-->
الأحد24/3/2019
م23:13:38
آخر الأخبار
الجهاد الإسلامي رداً على تطبيع قطر: كيان الاحتلال سيبقى عدواً للأمةبعد "سقوط" داعش.. أين يختبئ أبو بكر البغدادي؟بومبيو يهدّد لبنان: النازحون لن يعودواالكويت تمنع 9 جنسيات من ركوب طائراتها دون موافقة أمنيةمجلس الوزراء يقر الوثيقة الوطنية لتحديث بنية الخدمة العامةتخريج دفعة جديدة من قوى الأمن الداخلي من أبناء محافظة الحسكةالجعفري يبلغ أمين عام الأمم المتحدة رفض سورية تصريحات ترامب.. غوتيريس: موقف المنظمة الدولية ثابت الصالح: ما تضمنه تصريحه «قرصنة دولية» ونحذر من تداعيات خطيرة محتملة … أنزور : عقل ترامب العنصري لن ينفعه مع شعب خبر المقاومةالليرة التركية تتهاوى في "الوقت الحساس".. وأردوغان "خائف"من التالي بعد مادورو...الولايات المتحدة تقرر إقالة رئيس آخرمعرض حلب الدولي في 20 نيسان القادم بمشاركة 400 شركةشروط استيراد المازوت والفيول تثير اعتراض الصناعيين.. والشهابي يصفها بالتعجيزية وتعرقل فك الحصارترامب يخلع عبائة الولاء ....بقلم فخري هاشم السيد رجب- صحفي من الكويت" تسونامي الحروب الإعلامية وكيف تتم مواجهتها"؟ ....الباحث السياسي طالب زيفامغربية تباغت زوجها بعقوبة "مريعة" لمنع الزيجة الثانيةالقاء القبض حرامي يعترف بإقدامه على ارتكاب عدة سرقات في بلدة (شين) بريف حمص بالاشتراك مع شقيقه المتواري، وبيع المسروقاتحرائر ما يسمى "الثورة السورية" مع العلم التركي والسلاح الأمريكي في منطقة عفرين المحتلة بريف حلب شمال غرب سوريا."الشاباك" يفجر مفاجأة: محتويات هاتف إيهود باراك أصبحت بحوزة الإيرانيين1200 منحة "هندية - إيرانية" للطلاب السوريين قبل منتصف العامدراسة إقامة مركز للأبحاث "سوري بيلاروسي" في جامعة دمشقردا على خروقاتهم المتكررة… وحدات الجيش تقضي على 10 من إرهابيي “جبهة النصرة” وتدمر أوكاراً لهم بريفي إدلب وحماةبالفيديو ...إصابات بحالات اختناق بغازات سامة بعد سقوط قذائف على قرية الرصيف بريف حماة مصدرها التنظيمات الإرهابيةالإدارة المحلية : القانون رقم 3 لعام 2018 يتيح للبلديات الدخول إلى الأملاك الخاصة وفق ضوابط قانونية للحفاظ على ملكية المواطنينوزارة الإدارة المحلية : انتهاء أعمال البنى التحتية في منطقة خلف الرازي بدمشق .. والمرسوم 66 متاح للعمل في باقي المحافظات5 أسباب محددة "تدمر" الحياة الجنسيةتريد طفلا “واثقا من نفسه”… مارس أمامه خمس تصرفاتمرح جبر تعود لـ “باب الحارة” بدور جديدحلمي بكر عن شيرين: مطربة عظيمة لكن مشكلتها في لسانهالم تتحمل رحيل صديقتها.. فانتحرتطفل مصري ينقذ 51 طالبا من الموت حرقا... وإيطاليا تقرر تكريمهصدمة عنيفة لمالكي هواتف سامسونغ غالاكسيهذا ما يخشاه ترامب من هواتف الصين الذكية!هذا ما يُعدّ في الجولان... عباس ضاهرما هي مراهنات بومبيو في جولته الشرق-أوسطية؟.....بقلم نورالدين اسكندر

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

حوادث وجرائم و محاكم >> جرائم قتل ارتكبت في دمشق سببها الحب وأخرى الخيانة انتهى بعضها بالإعدام .. دكتور مهندس قتل صاحبته لستر علاقته معها فكانت الفضيحة أكبر

تعددت أساليب جرائم القتل في دمشق لتصل في بعضها إلى حدود الفظاعة، فبعض القاتلين لم يقتصروا فقط على إزهاق الأرواح بل ارتكابهم الجريمة كان لأسباب أفظع، فاخترنا العديد من الجرائم سواء المسجلة في القضاء أم التي ما زالت قيد التحقيق في الأمن الجنائي.

