السبت20/10/2018
ص12:27:47
آخر الأخبار
مصدر دبلوماسي فلسطيني: دول عربية ودولية ستفتح سفاراتها في دمشق مع بداية العام المقبل أكاذيب صارخة ..."واشنطن بوست" عن الرواية السعودية: هناك تسجيلات تدل على تقطيع خاشقجيالسعودية تعترف: قتلْنا خاشقجي ووجدنا «كبش الفداء»السعودية تؤكد رسميا وفاة خاشقجي بشجار في قنصليتها باسطنبول وتعلن توقيف 18 شخصا في إطار التحقيقتحرير ستة مدنيين ممن اختطفتهم المجموعات الإرهابية في السويداءسجال حاد بالجلسة الختامية لاعمال الاتحاد البرلماني الولي بجنيف على خلفية اقتراح قطر استضافة الدورة المقبلةماراثون للتوعية بالكشف المبكر عن سرطان الثدي من نادي الجلاء إلى ساحة الأمويينللتوسع في تقديم خدماته.. بدء أعمال ترميم المباني الرئيسية في معبر نصيب الحدوديوزير الدفاع الروسي : تصفية 87 ألف و500 مسلحاً على مدار ثلاث سنوات من العملية العسكرية لبلاده في سوريابعد تأكيد موت الصحفي السعودي خاشقجي... أول رد فعل من الأمين العام للأمم المتحدة بالاسماء ...اعضاء المكتب التنفيذي لمجلس مدينة حلب الجدد بالاسماء... اعضاء المكتب التنفيذي لمجلس محافظة حلب الجدد جمال خاشقجي: أغلى جثة في التاريخ! مزاد بين ترامب واردوغان.. والحساب على بن سلمان ....?بقلم طلال سلمانتهديدات ترامب لـ ابن سلمان لزوم فرض صكوك الطاعة والولاء.. اختفاء خاشقجي قضية مربحة لأمريكا ومرعبة لآل سعود.في الرحيبة ثمانية احداث يشتركون في قتل صديقهم لاعتقادهم بانه مصدر شؤم عليهماكتشاف عصابة تمتهن تزوير إجازات السوق في حمصكيف علمت واشنطن بما جرى لخاشقجي داخل القنصلية السعودية؟ما الذي تفعله الضفادع البشرية الروسية في سوريا "مداد" وبالتعاون مع اتحاد الصحفيين يقيم دورة تدريبية إعلامية بعنوان: التدوين الرقمي في الإعلام الشبكي الإلكترونيمجلس التعليم العالي يحدد عدد الطلاب المستجدين في برامج التعليم المفتوح بالجامعاتبينهم خبراء أجانب وأفراد من "الخوذ البيضاء".. مقتل 11بانفجار معمل للمواد الكيماوية في إدلب«جهاديّو سوتشي» ينشطون في إدلب!... صهيب عنجريني"الإسكان" ترفع أقساط مشاريع السكن الشبابي إلى 8 آلاف ليرة بدمشق وريفهاالبدء بتخصيص 517 مسكناً للمكتتبين على مشروع السكن الشبابي بطرطوساكتشاف خطر العمليات القيصرية على دماغ الطفل 12 خطأ خلال الأكل قد تدمر صحتكالسورية فايا يونان... أول مطربة عربية تدخل موسوعة غينيس للأرقام القياسيةمأساة فنانة عربية قديرة... العثور عليها جثة هامدة في منزلها بلا عائلة ولا أقاربإمام مسجد تركي يكشف أن "الجميع" كان يصلي في الاتجاه الخاطئ لـ 37 عاما!بريطانيات يتبادلن "حليب الأمهات" عبر فيسبوكرحلة إلى كوكب عطارد تستغرق 7 سنوات"حول العيون"... سر نجاح دافنشيالأُردنيّون يتَدفَّقون إلى دِمَشق بالآلاف.. لماذا يَتساءَلون: مَن كانَ تَحتَ الحِصار دِمَشق أم عمّان؟ بقلم عبد الباري عطوان الخاشقجي يعترف ,, والملك السعودي يعترف ....بقلم المهندس: ميشيل كلاغاصي

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

خــــارج الـتـغـطـيـة >> أربَعُ جِهاتٍ إسرائيليّةٍ تُهَدِّد باغتيالِ الرئيس السوري في يَومٍ واحِد.. إنّه “الهَلع” في أوضَحِ صُوَرِه.. من يُريد الاغتيال لا يُهَدِّد

