الأحد23/9/2018
م14:59:29
آخر الأخبار
«معاريف»الصهيونية: العلاقة مع السعودية عمرها عشرات السنينصحيفة كويتية تقر بانضمام عشرات الكويتيين إلى صفوف “داعش” الإرهابي في سورية"عباس: مستعدون لمفاوضات سرية اوعلنية مع "إسرائيلالكشف عن وثيقة "مهمة" حول تورط السعودية في حادث خطيرمشروع نظام التأمين الصحي الجديد في طريقه للإقرارتفعيل ٧ مراكز صحيّة بالقطاع الجنوبي المحرر في القنيطرةالأسد وبوتين يعزيان روحاني: التأكيد على الوقوف مع إيران في مواجهة الإرهابسورية تدين الهجوم الإرهابي في الأهواز الإيرانية وتؤكد أن رعاة الإرهاب لن يستطيعوا تحقيق مخططاتهمالقبض على رجل هدد ترامب بعد مطاردة 3 أشهر (صور)الدفاع الروسية تكشف معلومات مفصلة حول كارثة الطائرة إيل 20 في سوريامجمع بارك ريزيدنس مجمع سكني بخدمات متكاملة على بعد 15 دقيقة من قلب مدينة دمشقليون زكي: لا جدوى حالياً لإلغاء صفر من الليرة"اليوم العالمي للسلام" .....بقلم طالب زيفا باحث في الشؤون السياسية تقديم النصيحة للجهلاء في هذا الزمن الرديء هو شكل من اشكال الكفر والألحاد ....بقلم محمد كمال الجفااختلفوا على غسل الميت فانتهى الامر بطريقة مأساوية!سرقة صراف آلي بكل معداته وأمواله في السعودية فيديو مسرب يظهر تحضير إرهابيي “الخوذ البيضاء” لحادثة مفبركة لاستخدام السلاح الكيميائي في إدلبتركية تجمع القطط "لتصنع منها شاورما للسوريين"!إجراء امتحان الصيدلة الموحدتمديد فترة التقدم إلى المفاضلات الجامعيةتفاقم الاحتقان الشعبي على «قسد» بسبب «التجنيد الإجباري»«جبهة النصرة» تهدد بتعطيل اتفاق إدلبالإنشاء السكني السريع ..بيوت تحت الطلبإزالة الأنقاض وتدويرها.. قراءة موجزة في القانون 3 لعام 2018 تبيّن حرص الدولة على أملاك الناس ومقتنياتهم وسلامتهمدراسة تكشف علاقة نوع الطعام بخطر الإصابة بالسرطان!هل يجدد الجنس الشباب؟عطر الشام4 إلى التنفيذ .. ولكن ماذا عن وردة شامية2؟معركة في عام 600 ق.م يقودها غسان مسعودابنة الرئيس الأميركي تكشف: تعرضت للاغتصاب!اكتشاف جرة حجرية في قبو مسرح بايطاليا تحتوي عملات ذهبية رومانيةالكارثة المناخية القادمة أكبر من المتوقع!اكتشاف كوكبين شبيهين بالأرض من دون تأكيد وجود حياة عليهماأسئلة مشروعة حول «سوتشي»....بقلم محمد عبيدلماذا أشارت روسيا إلى دور إسرائيلي؟ ....ناصر قنديل

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

خــــارج الـتـغـطـيـة >> بعد انشقاقه عنها .. طلال سلو يفضح المستور ويكشف خفايا قسد ..

قال “طلال سلّو” الناطق الرسمي المنشق عن ” قوات سوريا الديمقراطية ” في مقابلة مع وكالة الاناضول التركية : إنّ الولايات المتحدة قدّمت أسلحة ثقيلة و متطوّرة لمسلحي حزب الاتحاد الديمقراطي ” PYD ” تحت ستار دعم ” قسد ” ، بقيادة شاهين جيلو ، و دون مراقبة ضد من استخدمت هذه الأسلحة او مكان استخدامها .

و اضاف السلو أنّ سبب تأسيس ” قسد ” الأساسي هو ” اتفاق الولايات المتحدة الأمريكية مع القيادة الكردية، لدعم الأكراد بالسلاح و العتاد ، و لئلا يحدث صدام لدى الرأي العام بخصوص ذلك ، شكلّوا قوات سوريا الديمقراطية ، و السلاح كان يرسل إليها قبل التشكيل و التسمية .. تكلموا عن وحدة المكونات الخاصة بـ ( قسد ) و لكن لا وجود لهذا الأمر ، والمكون الأساسي هو الكردي ، و القيادة الأساسية التي تمتلك كل القرارات هي قيادة حزب العمال الكردستاني ( PKK ) ..

تكلموا عن القضاء على الإرهاب ، و وجدنا أنّ عملية تهريب لعناصر تنظيم الدولة تمّت بالاتفاق بين قيادة قسد و القيادة الأمريكية ” .

و أضاف : أنّ ” الهدف من التشكيل هو مجرّد شعارات زائفة و بعيدة عن الواقع ، و أرادوا من خلالها التأثير على تفكير المواطن الموجود في تلك المناطق والإيحاء بأن ( قسد ) لديها قوّات تعمل على القضاء على الإرهاب ، غير أنّه الذي حصل هو تدمير للمدن و تشريد و قتل السكان حتّى عند وضعهم ضمن مناطق محمية ، فأمريكا هدفها من خلال دعمها ( قسد ) هو إيصال السلاح و الدعم العسكري لـ ( PKK ) و أرادوا أن يظهروا بصورة المنتصر ، و أن يصوروا الإدارة الأمريكية على أنّها قضت على الإرهاب و عاصمته الرقة ” .

