الثلاثاء25/9/2018
م14:57:40
آخر الأخبار
الجيش اليمني يسقط طائرة تجسس تابعة لعدوان النظام السعوديمسؤولة أممية تحذر من مجاعة قد تفتك بـ 12 مليون يمنيعون: إسرائيل تسعى إلى تفتيت المنطقة إلى أجزاء طائفية ترتدي طابع شبه الدولةماذا جاء في رسالة أبو مازن للرئيس السوري؟فيصل المقداد: سوريا في الربع ساعة الأخير من عمر الأزمةأنظمة التشويش وصلت إلى سوريا.. والـ إس 300 ستحمي كامل حدودهاموسكو: تزويد دمشق بمنظومة إس-300 لن يؤدي إلى التصعيد في سوريا بل إلى الاستقرارترميم مداخل دمشق… والبدء بتجميل ساحة العباسيينموغيريني تعلن شروط الاتحاد الأوروبي للمشاركة في إعادة إعمار سورياالصين تمنع سفينة حربية أمريكية من دخول ميناء هونغ كونغالعقاري يعدل فوائده على الإيداعاتبعد تصريحات رئيس المركزي الأوروبي… اليورو يقفز لأعلى مستوى في أكثر من 3 شهور«300 S» إلى سوريا: الأمر لمن؟للعلم صواريخ ال S300 موجودة في سورية وقد تدرب عليها الضباط السوريين مع زملائهم الضباط الروس في سورية وفي روسيا ... اكتشاف ملابسات حادثة استدراج صناعي في حلب من قبل طليقته وإلقاء القبض على الفاعلين بفترة قصيرة جداًبالفيديو.. الأمن المصري يخلص سيدتين من قبضة الأهالي بعد اشتباه بمحاولتهما خطف أطفالفيديو مسرب يظهر تحضير إرهابيي “الخوذ البيضاء” لحادثة مفبركة لاستخدام السلاح الكيميائي في إدلبتركية تجمع القطط "لتصنع منها شاورما للسوريين"!نقص مدرسين وكتب في مدارس طرطوس! … حربا لـ«الوطن»: ننسق مع فرع مؤسسة الطباعة لتوفير الكتب في المدارسطلاب دوما يعودون بكثافة إلى مدارسهم بعد تأهيلهاالتنظيم انقلب على أميركا.. وواشنطن لم تعترف بنقل قياداته من جيبه الأخير … الجيش يتصدى لداعش بدير الزور..الجيش يوسع نطاق سيطرته في عمق الجروف الصخرية بتلول الصفا ويقضي على إرهابيين من “داعش” في بادية السويداءشركة كويتية بصدد بناء "مدينة الأحلام" في سوريا!الإنشاء السكني السريع ..بيوت تحت الطلب6 أمور تجعلك تبدو أصغر من عمرك الحقيقي بـ10 سنواتالكشف عن خطة ثورية جديدة لإنقاص الوزن!سلمى المصري تحضر لرمضان القادممفاجآت مسابقة ملكة جمال لبنان لهذا العاممفاجأة صادمة... اكتشاف "جنين" في بطن طفلة طبيب التشريح يكشف خطأ ديانا "القاتل" بحادث باريسأول فيديو لاختبار "آيفون إكس إس" و"آيفون إكس إس ماكس" ضد السقوطهكذا سيكون مصير الإنترنت بعد عشر سنواتبروباغندا الحروب....بقلم د. بثينة شعبانخلّف آلاف الشهداء.. وأقام العديد من القواعد اللاشرعية له.. ومكّن ميليشيات من السيطرة … حصاد جرائم «التحالف الدولي» في سورية خلال 4 سنوات

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

خــــارج الـتـغـطـيـة >> (النصرة) تناصر مسلحي الغوطة بقتل أطفال الفوعة.. والمحيسني يحرض على قتل أهلها

سائر اسليم | جبهة النصرة تخرق اتفاق "خفض التوتر" في ريف إدلب، وتقوم بقصف بلدتي الفوعة وكفريا، رداً على تقدم الجيش السوري في الغوطة الشرقية لدمشق، وسقوط شهيدتين كانتا عائدتين من المدرسة بالإضافة إلى عدد من الجرحى.

ثارت ثائرة "جبهة النصرة" وحلفائها في ريف إدلب، بعد التقدم الذي أحرزه الجيش السوري في الغوطة الشرقية لدمشق، حيث بدأوا بالانتقام عبر قصف مدنيي بلدتي الفوعة وكفريا المحاصرتين بريف إدلب، ما أدى لارتقاء عدد من الشهداء والجرحى بينهم أطفال.

