الأربعاء23/1/2019
ص0:44:32
آخر الأخبار
الأردن يعلن قرارا جديدا بشأن العلاقات مع سوريا وفد من نقابة المحامين السوريين يستعد لزيارة الأردن اللجنة السورية العراقية تبحث فتح المعابر الحدودية قصف عراقي مدفعي مكثف يستهدف الدواعش في سورياالجعفري: استعادة الجولان السوري المحتل حق ثابت لسورية لا يخضع للتفاوض أو التنازل ولا يسقط بالتقادمبومبيو: نحن بحاجة لبناء تحالفات قوية في الشرق الاوسطمرحلة سافرة من العدوان... برعاية واشنطن: إسرائيل أقلّ حرجاًالرد الصاروخي والرد المضاد: نحو قواعد جديدة للصراعموسكو تعلن رسميا مقاطعة مؤتمر وارسو الدولي حول الشرق الأوسطترامب يفتخر بهبوط الاقتصاد الصيني إلى أدنى مستوى منذ 1990تيناوي: مطلوب تعديل إجراءات " المركزي" وإعطاء المصارف حرية في العمل مدير فرع دمشق وريفها لتوزيع الغاز يتوقع انفراجا ملموسا اعتبارا من الأسبوع المقبل لماذا لم تشارك منظومة (إس-300) في صد الهجوم الإسرائيلي الأخير على سوريا العرب وأردوغان... تصارع على النفوذ واتفاق على النازحين! ....د. وفيق إبراهيمطفل سوري لاجئ يلقى حتفه في بيروت هربا من الشرطة - فيديواكتشاف جريمة قتل غامضة في درعا.. والقاتل هو ابن المغدوروفد برلماني فرنسي يصل المناطق الحدودية من الحسكة بصورة غير شرعيةبعد تأكيد مقتله.. من هو "أبو طلحة الحسناوي"!التربية: تشديد العقوبات المسلكية بحق من يثبت تقصيرهتمديد فترة التقدم للمنح الدراسية الروسية لغاية 31 الجاريالمجموعات الإرهابية تعتدي بالقذائف على محردة وسلحب بريف حماة.. والجيش يرد«النصرة» تحت مجهر أنقرة في أجندتها للشمال السوري … تركيا تخطط لتأسيس حزب سياسي من ميليشياتها!شراكة بين الشركات الإنشائية السورية و الإيرانية في بناء السكن وإنشاء مصانع مواد البناءوفد مقاولين أردنيين في دمشق … فرويل: اجتماع اتحاد المقاولين العرب القادم في سوريةدراسة تحذر: لا تفعل هذا الأمر مع طفلك فور ولادتهلماذا لا يصاب البعض بنزلات البرد وكيف نصبح مثلهم؟"ورد أسود" يبدأ تصويره في سورياسامر اسماعيل يبتعد عن "الاستعراض" في أولى تجاربه الشاميةقصة مليونير بريطاني اكتشف عقمه بعد إنجاب 3 أبناءمطعم يحذر زبائنه: فكروا مرتين قبل زيارتنابالفيديو... كيفية حذف رسائل "واتسآب" بعد أن يقرأها المرسل إليهالكوكب التاسع غير موجود.. وشيء غريب على حافة النظام الشمسيواشنطن- الكرد: كلما باعتهم اشتروها«بياع الأوهام» في الدكان الأسود!....د.فؤاد شربجي:

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

خــــارج الـتـغـطـيـة >> شاهد بالفيديو ... قوات الأمم المتحدة (أوندوف) تدعم تنظيم القاعدة لقتل جنود سوريين في الجولان في 2012

قامت صحيفة "فالتر" النمساوية أمس بنشر فيديو يعود إلى شهر ايلول عام 2012 وفيه يظهر قوات الأمم المتحدة "القبعات الزرقاء" من الجنسية النمساوية والذين كانوا حتى عام 2013 هم قوات الفصل بين سوريا والكيان الصهيوني كيف قاموا بتصوير سيارة تويوتا تحمل 9 عناصر من الأمن السوري على أحد الطرقات 

 وفي نفس الوقت قاموا بتصوير عدد ممن قالوا إنهم "مهربون" يختبؤن ويحضرون كميناً لضباط الامن. ورغم أن الضباط قد حضروا إلى مكان القوات النمساوية وسلموا عليهم وتحدثوا اليهم بالانكليزية لم تقم القوات النمساوية بتحذير ضباط الأمن السوري من الكمين الذي قام بتحضيره المسلحون .. وبعد ذلك أطلق الارهابيون النار على السيارة بينما لا يزال النمساويون يقومون بالتصوير والحديث وسأل أحدهم هل من المجدي طلب الاسعاف؟؟

