الاثنين21/1/2019
م13:27:49
آخر الأخبار
صحيفة سعودية: الحديث الأخير يفضح "أطماع أردوغان" السيد حسن نصر الله يطل عبر قناة الميادينمظاهرة حاشدة في بيروت احتجاجا على سوء الأوضاع المعيشيةعون يطلق مبادرة لإعادة الإعمار في قمة الاقتصاد العربيةمصدر عسكري يكشف عن معلومات خطيرة ساهمت بإفشال الهجوم الإسرائيلي على سورياالمهندس خميس أمام مجلس الشعب: الحكومة تدرك حجم معاناة المواطنين وتعمل على تحسين الوضع المعيشي وتأمين فرص العمل وتخفيض الأسعارالدفاع الروسية: الدفاع الجوي السوري يتصدى لهجوم "اسرائيلي" و يسقط 7 صواريخ إسرائيلية باتجاه مطار دمشق مصدر عسكري روسي لـ"سبوتنيك": الطيران الحربي دمر مقرات لـ"النصرة" جنوبي إدلبلافروف وبيدرسون يؤكدان ضرورة العمل المشترك لحل الأزمة في سورية وفق القرار 2254مسؤول أمريكي سابق: لا خطط لدى واشنطن لسوريا بعد الانسحابالتقرير الاقتصادي الاسبوعي: بورصة دمشق إلى منطقة الأمان الخضراء«المالية» ترفع الضرائب المفروضة على السيارات العاملة على المازوت بنسب طفيفة!حلم أردوغان بالمنطقة الآمنة بين سندان الخذلان الأمريكي ومطرقة الجيش السوريإسرائيل ودعم الميليشيات المسلحة ....تحسين الحلبيإحباط محاولة ترويج ( 20 ) ألف دولار أمريكي مزيفإلقاء القبض على عصابة أشرار تتعاطى المخدرات وتمتهن سرقة الدراجات بدمشق والتحقيقات تكشف تورطهم بجريمتي قتلبعد تأكيد مقتله.. من هو "أبو طلحة الحسناوي"!خلافات في ” الائتلاف ” والمالح يستقيل و” يفضح “تمديد فترة التقدم للمنح الدراسية الروسية لغاية 31 الجاريالإعلان عن مفاضلة ملء شواغر لمقاعد الطلاب العرب والأجانب في الدراسات العلياانفجار سيارة مفخخة استهدفت رتلا أمريكيا مصحوبا بمسلحين أكراد و أسفر عن 5 قتلى في ريف الحسكة الجنوبيالجيش ينفذ عمليات مركزة على مواقع التنظيمات الإرهابية في عدة محاور شمال حماة وجنوب إدلبوفد مقاولين أردنيين في دمشق … فرويل: اجتماع اتحاد المقاولين العرب القادم في سوريةالإسكان: تخصيص 1082 مسكنا شبابيا وادخاريا في اللاذقية البيرة الخالية من الكحول تقي من أمراض خطيرة!علماء يحذرون من خطر قاتل تنقله الإيصالات!هل سيفتح "باب الحارة" مجددا" ام لا!!؟الفنان السوري زهير عبد الكريم يطلق "البيان رقم واحد"قصة مليونير بريطاني اكتشف عقمه بعد إنجاب 3 أبناءمطعم يحذر زبائنه: فكروا مرتين قبل زيارتنا"شيفروليه" تطلق أرخص سياراتها الكروس أوفركيف تحذف رسائل Whats App المقروءة بعد إرسالها!«بياع الأوهام» في الدكان الأسود!....د.فؤاد شربجي:العالم هذا الأسبوع!!.....بقلم د. بثينة شعبان

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

حوادث وجرائم و محاكم >> جرائم قتل ارتكبت في دمشق سببها الحب وأخرى الخيانة انتهى بعضها بالإعدام .. دكتور مهندس قتل صاحبته لستر علاقته معها فكانت الفضيحة أكبر

تعددت أساليب جرائم القتل في دمشق لتصل في بعضها إلى حدود الفظاعة، فبعض القاتلين لم يقتصروا فقط على إزهاق الأرواح بل ارتكابهم الجريمة كان لأسباب أفظع، فاخترنا العديد من الجرائم سواء المسجلة في القضاء أم التي ما زالت قيد التحقيق في الأمن الجنائي.

