الاثنين21/10/2019
ص5:19:12
آخر الأخبار
الاحتجاجات في لبنان تتصاعد ومطالبات باستعادة الأموال المنهوبةمصارف لبنان تغلق أبوابها على خلفية الاحتجاجاتجعجع يتنصّل من المسؤولية .. ويعلن الطلب من وزراء القوات الاستقالةوزير الإعلام اللبناني: مطالب الشارع محقة واستقالة الحكومة تعني الفوضى والانهياروقفتان لأهالي دير الزور والقنيطرة للتنديد بالعدوان التركي والمطالبة بخروج القوات الأمريكية المحتلة من الأراضي السوريةبالفيديو ...قوات الاحتلال الأمريكي المنسحبة من قواعدها بريف حلب عبر طريق تل تمر باتجاه العراقمجلس الوزراء يحدد توجهات الإنفاق في الموازنة للعام 2020.. تعزيز صمود قواتنا المسلحة ودعم ذوي الشهداء والجرحى وتوفير المتطلبات الأساسية..موسكو: لا استقرار في سورية إلا على أساس احترام وحدتها وسلامتها … العلم الوطني يرفع فوق قصر «يلدا» والجيش يتصدى لمرتزقة أردوغان بريف الحسكةنيويورك تايمز: ترامب يخطط لإبقاء 200 جندي شمال سورياوسط الانسحاب.. ماذا تبقى من الوجود الأميركي بسوريا؟تاجر: صندوق مبادرة قطاع الأعمال يمول إجازات الاستيراد الممنوحة من 15 الشهر ولمن أودع 10 بالمئة من قيمتهاغرفة تجارة دمشق تحدد آلية شراء الدولار للتجار والصناعيين الحاصلين على إجازة استيراد بسعر التدخل من من شركات الصرافة المعتمدةسوريا والهجوم التركي..حسابات الربح والخسارةالولايات المتحدة: بنس: واشنطن تعمل مع قسد للانسحاب بعمق 20 ميلاً من الحدوداللاذقية.. قتل صديقه وحرق جثته داخل برميلتوقيف مجموعة سرقت مبلغ (21) مليون ليرة سورية من سيارة في حلب الجيش السوري يستعد لمواجهة المسلحين (النصرة و الصينيين) بريف اللاذقيةموقع عبري يكشف ماهي مخاوف "اسرائيل" المستقبليةباحثة سورية تتوصل لعلاج للخلايا السرطانية بنسبة 85 بالمئةبناء مشفى أطفال و5 كليات جديدة في جامعة حلبتعزيزات للجيش نحو ريف الحسكة.. ومرتزقة «أردوغان» ينهبون رأس العينالاحتلال التركي يواصل عدوانه على الأراضي السورية… ويحتل مدينة رأس العين بريف الحسكةوضع الخارطة الوطنية للسكن في التنفيذ.. وإحداث مناطق تطوير عقاري صغيرة للسكن الاقتصاديالإسكان تخصص 1709 مساكن للمكتتبين في عدد من المحافظاتالتدخين وسرطان الرئة.. دراسة تكشف "طوق نجاة محتملا"3 مشروبات شائعة "تساهم" في إطالة العمرعبير شمس الدين تستذكر رندة مرعشلي: كانت رمز الوفاء والطيبةبسام كوسا يؤدي "دوراً استثنائياً" في «سر»راعي أغنام هندي "يُبعث" أثناء دفنهالشرطة الألمانية تحجز سيارة دفع رباعي ذهبية.. والسبب؟براءة اختراع من أبل لخاتم يتحكم في هواتف آيفونهواوي تطلق هاتفها "الرخيص" إنجوي 10أولي الأمر........بقلم د. بثينة شعبان أسرار التحرك الأمريكي المكثف لإيقاف العدوان التركي على سوريا ....بقلم إيهاب شوقي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

خــــارج الـتـغـطـيـة >> بمباركة ’قسد’.. اكبر مجرمي 'داعش' رجل إنشاءات بالرقة!

