الاثنين21/10/2019
م22:19:55
آخر الأخبار
الحكومة اللبنانية تجتمع اليوم وترقب للورقة الإصلاحية التي سيعلنها الحريريالاحتجاجات في لبنان تتصاعد ومطالبات باستعادة الأموال المنهوبةمصارف لبنان تغلق أبوابها على خلفية الاحتجاجاتجعجع يتنصّل من المسؤولية .. ويعلن الطلب من وزراء القوات الاستقالةوصول وفد عسكري روسي إلى القامشلي لمواكبة تطبيق اتفاق انتشار الجيش السوري على الحدود مع تركيابوتين وماكرون يبحثان الوضع في سوريا خلال اتصال هاتفيبرعاية الرئيس الأسد.. تدشين مشفى شهبا الوطني في السويداءوقفتان لأهالي دير الزور والقنيطرة للتنديد بالعدوان التركي والمطالبة بخروج القوات الأمريكية المحتلة من الأراضي السوريةموسكو: لا يمكن تحقيق الاستقرار في المنطقة إلا على أساس سيادة واستقلال سورية ووحدة أراضيها(التايمز) تكشف عن وجود أدلة لاستخدام قوات النظام التركي أسلحة محرمة دولياً في عدوانها على سوريةفارس الشهابي: الاقتصاد السوري كبير ولكنه مقيد بسلاسل ثقيلةالسورية للطيران تسير رحلتين إضافيتين من دمشق إلى بيروت وبالعكسيهود الدونمة .... فخري هاشم السيد رجب - الكويت سوريا تقوم، ولبنان ينهار.. أهي صدفة؟ ......سامي كليباللاذقية.. قتل صديقه وحرق جثته داخل برميلتوقيف مجموعة سرقت مبلغ (21) مليون ليرة سورية من سيارة في حلببالفيديو ...أطفال في القامشلي يرشقون قوات الاحتلال الأمريكي المنسحبة بالحجارة الجيش السوري يستعد لمواجهة المسلحين (النصرة و الصينيين) بريف اللاذقيةباحثة سورية تتوصل لعلاج للخلايا السرطانية بنسبة 85 بالمئةبناء مشفى أطفال و5 كليات جديدة في جامعة حلبتعزيزات للجيش نحو ريف الحسكة.. ومرتزقة «أردوغان» ينهبون رأس العينالاحتلال التركي يواصل عدوانه على الأراضي السورية… ويحتل مدينة رأس العين بريف الحسكةوزارة الأشغال تناقش المخططات التنظيمية لعين الفيجة والقابون واليرموكوضع الخارطة الوطنية للسكن في التنفيذ.. وإحداث مناطق تطوير عقاري صغيرة للسكن الاقتصاديالتدخين وسرطان الرئة.. دراسة تكشف "طوق نجاة محتملا"3 مشروبات شائعة "تساهم" في إطالة العمرعبير شمس الدين تستذكر رندة مرعشلي: كانت رمز الوفاء والطيبةبسام كوسا يؤدي "دوراً استثنائياً" في «سر»راعي أغنام هندي "يُبعث" أثناء دفنهالشرطة الألمانية تحجز سيارة دفع رباعي ذهبية.. والسبب؟براءة اختراع من أبل لخاتم يتحكم في هواتف آيفونهواوي تطلق هاتفها "الرخيص" إنجوي 10أولي الأمر........بقلم د. بثينة شعبان أسرار التحرك الأمريكي المكثف لإيقاف العدوان التركي على سوريا ....بقلم إيهاب شوقي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

حوادث وجرائم و محاكم >> 20 شنقوا أنفسهم.. و13 بطلق ناري وأهم أسباب انتحار المراهقين تخلي حبيباتهم عنهم …

 محمد منار حميجو
كشف المدير العام للهيئة العامة للطب الشرعي في سورية زاهر حجو عن تسجيل 59 حالة انتحار في العام الحالي على مستوى البلاد ما عدا دير الزور والرقة وإدلب والحسكة، مشيراً إلى أنه ومن بين المنتحرين 27 امرأة و11 قاصراً من بينهم طفل عمره 10 سنوات.