والبداية من أحدث جريمة وقعت والتي يحقق بها الأمن الجنائي والرواية أن المتهم هو دكتور مهندس تربطه علاقة مع إحدى النساء ولأنه خشي على نفسه من الفضيحة لأن مركزه لا يسمح بذلك أقدم على قتل المرأة بدم بارد وأدوات الجريمة كانت «مقص» وحينما سرق ذهبها تبين أنه مزيف.
حاول القاتل أن يبرر جريمته بأنه لم يقصد قتلها إلا أن كل الأدوات والأدلة تثبت نيته الخبيثة والمبيتة لارتكاب مثل هذه الجريمة من دون أن يكون هناك رادع أخلاقي بعد ارتكابه لجريمة تحولت إلى فضيحة بعدما حاول أن يستر فضيحته الأولى.
ولننتقل إلى مكان ليس بغريب عن الأمن الجنائي وهو القضاء والذي بدوره سجل العديد من جرائم القتل الغريبة والتي تخشى الذئاب أن ترتكبها وأحياناً تكون أرحم على فريستها من أولئك المتهمين الذين لم تردعهم أي وسيلة أخلاقية لارتكاب جرائم قتل لا تخطر على عقل وقلب بشر.
فلم يكتف طالبان في كلية الصيدلة بقتل عمة أحدهما لسرقة الذهب الموجود في البيت بل جمعا كل ما يوجد في البيت من ستائر لحرقها وستر جريمتهما، فالعمة التي ربت أحد المتهمين وكان يدخل على بيتها متى شاء لم تتوقع أن تكون نهايتها على يد ابن أخيها الذي ربته «كل شبر بندر» فقرر طالب الصيدلة أن يقتل عمته بالاتفاق مع صديقه الذي يدرس معه بذات الفرع فاستغل الفرصة بأن تكون عمته وحيدة في المنزل فدخل عليها وكالعادة استقبلته أحسن استقبال من دون أن تعلم نواياه، ثم فكر ابن الأخ فقدر، ثم عاد ثم فكر، فخرج بفكرته أن يقتل عمته بالمزهرية بضربها على رأسها وهذا ما حدث بالفعل.
ومن الحب ما قتل
نسمع المقولة الشهيرة «ومن الحب ما قتل» حيث أصدرت محكمة الجنايات في دمشق حكم الإعدام على شخص ارتكب جريمة قتل لأن حبيبته خُطبت لشخص آخر فكان مستعداً لارتكاب أي جريمة قتل للحفاظ على هذا الحب.
وفي تفاصيل القضية أن القاتل كان يحب فتاة تحت سن الثامنة عشرة إلا أنها خطبت لشخص آخر فاستغرب القاتل من تلك الخطبة وراجع الفتاة بقوله: أين سنوات الحب التي بيننا؟ فكان جوابها: رضيت بنصيبي وإذا أردت أن أرجع لك فلا يوجد أمامك إلا حلان، الأول حرق أهلي أو قتل خطيبي.
ما إن سمع القاتل هذين الحلين حتى بدأ يترصد خطيبها إلى أن ظفر به وقتله للحفاظ على ذلك الحب الذي أوصله إلى حبل المشنقة، في حين الفتاة خرجت من القضية لأنها حدث ولم يكن لديها نوايا التحريض على القتل.
خيانة العشرة
لم تتوقع إحدى الحموات أن تكون نهايتها على يد زوج ابنتها وأن تكون طريقة القتل مرعبة حتى أن القاتل اعترف أمام القاضي في محكمة الجنايات أنه وضع حماته على ركبته ثم ذبحها حتى تضع عينها بعينه وتعرف أنه هو الذي قتلها.
وبحسب مصدر قضائي فإن القاتل طلق زوجته وأقام علاقة مع زوجتي أخويها حتى لدرجة أنه كان يغتصب أولادهن، بمعنى أنه استباح العائلة، مشيراً إلى أن الزوجين مفقودان ولا يعلم مصيرهما، فاستغل هذا الموضوع حتى يقيم علاقة مع زوجاتهما.
وأشار المصدر إلى أن القاتل يتعاطى المخدرات وشاذ فكان يقيم العلاقة مع النساء والأولاد من دون أن يكون هناك أي رادع يردعه وحينما شعرت حماته بهذا الموضوع أقدم على قتلها بطريقة وحشية لا يفعلها إلا مفترس لفريسته.
تتعدد الجرائم في المجتمع وهذا نموذج لا نرغب بكل تأكيد أن يتكرر أو يحدث في مجتمعاتنا وحينما نكتب عن هذه الجرائم بكل تأكيد قلوبنا تتفطر وتحزن ونشعر أن مثل هذه الجرائم تشوه المجتمع السوري الذي بني على الفضيلة والأمان، فحينما نسمع عن جرائم ارتكبت في مكان ما غير سورية نقول: «الحمد اللـه أنه لا يوجد ذلك في مجتمعنا».
الوطن
 



عدد المشاهدات:3901( الاثنين 06:33:20 2019/01/07 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 21/01/2019 - 1:13 م

كاريكاتير

كاريكاتير.. وسام جمول

 

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

إليسا تتعرض لموقف محرج في القاهرة وترطب الجو بممازحة الجمهور بالفيديو... عقاب خاص للموظفين "زحفا على الأرض" في الصين بالفيديو... كوبرا ملكية تبتلع أفعى عملاقة أمام السياح صوّرتها في أوضاع محرجة.. ماريا كاري تتعرض للابتزاز من مساعدتها السابقة فيديو مؤثر لطفلة صغيرة تسمع لأول مرة صوت أختها وأمها (فيديو) بالفيديو... مشاهد تخطف الأنفاس أثناء هدم جسر في نيويورك بالفيديو...رجل أعمى يقود سيارة بسرعة جنونية على مدرج المطار المزيد ...