الجمعة28/2/2020
م14:15:29
آخر الأخبار
مقتل 10 من جنود النظام التركي في قصف للجيش الليبيالسعودية تعلّق دخول المعتمرين إلى أراضيها تفادياً لكوروناالأردن يعرض مشروعاً لسكة حديد تربطه مع السعودية وسوريةعون: ساعات قليلة ويبدأ التنقيب عن النفط في لبنانالجيش يكثف ضرباته ضد الإرهابيين المدعومين عسكرياً من قبل قوات النظام التركيمباحثات أنقرة تفشل: نحو الصدام!...بقلم الاعلامي حسني محلي الجيش يحرر جبل شحشبو الاستراتيجي و7 قرى بريف حماة الشمالي الغربي ويلاحق فلول الإرهابيين في المنطقةالجعفري: سورية تطالب مجلس الأمن بلجم السلوك العدواني للنظام التركيلوكسمبورغ: لا يحق لتركيا طلب دعم الناتو في إدلبمستشار أردوغان يتوعد روسيا "بانتقام رهيب" بسبب موقفها في سورياالأردن يعفي الشاحنات السورية من بدل المرور المصرف المركزي : يحق للمواطن سحب 5 آلاف دولار من المصرف في حال كان الإيداع نقدي .. مسموح إدخال 100 ألف دولار كاش وإخراج 10 آلاف بعد التصريح عنهاأنقرة «وحيدة» في «نار إدلب»: مقتل أكثر من 30 عسكرياً تركياً في غارة واحدةإردوغان فَقَدَ هيبته.. يعترف بـ(اتفاقية أضنة) وينكر من وقّعهاسوريا.. اختطف نفسه ليبتز والده بفدية مالية كبيرةمطلوب بمذكرة قضائية.. القبض على تاجر مخدرات في حمص"مدرب المرتزقة".. من هو الجنرال التركي خليل سويصل؟ مندوب سوريا للمندوب التركي : كيف يمكن أن يكون لنظام قاتل مجرم سارق أن يدعي أنه يسعى للحفاظ على الأمن" - فيديوالتربية تذكر بموعد الاختبار التجريبي لطلاب الشهادتين الثانوية العامة والتعليم الأساسيساعاتي: للطلبة السوريين الدارسين في الخارج دور مهم في إعادة إعمار ما دمره الإرهاب الجيش السوري يحرر 59 بلدة و10 قرى تفصله عن السيطرة الكاملة على محافظة حماةعدوان تركي على خطوط التوتر يُخرج محطة تل تمر بريف الحسكة من الخدمةمع تعافي المدينة.. السياحة تصدق على عقد استثماري لمشروع فندق كارلتون القلعة بحلببدء تنفيذ الآلية الجديدة لنقل ملكية العقارات في سورية.. والمصالح العقارية توضحأعراض كورونا أم نزلة برد.. كيف تعرف ؟ وكيف تتم الوقاية؟خمس معلومات عن سرطان الغدة الدرقية الغامضمصر.. المغنية شيرين عبد الوهاب تعلن عن إصابتها بورم خبيثمرح جبر: بجمالي خربت عمليات التجميلبوتين رفض فكرة استخدام شبيه له حتى عند اشتداد خطر الإرهاب في روسيارضيعة تتعافى من فيروس كورونا من دون عقاقير خلال 17 يوماشركة ألمانية تكشف عن هاتف مصنوع من الكربوناقتصادية وقوية.. تحفة أخرى تنضم لأسرة مرسيدسأردوغان عارياً.. السقوط الحتمي! ...... د. بسام أبو عبد اللهما الَّذي يمنع عودة الخليجيين إلى سوريا؟

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

خــــارج الـتـغـطـيـة >> في الذكرى الرابعة لمقتل زهران علوش.. دمشق عاصمة الميلاد

تحتفل شوارع دمشق بعيد الميلاد هذه السنة مرتديةً ثوب الفرح والزينة التي تغطي البيوت والأشجار والساحات يعبرها صوت ضحكات الأطفال، تزامنا مع مرور الذكرى الرابعة لمقتل زهران علوش قائد فصيل جيش الإسلام في الغوطة الشرقية.

في الذكرى الرابعة لمقتل زهران علوش، يحتفل أبناء العاصمة بهدوء وسكينة بعيد الميلاد، ففي ساحة العباسيين والقصاع وباب توما تم وضع عدة شجرات للميلاد هذه السنة، تلك الأحياء التي شهدت مئات القذائف الصاروخية والهاون والآلاف من الرصاص الطائش، اليوم بات يتجمع مئات الأشخاص في تلك الساحات وفي قلوبهم وعقولهم ما مر على هذه المناطق خلال سنوات الحرب الأليمة.

برز اسم زهران علوش في الأيام الأولى لاندلاع ما يسمى بـ “الثورة السورية”، وأسس علوش بداية تنظيماً في مدينة دوما أسماه “سرية الإسلام”، ما لبث أن توسع تنظيمه فغير اسمه إلى “لواء الاسلام”، ليستقر أخيراً بعد الدعم السعودي له على اسم “جيش الاسلام”.