انتشر الفيديو وقام وزير الدفاع النمساوي بالإيعاز الفوري بتشكيل لجنة تحقيق عاجلة لإجراء تحقيقات عما حصل في ايلول 2012 حتى نهاية شهر أيار !! وتقديم التعويضات للجنود السوريين المتضررين ! ولا تزال هوية المتورطين مجهولة خاصة بعد سحب القوات النمساوية عام 2013! ويقول رئيس تحرير صحيفة فولتر "فلوريان كلينيك" إنه كان بإمكان النمساويين منع هذه الجريمة، ومن المهم فحص ما إذا كانت الأمم المتحدة هي التي منعت الجنود من اتباع واجبهم في إنقاذ حياة السوريين من الكمين.
وتنتشر في منطقة الجولان تنظيمات تكفيرية بينها جبهة النصرة وجيش محمد وألوية الفرقان، وهذا الأخيرة يتبع مباشرة للجيش الإسرائيلي ومعقله يقع في مديننة القنيطرة المحتلة.
وقال المحامي الدولي مانفريد نواك أمس الجمعة : إنها أسوأ جريمة قتل وهي تُعتبر مشاركة في القتل والتحريض عليه، لقد كان عليهم تحذير السوريين!
وأشار نواك إلى التقارير التي تفيد أن جنود القبعات الزرقاء قاموا بتقديم الماء للمجرمين وبذلك هم غير حياديون في هذا بل قدموا الدعم لجانب واحد
ولدى سؤال نواك هل يمكن محاكمة الجنود النمساويين بموجب القانون السوري ؟
أجاب : لا لأن الحادثة حصلت في المنطقة المنزوعة السلاح، لكنها مسؤولية القانون الجنائي النمساوي !
من الجدير بالذكر أن الكتيبة النمساوية العاملة في قوات الأندوف كانت وكراً استخباراتياً كبيراً للتآمر على سورية منذ تجنيد الجاسوسة طل الملوحي على يد ضابط نمساوي - والتسبب بعاهة دائمة لضابط في السفارة السورية في القاهرة سامر ربوع - قبل إيقاد نار الحرب على سورية .. إلى ما بعد ضلوع عناصر تلك الكتيبة في جهد استخباراتي وتنسيقي بين الجماعات الإرهابية و"إسرائيل" في الجنوب .. إلى ما خفي وكان أعظم من ملفات لدى المخابرات السورية
رابط أصلي: youtu.be/nsRx2CRrk_s
Original Link: youtu.be/nsRx2CRrk_s
https://www.falter.at/archiv/wp/massaker-am-golan

(مضر إبراهيم)

النمسا تحقق بتورط جنودها بـ«أندوف» في مقتل سوريين

أعلنت النمسا أنها تحقق في حادثة وقعت في 2012، لمعرفة إذا ما كان جنود نمساويون يعملون ضمن قوات «أندوف» في الجولان العربي السوري المحتل، تركوا عناصر شرطة سوريين يقودون سيارتهم نحو كمين للإرهابيين تسبب بمقتلهم. ويظهر التسجيل المصور الذي أعدته قوات حفظ السلام النمساوية سيارة بيضاء على متنها عناصر من الشرطة السورية، سمح لهم الجنود النمساويون بالمرور، ويظهر التسجيل لاحقاً كيف تم إطلاق النار عليهم ما أدى إلى مقتلهم.

وسمعت في التسجيل محادثات العناصر أظهرت أنهم كانوا على علم بأنهم تركوا عناصر الشرطة السورية يسيرون نحو حتفهم، وسُمع أحد النمساويين يقول: «عليك حقاً أن تحذرهم»، ويرد آخر: «سترى كيف سيبدأ إطلاق النار».



عدد المشاهدات:6476( السبت 22:43:30 2018/04/28 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 22/01/2019 - 10:07 ص

بدون تعليق

"انستغرام"

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

طفلة عمرها عامان تسلم نفسها للشرطة (فيديو) إعادة صيني للحياة بعد أن توقف قلبه لـ 150 دقيقة! (فيديو) بالفيديو ..طرد راكب بعد قفزه من الطبقة الـ11 للسفينة من وحي أزمة المحروقات في سوريا. أغنية جاري فايز فعلا فاز!! .. بعد عامين من انفصاله عن أنجلينا جولي... براد بيت يعيش قصة حب جديدة إليسا تتعرض لموقف محرج في القاهرة وترطب الجو بممازحة الجمهور بالفيديو... عقاب خاص للموظفين "زحفا على الأرض" في الصين المزيد ...