عبد الباري عطوان | تَزدَحِم الصُّحف وأجهزةُ الإعلام الإسرائيليّة بالتَّصريحات المَنسوبة لوزراء ونُوّاب كنيست وقادة “صُقور” في حزب الليكود الحاكِم وتَحمِل تَصريحاتٍ صَريحَةٍ باغتيالِ الرئيس السُّوري بشار الأسد في حالِ سَماحِه باستخدام الأراضي السُّوريّة لتَنفيذ هَجماتٍ إيرانيّة ضِد دَولة الاحتلال انتقامًا للغارةِ التي استهدفت مطار “التيفور” العَسكري وأدَّت إلى مَقتَلِ العَديد من المُستشارين العَسكريين الإيرانيين.

أربعةُ تَهديداتٍ، أو مُطالبات بالاغتيال صَدرت “اليوم” فقط، يُمكِن أن تُقَدِّم أرضيّةً ضَروريّةً للدِّراسةِ والتَّحليل، لمَعرِفة ما يُمكِن أن يَحدُث في المِنطَقة في الأيّام القَليلةِ المُقبِلة، ومَعاني هذهِ التَّهديدات ومَدى جِدِيَّتِها، وإمكانيّة تَطبيقها:
ـ الأوّل والأهم: جاء على لِسان يوفال شطاينتس، وزير الطَّاقةِ الإسرائيلي، وعُضو المجلس الوزاري المُصغَّر الذي يُوصَف بأنّه من أبرز قادة حزب الليكود اليميني، وطالب حَرفِيًّا بإطاحَة الحُكومة السُّوريّة وقَتل الأسد وإنهاءِ نِظامِه.
ـ الثَّاني: تهديد أطلقه الجِنرال احتياط يواف غالانط الذي كان مُرشَّحًا لرِئاسة أركان الجيش الإسرائيلي، وقال فيه أنّه حانَ الوقت لاغتيال الرئيس الأسد للتَّركيزِ على رأسِ الأفعى، أي إيران.
ـ الثَّالِث: ورد في مقالٍ كَتبه يسرائيل هارئيل، أحد أبرز زُعماء المُستوطنين، في صحيفة “هآرتس” الذي أكَّد أنّ الرئيس الأسد يَجِب أن يُواجِه مصير الرئيس العِراقي الرَّاحِل صدام حسين، وفي أسرعِ وَقتٍ مُمكِن.
ـ الرَّابع: تَحليل نشره “البروفيسور” ارييه ارداد، النائب السابق في الكنيست في صحيفة “معاريف” وأكَّد فيه أنّ الحَل الوحيد لإنهاءِ الحَرب في سورية هو اغتيال الرئيس الأسد.
***
التَّهديدات المُتزايِدة لاستهداف الرئيس الأسد، وغير المَسبوقة في كثافَتها، وتَعدُّد مَصادِرها، تَعكِس حالةَ الرُّعب التي تَسود دولة الاحتلال الإسرائيلي هذهِ الأيّام، تَحسُّبًا لرَدٍّ إيرانيٍّ “مُزلزِل” تُؤكِّد مُعظَم المصادِر الإسرائيليّة والإقليميّة أنّه باتَ حَتمًا ولا رَجعَة عنه، ولكن ما هُو مَوضِع تَكَهُّنات، توقيتِه الزَّمنيّ، وحَجمِه، وأهدافِه، وكيفيّة الرَّد الإسرائيلي عَليه.
الإيرانيّون يَلتزِمون الصَّمت، ويَترَكون الحديث والثَّرثرة للإسرائيليين القَلِقين الذين قالت مَصادِرهم الأمنيّة أمس أنّ الجِنرال قاسم سليماني، قائِد فيلق القُدس في الحَرس الثَّوري الإيراني، هُو المُكلَّف بالإشراف على الرَّد الإيراني الانتقامي، وأنّه جَهًّز “خليّة” تَضُم عناصِر من “حزب الله” والحَرس الثوري، والمِيليشيات الشِّيعيّة تتولَّى تنفيذ التَّعليمات وإطلاق سَيلٍ من الصَّواريخ مِن الأراضي السُّوريّة على أهدافٍ في العُمق الإسرائيلي.