وعرف عن زهران و”جيشه” قصفه لأحياء دمشق السكنية، وشكل إرهابه أحد مفاصل حياة دمشق لسنين عدة، وقضى بصواريخه على العديد من المدنيين بين شهيد وجريح كان ذنبهم الوحيد هو صمودهم في دمشق.

تخرج زهران علوش من كلية الشريعة بجامعة دمشق، حائزاً أيضا على شهادة ماجستير، وذهب للسعودية لإكمال “تعليمه” في الجامعة الإسلامية في المدينة المنورة.

ووالد زهران علوش يدعى عبد الله علوش وهو أحد مشايخ السلفية المعروفين في مدينة دوما، وعلى نهجه سار ابنه، الذي سبقه بمراحل في التشدد، وذلك بفضل “أساتذته” في السعودية.

اعتقل علوش غير مرة في سوريا، بدءاً من عام 1987 أول اعتقال له، وصولاً لعام 2009، بسبب نشاطاته الدعوية المشبوهة، وأطلق سراحه أخيراً عام 2011 في العفو الرئاسي الذي صدر أوائل الحرب في سوريا.

قُتل زهران علوش في غارة جوية أثناء اجتماعه بإرهابيي تنظيمه في بلدة أوتايا بغوطة دمشق الشرقية في 25 من مثل هذا الشهر من العام 2015، أوتايا التي سَجن زهران أهلها وجعلهم دروعاً بشرية لأعمال إجرامية بلغت بشاعتها حد حرق الأطفال في فرن خبز في المجزرة التي قام بها بعدرا العمالية.

ويذكر جيدا أبناء العاصمة دمشق أول أيام الامتحانات قبل خمس سنوات تقريبا حين أعطى زهران علوش قائد تنظيم “جيش الاسلام” أوامره باستهداف العاصمة بكثافة، و “شتت الدنيي” قذائف، ما أدى لشبه تعطيل الحركة في دمشق .

كما يذكر أبناء العاصمة يوم 25 \ 12 \ 2015 منذ أربع سنوات بالتمام، حين اتفقت وسائل كل وسائل الاعلام ، وعلى اختلاف جنسياتها وانتمائاتها على تأكيد خبر واحد، زهران علوش قتل.

وتعد مأساة عدرا العمالية، التي ما تزال تداعياتها حتى الآن مستمرة، من أبرز جرائم زهران علوش، فبعد احتلال المنطقة قام عناصره بعمليات أقل ما يقال فيها وحشية من حرق الناس في الأفران إلى سحلهم.

والمأساة المستمرة لعدرا العمالية كانت بخطف “جيش الاسلام” لعدد كبير من المدنيين من المنطقة واقتيادههم لمدينة دوما وتحديدا سجن التوبة المشهور الذي يضم ألاف المختطفين من عسكريين ومدنيين، كما نقلت وسائل الاعلام وضع علوش مختطفي عدرا العمالية في أقفاص وعرضهم في ساحات دوما.

ولم يكتف علوش بقمع وقتل وخطف السوريين، فكل من لا يعجب علوش كان ببساطة يسجن، تقمص علوش دور الأمير بقوة، وقصة الناشطة المعارضة رزان زيتونة ما زالت حتى اليوم تشكل شرخا بين “جيش الاسلام” الذي اعتقلها ثم ما لبث أن ادعى عدم معرفتها بمكانها، وبقية المعارضة السياسية.

أربعة أعوام مروا، أتم الجيش العربي السوري فيها السيطرة على غوطة دمشق الغربية كاملة والشرقية واستعاد كل المناطق الخارجة عن السيطرة في دمشق وريفها.

أربعة أعوام مروا وتتابع العاصمة وأبناؤها حياتهم، ذاكرين من فقدوهم بغصة وألم، واضعين علوش وأمثاله في محرقة الذكريات في مكان بعيد عن أحلامهم بسوريا الآمنة المطمئنة .

علي رياض خزنه_تلفزيون الخبر



عدد المشاهدات:2720( الخميس 11:37:11 2019/12/26 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 28/02/2020 - 2:14 م

أنفاق ومتاريس حفرها الإرهابيون في قرية معرزيتا بريف إدلب الجنوبي

الأجندة
بالفيديو.. مقاتلة تكسر أنف رجل "سخر" منها بيتبول يدخل في شجار مميت مع أفعى الكوبرا من أجل صاحبه...فيديو ماذا يحدث في حال تسخين قنبلة يدوية في المياكروويف... فيديو هاجمه قرش عملاق.. وتغلب عليه بأبسط طريقة بشرية ممكنة 9 دقائق تحبس الأنفاس... عملية إنقاذ أحصنة وقعت في بركة متجمدة (فيديو) مشجع لنادي لاتسيو يطلب يد صديقته الأمريكية بطريقة مبدعة أطباء يراقصون مرضى كورونا للتخفيف من معاناتهم... فيديو المزيد ...