الاثنين17/2/2020
م18:0:1
آخر الأخبار
أنقرة والدوحة تزرعان الاضطرابات في "العائلة العربية"السيد نصر الله: ليس أمام شعوب المنطقة إلا المواجهة الشاملة مع المشروع الأميركيالتحالف الدولي يؤكد سقوط صاروخ في المنطقة الخضراء في بغدادعشرات الشهداء والجرحى في جريمة جديدة لطيران العدوان بحق المدنيين في الجوفممران إنسانيان في ميزنار ومجيرز بريفي حلب وإدلب لتأمين خروج المدنيين من مناطق انتشار الإرهابيين إلى المناطق المحررةالرئيس الأسد: جيشنا العربي السوري لن يتوانى عن القيام بواجباته الوطنية ولن يكون إلا كما كان جيشاً من الشعب ولهالقيادة العامة للجيش: بواسل جيشنا الميامين تمكنوا بزمن قياسي من استعادة السيطرة التامة على عشرات القرى والبلدات في ريف حلب خيارات تركيا في سوريا....بقلم محمد نور الدينالصين: 1770 حالة وفاة وأكثر من 70 ألف إصابة بفيروس كورونالافروف يؤكد وجود تواصل وتفاهم بين العسكريين الروس والأتراك في إدلب بعد 9 سنوات...إعادة تشغيل مطار حلب الدولي في الشمال السورياليونيدو تقول: قيمة الصادرات الصناعية السورية بلغت كمنتجات 5 مليارات دولارتراجع تركيا والفصائل إلى عمق إدلب: انهيار خطوط دفاع «الريفَيْن»إدلب: معارك على جوانب الطرقاتمواطن تركي يعتدي على طفلة سوريّة في مدرسة بإسطنبولضبط 42 ألف حبة كبتاغون مخدرة في غطاسات مياه في أحد مكاتب الشحن بدمشقالرواية الكاملة لإنقاذ قوة روسية وحدة أمريكية حاصرها سوريون غاضبون قرب الحسكةشاهد بالصور.. رتل عسكري تركي مدمر جراء "قصف الجيش السوري" في إدلب1300 طفل في اختبار تحديد المستوى الأول ضمن الماراثون البرمجي للأطفال واليافعينحافظ بشار الأسد لأستاذه: "أتمنى أن تناديني من دون ألقاب" ... صورضبط خنادق وأنفاق ومقرات للإرهابيين خلال تمشيط الجيش منطقة ضهرة عبد ربه والمحلق الغربي غرب حلبوحدة من الجيش تسقط طائرة مسيرة في محيط مصفاة حمصالمصالح العقارية: التأكد من إرفاق إشعار بتحويل مبلغ من ثمن العقار في حساب مصرفي ضمن معاملات البيعإنشاء معمل للإسمنت في سورية بطاقة إنتاجية تصل إلى 1.5 مليون طن سنوياًكيف تتناول الحلويات ولا يزداد وزنك؟الكاكاو يحسّن تدفق الدم ويزيد القدرة على المشيشارع شيكاغو يعيد دريد لحام إلى الشاشةأمل بوشوشة تدخل أسرة النحّاتضحايا السيلفي أكثر من قتلى سمك القرش"عصابة القناع"... جريمة احتيال على ملوك ورؤساء وشخصيات عامة في جميع أنحاء العالماكتشاف فيروسات عملاقة بميزات "لم يسبق لها مثيل"العاصفة "كيارا" تخرج وحشا غامضا من أعماق البحرالإنجاز الاستراتيجي..بقلم د.تركي صقر تشابك المؤشرات ودلالاتها...بقلم د. بثينة شعبان

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

خــــارج الـتـغـطـيـة >> جديد التطبيع.. طاقم قناة إسرائيلية على بعد كيلومترات من مكة

استعان ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بقناة إسرائيلية، لإعداد تقرير عن المملكة يُجمّل فيه ما يسميه “إصلاحات” و يروّج مجدداً لرؤية 2030.

 

ولأول مرة في تاريخ المملكة العربية السعودية ظهر طاقم قناة “inews 24” الاسرائيلية بإدارة الصحفي الصهيوني هنريك زيمرمان يغطي فعاليات هيئة الترفيه في جدة.

