الأربعاء18/9/2019
م23:51:10
آخر الأخبار
"مستقبل" الحريري مغلق بسبب الأعباء المادية المتراكمة!العراق.. مناقشة قانون إخراج القوات الامريكية في البرلمان الأسبوع المقبلتوقيف "داعشي" في لبنان سوري الجنسية ، خبير في إعداد الأحزمة الناسفةعودة عميل صهيوني تكشف مخاطر كبرى تحدق بلبنان ... العميد د. أمين حطيطميليشيا "قسد" تختطف عدداً من الشباب الرافضين للانضمام إلى صفوفها في القامشلي ورأس العينبيان صادر عن الهيئة المركزية للرقابة والتفتيش:عودة دفعة جديدة من المهجرين من مخيمات اللجوء في الأردن عبر معبر نصيب الحدوديالحدث السوري في المتابعة العدد الثلاثون....إعداد وتعليق : مازن جبوروزير الدفاع الإيراني يرد على اتهامات تورط بلاده في "هجوم أرامكو"إيران في مذكرة سياسية إلى أميركا: سنرد رداً فورياً وقاسياً على أي عدوانحاكم مصرف سورية المركزي : سعر صرف الليرة أفضل بكثير من أسعار الصرف لعملات دول لم تشهد ما شهدته وتشهده سورية من حرب اقتصادية ... المشغل الخلوي الثالث في سورية، سيكون من نصيب شركة سورية وانتصرت ايران؟! ....بقلم سيف اكثم المظفر وانتصرت ايران؟! ....بقلم سيف اكثم المظفرالجمارك تضبط كمية كبيرة من الدخان المهرب داخل صهريج لنقل المشتقات النفطيةمصدر: ما يتم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي غير دقيقعلى غرار القوات السورية... الجيش الروسي يحصن دباباتهالمنصف المرزوقي يعتدي على صحفي سأله عن سوريا- فيديو الضرائب والرسوم تعلن تتمة أسماء المقبول تعيينهم لديها من الناجحين بمسابقة وزارة الماليةثمانون مشروعاً وبحثاً تطبيقياً لخدمة الإعمار في معرض طلابي بجامعة دمشقالعثور على مدافع وذخائر من مخلفات إرهابيي "جيش العزة" في مزارع كفرزيتا بريف حماة الشمالي دمر عربتين لداعش في البادية.. و«النصرة» استمرت في احتجاز أهالي إدلب … ميليشيات أردوغان تواصل خرق وقف إطلاق النار شمالاً!.. والجيش يردمشروع قانون «التطوير العقاري» … توفير الاحتياجات الإسكانية لذوي الدخل المحدود بشروط ميسرة … مسكن بديل مؤقت أو بدل إيجار سنوي 5 بالمئة من قيانتهاء المرحلتين الأولى والثانية من دراسة وإعداد المخطط التنظيمي لمدينة دير الزوراحذر من تناول هذه الأطعمة ليلاهل سمعت عن ملح الثوم؟ إليك بعض الفوائد المدهشة جوزيف عطية: سورية تتصدر قائمة البلدان التي أحبها وأحب شعبهافنانة مصرية: المخرج خالد يوسف أجبرني على مشهد "إغراء"جلطة داخل سيارة ليموزين... موت عروس حامل قبل لحظات من زفافهانرويجي يصطاد "السمكة الديناصور"حمار وحشي "منقط".. اكتشاف السبب العلمي وراء الحالة النادرةبعد طرح "آيفون 11"... صدمة لأصحاب الهواتف القديمةبعد أرامكو... هل أصبح الحل السياسي في اليمن ضرورة؟ .... د. كنان ياغيقمة أنقرة قد تكون بداية للتراجع التركي في سوريا

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

خــــارج الـتـغـطـيـة >> لغز غياب العلم السوري في لقاء الأسد بروحاني وخامنئي

تسبب غياب العلم السوري عن اجتماعات الرئيس السوري بشار الأسد في طهران، أمس الاثنين، في حالة من الجدل بين عدد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي.

وغاب العلم السوري عن اللقاءات التي عقدها الرئيس الأسد مع المرشد الأعلى في إيران علي خامنئي، وكذلك بالرئيس حسن روحاني، حيث لم يظهر فيها سوى العلم الإيراني، في زيارته إلى طهران التي تعد الأولى منذ بداية الأزمة السورية في 2011.

