الأربعاء23/1/2019
م22:6:18
آخر الأخبار
توقيفات رفيعة المستوى في الأردن واتهامات بتعريض أمن المجتمع وموارده للخطرمحلل سعودي لـ"اسرائيل": جهزوا فنادقكم ومطاراتكم فالعرب قادمون إليكم!العدو الإسرائيلي يجدد خرقه الأجواء والمياه الإقليمية اللبنانيةالأردن يعلن قرارا جديدا بشأن العلاقات مع سوريادفعة جديدة من المهجرين السوريين تعود إلى أرض الوطن قادمة من مخيمات اللجوء في الأردنالوزير خربوطلي أمام مجلس الشعب: نعمل على تحسين الواقع الكهربائي وإعادة المنظومة إلى جميع المناطقجهانغيري يجدد وقوف إيران إلى جانب سورية في مكافحة الإرهاب الرئيس الأسد يتقبل أوراق اعتماد سفيري روسيا الاتحادية وبيلاروس لدى سورية بوتين: عملية مكافحة الإرهاب في سورية مستمرة... انسحاب أمريكا يفيد استقرار المنطقة المضطربة الواقعة تحت سيطرة التشكيلات الكرديةموسكو: الوضع في إدلب يتدهور والأراضي تحت سيطرة "النصرة" عملياخطوة أردنية في الاتجاه الصحيح نحو دمشق وجاري التحقق من سلامة الأجواء السورية"الإيكونوميست"| دمشق ... المدينة الأرخص في العالمالأسانيد الخليجية لعداء إيران مجرد تلفيق واختراعات! ...د. وفيق إبراهيمما هِي “الإنجازات” الخمسة التي نستخلصها من بين ثنايا العُدوان الأخير على سورية؟...عبد الباري عطوانتوقيف شخصين من مروجي المواد المخدرة في دمشق .. ومصادرة أسلحة وقنابل ومواد مخدرة منهماوفاة سبعة أطفال أشقاء جراء حريق في بناء بمنطقة العمارة-فيديوبعد سيطرة «النصرة» على إدلب … «الخوذ البيضاء» إلى مسرح الأحداث مجدداًوفد برلماني فرنسي يصل المناطق الحدودية من الحسكة بصورة غير شرعيةالتربية: تشديد العقوبات المسلكية بحق من يثبت تقصيرهتمديد فترة التقدم للمنح الدراسية الروسية لغاية 31 الجاريوحدات الجيش توقع قتلى في صفوف الإرهابيين وتدمر لهم مقرات قيادة في ريفي حماة وإدلبمغارة "علي بابا" الإرهابية في قبضة الأمن السوري ومسلسل "لاو" جديد بعد "تاو"شراكة بين الشركات الإنشائية السورية و الإيرانية في بناء السكن وإنشاء مصانع مواد البناءوفد مقاولين أردنيين في دمشق … فرويل: اجتماع اتحاد المقاولين العرب القادم في سوريةان كنتم من عشاق الاطعمة الدسمة.. إليكم الحل للبقاء على الرجيمدراسة تحذر: لا تفعل هذا الأمر مع طفلك فور ولادته"ورد أسود" يبدأ تصويره في سورياسامر اسماعيل يبتعد عن "الاستعراض" في أولى تجاربه الشاميةامرأة تريد بيع منزلها.. وتضع شرطا طريفا لمن يرغب بالشراءالقطط "تعمي" فتاتين.. وحالة "عصية على التصور"طائرة روسية تحرق أقمارا صناعية بنار الليزربالفيديو... كيفية حذف رسائل "واتسآب" بعد أن يقرأها المرسل إليهماذا سيسمع أردوغان من بوتين وماذا تبلّغ نتنياهو؟ ...ناصر قنديلواشنطن- الكرد: كلما باعتهم اشتروها

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

خــــارج الـتـغـطـيـة >> كواليس مفاوضات ريف حمص الشمالي.. من القاهرة الى خيمة معبر الدارة ...بقلم نضال حمادة

جلس الضابط الروسي خلف الطاولة وتحت العلم السوري بنود التسوية مع ممثلي الفصائل واللجان المحلية في الريف الشمالي لحمص. مما قاله الضابط الروسي "سوف أعطيكم الوقت الكافي لنقل أمتعتكم والخروج بشكل محترم والذين كانوا هنا البارحة يعرفون المدة التي أعطيتكم أياها،

 سوف أرسل عند كل مرحلة ما يتيسر لدي من باصات لنقلكم ونقل من يرغب وفي حال كان عدد الباصات المليئة بالركاب أقل من العدد المرسل سوف اعتبر الاتفاق لاغياً، واليوم عند غروب الشمس يجب أن تكون عشرات الأسلحة الثقيلة لدي حتى أخبر القيادة ببدء تطبيق الاتفاق".

