السبت21/9/2019
ص9:31:19
آخر الأخبار
القوات العراقية تضبط طائرة وعشرات المتفجرات لـ"داعش".من حقنا الاستمرار بالتصدي للطائرات الإسرائيلية المسيرة..السيد نصر الله: الهجمات على (أرامكو) مؤشر على قوة محور المقاومةوسائل إعلام تونسية: وفاة الرئيس التونسي الأسبق زين العابدين بن عليمحلل سابق في CIA: السعودية دفعت أموالا طائلة لمعرفة من أين أتت الصواريخ!بدعم جوي أمريكي.. (قسد) تسطو على ممتلكات الأهالي وتنفذ جرائم اختطاف في صفوف الشبان بالجزيرة السوريةإرهابيو (جبهة النصرة) يرصدون حركة الراغبين بالخروج لاستهدافهم ومنع وصولهم إلى ممر أبو الضهورالصباغ: لماذا لايتم إلزام “إسرائيل” بالانضمام لمعاهدة عدم الانتشار النووي وإخضاع منشآتها لتفتيش وكالة الطاقة الذريةلافروف يلتقي وزراء خارجية سوريا والصين واليابان في نيويورك الأسبوع القادمالخارجية الإيرانية: على واشنطن ان تفهم أن سياسة عقوباتها قد فشلتإيران: العقوبات الأميركية الجديدة تظهر قلة حيلة واشنطنحاكم مصرف سورية المركزي : سعر صرف الليرة أفضل بكثير من أسعار الصرف لعملات دول لم تشهد ما شهدته وتشهده سورية من حرب اقتصادية ... المشغل الخلوي الثالث في سورية، سيكون من نصيب شركة سوريةبالفيديو...لماذا يحول الاحتلال الأمريكي وميليشياته شرقي سوريا إلى (خارطة أنفاق) ؟حتماً سيكتمل الانتصار.....موفق محمدمقتل لاجئ سوري على يد تركي في أضنه بالجرم المشهود ...أب سوري يبيع ابنه في بيروت ليلية اسقاط الطائرة المسيرة ... مقاتلات روسية تمنع تكرار هجوم (اسرائيلي) على سورياعلى غرار القوات السورية... الجيش الروسي يحصن دباباتهمشكلة الكتب المدرسية تلاحق الطلاب العائدين إلى مدارسهم في ريف دمشقالضرائب والرسوم تعلن تتمة أسماء المقبول تعيينهم لديها من الناجحين بمسابقة وزارة الماليةالعثور على كميات من الذخائر والقذائف من مخلفات الإرهابيين خلال تمشيط قرى وبلدات بريف حماةإرهابيو “النصرة” يعتدون بالقذائف على محيط ممر أبو الضهور بريف إدلب لإرهاب المدنيين ومنعهم من الخروجحل ٢٤ جمعية سكنية خلال العام الحالي.. و١٣١ جمعية مصيرها الحل والتصفيةهيئة التطوير العقاري: مشاريع معروضة للاستثمار تؤمن السكن لمليون مواطن بأسعار مدروسة"فوائد مذهلة" للشمندر.. 10 لا يعرفها كثيرونزيت شجرة الشاي.. فوائد من الرأس حتى القدمينأيمن رضا يعلن اعتزاله الفن ويصف باسم ياخور “بالمصلحجي”زوجة باسم ياخور تكشف أسرار برنامجه “أكلناها”بدلا من الحليب… رضيعة تشرب 1.5 لتر من القهوة يوميا (فيديو)الجدال مفتاح السعادة الزوجية"غوغل" تضيف خصائص مميزة جديدة لبريد "جي ميل"طفل سوري يبتكر مشروعاً لإنارة الطرقات بالطاقة الشمسية من توالف البيئةدقات على العقل السعودي.......نبيه البرجيبعد أرامكو... هل أصبح الحل السياسي في اليمن ضرورة؟ .... د. كنان ياغي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

خــــارج الـتـغـطـيـة >> "تمثيلية" جرحى "أفيفيم" تُحدث جدلاً داخلياً في "إسرائيل"

سجى مرتضى

 لماذا قد يُقدم الاحتلال على فضح رواية كان من المفترض أن تبقى سريّة لتنجح في تحقيق هدفها المنشود؟

"أستطيع الآن أن أعلن خبراً مهماً: لم يُصب من طرفنا أحد ولو بخدش". هكذا أعلن رئيس وزراء العدو الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أمس الأحد – بكل هدوء وبعينين تنظران إلى الأسفل – أنّ لا جرحى في صفوف جيشه بعد الضربة التي تلقاها من حزب الله في لبنان في مستوطنة "أفيفيم" التي تبعد 4 كلم عن الأراضي اللبنانية.

