الاثنين18/6/2018
ص5:0:7
آخر الأخبار
تحالف العدوان السعودي يشن 20 غارة على مطار الحديدة اليمنيوكيل هيئة الطيران المدني ومدير مطار الحديدة ينفيان سيطرة قوات العدوان على المطارالناطق باسم حكومة صنعاء: هذا هو مصير التحالف في الساحل الغربي باليمن"فرنسي أو أمريكي"... الحوثي يعلن القبض على زورق أجنبي بعد أنباء وجود قوات فرنسية في اليمنفي إطار دعمه للإرهاب.. التحالف الأمريكي يعتدي على أحد مواقعنا العسكرية بريف البوكمال"هيئة التفاوض "المعارضة تنفي حضورها لقاء جنيف المقبلاجتماع بين أطراف من المعارضة السورية في جنيف بالتوازي مع القمة التي دعا لهابتوجيه من الرئيس الأسد… العماد أيوب يزور المقاتلين في مواقعهم وجرحى الجيش بمناسبة عيد الفطرأنباء عن سرقة وثائق عسكرية من مركبة ضابط رفيع في جيش الاحتلال الإسرائيلي بالضفةنتنياهو: يجب على إيران أن تنسحب من جميع الأراضي السورية3,1 مليارات ليرة سورية لتأهيل وصيانة مطار دمشق الدوليحاكم المركزي: سيتم تنفيذ العديد من المشاريع واتخاذ العديد من القرارات التي ستكون من مصلحة غالبية الناسكنت فجر العيد في مقبرة مخيم اليرموك.. وإليكم ما شاهدت وسمعت ...بقلم كمال خلفمَعرَكة استعادة الجيش السُّوريّ لمِنطَقة الجنوب الغَربيّ وفَتح الحُدود مَع الأُردن باتَت وَشيكةً رُغم التَّهديدات الأمريكيّة..قسم شرطة اليرموك يلقي القبض على « 22 » شخص أثناء قيامهم بسرقة منازل المواطنينالكويت | منع سورية من قتل رضيعتها وإحالتها إلى «النفسي»الجولان المحتل: الجيش السوري ينشر صواريخ مضادّة للطائرات(صور)الحرب الإلكترونية في سورية تنهي الهيمنة التكنولوجية الأمريكيةMTN تطلق حملتها "شجع مع الأصفر" ...شاشات عِملاقة لنقل مباريات كأس العالم مجاناً للشباب السّوريوزارة التربية تصدر تعليمات القيد والقبول في الصف الأول الثانويالمجموعات الإرهابية تعتدي بالقذائف على أحياء مدينة البعث بالقنيطرة… والجيش يرد على مصادر إطلاقهاالعثور على مشفى ميداني من مخلفات الإرهابيين في بلدة تلدو بريف حمصبعد إعادة تأهيله.. افتتاح فندق شيراتون حلب غداإنجاز 15 بالمئة من المرحلة الأولى لاوتستراد حمص مصياف الجديدالسردين يحمي من الإصابة بالجلطات القاتلةلهذه الاسباب أضيفوا دبس الرمان الى وجباتكم!روزنا أولاً.. وبسام كوسا وشكران مرتجى الأفضل مصور سوري ينال جائزة الشرف في مسابقة الصور الضوئية بباريسالبطاطس المقلية تأثيرها قوي على نظام المكافأة بالمخإيفانكا ترامب تساند ممثلا إباحيا ضد والدهابحث طبي سوري يحصل على جائزة أفضل منشور علمي لعام 2018 في سويسراالدلافيين تنادي بعضها البعض بأسماء مثل البشرماذا قال العيد للسوريين؟....بقلم د. بثينة شعبان الجنوب السوري... الكلمة الفصل للميدان!

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

خــــارج الـتـغـطـيـة >> حافلات الأميركي بِسمنة...بقلم إيلي حنا

«أندّد بصفقة داعش ــ حزب الله. إن الإرهابيين ينبغي قتلهم في ساحة المعركة وليس نقلهم بحافلات».

(ممثل الرئيس الأميركي في
«التحالف الدولي» بريت ماكغورك)

طوى الأميركيون صفحة معركة الرقة، وخطّوا في سجلّ «بطولاتهم» تخليص العالم من «عاصمة الخلافة». وضعت الحرب أوزارها في مدينة مدمّرة سُجلّت فيها أرقام قياسية لأعداد الضحايا المدنيين... لكن الأهمّ كان النتيجة. كيف تمدّد «داعش»؟ ولماذا أطيل أمد حياته؟ سؤالان لن يجدا أجوبة موحدّة لهما ما دام «المؤرخون/ الطباخون» كُثُراً في المنطقة حالياً. جرائم واشنطن وأكاذيبها تظهر في العادة بعد سنين من «الواقعة»، من «كيماوي كولن باول» الذي أسّس لغزو العراق إلى سجن أبو غريب إلى...