الآن، وبعد انتهاء الانتخابات البَرلمانيّة اللُّبنانيّة بفَوزٍ كَبيرٍ لتيّار المُقاومة الذي يتزعَّمه السيِّد حسن نصر الله، بات “حزب الله” جاهِزًا للرَّد، وربّما يَكون وَشيكًا، وقد يكون توقيته قبل الانتخابات البَرلمانيّة العِراقيّة الأُسبوع المُقبِل، للتَّأثير “إيجابيًّا” في نتائِجها لمَصلحة الكُتَل والأحزاب المُقرَّبة من طِهران، والسيِّد هادي العامري، رئيس الحَشد الشعبي، تحديدًا، المُنافِس الأقوى للسيِّد حيدر العبادي، رئيس الوزراء الحالي، والذي يُوصِف، أي العامري، بأنُّه مُرَشَّح إيران.
لا نَعتقِد أنّ القِيادة الإسرائيليّة تَجرؤ على اغتيال الرئيس السوري الذي يُعتَبر خَطًّا أحمر بالنِّسبةِ إلى موسكو، والرئيس فلاديمير بوتين أوّلاً، ولأنّها ستَفتَح على نفسها “نار جَهنَّم” لأنّ الرَّد سَيكون بإطلاقِ مِئات الآلاف مِن الصَّواريخ، وربّما اقتحام مِنطقة الجليل وهَضبة الجولان، وتَدمير مُعظَم المُدن الرَّئيسيّة في فِلسطين المُحتلَّة.
القاعدة الأمنيّة “المُقدَّسة” تقول “أنّ من يُريد أن يُقدِم على عمليّة اغتيال لا يُقدِم على تَهديد الخَصم.. وإنّما يُنَفِّذ فَورًا”، أو على رأي المَثل الشَّعبي المُتداوَل “من يُريد أن يَضرِب لا يُكَبِّر حجره”، وهذا يَنطَبِق على القِيادة الإسرائيليّة التي تُدرِك جيّدًا أنّ تهديداتِها هذهِ لا يُمكِن أن تُرهِب الرئيس الأسد وتَدفَعُه إلى مَنع الضَّربةِ الانتقاميّة الإيرانيّة.
***
الصَّواريخ الإسرائيليّة اغتالت الشُّهداء السُّوريين والإيرانيين في قاعِدَة “التيفور” العَسكريّة الجَويّة قُرب حمص، وقِمّة الوَقاحة أن تُهَدِّد القِيادة الإسرائيليّة باغتيال الرئيس الأسد إذا ما انطلقت الصَّواريخ الانتقاميّة الإيرانيّة من الأراضي السُّوريّة فالجَريمة وَقعت على هَذهِ الأراضي، ومِن الطَّبيعي أن تَنطلِق الصَّواريخ الانتقامِيّة من قواعِد عَسكريّة سُوريّة، شاءَت إسرائيل أم أبَت، وليس من حَق المُعتَدي أن يَفرِض على الطَّرف المُعتَدى عليه كيف يَرُد ومِن أيِّ أرضٍ يَنطَلِق الرَّد.
زَمن الغَطرسة الإسرائيليّة العَسكريّة يتآكَل بِسُرعة، ويُوشِك على نِهايته، لأنّ هُناك رِجالاً لا تُخيفُهم التَّهديدات، ولا يَتردَّدون في اتِّخاذِ قرار الحَرب دِفاعًا عن النَّفس، وانتقامًا للعُدوان، وإلا لما أُصيبَت القِيادَة الإسرائيليّة ومُستَوطِنيها بحالةِ الهَلع الحاليّة التي يَعيشونَها.
الانتقام قادِم، ومَشروع، وقَد يكون وَشيكًا، وسَيُغَيِّر الكَثير من المُعادَلات “القَديمة في المِنطَقة.. والأيّام بَيْنَنَا.
 



عدد المشاهدات:3513( الثلاثاء 01:03:11 2018/05/08 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 20/10/2018 - 12:11 ص

كاريكاتير

صورة وتعليق

الذكرى السنوية الأولى لارتقاء نافذ أسد الله 
 الشهيد اللواء شرف عصام زهر الدين
الرحمة لروحك و لجميع الشهداء الأبطال 

 

 

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

لحظة افتراس أسود لزرافة قد ولدت للتو (فيديو) معركة شرسة بين نمرين تنهي حياة أحدهما (فيديو) بالفيديو... فتاة تجرب مساجا تحت أقدام فيل تجريد ملكة جمال لبنان من لقبها بسبب صورة شاهد.. أردوغان يستسلم للنوم في مؤتمر صحفي رئاسي بالفيديو.. نقانق ترامب! بالفيديو... كلب شجاع ينقذ صاحبته من الغرق المزيد ...