السبت19/1/2019
ص8:7:15
آخر الأخبار
مقتل 35 من داعش في قصف الحشد الشعبي العراقي داخل سوريا أبو الغيط: الموقف العربي تجاه عودة سوريا إلى الجامعة "لم ينضج"بعدوزير الخارجية العراقي:تعليق عضوية سورية بالجامعة العربية كان خطأ العراق يكشف رسميا عن اتصالات لإعادة سوريا إلى مقعدها العربيالسفير السوري في بيروت يؤكد اعتذاره عن المشاركة في افتتاح القمة الاقتصادية انفراجة قريبة في أزمة الغاز بسورياالارصاد : الحرارة غدا أدنى من معدلاتها وتحذير من الجليد والصقيع في بعض المناطق والضباب.. ودرجات الحرارة المتوقعةالمبعوث الخاص إلى سوريا بيدرسون عقب زيارته لموسكو سيعود إلى دمشقموسكو تدعو واشنطن لحل المشاكل "قبل فوات الأوان"غوتيريش: لا حدود زمنية لبدء عمل اللجنة الدستورية السوريةسورية تثبت عقد لاستيراد 200 ألف طن قمح من روسياارتفاع إنتاج حديد حماة 30 طنا يومياالكشف عن الهدف التركي الحقيقي من إنشاء منطقة عازلة شمال شرقي سوريا ...( إسرائيل) وأخطار الغارات التكتيكية على سورية...بقلم أ. تحسين الحلبيالمانيا .. مقتل صيدلاني سوري بفأس في ظروف غامضةرجل يقتل “ حماته “ ويحرق جثتها بعد اكتشافها أنه سرقها في دير الزور صورة انتحاري مشتبه بتفجيره مطعما في منبج قبيل العمليةبعد اعتقاله في سوريا.. داعشي أميركي: لست نادماجامعة دمشق: استمرار دوام التعليم المفتوح ليومي الجمعة والسبترغم أنفك .. 9 علامات تؤكد أنك ستصبح غنياً وإن لم ترغب بذلكالاغتيالات تستهدف النصرة مجدداً وعشرات الفصائل تلتحق بـ فيلق الشام وحدات الجيش تكبد الإرهابيين خسائر بالأفراد والعتاد رداً على تجديد خروقاتهم اتفاق المنطقة منزوعة السلاح بريفي حماة وإدلبوزير الاشغال العامة والاسكان يتفقد ميدانيا سير العمل بمساكن السكن الشبابي بقدسيامؤسسة الإسكان تواصل جلسات تخصيص السكن الشبابي في ضاحية قدسياعلماء يحذرون من خطر قاتل تنقله الإيصالات!ماذا يحصل لجسمك عند تناول زيت الزيتون كل صباح؟مخرج "فالنتينو" يؤكد عرضه في رمضان 2019رحيل الممثل المصري سعيد عبد الغنيامرأة تحرق زوجها لرفضه إعطاء ما كانت تريدهنوبة قلبية تقتل الحصان وصاحبته في آن واحد سكان الأرض على موعد مع "الذئب الدموي العملاق"سم الخفافيش مصاصة الدماء مفتاح نجاة الكثيرين من الأمراض الخطيرةالكرد ما بين وعد ترامب وحدود الخطأ والخطيئة... بقلم م. ميشيل كلاغاصيما هو سبب القمة الهزيلة والباهتة؟ ...بقلم ناصر قنديل

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

خــــارج الـتـغـطـيـة >> إقرار من «المعارضات» بالهزيمة ميدانياً وسياسياً … طعمة: لم نحلم بالسلطة!.. وأخطأنا بحمل السلاح!

 فيما يعكس الإقرار بالهزيمة ميدانياً وسياسياً، اعتبر رئيس وفد الإرهابيين إلى اجتماعات «أستانا9»، أحمد طعمة، أن «المعارضة» أخطأت بحمل السلاح منذ انطلاقة ما سماه «الثورة»، وزعم أن «المعارضة» لم تطمح أن تحل في السلطة بدلاً من «النظام».

وفي مقابلة مع قناة «روسيا اليوم» نقلتها مواقع إلكترونية معارضة، زعم طعمة أن «المعارضة» لم تطمح بيوم من الأيام أن تحل في السلطة بدلاً من «النظام».