واستهدفت جبهة النصرة إلى جانب جيش الأحرار والأوزبك بقصف هو الأعنف الأحياء السكنية في بلدة الفوعة المحاصرة من عدة محاور، ما أدى إلى ارتقاء طفلتين وإصابة مدنيين آخرين بجروح متفاوتة.

وتسبب القصف العنيف والعشوائي بدمار كبير في المنازل، وذلك بالتزامن مع عمليات قنص استهدفت أي تحرك داخل البلدتين.

ونقل الناشط الصحفي محمد زنوبة المتواجد في بلدة الفوعة أن إمرأة أصيبت وأولادها في القصف، لكنها فضلت علاج أولادها لإنقاذ حياتهم بدلاً عنها في المشفى الميداني، مشيراً إلى أن المشفى غصّ بالجرحى، وسيارات الإسعاف لم تتوقف عن عمليات نقل الجرحى خلال عملية القصف المتواصل للمسلحين.

ومن جهته أفاد المراسل الحربي يوسف الحسن "الميادين نت" أن المسلحين بدأوا بقصف بلدة الفوعة ظهر الخميس من جهة بلدة "بنش" بقذائف معدّلة وشديدة الانفجار، مضيفاً أن عدد القذائف التي سقطت على بلدة الفوعة حتى الساعة السابعة مساءً 106 قذيفة متنوعة استهدفت جميعها الأحياء السكنية والسوق، بينما سقط في بلدة كفريا أكثر من 40 قذيفة، بالإضافة إلى عدد آخر في محيطها.

 

وتابع الحسن "أدى القصف لاستشهاد الطفلتين آية مالك حاج علي وفاطمة عبدالهادي طاهر خلال خروجهما من المدرسة، بالإضافة إلى إصابة عدد من المدنيين بينهم نساء وأطفال.

وحول الواقع الطبي في البلدتين المحاصرتين، أكد الحسن أن المستلزمات الطبية للعمليات الجراحية غير متوفرة، حيث بذل الطاقم الطبي جهوداً كبيرة لعلاج الإصابات بما هو متوفر من مواد أولية، مشيراً إلى أن المشفى الميداني في الفوعة تعرض للقصف أيضاً.

وأكد الحسن أن المشفى يعاني من نقص كبير في المستلزمات الطبية وقلة عدد أسطوانات الأوكسجين، نتيجة كثرة الإصابات التي نقلت إليه خلال قصف المسلحين في الفترة الماضية واليوم، مبيناً أن الأهالي ينامون في الملاجئ الباردة التي لا تتوافر فيها أية مقومات للنوم والإقامة.

 

وكان عبدالله المحيسني، السعودي الجنسية، طالب عبر قناته على "التلغرام" أول أمس الثلاثاء بتوقف الاقتتال بين الفصائل المسلحة والتوجه لفتح معركة "تفنى فيها الفوعة ويقتل فيها الآلاف، نصرة للغوطة" الشرقية لدمشق والتي تتلقى فيها الجماعات المسلحة خسائرة كبيرة وتشهد تقدماً كبيراً للجيش السوري.

وعاود المحيسني الخميس تقديم "الشكر" للجماعات المسلحة التي قامت بقصف بلدتي الفوعة وكفريا التي راح ضحيتها أطفال وجرحى مدنيين.

 

وعبر ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن حالة من الغضب تجاه مجلس الأمن والمنظمات الإنسانية التي تستنفر من أجل مسلحي الغوطة، في حين تتجاهل آلاف المدنيين المحاصرين في بلدتي الفوعة وكفريا الذين تقتلهم نفس الفصائل التي تتدخل الدول الغربية في مجلس الأمن لحمايتهم.

المصدر : الميادين نت



عدد المشاهدات:1792( الجمعة 07:04:20 2018/03/09 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 25/09/2018 - 1:15 م

كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

أفعى برأسين تفاجئ سيدة أمريكية في حديقة منزلها! (فيديو) نيكي ميناج تقضي إجازة سرية في دولة خليجية وحش بحري يمتلك فما غاية في الضخامة (فيديو) شجرة تقتل عريسا قبل ساعات من زفافه! بالصورة.. "قطعة حلوى" لتيريزا مي تضع الاتحاد الأوروبي في موقف محرج! الأمير هاري يبتكر طريقة جديدة لتقبيل المحجبات وهكذا ردت عليه إحداهن (فيديو) سرقة على الطريقة الإسبانية.. وفيديو يرصد "التكتيك" المزيد ...