الأربعاء21/2/2018
م15:30:49
آخر الأخبار
الهجوم على سفير مشيخة قطر في غزةالسعودية.. دهس 10 دراجين ...وفتح تحقيق بالحادث!وكالة أمريكية: السعودية اختارت الطريق "الأصعب والأخطر" على ابن سلمان وخططهاعتقال داعشي مصري مع عشيقته في الفلبين!العدوان التركي على منطقة عفرين يتواصل لليوم الـ 33.. إصابة 5 مدنيين بينهم 4 أطفالوصول قوات شعبية لدعم أهالي عفرين… وقوات النظام التركي تستهدفها بالمدفعيةعدوان تركيا دفع «وحدات الحماية» لمراجعة سياساتها! … أوسي: عفرين سورية قبل أن تكون كرديةارتقاء الزميل العامل في الإخبارية السورية أنس الأسطة الحلبي شهيداً بقذائف الإجرام التي أطلقتها على دمشق التنظيمات الإرهابية في الغوطة ريابكوف: واشنطن تتعامل بمعايير مزدوجة وصورة وقحة بكل المسائل المتعلقة بسوريةالعلم السوري في عفرين: صفحةٌ جديدةٌ في مستقبل الشمال29 مشروعاً أمام المستثمرين الروس والسوريين … المنتدى الاقتصادي السوري الروسي نقلة نوعيةوزير الكهرباء: مشكلة الكهرباء في سورية صارت من المنسياتواشنطن في سورية.. تكتيكات متعددة لهدف واحد ... ميسون يوسفتيلرسون وفشل الاستفراد بسورية ....بقلم تحسين الحلبيالقبض على أحد مروجي المخدرات بريف دمشق وزارة الداخلية : لا وجود لـ ” شوكولا الحشيش ” في مول كفرسوسةقاذفات صواريخ وصواريخ باليستية تكتيكية ستدك مواقع الإرهابيين في ريف دمشقأكثر من 50 ألف طن من القمح في أوكار "داعش" بدير الزور5 نصائح تجعل صوتك مسموعا في اجتماعات العملقصة المثل القائل "كانت النصيحة بجمل"!؟."إسرائيل" تدعم ميليشيات الجنوب لمنع تقدم الجيشخريطة توزع السيطرة في منطقة عفرين في ريف حلب الشمالي الغربي، بعد أكثر من 33 يوم لاطلاق الجيش التركي وفصائل "درع الفرات" عملية "غصن الزيتون"وزير النقل: إطلاق أول مدينة عائمة في طرطوس خلال 30 يوماوأخيراً .. مشروع أبراج سورية وسط دمشق يتجه للتفعيل .. وأيضاً فندق موفمبيك دمشق تعرف على حبوب الحلبة وفوائدهاهذه العلامات تدل على شرب القليل من الماءنسرين طافش : لم يصلني نص " عزمي و أشجان " ولم أعط موافقتي النهائية على " هارون الرشيد "أصالة "تشتم" ... من لا يحب صوتي لديه تخلُّف عقلي !!بالصور.. مطعم «الجحش» فخامة الاسم تكفى..هل تسيل دموعك عند مشاهدة اللقطات المؤثرة؟ ماذا يقول العلم في شخصيتك..؟هنغاريا تختار طبيب سوري ليكون رجل العامبالفيديو... تحويل سيارة إلى "ماوس" كمبيوترالغوطة الشرقية , إلى حضن الدولة السورية بالحسم العسكري أو بالتسويةالتنظيمات الإرهابية بالغوطة الشرقية تتخذ المدنيين دروعا بشرية والغرب الذي يدعي “حماية المدنيين” يتعامى عن جرائمها ويسوق ادعاءاتها

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

خــــارج الـتـغـطـيـة >> برعاية إسرائيلية – إماراتية: صراع الفصائل في الجنوب السوري.. وثائق وأحداث

حصل "موقع العهد الإخباري" على وثيقة داخلية خاصة بفصائل "الجيش الحر" و"هيئة تحرير الشام ـ النصرة" في حوران، ومصدر هذه الوثيقة الحصرية التي حصلنا عليها "مجلس القضاء الأعلى في حوران ـ المحكمة المركزية"، 

ونص الوثيقة موجه إلى كافة الفصائل  و"اللجان الأمنية والمخافر الثورية" يطلب إلى جميع الفصائل إفادته بأسماء عرابي المصالحات مع الدولة السورية ليصار إلى توقيفهم ومحاكمتهم، وقد وقعت الوثيقة بختم يحمل شعار مجلس القضاء الأعلى بحوران دون وجود توقيع شخصي أو وجود اسم يشير الى القيمين على هذه "المحكمة".