هذا الاتفاق المذل للفصائل المسلحة في الريف الشمالي لحمص والتي طالما علت أصواتها منادية بالقتال حتى الرمق الأخير تعبر عن حالة عامة من انعدام الرغبة في القتال تسود جمع الفصائل المسلحة فيما تبقى من مناطق سورية تقع تحت سيطرتها. وتفيد مصادر خاصة بموقع "العهد" الأخباري أن البند الوحيد الذي تغير والذي بسببه أعلنت الفصائل رفضها للاتفاق مساء الإثنين هو ضمانة الجانب الروسي لطريق خروج المسلحين من الريف الشمالي لحمص الى جرابلس أو إدلب كل حسب خياره. فالموقف الروسي مساء الإثنين لم يكن ضامناً لطريق الذهاب، لكن تم تعديل الموقف يوم الثلاثاء، وبناء عليه سوف يتم نشر الشرطة العسكرية الروسية على الطريق من الريف الشمالي الى قلعة المضيق كما سيرافق كل باص يخرج من الريف الشمالي لحمص الى الشمال السوري فرد من الشرطة العسكرية الروسية".

وقد حضر المفاوضون عن "المعارضة" وهم 32 شخصا يمثلون كافة الفصائل المسلحة في الريف الشمالي لحمص ولجان الأهالي في المدن والبلدات، وضمن ممثلي الفصائل حضر ستة ضباط منشقون عن الجيش السوري. وقد حصل الاجتماع عند معبر الدارة الكبيرة في خيمة تقع ضمن مناطق سيطرة المسلحين عند الساعة الثالثة بعد ظهر يوم الإثنين، وقد استمر الاجتماع حتى الساعة الخامسة عصرا انتهى بالتوقيع على الاتفاق النهائي للتسوية في ريف حمص الشمالي.

مصادر متابعة لملف المفاوضات حول ريف حمص الشمالي كشفت لموقع "العهد" الإخباري أن "التفاوض بدأ منذ عدة أشهر وحصل اجتماع في القاهرة بعدما طلبت الفصائل وساطة وضمانة مصرية لكن الجانب المصري قال للوفد خلال عدة اجتماعات عقدت في القاهرة مع وفد ضم بعض الممثلين للفصائل واللجان المحلية في ريف حمص الشمالي أننا يمكن أن نلعب دور المراقب وليس الضامن وبعد الفشل في القاهرة تم اللجوء إلى خيار إجراء مفاوضات مباشرة مع الجانب الروسي، وجرت محاولات لإدخال تركيا كجهة ضامنة للإتفاق وانتقل الوفد من مصر إلى تركيا وحصلت عدة لقاءات بين ممثلين عن هيئة التفاوض في ريف حمص الشمالي وضباط أتراك حول هذا الموضوع لكن الدولة السورية رفضت رفضا قاطعا أي دور لتركيا في هذه التسوية وانعكس الموقف السوري على روسيا التي احتجت به وبالتالي لم يتم إشراك تركيا في هذه التسوية.

بنود الاتفاق:

1  - وقف شامل لإطلاق النار

2 - الموافقة على فتح المعابر الإنسانية المقررة وهي خمسة ( الرستن- جنان- تلبيسة – دير معلا- الحولة)

3 - يتم فتح الطريق السريع بين حمص وحماه والذي يمر عبر الرستن

4-  تقوم الفصائل المسلحة بتسليم السلاح الثقيل خلال ثلاثة أيام

5 - تسلم الفصائل كافة السلاح المتوسط ومستودعات الذخائر

6 - يخرج المسلح بسلاحه الفردي مع ثلاثة مخازن فيها تسعون طلقة.

 7- تسلم الفصائل خرائط كاملة عن الألغام التي زرعتها في المنطقة

8 - تدخل الشرطة العسكرية الروسية برفقتها شرطة مدنية سورية الى المدن والبلدات

9 - يتم تطبيق بنود الإتفاق بضمانة الشرطة العسكرية الروسية التي ستبقى في المنطقة لمدة ستة أشهر قابلة للتمديد لمدة سنتين

الى ذلك، قالت فيه لجنة التفاوض التي تمثل الفصائل المسلحة في ريف حمص الشمالي انها قدمت طلبا لبحث ملف الموقوفين دون الحصول على أية ضمانات من الجانب الروسي.

العهد



عدد المشاهدات:3512( الجمعة 00:34:00 2018/05/04 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 23/01/2019 - 9:49 م

بدون تعليق

"انستغرام"

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو... وحيد القرن يهاجم سيارة في جنوب أفريقيا يدخلون الشهرة من أوسع أبوابها.. والسبب الشبه الكبير مع المشاهير! طفلة عمرها عامان تسلم نفسها للشرطة (فيديو) إعادة صيني للحياة بعد أن توقف قلبه لـ 150 دقيقة! (فيديو) بالفيديو ..طرد راكب بعد قفزه من الطبقة الـ11 للسفينة من وحي أزمة المحروقات في سوريا. أغنية جاري فايز فعلا فاز!! .. بعد عامين من انفصاله عن أنجلينا جولي... براد بيت يعيش قصة حب جديدة المزيد ...