-->
الأحد24/3/2019
م19:31:29
آخر الأخبار
بعد "سقوط" داعش.. أين يختبئ أبو بكر البغدادي؟بومبيو يهدّد لبنان: النازحون لن يعودواالكويت تمنع 9 جنسيات من ركوب طائراتها دون موافقة أمنيةالرئيس اللبناني يعلن إستعداده زيارة سورية ومشاركة بلاده في إعادة الإعمارأهم مقررات مجلس الوزراء في جلسته الأسبوعية اليوم تخريج دفعة جديدة من قوى الأمن الداخلي من أبناء محافظة الحسكةالجعفري يبلغ أمين عام الأمم المتحدة رفض سورية تصريحات ترامب.. غوتيريس: موقف المنظمة الدولية ثابت الصالح: ما تضمنه تصريحه «قرصنة دولية» ونحذر من تداعيات خطيرة محتملة … أنزور : عقل ترامب العنصري لن ينفعه مع شعب خبر المقاومةالليرة التركية تتهاوى في "الوقت الحساس".. وأردوغان "خائف"من التالي بعد مادورو...الولايات المتحدة تقرر إقالة رئيس آخرمعرض حلب الدولي في 20 نيسان القادم بمشاركة 400 شركةشروط استيراد المازوت والفيول تثير اعتراض الصناعيين.. والشهابي يصفها بالتعجيزية وتعرقل فك الحصارترامب يخلع عبائة الولاء ....بقلم فخري هاشم السيد رجب- صحفي من الكويت" تسونامي الحروب الإعلامية وكيف تتم مواجهتها"؟ ....الباحث السياسي طالب زيفامغربية تباغت زوجها بعقوبة "مريعة" لمنع الزيجة الثانيةالقاء القبض حرامي يعترف بإقدامه على ارتكاب عدة سرقات في بلدة (شين) بريف حمص بالاشتراك مع شقيقه المتواري، وبيع المسروقاتحرائر ما يسمى "الثورة السورية" مع العلم التركي والسلاح الأمريكي في منطقة عفرين المحتلة بريف حلب شمال غرب سوريا."الشاباك" يفجر مفاجأة: محتويات هاتف إيهود باراك أصبحت بحوزة الإيرانيين1200 منحة "هندية - إيرانية" للطلاب السوريين قبل منتصف العامدراسة إقامة مركز للأبحاث "سوري بيلاروسي" في جامعة دمشقردا على خروقاتهم المتكررة… وحدات الجيش تقضي على 10 من إرهابيي “جبهة النصرة” وتدمر أوكاراً لهم بريفي إدلب وحماةبالفيديو ...إصابات بحالات اختناق بغازات سامة بعد سقوط قذائف على قرية الرصيف بريف حماة مصدرها التنظيمات الإرهابيةالإدارة المحلية : القانون رقم 3 لعام 2018 يتيح للبلديات الدخول إلى الأملاك الخاصة وفق ضوابط قانونية للحفاظ على ملكية المواطنينوزارة الإدارة المحلية : انتهاء أعمال البنى التحتية في منطقة خلف الرازي بدمشق .. والمرسوم 66 متاح للعمل في باقي المحافظات5 أسباب محددة "تدمر" الحياة الجنسيةتريد طفلا “واثقا من نفسه”… مارس أمامه خمس تصرفاتمرح جبر تعود لـ “باب الحارة” بدور جديدحلمي بكر عن شيرين: مطربة عظيمة لكن مشكلتها في لسانهالم تتحمل رحيل صديقتها.. فانتحرتطفل مصري ينقذ 51 طالبا من الموت حرقا... وإيطاليا تقرر تكريمهآيفون 2019 يشحن كل منتجات أبلحيلة بسيطة لتسريع هواتف أندرويدهذا ما يُعدّ في الجولان... عباس ضاهرما هي مراهنات بومبيو في جولته الشرق-أوسطية؟.....بقلم نورالدين اسكندر

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

خــــارج الـتـغـطـيـة >> كيف كافح الجيش السوري أنفاق المسلحين

علق الخبير العسكري اللواء المتقاعد محمد عباس لوكالة "سبوتنيك" على التقرير الذي نشرته مجلة "ناشيونال إنترست"، وذكرت فيه أن الولايات المتحدة تفكر في استخدام الأنفاق التكتيكية كسلاح جديد في المعركة.