وفي تصريح لـ«الوطن» أوضح حجو أنه تم تسجيل 14 حالة في ريف دمشق ومن ثم حمص 9 حالات وحلب ثمانٍ وكذلك الحال في طرطوس وفي السويداء 5 على حين في اللاذقية 4 وكذلك في درعا وفي دمشق 2 فقط على حين في القنيطرة لم تسجل أي حالة.
وأكد حجو أنه تم تسجيل 20 حالة شنق، أما حالات إطلاق النار فكانت 13 على حين تم تسجيل ثماني حالات انتحار عبر السقوط من أماكن مرتفعة، معتبراً تسجيل 11 حالة انتحار لقاصرين مؤشراً غير جيد.
ورأى حجو أن من أهم أسباب الانتحار عند المراهقين تخلي الحبيبة عن المراهق بحسب الإحصائيات المسجلة، مشيراً إلى وقوع حالة في لبنان بانتحار مراهق سوري نتيجة تخلي حبيبته عنه، ولافتاً إلى أن من الأسباب أيضاً وفاة شخص من الأسرة وتعرض المراهق إلى التنمر أي «العنف» من أشخاص لا يستطيع عليهم.
وأضاف حجو: من أسباب الانتحار عند المراهقين طلاق الأبوين وسوء الأداء في الامتحانات، مشدداً على دور الأهل في هذا الموضوع وألا يتم إشعار المراهق أنه نتيجة عدم توفيقه في موضوع الامتحانات سوف ينتهي العالم وهذا الدور يتحمله المجتمع وليس الأهل فقط وخصوصاً عند الفتيات باعتبار أن الذكر يمكن أن يكون أكثر تحملاً في مواجهة الضغوطات.
وأشار حجو إلى الحالات النفسية التي تظهر عند المراهقين المنتحرين منها ذكر عبارات «سوف أنتحر، وأنا لن أسبب لكم مشاكل بعد اليوم، ولم يعد هناك شيء مهم»، مشيراً إلى أنه يكون هناك تغير في الشخصية وتقلب مفاجئ في المزاج لدى المنتحر، إضافة إلى الميل نحو العزلة والوحدة والعنف والعدوانية والتمرد.
وأشار حجو إلى أنه من أسباب الانتحار التدهور في النشاط المدرسي وكثرة الشكاوى والأعراض الجسدية وعدم الاهتمام بالمديح، إضافة إلى التخلي عن الممتلكات المفضلة.
وأكد حجو أن هناك معاناة في انتشار الثقافة الخاطئة وهي عدم الرجوع إلى طبيب نفسي لتشخيص حالة المراهق في حال كان يعاني من مشاكل نفسية، موضحاً أنه في فترة الحرب معظم الناس يعانون من مشاكل نفسية وهذا أمر طبيعي في بلد عاش ثماني سنوات في حالة حرب.
وشدد حجو على ضرورة مشاركة المشاعر مع المراهق في حالات الحزن وإشعاره أن الكبار أيضاً يحزنون وأنه لن يستمر، مشيراً إلى ضرورة معالجة الاكتئاب والقلق وعدم تشجيعه على العزلة وتشجيعه على ممارسة النشاط المدني وغيرها من الأمور التي تساعد في مسألة العلاج.
وأشار حجو إلى أنه من الطبيعي أن يكون هناك حالات انتحار في مجتمع عانى الإرهاب، مضيفاً: في المناطق التي يسيطر عليها الإرهابيون يوجد فيها حالات انتحار أكثر من هذه الإحصائيات عشرة أضعاف، ومضيفاً: نذكر المشكلة لتوصيفها ومن ثم معالجتها.

الوطن
 



عدد المشاهدات:2434( الثلاثاء 09:56:25 2019/07/02 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 21/10/2019 - 10:15 م

اطفال في القامشلي يرشقون قوات الاحتلال الأمريكي المنسحبة بالحجارة 

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

النمر والأنثى.. معركة دامية بين "وحشين" من أجل الجنس اللطيف مدرب "بطل" ينتزع سلاحا من يد طالب.. ويحتضنه الفيديو...إنقاذ امرأة بأعجوبة سقطت في مترو أنفاق مراسلة قناة "العربية -الحدث" تتعرض لموقف محرج في الاحتجاجات وسط بيروت بالفيديو.. سيارة تعاقب صاحبتها على "خطأ لا يغتفر" بالفيديو... لحظة القبض على لصين فاشلين في ليفربول بالفيديو الممثلة نادين الراسي: أنا جعت واتبهدلت المزيد ...