حولت ما يسمى قوات سورية الديمقراطية "قسد" أحد أكبر مجرمي تنظيم داعش الإرهابي إلى أبرز رجال الأعمال في الرقة، وذلك في مؤشر على فسادها.

وبات هذا المجرم يتحكم بقطاع الإنشاءات والإعمار في المدينة، فضلاً عن وساطته لدى الميليشيا للإفراج عن مسلحين سابقين من التنظيم ليصبحوا سنداً له في أعماله.

ولا تزال قضية مسلحي وقادة تنظيم داعش السابقين الذين التحقوا بصفوف «قسد»، تتصدر المشهد في منطقة شرق الفرات في ظل الصمت المتواصل لقيادات الميليشيا حول ممارساتها ولاسيما مع النشاط الكبير لخلايا التنظيم في المنطقة.

ونقل «المرصد السوري » للمسلحين، عن مصادر وصفها بـ«الموثوقة»، أن فساداً كبيراً تعيشه الرقة في قطاع الإنشاءات من سرقات وتجاوزات وما إلى ذلك من قبل أشخاص كانوا سابقاً في صفوف التنظيم وأصبحوا شخصيات بارزة في هذا المجال.

ولفتت المصادر إلى أن قيادي محلي سابق لدى تنظيم داعش ممن شاركوا في الهجوم على عين العرب وجرى اعتقاله في محافظة الرقة لعدة أشهر قبل أن يفرج عنه، تحوّل إلى رجل الإنشاءات الأول في الرقة بمباركة من «قسد»، حيث بات يتحكم بقطاع الإنشاءات والإعمار في المدينة، فضلاً عن وساطته للإفراج عن مسلحين سابقين من التنظيم ليصبحوا إلى جانبه في منصبه.

وأضافت المصادر: إن هذا «الأمير» السابق (لم تذكر اسمه) بات يملك مزارع عدة في منطقة الصالحية ومرافقة شخصية وسلاحاً، مستغلاً ما جناه من سرقات وتجاوزات في مجال الإنشاءات وكان آخرها قضية سرقة أكثر من 200 ألف طن من الحديد من المباني المدمرة بفعل العمليات العسكرية السابقة في الرقة (عمليات قسد وتحالف واشنطن بحجة محاربة التنظيم)، وهو متورط بها بشكل رئيسي برفقة أشخاص آخرين.

وأوضحت، أن مكيدة تعرض لها عمال في هذا المجال وجرى اتهامهم بهذه السرقة وزجهم في السجون، وسط استياء شعبي واسع ومتواصل تجاه قضية المسلحين السابقين في صفوف تنظيم داعش، حيث تصاعد هذا الاستياء بشكل كبير، الخميس الماضي، في الأوساط المدنية على خلفية الممارسات التي يقوم بها مسلحون من «قسد» ممن كانوا مسلحين سابقين لدى تنظيم داعش قبل أن يجروا «تسوية» وينخرطوا في صفوف الميليشيا وما يسمى «الدفاع الذاتي» وغيرها من الميليشيات التي تسيطر على منطقة شرق الفرات، وذلك وفق ما ذكر «المرصد».