وأكد الخبير على أن استخدام الأنفاق في الحروب قديم جدا، ويعود لزمن الإسكندر المقدوني، واستخدمت في عدة أماكن من العالم، كأفغانستان وفيتنام وغيرها، واستخدمتها المقاومة اللبنانية في الجنوب ضد إسرائيل.

وقال الخبير: لا أعتقد أن مسألة الأنفاق جديدة في الحروب، خاصة وأن معظم المدن مليئة بالأنفاق، للخدمات وشبكات الصرف الصحي وغيرها، التي يمكن استخدامها عسكريا.

والتجربة السورية خير دليل على ذلك.

وأكد اللواء أن الجيش السوري خاض تجربة صعبة ضد الأنفاق، وتحدث عن الإمكانيات الكبيرة التي امتلكها المسلحون في سوريا، وقال: الإرهابيون في سوريا استخدموا أنفاق الخدمات، وحفروا أنفاقا أعمق بكثير من شبكات الصرف الصحي، والدول الغربية مع الولايات المتحدة وفرت أنظمة وأجهزة للحفر، ربما كانت مستخدمة في المناجم وأماكن أخرى، وقد طور الإرهابيون هذه الأجهزة والحفارات، حيث زودت بجنازير ورؤوس حفر، سمحت بمرور الشاحنات والدبابات والعربات الثقيلة داخل هذه الأنفاق، وعلى أعماق تزيد عن 30 و40 مترا تحت سطح الأرض.

ميزات إضافية تمنحها الأنفاق

وأضاف اللواء المتقاعد: إن هذه الأنفاق تعني تقنيات جديدة وأساليب جديدة، في الصراعات والحروب المستقبلية، وهي منحت الحماية للمسلحين من نيران المدفعية والضربات الجوية، ووفرت لهم سرية التنقلات، وبالإضافة إلى كونها شكلت حماية لهم، فهي كانت مخزنا آمنا للعتاد من سلاح وذخيرة، وأمكنتهم من البقاء في ملاجئ لفترات طويلة، خاصة وأنها كانت مزودة بأنظمة تكييف وتهوية.

​الحرب المضادة

وكشف الخبير أن حرب الأنفاق دفعت بالجيش السوري إلى إيجاد سبل لمكافحتها، من أجل القضاء على الإرهاب على الأراضي السورية وقال عن ذلك: هذه الأنفاق لم تنفع معهم كثيرا، لأن الجيش السوري اكتشف ما يسمى بالأنفاق المضادة، فكان الصراع على شكل سباق بين الجيش السوري والمسلحين، لمن يمكنه اكتشاف نفق الطرف الآخر أولا، ومن يلتقي بالنفق المعادي قبل الثاني، فعندما كان المجموعات المسلحة تحفر نفقا على عمق 30 متر، كان الجيش السوري يحفر على عمق 35 متر، ويقوم بتفجير النفق تحت المجموعات المسلحة.

الاتهام يوجه نحو الولايات المتحدة

وأضاف عباس:  تم تشكيل منظومة متكاملة لمكافحة الأنفاق وحروب الأنفاق، واكتسب منها الجيش السوري خبرات كبيرة، أمكنته من مواجهة تكتيكات الأنفاق التي اخترعتها وطورتها وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية، وقواتها الوكيلة في سوريا، لينجح الجيش السوري بحسم هذه المعركة لصالحه. 

"سبوتنيك"



عدد المشاهدات:2845( الاثنين 18:56:12 2019/03/04 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 24/03/2019 - 4:06 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

لبؤات يدخلن في معركة بين أسدين دفاعا عن أشبالهن (فيديو) ضربة خاطفة تنقذ فتاة من الموت بالفيديو... موجة عاتية تطيح بفتاة أثناء التقاطها لصورة على الشاطئ حتى الموت... معركة مخيفة بين ثعبانين سامين (فيديو) 2000 سيارة فاخرة تغرق في المحيط (فيديو) العشق يقود رونالدو إلى مدريد استبدال إطارات سيارة بـ3 آلاف مسمار في روسيا المزيد ...