وسأل الكثير من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي عن سبب غياب العلم السوري، وما إن كان هذا الغياب طبيعي كونه بروتوكول يحدث في مثل هذا اللقاءات أم أنه خطأ بروتوكولي.
وسأل آخرون حول ما إذا كان هذا الموقف قد تكرر من قبل أم أنه استحداث إيراني.

من جانبه قال السفير رخا أحمد حسن، عضو المجلس المصري للشؤون الخارجية المصري، إن الزيارات الرسمية للرؤساء ووزراء الخارجية والدفاع والوزارات السيادية يضع فيها أعلام الدولة المستضيفة والزائرة.
وأضاف أن هناك بعض الحالات لا يضع فيها العلم، خاصة إن كانت الزيارة غير معلنة مسبقا، أو لقاء على هامش مؤتمر، ولفت إلى أنه في بعض الحالات يكون هناك تقصير من مراسم الدولة المضيفة يتسبب أحيانا في عدم الانتباه لعدم وجود علم الدولة الضيفة.

وقالت مصادر إعلامية في طهران لـ "RT" إن "لقاءات الإمام خامنئي مع كل قادة وزعماء العالم تجري في بيته، وهو ليس لديه مكتب منفصل، وبيت الإمام صغير جدا، والبروتوكول العالمي لا يؤخذ به في لقاءات خامنئي لأنه قائد الثورة الإسلامية وليس مسؤولا حكوميا أو رئيسا.

وبالتالي فإن غياب العلم لا يعد إساءة، وقد لاحظ الجميع أن خامنئي استقبل الأسد بحفاوة بالغة قل نظيرها. وقال نشطاء إيرانيون: "نحن لم نر المرشد الأعلى يبدي حميمية خلال استقبالاته مثل تلك التي ظهرت عليه أثناء استقباله للرئيس الأسد، وهو عبر له عن احترامه لشخصه وللشعب السوري عامة".

وتكرر غياب علم روسيا في لقاء سابق بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والمرشد العام للثورة الإسلامية علي الخامنئي.

وكذلك غاب العلم العراقي عن اللقاء الذي عقد بين الرئيسين المصري عبد الفتاح السيسي، والعراقي برهم صالح، وذلك على هامش انعقاد أعمال القمة "العربية — الأوروبية" الأولى في شرم الشيخ، التي انتهت أمس الاثنين، ولم يصدر من الرئاسة العراقية أو المصرية أي تعقيب على ما تردد من أسباب غياب العلم العراقي في هذا اللقاء.

وكذلك استقبل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو على هامش انعقاد القمة العربية- الأوربية، وغاب كذلك العلم الأمريكي عن اللقاء.

وأعلنت رئاسة الجمهورية العربية السورية، أمس الاثنين، أن الرئيس السوري بشار الأسد التقى المرشد الأعلى الإيراني أثناء زيارة عمل إلى طهران.

وحسب وكالة الأنباء السورية (سانا): "هنأ الأسد الخامنئي والشعب الإيراني بالذكرى الأربعين لانتصار الثورة الإسلامية الإيرانية التي شكلت على مدى العقود الأربعة الماضية نموذجا يحتذى في بناء الدولة القوية القادرة على تحقيق مصالح شعبها والمحصنة ضد التدخلات الخارجية بمختلف أشكالها، والمبدئية في وقوفها إلى جانب شعوب المنطقة وقضاياها العادلة".

​وجرى خلال اللقاء استعراض "علاقات الأخوة الراسخة التي تجمع بين شعبي البلدين حيث تم التأكيد على أن هذه العلاقات كانت العامل الرئيسي في صمود سوريا وإيران في وجه مخططات الدول المعادية التي تسعى إلى أضعاف البلدين وزعزعة استقرارهما ونشر الفوضى في المنطقة ككل".

"سبوتنيك"



عدد المشاهدات:5778( الخميس 05:41:02 2019/02/28 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 18/09/2019 - 9:18 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو...صاعقة تضرب سيارة مرتين بأقل من دقيقة في مشهد مرعب أثناء السباحة... كائن مميت يتسلل لداخل فتاة ويفتك بها في 7 أيام ضحكة مثيرة لبطة تلفت انتباه المارة... فيديو فهد مسكين يحاول افتراس حيوان النيص... فيديو حرمان سباحة من المركز الأول بسبب "ملابسها الفاضحة" شاهد.. عارضة أزياء تقدم عرضا تحت الماء فى الصين شاهد... نمر ماكر يتسلل للقضاء على تمساح في معركة مميتة المزيد ...