رواية تتناقض تماماً مع ما أعلنه الحزب في بيان العملية، حين قال: "قامت مجموعة الشهيدين حسن زبيب وياسر ضاهر بتدمير آلية عسكرية إسرائيلية عند طريق ثكنة أفيفيم وقتل وجرح من فيها"، كما عرض اليوم الإثنين مشاهداً تظهر بوضوح الهدف المرصود وكيفية استهدافه واصابته مباشرة.

ثقة حزب الله من دقة هدفه، سريعاً ما ثبتتها الصحافة الإسرائيلية، التي كذّبت رئيس وزراءها بتأكيد وصول عدد من الجرحى (تفاوت الحديث بين اثنين وأربعة) إلى المستشفيات الإسرائيلية.

التكذيب الأوّل جاء على لسان مراسلة الإذاعة الإسرائيلية، أورلي الكلعي، التي أكدت وصول جرحى إلى مستشفى "رامبام" شمال فلسطين المحتلة. كما نشرت العديد من وسائل الإعلام الإسرائيلية فيديو يظهر عملية نقل جرحى عبر مروحية بعد الاستهداف مباشرة. لتتساءل القناة 12 الإسرائيلية، بأنّه طالما أعلن نتنياهو عن عدم وجود إصابات في العملية ولا حتى خدوش لأيّ جندي، "فلماذا أقلعت طائرة هليكوبتر من الحدود الشمالية إلى مستشفى "رامبام" وأخلت الجنود هناك؟".

"تمثيل درامي"، "تكتيك يعود للحرب النفسية" و"عملية إجلاء وهمي"، مصطلحات استخدمها العدو الإسرائيلي واعلامه لتوصيف وتبرير ما حصل بعد عرض مشاهد نقل الجرحى. موقع "تايمز أوف إسرائيل" تحدث عن أنّ "الجنديين الجريحين كانا في الواقع جزءاً من عملية تمويه خُطط لها مسبقاً. فإسرائيل كانت تأمل كما يبدو في أن يخلص حزب الله - ظناً منه بأنه تسبب بوقوع إصابات - إلى أن رده على الهجمات الإسرائيلية على أهداف لحزب الله وإيران في الشهر الماضي كان كافياً، وأن يتوقف عن إطلاق النار".

الموقع اعتبر أيضاً أنها "ليست هذه هي المرة الأولى التي يقوم فيها الجيش الإسرائيلي باستخدام تكتيك يعود للحرب النفسية في أحداث تصعيد مع حزب الله"، ضارباً المثال بما حصل الأسبوع الماضي، عندما رصدت وسائل إعلام لبنانية مركبة عسكرية إسرائيلية عند الحدود الشمالية بداخلها دمى ترتدي زيّاً عسكريّاً.

انتقادات داخلية إسرائيلية: "نشر مناورة التضليل يمكن أن يدفع حزب الله كي يقوم بعمل مجدداً"

إذاً سرعان ما تحوّلت "التمثيلية" الإسرائيلية المفترضة إلى جدل داخليّ، يعكس بشكل كبير الأزمة السياسية العميقة على اعتاب الانتخابات. فالرواية الرسمية حول "التمثيليّة" لم تقنع كثيراً العديد من السياسيين والعسكريين والمحللين والصحفيين الإسرائيليين، الذين وان سلّموا جدلاً بحصولها، تساءلوا لماذا يتمّ الإعلان والحديث عنها بعد ساعات قليلة من العملية؟.

تساؤل منطقي، لماذا قد يُقدم الاحتلال على فضح رواية كان من المفترض أن تبقى سريّة لتنجح في تحقيق هدفها المنشود؟.