وبهذا الصدد، أشارت المصادر الـــ«موثوقة» إلى أن «اللواء 42» في بلدة الكبر بريف دير الزور الغربي التابع لـ«قسد» يشهد ممارسات إرهابية بحتة من قبل مسلحين سابقين من التنظيم ممن هم في صفوف «الدفاع الذاتي» الآن، حيث يعمد هؤلاء المسلحون على ترهيب المتطوعين الجدد الذين يفرزون إلى «اللواء 42» عبر تهديدهم بالقتل وإظهار أشرطة مصورة لهم وهم يقومون بعمليات ذبح وقتل إبان تواجدهم في صفوف داعش، فضلاً عن تجويعهم، الأمر الذي أدى لإصابتهم بأمراض وذلك لأن المسؤول عن إيصال الطعام للمسلحين في «اللواء 42» هو أحد مسلحي التنظيم سابقاً ويعمد إلى توزيع الطعام إلى رفاقه في التنظيم وعوائلهم ومعارف لهم في بلدة الكف، على حين لم تقم قيادة «قسد» باتخاذ أي إجراءات حول هذه الممارسات والانتهاكات التي تنتشر في كل مكان شرق الفرات، نظراً لتواجد أعداد كبيرة في صفوف «قسد» ممن كانوا مسلحين سابقين لدى التنظيم.

وكانت «قسد» استولت على مدينة الرقة في تشرين الثاني عام 2017 بعد معارك خاضتها بالتعاون مع ما يسمى «التحالف الدولي» الذي تقوده واشنطن، بحجة محاربة تنظيم داعش.

وعلى الرغم من إبرام «قسد» و«التحالف الدولي» اتفاقاً مع تنظيم داعش على الخروج من الرقة دون قتال، فقد تقصدا تدمير المدينة بشكل شبه كامل.

كما أقامت «قسد» «مخيم الهول» في ريف الحسكة للهاربين المدنيين من المعارك التي خاضتها مع التنظيم في شرق الفرات، لكن خرج مع المدنيين إلى المخيم الآلاف من مسلحي داعش وعائلاتهم ومنهم أجانب، وترفض دولهم استقبالهم، حيث عمدت إلى ضم الكثير من هؤلاء المسلحين إلى صفوفها وبينهم قياديون بعد «تسوية» أوضاعهم ليتحولوا الآن إلى مسلحين في صفوفها و«شرطة مرور» يمارسون أبشع الانتهاكات بحق المدنيين.

وجدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب تهديداته لحلفائه في أوروبا متوعدا من جديد بإطلاق سراح من تبقى من إرهابيي داعش الأوروبيين إذا رفضت بلدانهم الأصلية استقبالهم.

وقال: إن «الولايات المتحدة تحتجز آلاف الإرهابيين من تنظيم (داعش) ونريد أن تأخذهم أوروبا»، مضيفاً: أن «واشنطن ستضطر على الأرجح لإطلاقهم إلى أوروبا إذا لم يأخذهم الأوروبيون».

وتحاول الولايات المتحدة إنقاذ من تبقى من وكلائها الإرهابيين الذين انتهى دورهم الإجرامي بحق السوريين بحجة إعادتهم إلى بلدانهم الأصلية عبر إعدادها خططاً لتهريبهم والضغط على حلفائها لاستقبال رعاياهم من هؤلاء الإرهابيين مع تأكيدها على الاستعداد التام لمساعدة هذه الدول في ذلك شريطة إتمام الأمر سريعاً.



عدد المشاهدات:5888( الاثنين 03:07:39 2019/08/05 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 21/10/2019 - 5:00 ص

 

قوات الاحتلال الأمريكي المنسحبة من قواعدها بريف حلب عبر طريق تل تمر باتجاه العراق

دخول دبابات وآليات الجيش العربي السوري وانتشارها في نقاط مختلفة بريف الرقة

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

النمر والأنثى.. معركة دامية بين "وحشين" من أجل الجنس اللطيف مدرب "بطل" ينتزع سلاحا من يد طالب.. ويحتضنه الفيديو...إنقاذ امرأة بأعجوبة سقطت في مترو أنفاق مراسلة قناة "العربية -الحدث" تتعرض لموقف محرج في الاحتجاجات وسط بيروت بالفيديو.. سيارة تعاقب صاحبتها على "خطأ لا يغتفر" بالفيديو... لحظة القبض على لصين فاشلين في ليفربول بالفيديو الممثلة نادين الراسي: أنا جعت واتبهدلت المزيد ...