في هذا السياق، تشهد منطقة الجنوب السوري وخصوصا محافظة حوران صراعا داخليا بين أطياف عشائرية بعضها يريد تسوية مع الدولة السورية ويعمل حاليا عليها معتمدا على تأييد شعبي كبير لهكذا خطوة وبين طرفين آخرين؛ الأول محسوب على "النصرة" والثاني محسوب على الإمارات العربية المتحدة ويحمل شعار "الجيش الحر"، ويحظى الطرفان بدعم إسرائيلي كبير، كان آخره قبل أيام عندما فتحت "إسرائيل" المعابر لمعالجة جرحى الفصائل المسلحة في المشافي الإسرائيلية أثناء معركة بلدة حيط التي كان يحاصرها "لواء شهداء اليرموك".

نص الوثيقة


وقد شهدت بلدة كفر شمس في حوران اشتباكات بين أهلها وفصيل "مجاهدي حوران" المحسوب على "الجيش الحر" والذي يحظى بدعم إماراتي وإسرائيلي على خلفية توقيف حاجز تابع لفصيل "مجاهدي حوران" أحد الأشخاص الذين يعملون للتسوية مع الدولة السورية وقد أوقف الرجل على الحاجز الواقع بين بلدة كفر شمس وبلدة قيطة وأطلقت عليه النيران ما أدى لإصابته بقدميه ما أثار أهالي بلدته كفر شمس الذين هاجموا الحاجز، وحصل اشتباك مسلح بين الطرفين أخلى فصيل "مجاهدي حوران" المنطقة على اثره.
في مجال خلافي آخر تشهد القرى والبلدات في حوران حملات تجنيد إجباري للشباب من قبل كافة الفصائل بعد اندلاع معركة حيط مع "جيش خالد بن الوليد" المبايع لـ"تنظيم داعش"، ويعمل عناصر الحسبة في منطقة حوض اليرموك وفي ريف درعا الغربي على توقيف الشباب في الطرقات وأخذهم إلى معسكرات تدريب للإلتحاق بصفوف "الجيش" المذكور وقد أبلغ عناصر الحسبة السكان ان الجهاد أصبح فرضا وعلى كل الذكور البالغة أعمارهم بين خمسة عشر عاما وثلاثين عاما الالتحاق بالجبهات ضد "المرتدين".
الصراع الفصائلي في حوران أثر على الأوضاع المعيشية لسكان البلدات والقرى كل حسب سيطرته، وتحتكر الفصائل المواد الغذائية وتبيعها للسكان بأسعار مضاعفة وقد شهدت مناطق سيطرة المسلحين في محافظة درعا نقصا كبيرا في حليب الأطفال وارتفاعًا كبيرًا في أسعاره، كما تحتكر الفصائل المسلحة الأدوية وتبيعها في السوق السوداء، وتصادر الفصائل خدمة التيار الكهربائي الذي تعطيه الدولة السورية مجانا منذ بداية الحرب وتقوم ببيعه للمنازل وجبي الضرائب لحسابها.
في الموضوع الإسرائيلي ويوم سقوط طائرة اف 16 بنيران الدفاع الجوي السوري لم تتوان تنسيقيات ومراصد الفصائل المسلحة جميعها عن إعلان تأييدها للعدو الإسرائيلي  وقد وزعت بعض التنسيقيات والمراصد خرائط مواقع عسكرية سورية على صفحاتها أشارت إليها باللون الاحمر كدليل للإسرائيلي ليقوم بقصفها، وأشارت تنسيقيات المسلحين الى نشر جيش الإحتلال الإسرائيلي صورايخ تموز على الحدود السورية الفلسطينية عند هضبة الجولان، وأفاضت بعض الأبواق الإعلامية التابعة للفصائل بشرح مزايا هذا الصاروخ الإسرائيلي ودقته وقالت أن سرعته تبلغ 220 مترا في الثانية وهو مزود بكاميرا تساعد في تحديد المكان ويمكن التحكم به من خلال لوحة الكترونية ويبلغ مداه 40 كلم.

"العهد"



عدد المشاهدات:1496( الأربعاء 06:51:47 2018/02/14 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 21/02/2018 - 2:02 م
هم قادمون

كاريكاتير

 

فيديو

لحظة دخول القوات الشعبية إلى منطقة #عفرين لدعم صمود أهلها بوجه العدوان التركي

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو...موقف محرج لرجل يتقدم لفتاة أمام المئات وهي ترفض سمكة تقفز في عربة التسوق (فيديو) شاهد... دب ضخم يزن 680 كغ ينقصه بعض الحنان وسط ذهول السياح.. ثعبان بايثون يتناول عشاءه ترامب يدفع زوجته بكتفه على الطائرة مع حالة من التوترعلى خلفية فضيحته الجنسية (فيديو) نجمة "بلاي بوي": ترامب خان ميلانيا معي بالفيديو... شرطيان أستراليان يرقصان في حفل زفاف لبناني المزيد ...