منذ أسابيع قليلة، كانت الطائرات الأميركية تُعرقل تحرّك قوافل مسلحي «داعش» المهزومين وعائلاتهم من الجرود اللبنانية ــ السورية إلى ريف دير الزور.
«ينبغي قتلهم في ساحة المعركة» جاء التبرير.
«المحرِّرون» يريدون أن ننسى خطوطهم الحمر أمام أيّ معركة على الحدود العراقية مع سوريا، وترتيبهم أولويات المعارك على أساس أجندتهم، تحت عنوان: يُحرَّر ما نَبقى فيه.
لم تهتمّ واشنطن يوماً بتمدّد «الدولة الاسلامية» ما دام التخادم بين الطرفين جارياً وناجحاً. من «غزوة الموصل» إلى السيطرة على الشمال السوري، جاءت فرصة الأميركي ليعيد تموضعه العسكري والسياسي في المنطقة بالتعاون مع وكلائه.
عملياً، من «الطبيعي» أن «نتفهّم» حراك واشنطن، إذا انطلقنا من أنّها دولة توسعّية تتعارض أهدافها بالمطلق مع شعوب المنطقة وقوى المقاومة فيها.
لكن «تحرير الرقة» بأسلوب «الجرود» أمس، يعيدنا إلى جوقة السياسيين والاعلاميين اللبنانيين والعرب الذين «امتُهنت» كرامتهم الوطنية عند رؤية «الدواعش» في الباصات.
المطبّلون في الأمس ــ واليوم وغداً ــ لأي ضربة أو نجاح أميركي/ إسرائيلي/ تكفيري في وجه أخصامهم في السياسة، آثروا الصمت في اليومين الأخيرين رغم «تطابق المشهد». مئات المسلحين خرجوا بأمان من مدينة الرقة ليل الجمعة السبت، ثم ظهر علينا «تحالف النجدة» ليؤكد أنهم من المقاتلين السوريين، ومن بقيَ هم «الأجانب». لم تمضِ ساعات حتى اصطفت الباصات نفسها في شوارع الرقة. الحلال عند الأميركي الذي اعتاد ضرب القوات السورية عن «طريق الخطأ»، محرّم عند غيره. الأدهى، أن الخارجين من الجرود قاتلهم الجيش السوري وحلفاؤه في البادية، وكانت «غزوة العدناني» الأخيرة واحدة من فاتورة الدمّ التي تُدفع في عمليات تحرير الشرق السوري.
في الأيام المقبلة، سيُعيد «دواعش الرقة» انتشارهم في ما تبقى لهم في محافظتيَ دير الزور السورية والأنبار العراقية. هناك يستعدّ «الحلفاء» من الجهتين للإطباق على الحدود وتحريرها. هذه المرّة ستصحّ مقولة بريت ماكغورك: ينبغي قتلهم في ساحة المعركة... لكن ليس هو من سيقاتل.

الاخبار



عدد المشاهدات:2614( الأربعاء 07:58:40 2017/10/18 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 18/06/2018 - 2:15 ص

عيد فطر مبارك ...اعاده الله على سوريا  وشعبها  بالامن والامان وطرد الغزاة 

كاريكاتير

القبضة السورية المتجهة إلى الجنوب تثير مخاوف البيت الأبيض

 

كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

فيديو ..في موقف محرج.. ترامب يؤدي تحية عسكرية لوزير دفاع كوريا الشمالية وواشنطن توضح فتاة هندية تقدم عرضا مذهلا وتجني أموالا منه (فيديو) شاب ينقذ دجاجته من بين فكي ثعلب حاول التهامها (فيديو) بالصور ...مشجعون مغاربة يصادفون آل الشيخ في موسكو والنهاية غير متوقعة ممثلة مشهورة تقطع علاقتها بصهر ترامب بعد أن أصبح "شريرا" كلبة شجاعة تنقذ عائلة من الموت حرقاً بالفيديو.. حادثة مضحكة وقعت خلال البث المباشر والمراسلة لم تنتبه لها المزيد ...