ومنذ اندلاع الأحداث في عدد من مدن ومناطق البلاد كانت أدوات الدول الغربية والإقليمية الضالعة فيها تركز على شعار «إسقاط النظام».
وأضاف طعمه: «على المعارضة أن تجنح باتجاه العمل السياسي، والتفاهمات الدولية، حول نقل سورية من (ما سماه) الاستبداد إلى الديمقراطية، وليس من أجل السلطة». وجاء ظهور طعمة على هامش محادثات «أستانا 9»، التي انتهت أمس الثلاثاء، وأكدت الاستمرار في العمل السياسي وحماية مناطق «خفض التصعيد».
تأتي تصريحات طعمة الجديدة في وقت منيت به التنظيمات الإرهابية على الأرض بخسارات كبيرة جداً وطردها الجيش العربي السوري من أغلب المناطق التي كانت تسيطر عليها، وكذلك في وقت تخلت معظم الدول الغربية والإقليمية عن دعم المعارضات الخارجية. ويرى مراقبون أن تصريحات طعمة إقرار بإفلاس المعارضات الخارجية من تحقيق أي مكسب ميداني أو سياسي.
وكان طعمة، المحسوب على التيار الإسلامي، قد اختير ليقود وفد الإرهابيين، خلال اجتماعات «أستانا 8»، خلفاً لرئيس أركان ما يسمى «الجيش الحر»، العميد الفار أحمد بري.
وفي نيسان 2016 اعترف طعمة في تصريحات له بوجود أخطاء إدارية ونقص في الخبرة لدى ما يسمى «الحكومة المؤقتة» التابعة لـ«الائتلاف» المعارض خلال فترة رئاسته لها، وحينها اعتبر أن «المجتمع الدولي يتوجه إلى تعزيز فكرة اللامركزية الإدارية في المحافظات السورية».
وأقر طعمه في مقابلته مع «روسيا اليوم» بأن «المعارضة» وصلت إلى قناعة بأن روسيا تبحث عن حل سياسي للأزمة السورية، وذلك بعد لقاء «المعارضة» مع الجانب الروسي، معبراً عن أمله في أن تتحول إدلب من منطقة «خفض تصعيد» إلى منطقة «وقف إطلاق النار».
جاء حديث طعمة بعد أيام من انشقاقات عديدة حصلت في «الائتلاف» الذي حاول لملمة نفسه وسعى لدى الإدارة الأميركية لتحصيل أي مكسب يحفظ له ماء وجهه.
فبعد استقالة رئيس «الائتلاف» رياض سيف بسبب حالته الصحية، لحقه الرئيس السابق خالد خوجة والرئيس السابق لما يسمى «المجلس الوطني» جورج صبرا ومسؤولة هيئة تنسيق الدعم سابقاً سهير الأتاسي في تقديم استقالتهم من «الائتلاف».
أمس الأول التقى الرئيس الحالي لـ«الائتلاف» عبد الرحمن مصطفى، وفداً أميركياً تكوّن من مديرة برنامج «ستارت» في الخارجية الأميركية كارين ديكر، والمسؤول السياسي في الملف السوري جيل هاتشينغ.
وحث مصطفى واشنطن على «بذل المزيد من الجهود لتفعيل العملية السياسية في جنيف».



عدد المشاهدات:3934( الخميس 08:10:45 2018/05/17 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 19/01/2019 - 6:21 ص

كاريكاتير

#صحف_عراقية

 

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو... عقاب خاص للموظفين "زحفا على الأرض" في الصين بالفيديو... كوبرا ملكية تبتلع أفعى عملاقة أمام السياح صوّرتها في أوضاع محرجة.. ماريا كاري تتعرض للابتزاز من مساعدتها السابقة فيديو مؤثر لطفلة صغيرة تسمع لأول مرة صوت أختها وأمها (فيديو) بالفيديو... مشاهد تخطف الأنفاس أثناء هدم جسر في نيويورك بالفيديو...رجل أعمى يقود سيارة بسرعة جنونية على مدرج المطار تحديد بلد يحتضن أجمل نساء الدنيا المزيد ...