أبرز ردود الفعل الداخلية الإسرائيلية على تمثيلية العدو المفترضة، جاءت على لسان نائب رئيس الموساد السابق رام بن باراك، الذي عبّر عن تخوّفه من أنّ "نشر مناورة التضليل يمكن أن يدفع حزب الله كي يقوم بعملٍ مجدداً".

القائد السابق لوحدة العمليات الخاصة بالجيش الإسرائيلي عومر بارليف، أشار إلى أنّ "التفاخر بمناورة التضليل يلحق أضراراً بنا"، متساءلاً: "ما هدف المناورة إذا لم تبث شعوراً بالهدوء لمدنيي إسرائيل؟".

وفي الوقت الذي أشارت فيه وسائل إعلام إسرائيلية، إلى أنّ "مناورة التضليل" التي قام بها جيش الاحتلال الإسرائيلي "لم يكن يجب أن تكشف"، رأى عضو الكنيست يئير لبيد، أنّ الكشف عنها هو لـ"كسب نقاط في الانتخابات وهذا يسمّى عدم مسؤولية".

من جهته اعتبر الخبير الإسرائيلي في الشؤون العربية يوني بن مناحيم، أنّ جيش بلاده "قام بحرب نفسية على مدنيي إسرائيل وليس على حزب الله، في مناورته التضليلية أدخل كل الدولة في ضغط زائد على رئيس الأركان الذي وافق بأن هذا الهراء لا يوجد منه فائدة عملانية أو استخبارية. بل يمكن أن تنتج عنه أضرار فقط".

تساحي دافوش المراسل العسكري في اذاعة الجيش الإسرائيلي، كتب ساخراً على تويتر: "مناورة تضليل جميلة للجيش الإسرائيلي. ما الأمر المنطقي في نشر هذا التضليل بعد بضع ساعات مما حصل؟ خاصة وأن الدم لم يبرد بعد؟، ليفهم حزب الله أنه وقع في فخ وتُثار الرغبة لديه بتنفيذ رد إضافي بسبب الشعور بالإهانة؟ استراتيجية علاقات عامة؟".

وفي سياق تحليل تداعيات ما حصل على الحدود الفلسطينية اللبنانية أمس، ودحض ادعاءات العدو حول عدم وقوع جرحى وعن أنّ الأمر برمّته كان مجرد "تكتيك نفسي"، أكدت مصادر للميادين إلى أن مزايا صاروخ الكورنيت الذي استعمل في العمليّة وقطر انفجاره وقوته القاتلة "تؤكد نجاح مكمن ضد الدروع للمقاومة واستحالة عدم سقوط قتلى وجرحى".

مصادر الميادين الموثوقة اعتبرت أنّ ادعاء العدو أن هناك "تمثيلاً درامياً" لنقل الجرحى، "تكسر هيبة هذا الجيش النظامي وتؤثر على وعي كيانه وجمهوره"، متسائلةً: "هل الهبوط الاضطراري للمروحية في نقطة العملية لإخلاء الجرحى مرتين (حيث نقل ثلاث حالات في المرة الأولى وحالتين بعد نصف ساعة) وبالتالي تعرض اسقاطها بأيّ لحظة وتدميرها، هل هو تمثيلية كذلك؟".

يُذكر أنّ حزب الله قام بالأمس بتدمير آلية عسكرية إسرائيلية في مستوطنة "أفيفيم" رداً على استشهاد اثنين من عناصره بقصف إسرائيلي في سوريا نهاية الشهر الماضي.

المصدر : الميادين نت



عدد المشاهدات:2411( الاثنين 21:20:49 2019/09/02 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 21/09/2019 - 9:29 ص

الجعفري: دول غربية تواصل إساءة استخدام آليات الأمم المتحدة لتسييس الوضع الإنساني في سورية

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

مغامر.. يصطاد "الذهب" في الانهار! بالفيديو ...الأرض تنخفس فجأة تحت عجلات سيارة دفع رباعي فيديو... رجل يتفاجأ بوحش في دورة المياه بمنزله فيديو... مذيعة تلقي أوراقها على الهواء وتغادر الاستوديو ركضا شاهد.. راكب أمواج يهرب من سمكة قرش صورة من "ألف ليلة وليلة" قد تنهي مسيرة ترودو السياسية رونالدو: "العلاقة الحميميمة" مع جورجينا أفضل من كل أهدافي! المزيد ...