والبداية من أحدث جريمة وقعت والتي يحقق بها الأمن الجنائي والرواية أن المتهم هو دكتور مهندس تربطه علاقة مع إحدى النساء ولأنه خشي على نفسه من الفضيحة لأن مركزه لا يسمح بذلك أقدم على قتل المرأة بدم بارد وأدوات الجريمة كانت «مقص» وحينما سرق ذهبها تبين أنه مزيف.
حاول القاتل أن يبرر جريمته بأنه لم يقصد قتلها إلا أن كل الأدوات والأدلة تثبت نيته الخبيثة والمبيتة لارتكاب مثل هذه الجريمة من دون أن يكون هناك رادع أخلاقي بعد ارتكابه لجريمة تحولت إلى فضيحة بعدما حاول أن يستر فضيحته الأولى.
ولننتقل إلى مكان ليس بغريب عن الأمن الجنائي وهو القضاء والذي بدوره سجل العديد من جرائم القتل الغريبة والتي تخشى الذئاب أن ترتكبها وأحياناً تكون أرحم على فريستها من أولئك المتهمين الذين لم تردعهم أي وسيلة أخلاقية لارتكاب جرائم قتل لا تخطر على عقل وقلب بشر.
فلم يكتف طالبان في كلية الصيدلة بقتل عمة أحدهما لسرقة الذهب الموجود في البيت بل جمعا كل ما يوجد في البيت من ستائر لحرقها وستر جريمتهما، فالعمة التي ربت أحد المتهمين وكان يدخل على بيتها متى شاء لم تتوقع أن تكون نهايتها على يد ابن أخيها الذي ربته «كل شبر بندر» فقرر طالب الصيدلة أن يقتل عمته بالاتفاق مع صديقه الذي يدرس معه بذات الفرع فاستغل الفرصة بأن تكون عمته وحيدة في المنزل فدخل عليها وكالعادة استقبلته أحسن استقبال من دون أن تعلم نواياه، ثم فكر ابن الأخ فقدر، ثم عاد ثم فكر، فخرج بفكرته أن يقتل عمته بالمزهرية بضربها على رأسها وهذا ما حدث بالفعل.
ومن الحب ما قتل
نسمع المقولة الشهيرة «ومن الحب ما قتل» حيث أصدرت محكمة الجنايات في دمشق حكم الإعدام على شخص ارتكب جريمة قتل لأن حبيبته خُطبت لشخص آخر فكان مستعداً لارتكاب أي جريمة قتل للحفاظ على هذا الحب.
وفي تفاصيل القضية أن القاتل كان يحب فتاة تحت سن الثامنة عشرة إلا أنها خطبت لشخص آخر فاستغرب القاتل من تلك الخطبة وراجع الفتاة بقوله: أين سنوات الحب التي بيننا؟ فكان جوابها: رضيت بنصيبي وإذا أردت أن أرجع لك فلا يوجد أمامك إلا حلان، الأول حرق أهلي أو قتل خطيبي.
ما إن سمع القاتل هذين الحلين حتى بدأ يترصد خطيبها إلى أن ظفر به وقتله للحفاظ على ذلك الحب الذي أوصله إلى حبل المشنقة، في حين الفتاة خرجت من القضية لأنها حدث ولم يكن لديها نوايا التحريض على القتل.
خيانة العشرة
لم تتوقع إحدى الحموات أن تكون نهايتها على يد زوج ابنتها وأن تكون طريقة القتل مرعبة حتى أن القاتل اعترف أمام القاضي في محكمة الجنايات أنه وضع حماته على ركبته ثم ذبحها حتى تضع عينها بعينه وتعرف أنه هو الذي قتلها.
وبحسب مصدر قضائي فإن القاتل طلق زوجته وأقام علاقة مع زوجتي أخويها حتى لدرجة أنه كان يغتصب أولادهن، بمعنى أنه استباح العائلة، مشيراً إلى أن الزوجين مفقودان ولا يعلم مصيرهما، فاستغل هذا الموضوع حتى يقيم علاقة مع زوجاتهما.
وأشار المصدر إلى أن القاتل يتعاطى المخدرات وشاذ فكان يقيم العلاقة مع النساء والأولاد من دون أن يكون هناك أي رادع يردعه وحينما شعرت حماته بهذا الموضوع أقدم على قتلها بطريقة وحشية لا يفعلها إلا مفترس لفريسته.
تتعدد الجرائم في المجتمع وهذا نموذج لا نرغب بكل تأكيد أن يتكرر أو يحدث في مجتمعاتنا وحينما نكتب عن هذه الجرائم بكل تأكيد قلوبنا تتفطر وتحزن ونشعر أن مثل هذه الجرائم تشوه المجتمع السوري الذي بني على الفضيلة والأمان، فحينما نسمع عن جرائم ارتكبت في مكان ما غير سورية نقول: «الحمد اللـه أنه لا يوجد ذلك في مجتمعنا».
الوطن
 



عدد المشاهدات:4219( الاثنين 06:33:20 2019/01/07 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 24/03/2019 - 11:07 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

لبؤات يدخلن في معركة بين أسدين دفاعا عن أشبالهن (فيديو) ضربة خاطفة تنقذ فتاة من الموت بالفيديو... موجة عاتية تطيح بفتاة أثناء التقاطها لصورة على الشاطئ حتى الموت... معركة مخيفة بين ثعبانين سامين (فيديو) 2000 سيارة فاخرة تغرق في المحيط (فيديو) العشق يقود رونالدو إلى مدريد استبدال إطارات سيارة بـ3 آلاف مسمار في روسيا المزيد ...