و عن تسليح أمريكا للعرب ، قال سلّو : ” في المراحل الأولى من تسليح واشنطن كنا نوقّع فقط على وثائق الأمريكيين على الورق ، و لكن جميع الأسلحة كانت تذهب إلى شخص يدعى (صفقان) وهو قيادي لدى ( PKK ) من أكراد تركيا ، وهو كان يرسلها إلى مكان لا يعرفه أحد ، و هذا الأمر مستمر حتى الآن .. ، ” مشيراً إلى أنّ كلّ الأفكار كانت توضع من قبل بريت ماكغورك ، المبعوث الأمريكي للتحالف الدولي ، و أثناء عمليات الرقة ، طلب تشكيل قوّة باسم التحالف العربي ، مهمتها تمثّلت فقط في تسلّم الأسلحة ، غير أنّه لم يوزع على العرب و التركمان و السريان فعليًّا سوى أسلحة خفيفة ، و المجلس العسكري لدير الزور كانت مهمته التوقيع فقط ” .

و أكد سلّو أنّ ” الولايات المتحدة هي التي تدير قوّات سوريا الديمقراطية ، فكلّ ما يجري كان عبارة عن مسرحية حتّى ولو جرت انتخابات ، و حقيقة شاهين جيلو ، قائد (قسد) و مساعده (قهرمان) و هو أحد قيادات (PKK) و كنت أنا المسؤول الثالث ، و كنّا نجد في كل مكان نقاط تفتيش و مراقبة ، و كان لا بد من تواجد عنصر من (PKK) فيها ” .

و ذكر أنّ ” الأمريكيين لا يهتمون إلى أيّ مكان ستذهب الأسلحة ، و لم يسألونا يوماً عمّا نفعله بتلك الأسلحة ، حتّى أنّهم كانوا يصدقون “ي ب ك” عندما يقول إنّ الأسلحة نفدت ، ليشرعوا فوراً في إرسال دفعات جديدة ، و في عهد أوباما كانت تصلنا أسلحة مستخدمة أيضاً ، و بعضها كان غير صالح للاستخدام ، و عندما جاء ترامب بدأت تصلنا عربات مدرعة ” .

و حول موقع قيادات (PKK) المتواجدة في جبال قنديل داخل قسد ، بيّن سلّو أنّ ” جيلو القائد العام لقسد ، إلّا أنّ هناك سلطة أعلى منه تتدخل في الأمور ، و هو (باهوز أردال) الذي كان يتلقى تعليماته من (صبري أوق) ، و بعد انتقال أردال إلى قنديل جاء مكانه نور الدين صوفي ، و بدأ بإعطاء التعليمات لـ (جيلو) ” .

و نوّه إلى أنّ المناطق في سوريا تدار على الشكل الآتي : ” في عفرين ثلاث شخصيات (حج أحمد خضرو و محمود بيرخودان و نوجين) و باقي المنطقة من منبج ـ كوباني حتّى نهاية الجزيرة السورية تدار من الناحية الإدارية من قبل (خليل تفدام) ، الذي يتلقى التعليمات من قبل (إردال) ، أمّا مسؤول الرقة المدني و العسكري فهو (زوهاد كوباني) تحت تسمية (حسن) أما مسؤول دير الزور فهو (بولات جان) أحد أبرز قادة (PKK) ” .

وعن عدد المقاتلين في قسد ، أفاد بأنّ ” الإحصائية التقريبية ، حوالي خمسين ألفاً بين مقاتل و مقاتلة ، وأكثر من 60 ـ 70 % من هؤلاء هم “ي ب ك” و “ي ب ج” ، ثم بقية المكوّنات ، فالمكوّن التركماني فصيل صغير بقيادتي أنا ، ضمن قرية حمام التركمان ، يضم نحو 65 مقاتلاً ، و المجلس العسكري السرياني يضم حالياً نحو 50 عضواً ، فالمسألة عبارة عن أسماء فقط تعلن ليوهموا للرأي العام أنّ كل هذه المكونات ضمن (قسد) أمّا بالنسبة إلى المكوّن العربي هناك عدد كبير، غير أنّه في الفترة الأخيرة لم يكن يشارك ، و نلاحظ أنّ من كانوا يسقطون في المعارك ، 80 % منهم كانوا من الأكراد و20 % من المكونات الأخرى ، أمّا حالياً ، فأصبحت النسبة بالعكس بسبب ازدياد العرب ، أمّا عن الرواتب التي يتقاضاها منتسبو (قسد) تتراوح بين 170 و200 دولار شهرياً ، يتقاضاها المقاتلون بالليرة السورية ، و القادة دون رواتب لكنّهم يكسبون الأموال من التهريب و الرشاوي، أمّا راتبي فكان بآلاف الدولارات ” .

ويذكر ان السلو كان قد انشق عن قوات سوريا الديمقراطية ، وغادر الى تركيا بتسهيل من المخابرات التركية

وكالات



عدد المشاهدات:2825( الأحد 07:58:02 2017/12/03 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 23/09/2018 - 1:20 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

شجرة تقتل عريسا قبل ساعات من زفافه! بالصورة.. "قطعة حلوى" لتيريزا مي تضع الاتحاد الأوروبي في موقف محرج! شاهد: حاول تقبيلها فمنعته.. محجبة بريطانية تضع الأمير هاري في موقف محرج سرقة على الطريقة الإسبانية.. وفيديو يرصد "التكتيك" لحظة القبض على قاتل فور ارتكابه جريمته بالفيديو... صحفية أوكرانية تتعرض للضرب في بث مباشر . شلال يسقط مياهه من ناطحة سحاب في الصين - فيديو المزيد ...