وظهر “زيمرمان” الذي دخل طاقمه للمملكة بأمر مباشر من ابن سلمان يقول متفاخرا إنها لحظات تاريخية أن يبث لقناة اسرائيلية من على بعد كيلومترات من مكة المكرمة المقدسة عند المسلمين.

يشار إلى أن الصحفي “هنريك زيمرمان”، إضافة لعمله الصحفي فهو عضو قديم في حزب العمل الإسرائيلي اليساري، وهذا الحزب معروف عنه أنه المسيطر الأبرز على الصهيونية العالمية.

ومعروف أنه منسق محترف للعلاقات الدبلوماسية مع "إسرائيل"، وهو من المساهمين بالترويج للتطبيع.

ومن أبرز اللقاءات التي نسقها “زيمرمان” العام الماضي زيارة رئيس حزب العمل الإسرائيلي “آفي جاباي” سراً لأبو ظبي.

وبالعودة لأرشيف تنسيق اللقاءات مع الإسرائيليين، فإن الصحفي “هنريك زيمرمان” هو مثلاً الشخص الذي أقنع البابا فرنسيس بزيارة فلسطين منتصف سنة 2014 لكي يلتقي الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي ويقنعهما بإطلاق “عملية سلام” مجدداً.

وشهدت الفترة الأخيرة، انطلاق دعوات بالسعودية غير مسبوقة للتطبيع مع "إسرائيل"، رغم أن التصريح بهذا الأمر علنا كان من قبيل "التابوهات"-المحرمات-، قبل وصول الأمير "محمد بن سلمان"، إلى رأس السلطة في المملكة.

وشهدت الأشهر الماضية، وتحديدا منذ إزاحة الأمير "محمد بن نايف" وتولى الأمير "محمد بن سلمان" ولاية العهد بالسعودية، تسارعا لافتا في وتيرة التطبيع بين الرياض وتل أبيب.

وبدأ الأمر بأنباء عن زيارة سرية متبادلة لمسؤولين رفيعي المستوى في البلدين، كما خرج وزراء في الدولة العبرية يشيدون بالتعاون الاستخباراتي بين الطرفين، علاوة على فتوى مفتي عام السعودية، "عبدالعزيز آل الشيخ"، بعدم جواز قتال "إسرائيل".

وانتشرت على نطاق واسع مقالات في الصحف ووسائل الإعلام السعودية، تدعو علانية للتطبيع وعقد اتفاقية سلام بين السعودية و"إسرائيل"، بل ذهب البعض إلى أبعد من ذلك؛ بتأكيده أن تل أبيب ستكون الوجهة السياحية الأولى بالنسبة إلى السعوديين، إضافة إلى التغني بتاريخ اليهود، مقابل شن اتهامات وانتقادلات لاذعة للفلسطينيين.

ولا تقيم "إسرائيل" والسعودية علاقات رسمية، حتى الآن، لكن أفق التطبيع بينهما ينشط في مجالات شتى بحسب توجهات رسمية وغير رسمية في المملكة، خلال السنوات القليلة الماضية.

وفي أبريل/نيسان الماضي، أكد ولي العهد السعودي أن المملكة و"إسرائيل" تواجهان عدوا مشتركا يتمثل بإيران، كما قال إن الإسرائيليين لديهم الحق في العيش على أرض خاصة بهم ويعني فلسطين المحتلة مقراً لوعد بلفور كما أثقر به جده المقبور من قبل.

الواقع السعودي



عدد المشاهدات:3844( الأربعاء 01:04:20 2020/01/15 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 17/02/2020 - 5:29 م

الجيش يقوم بتمشيط منطقة الراشدين 4 من مخلفات الإرهابيين ويواصل عملياته في ريف حلب الغربي

الأجندة
فتاة روسية تفوز بألذ وأشهى مسابقة.. وتموت في نهايتها "بوتن الخارق" يغزو شوارع إسطنبول.. والبلدية تتدخل فورا بالفيديو - ضابط روسي يطلب يد حبيبته وسط الدبابات الأسرع تغلب الأقوى... لبؤة تفشل في افتراس أنثى الفهد... فيديو مشاهد مروعة لحظة تعرض حافلة مدرسية لحادث وانقلابها... فيديو ظهور كائن غريب في أحد المتنزهات الأمريكية...فيديو براد بيت يسخر من ترامب عقب فوزه بالأوسكار المزيد ...