأمس ــ واليوم وغداً ــ لأي ضربة أو نجاح أميركي/ إسرائيلي/ تكفيري في وجه أخصامهم في السياسة، آثروا الصمت في اليومين الأخيرين رغم «تطابق المشهد». مئات المسلحين خرجوا بأمان من مدينة الرقة ليل الجمعة السبت، ثم ظهر علينا «تحالف النجدة» ليؤكد أنهم من المقاتلين السوريين، ومن بقيَ هم «الأجانب». لم تمضِ ساعات حتى اصطفت الباصات نفسها في شوارع الرقة. الحلال عند الأميركي الذي اعتاد ضرب القوات السورية عن «طريق الخطأ»، محرّم عند غيره. الأدهى، أن الخارجين من الجرود قاتلهم الجيش السوري وحلفاؤه في البادية، وكانت «غزوة العدناني» الأخيرة واحدة من فاتورة الدمّ التي تُدفع في عمليات تحرير الشرق السوري.
في الأيام المقبلة، سيُعيد «دواعش الرقة» انتشارهم في ما تبقى لهم في محافظتيَ دير الزور السورية والأنبار العراقية. هناك يستعدّ «الحلفاء» من الجهتين للإطباق على الحدود وتحريرها. هذه المرّة ستصحّ مقولة بريت ماكغورك: ينبغي قتلهم في ساحة المعركة... لكن ليس هو من سيقاتل.

الاخبار



عدد المشاهدات:2735( الأربعاء 07:58:40 2017/10/18 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 19/09/2018 - 2:35 م

كاريكاتير

كاريكاتير

رويترز || تركيا تكثف شحن السلاح لملشيات القاعدة في إدلب. 

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

هجمات 11 سبتمبر تقتل سكان نيويورك حتى الآن! لاعب أمريكي يصدم زوجته على الهواء.. ويعترف بعلاقاته الجنسية مع341 امرأة (فيديو) صحفي سعودي يستعين بمترجم في لقاء مع لاعب مغربي...فيديو شاهد.. اللاعبون يسعفون سيارة إسعاف في الدوري البرازيلي شاهد.. حارسة مرمى غريبة الأطوار تتسبب بخسارة فريقها بـ28 هدفا طرد مضيفة من عملها بسبب طلب يدها على متن الطائرة (فيديو) معركة ضروس بين عروسين لم يستطيعا اقتسام العريس (فيديو) المزيد ...